المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحرب البرية : عربات الاستكشاف والاستطلاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: الحرب البرية : عربات الاستكشاف والاستطلاع    الأربعاء فبراير 15 2017, 17:29

لطالما كان البحث عن العدو مهمة عسكرية صعبة ومعقدة ذلك في العصور القديمة لأن ذلك كان يتطلب تحركاً سريعاً للفرق سيراً على الاقدام أو من خلال ركوب الخيل بهدف التسلل الى أماكن وجود العدو سراً ومن ثم العودة مباشرة الى مكان القيادة لتقديم المعلومات. في القرن الحادي والعشرين لم تتغير مهام الجندي الخاصة بالاستكشاف او الاستطلاع، انما تبدلت التكنولوجيات الخاصة بهذه المهام.

تملك قوات الاستطلاع والاستكشاف في الجيش اليوم عدداً من المنصات والمستشعرات تسمح لها في العمل على مسافات كبيرة في الليل والنهار وفي الظروف المناخية السيئة.
وقد بات في متناول الجيوش الحديثة نظماً غير مأهولة - برية وجوية على حد سواء تتيح الفرصة لها في استكشاف المعلومات ضمن البيئات ذات التهديد العالي. 

على الرغم من أن المستشعرات غير المأهولة وتلك المشغلة عن بعد تتمتع بعدة ميزات ومنافع، الا انه وفي الكثير من السيناريوات تبرز الحاجة الى الانسان الذي يتوجب عليه استطلاع الامور والاماكن بنفسه وعن كثب ليرى ما يمكن ان يحصل. يتطلب ارسال جنود استطلاع واستكشاف مزيجا من العربات، ففي بعض الحالات ، تكون الحاجة في وجود منصات مدرعة ثقيلة لان التهديد يتجلى في اعلى مستوياته وفي سيناريوات اخرى تظهر الحاجة في الانتقال نحو تجهيزات الاتصالات والمراقبة الخاصة على غرار الكاميرات ووصلات بيانات في الوقت الحقيقي وذلك كله بهدف ابقاء العيون على الاهداف لفترات متواصلة. فضلا عن ذلك، قد يحتاج الجندي الى التحرك سريعاً نحو المنطقة المرجوة لجمع المعلومات الاستخباراتية ونقلها الى السلطات المختصة.
تتطلب كل هذه المهام أنواعاً مختلفة من العربات وليس من الغريب على الجيوش تجهيز فرقها الخاصة بالاستطلاع والاستكشاف بمزيج من الآليات. تأتي عربات القتال المدرّعة الثقيلة في مقدمة سلّم القدرات فهي باستطاعتها القتال من أجل الحصول على معلومة كما أنها تتمتع بمستوى حماية بشكل متوازن مع الدبابات وعربات قتال المشاة مما يسمح في تشغيلها بالقرب من اسلحة العدو المضادة للدبابات. 

تستخدم عربة القتال CV90، من عائلة عربات القتال المدرّعة تنتجها شركة BAE Systems Land Systems Hgglunds في السويد، لمهام الاستكشاف والاستطلاع من قبل العديد من الجيوش حول العالم.
تتوافق آليات CV90 مع مجموعة متنوعة من الاسلحة، نظم التسديد والتحكم بالنيران لتتلاءم مع متطلبات المهام.





 خضعت نظم التسديد الموجودة في عدد من آليات CV90 التابعة للجيش السويدي الى تحديثات ابرزها تزويدها بنظام التصوير الحراري LIRC من شركة FLIR Systems في بورتلاندا، اوريغون. تجدر الاشارة الى ان نظام LIRC يرتكز على تكنولوجيا QWIP جهاز كشف ضوئي عامل بالاشعة تحت الحمراء. 




