المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماذا تعرف عن قوه الرد السريع التابعه لوزارة الداخليه العراقيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: ماذا تعرف عن قوه الرد السريع التابعه لوزارة الداخليه العراقيه   الجمعة أكتوبر 28 2016, 17:26

تتقدّم قوات "الرد السريع"، احدى قوات النخبة العراقية، المواجهات على المحور الجنوبي في معركة استعادة مدينة الموصل، اكبر معاقل تنظيم الدولة الاسلامية في العراق.

ولعبت قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية العراقية والتي تلقت تدريبا ضمن برنامج تدريب أميركي، دورا بارزا في العديد من المعارك ضد تنظيم الدولة الاسلامية بينها استعادة الفلوجة غرب بغداد.





ويقول قائد قوات الرد السريع اللواء ثامر محمد اسماعيل، ان قواتنا هي "الاولى التي رشحت لاقتحام مدينة الموصل من المحور الجنوبي".

ويوضح ان قواته تشكلت من تحول كبير لقوة كانت في الاصل عبارة عن "مجموعات صغيرة من المحافظات" المختلفة كانت تتولى ملاحقة المجرمين ومقاتلة الارهاب.

وباتت قوات الرد السريع الآن مجهزة ببنادق هجومية كرواتية حديثة وعجلات من طراز "هامر" مدرعة باللون الاخضر الداكن، وتتقدم القوات بدعم من وحدات مدفعية وصاروخية خاصة بها.




ويذكر اسماعيل ان تغير طبيعة قواته جاء "عندما تغيرت المهمة عام 2014" اثر اجتياح الجهاديين مناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.
ويضيف: "احتاجت فرقة الرد السريع الى المعدات القتالية لتنفيذ المهام التي كلفت بها" منذ ذلك الحين.
وارتفع عدد مقاتلي قوات الرد السريع خلال السنوات الماضية، ليصبح بالآلاف، وفقا لمصادر امنية.




ويفترض بمن يريد أن يصبح فردا من قوات الرد السريع، ضابطا او جنديا، ان يخضع لتدريبات قاسية، بينها ما يركز على اللياقة البدنية واخرى على الاسلحة، وثالثة تعرف بـ"سلكشن" هي تسمية مأخوذة من القوات الخاصة الاميركية.

ويوضح ان "سلكشن" تدريب مختلط "يشمل اضافة الى بعض المهارات القتالية الخاصة بالتقدم وبتطهير المنازل وبتطهير المدن والشوارع، التعامل مع العبوات الناسفة والطبابة والاتصالات، وكثيرا من الامور التي يحتاجها المقاتل".




وكان المعدل المطلوب للنجاح سابقا 45 بالمئة، لكنه ارتفع الان الى نحو 60 في المئة.

ويشير النقيب وسام عمار الذي التحق بقوات الرد السريع عام 2008، ان هناك نسبة فشل عالية خلال التدريب.

وتنتشر قوات الرد السريع حاليا في محافظة نينوى كجزء من القوات التي تنفذ عملية استعادة الموصل.

ويتابع: "أذكر بان 800 ضابط وجندي (...) شاركوا في دورتنا، وتخرج تقريبا 97 شخصا" فقط، مضيفا "أي شخص من قوات الرد السريع يفخر بنفسه وعمله (...)، وله الحق ان يفتخر بنفسه ".

وردا عن اختباراته كمقاتل في الرد السريع، يتحدث عمار عن امور كثيرة مرتبطة بالحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية.
ويقول: "تشتبك في البيت نفسه (...) وليس في منطقة. تقاتل في البيت نفسه أنت وداعش".





ويقول الضابط في الكوادر الطبية الملازم حسين ثامر السلطاني انه التحق قبل عام بقوات الرد السريع وهو يشارك حاليا في عملية الموصل التي بدأت في 17 تشرين الاول بهدف استعادتها من تنظيم الدولة الاسلامية.

ويشرح: "عند عملية "سلكشن" (اختيار) تدخل باحة (خلال التدريب) في وسطها جرس. عندما تريد التوقف تتوجه الى الجرس وتقرعه بانك تريد الخروج لم تعد تتحمل (...) هذا نظام اميركي".

ويوضح ان الضباط والمنتسبين يتدربون جنبا الى جنب في هذه الباحة، لانهم سيكونون معا في ساحة المعركة. "هذا نظام اميركي بهدف ان تكون القوة عند دخولها الى اي مكان معا".

ويقول العميد الركن قصي كاظم حميد، احد الضباط الكبار في قوات الرد السريع، ان جهاديين قالوا في اتصالات تم التنصت عليها ان مقاتلي قوات الرد السريع "مثل الشياطين، لا أعرف (...) كيف يتقدمون" لتطهير المدينة.

ويضيف: ان ذلك "لا يعني ان ليس هناك خوف، لا يوجد انسان لا يخاف". ويتابع ان لدى عناصر الرد السريع "عزيمة. وعندما يبدأون التقدم لا يتراجعون".







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ماذا تعرف عن قوه الرد السريع التابعه لوزارة الداخليه العراقيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: القوات البرية - Land Force :: قوى الامن و الدرك-