تتميز CV9035Mk.III بمدفع نوع Bushmaster III 35/50، نظام تحكم بالنيران UTAAS من Saab مع مبرمج ذخيرة، قبة دوّارة تؤمن قدرات الصائد المدمر وأجهزة تسديد مستقرة للقائد والرامي تعمل ليلا نهارا مع كاميرات حرارية من الجيل الثالث.
في حزيران/يونيو ٢٠٠٥، حصلت شركة Thales Optronics على عقد بشأن جهاز تسديد القائد MT-DNGS الخاص بالعربة حيث ضم كاميرا حرارية نصفية الموجة نوع Claire من ٣ الى ٥ ميكرون ونظام UTAAS مزود بكاميرا حرارية طويلة الموجة من ٨ الى ١٢ ميكرون نوع Catherine XP.
تجهز عربة الرصد الامامية CV90 بنظام تسديد معزز يضم محدد مدى ليزري لكشف الهدف واكتسابه.
 خضعت CV90 لتحسينات قتالية في نظم الملاحة والاتصال اما برجها فيشمل مدفعا عيار 7.62 ملم. 

تعاقدت الشركة الاميركية General Dynamics مع الجيش البريطاني لتطوير مجموعة الآليات المجنزرة الخاصة نوع Ajax والتي تضم نموذج عربات الاستكشاف البديلة حيث من المقرر ان يكون الاخير النموذج الاول الذي سوف يدخل الخدمة ضمن صفوف الجيش البريطاني هذا العام.





 اما النماذج الاخرى فهي عبارةعن آليات استعادة، اصلاح، اسعاف وقيادة وتحكم اضافة الى نموذج عربات نقل مشاة محمية لدعم عمليات الاستعلام (PMRS) القادر على نقل ثمانية عسكريين وطاقم مؤلف من عنصرين.
 يسمح التصميم الهندسي الالكتروني لعربة Ajax في استبدال نظم المهام الثانوية المتنوعة حيث ان التطابق العملاني في منصتها يسمح بالعمل مع عدة نماذج لعربة Ajax التي صممت لتوفير القدرات الاكثر تطورا في مجال الاستعلام، المراقبة، اكتساب الهدف والاستطلاع (ISTAR) مركزها الارض. ستخفض هذه العربة من عبء العمل الملقاة على عاتق الطاقم من خلال تزويده بمدى مزدوج الهدف وبتقنيات بحث مؤتمتة وقدرات كشف وتعقب.
سوف تضاعف قدرات الكشف وتحديد الهدف الموجودة في عربة Ajax كما ستزداد قدرات نظام التصوير الحراري في ساحات القتال الحالية. تحتوي هذه العربة ايضا على مجموعة من المستشعرات والنظم المدمجة مع محطات الطاقم من خلال استخدام هندسة العربات العامة (GVA). 




تسمح هذه الهندسة في التقاط، تخزين، معالجة وتحليل ٦ تيرابايت من البيانات لصالح الطاقم. يمكن التقاط الصور المتحركة ومشاركتها مع مركز القيادة في الوقت الحقيقي. فضلا عن ذلك، تسمح الهندسة الالكترونية وعملية دمج نظم القيادة والمراقبة كما نظم الاتصالات التكتية Bowman، بنقل البيانات بطريقة آمنة للقوات الحليفة على غرار الجيش الاميركي. 

تبحث الجيوش حول العالم عن منصات استكشاف واستطلاع أخف وزنا واكثر مرونة تميل الى حلول العربات المدولبة.
تصنع عربات الاستطلاع Eagle من قبل شركة MOWAG Motorwagen Fabrik في Kreuzlingen في سويسرا المملوكة من قبل شركة General Motors Defense في كندا وتعتبر افضل منصات استطلاع واستشكاف مدولبة اليوم وهي تخدم ضمن القوات المسلحة الدانماركية والسويسرية. تعد آليات Eagle I وEagle II عربات استطلاع مدولبة مدرعة الا ان Eagle II هي أثقل وزنا بقليل عن Eagle I وتتسع بقدرة اعلى نوعا ما. Eagle III هي عربات مدفعية خاصة بالمراقبة الامامية وتعتبر Eagle IV النسخة المنتجة الاحدث من هذه المجموعة. 





تستخدم آلية Eagle III لمراقبة الهدف واكتسابه اضافة الى مهام المراقبة، الاستطلاع والدورية. تشغل هذه العربة من خلال طاقم مؤلف من ٤ أشخاص: سائق ومراقب يجلسان في المقعدين الاماميين ومراقب ومشغل اشارات في المقعدين الخلفيين.
تشارك نظام اكتساب الهدف الكهربصري مع نظام ملاحة بري ويستخدمان لتوفير الاحداثيات الدقيقة للهدف. فضلا عن ذلك، تجهز هذه العربة بسارية مركبة على متنها تسمح لها بالمراقبة وتغطية كل ما هو مخفي.
 
من جهة اخرى، تعتبر عربة الاستطلاع المسلحة Fennek، من انتاج شركة Krauss Maffei Wegmann (KMW) في كاسل، المانيا وشركة SP Aerospace and Vehicle Systems (BV) النيوزيلندية كونسورسيوم ARGE Fennek حل استطلاع واستكشاف مدولب يخدم في الجيش الالماني والهولندي. وعربة Fennek هي آلية استطلاع مأهولة ذات ٤ عجلات خفيفة مدرعة تشغل من خلال طاقم مؤلف من ٣ اشخاص ولا تنشر في الوحدات الا عبر عربتين. تجدر الاشارة الى ان فرق الاستكشاف المجهزة بهذه العربة قادرة على العمل بشكل مستقل لمدة تصل الى ٥ ايام. 



يوفر نظام المراقبة والتحكم التكتي (TCCS) لعربات الاستطلاع القدرة على دمجها ضمن نظام القيادة والتحكم ونظام معلومات البيانات الخاصة بالاستعلام.
ويتم تطبيق ذلك من خلال الخرائط الرقمية التي تبين موقع العربة المضيفة، الهدف وبيئة ساحة القتال الحالية. تحدث هذه البيانات من خلال ارسال البيانات الراديوية العاملة بموجتي VHF وHF بين العربة ومركز القيادة. كما توفر شركة EADS Radio Communications Systems في Ulm في المانيا اجهزة راديوية قصيرة الموجة نوع HRM 7000.
ان نظام المراقبة المستخدم في عربات الاستطلاع هذه هو نظام BAA من Rheinmetall Defence Electronics سابقا STN Atlas Elektronik ويضم نظام تصوير حراري، كاميرا CCD للرؤية النهارية ومحدد مدى ليزري مجهزا ضمن رأس مستشعر مركبا على سارية قابلة للتمديد. 



يتم التحكم بالرأس المستشعر من زاوية الارتفاع والسمت فهو قادر على الارتفاع بعلو ٢٩،٣ متر فوق الارض اي بمعدل متر ونصف المتر فوق سطح العربة. بهدف المراقبة من موقع خفي، باستطاعة هذا الرأس المستشعر ان يركب على حاملة ثلاثية القوائم توضع في مكان قادر على التحكم به عن بعد، يبعد ما يفوق ال ٤٠ مترا عن العربة. 

تعتبر الآليات المدولبة متعددة الاهداف عالية الحركة HMMWV او Humvee عربات تكتية مستخدمة على نطاق واسع في الجيش الاميركي بما في ذلك عدد من نماذج الاستكشاف المخصصة. تنتجها شركة AM General LLC في مرفقها الصناعي Mishawaka. 





اشارة الى ان اكثر من ٥٠ دولة حول العالم والكثير من المنظمات العسكرية تستخدم هذه العربات. انها عربات خفيفة الوزن، تشغل بمادة الديزل وتعد آليات تكتية مأهولة رباعية العجلات قائمة على شاسيه M998 المشترك في كل النماذج مما يسمح بنقل التجهيزات العسكرية كافة بما في ذلك المدافع الرشاشة وقاذفات الصواريخ المضادة للدبابات.
 تعرف هذه العربات باسم Hummer كما انها خضعت لعدة تعديلات لتتلاءم مع عمليات الاستكشاف من خلال تجهيزها بكاميرات ومسددات مركبة على سارية اضافة الى سلسلة من نظم الاتصالات الخاصة. 

بدورها، تمثل عربة الاستطلاع الخفيفة (LRV) نوع Supacat حلاً نموذجياً متاحاً بالنسبة للجيوش التي تبحث عن سبل لتطوير قوات الاستطلاع والاستكشاف لديها في ظل حركية عالية وبصمات منخفضة. انها عربة عالية السرعة والحركة على الطرقات غير المعبدة تم تطويرها للقيام بمهام الدوريات على الحدود، الاستطلاع، التدخل السريع والضربات الخفيفة كما انها النموذج العسكري من عربة Wildcat الرياضية. 
طورت شركتا QT Services Supacat مقرها المملكة المتحدة عربة LRV 400 فأدخلت Supacat هذا النموذج عام ٢٠١٣ وبنموذجين يعملان بمادتي البنزين والديزل.
مصممة للعمل في البيئات القاسية بما في ذلك المناطق الوعرة والصحارى،
 تعد عربة LRV 400، منصة عالية الحركية منخفضة التكلفة قادرة على تعبئة الفجوات بين المنصات الصغيرة ذات الحركية العالية على الطرقات كافة (ATMP)، عربات الدورية والاستطلاع وتلك الثقيلة الخاصة بالمراقبة نوع Jackal. 





يبلغ طول LRV 400 قرابه 4.3 أمتار وعرضها 1.8 متر، مصممة في هيكل انبوبي الشكل مما يسمح بإعادة تشكيلها ونمذجتها للمساعدة في تطبيق مهام عملانية مختلفة. تنقل هذه العربة جواً من خلال طوافات CH-47 Chinook وتشغل بواسطة طاقم مؤلف من ثلاثة عناصر القائد، السائق والرامي، يبلغ وزنها الاجمالي ٣٥٠٠ كلغ ووزنها الفارغ ٢١٠٠ كلغ وتتسع ل ١٦٠ ليتراً.
تجهز LRV 400 بحلول تدريع قليلة الوزن ويمكن اضافة تدريعها عند الحاجة لرفع مستوى الحماية، كما تجهز بمقاعد طاقم بالستية وحلول تصفيح بالستي في القرن الحادي والعشرين، تدمج قوات الاستكشاف والاستطلاع المنصات المأهولة وغير المأهولة ضمن وحدات مدمجة لتوفير أكبر قدر ممكن من المرونة التكتية. 





تنتج شركة QinetiQ نظام Dragon Runner، وهو جهاز روبوطي خفيف الوزن مضبوب محمول خاص بعمليات الاستطلاع في الاراضي الوعرة. يستخدم هذا النظام في العمليات الحضرية (UO) وتم تبنيه لتطبيق عمليات الاستكشاف من قبل العديد من الجنود. يبلغ طوله ٢٣ سنتم وعرضه ٢٠ سنتم وارتفاعه ٥.٧ سنتم مع وزن يصل الى ١٤ رطلاً. يعمل هذا الروبوط أساساً كمستشعر بري منخفض المراقبة صلب يوفر رؤية واضحة للزوايا كافة بسرعة ٥ أميال في الساعة. طور مركز الهندسة الروبوطية الوطني (NREC)في الاصل نظام Dragon Runner. اشارة الى ان هذا المركز هو جزء من جامعة Carnegie Mellon University. حصل هذا التطوير بالتعاون مع Automatika بموجب عقد مبرم مع قوات مشاة البحرية الاميركية خلال عامي ٢٠٠٢/٢٠٠٣. 





يعتبر Dragon Runner نظاماً قوياً قادراً على تخطي الاسوار، العربات، السلالم وحتى المباني المؤلفة من ثلاثة طبقات. صنع هذا النظام ليعمل في الاتجاهين، يشغل Dragon Runner من خلال بطاريتين ويعمل في الاراضي الأكثر وعورة وفي البيئات الخطرة او تلك التي لا يستطيع الجنود الوصول اليها نظراً لخطورتها. يتم التحكم به يدوياً فهو صغير الحجم لدرجة انه يحمل في حقيبة على الظهر.
تشمل تطبيقات الروبوط المعزز عمليات الاستطلاع داخل المباني، الساحات، الكهوف، المجاري وأنابيب المياه والصرف الصحي. يجهز بست كاميرات وأربعة أجهزة كشف عاملة بالأشعة تحت الحمراء هامدة كما انه قادر على تسجيل الصوت.
خلاصة القول، يشهد القرن الحادي والعشرين انتشاراً واسعاً لمنصات الاستطلاع والاستكشاف وهي توفر مرونة قصوى للجيوش الطامحة الى تقوية، تعزيز وتفعيل قوات الاستطلاع لديها هذا فضلاً عن ان المزيج بين المنصات يسمح للجيوش بتلبية المتطلبات التكتية كافة الموجودة في ساحات القتال.


مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الحرب البرية : عربات الاستكشاف والاستطلاع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force :: المدرعات-