المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الأربعاء يوليو 13 2016, 20:02

بعد 32 سنة من الغياب وانتهاج سياسة المقعد الفارغ، قرّر المغرب أخيرا العودة إلى شغل مقعده داخل منظمة الاتحاد الإفريقي، وريث منظمة الوحدة الإفريقية التي انسحب منها عام 1984 بقرار من الملك الراحل الحسن الثاني. القمة الـ27 للاتحاد الإفريقي، التي تنعقد في العاصمة الرواندية كيغالي يومي الأحد والاثنين المقبلين، ستشهد حدثا تطلّب انتقال وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، طيلة الأيام العشر الماضية، بين عدد من العواصم الإفريقية، حيث التقى رؤساء مصر وتونس والسودان والسنغال والكاميرون والكوت ديفوار، ورئيسي حكومتي ليبيا وإثيوبيا… قبيل انطلاقهم نحو العاصمة الرواندية كيغالي، حيث أبلغهم بالقرار المغربي.

مصدر دبلوماسي نقلت إليه «أخبار اليوم» هذه المعطيات، أكد وجود قرار عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، رافضا، في المقابل، تأكيد أو نفي احتمال حضور الملك شخصيا أشغال القمة الإفريقية. وكان المغرب قد استقبل الرئيس الرواندي، رئيس القمة الإفريقية، يوم 20 يونيو الماضي، وخصه باستقبال ووسام كبيرين. الخبير المغربي، الموساوي العجلاوي، قال لـ«أخبار اليوم» إن التحركات القوية لمزوار تتزامن مع لقاءات مكثفة يقوم بها وزيره المنتدب، ناصر بوريطة، في الرباط مع ممثلي البعثات الإفريقية، «إضافة إلى زيارة الرئيس الرواندي للمغرب، والذي تحتضن بلاده أشغال القمة الإفريقية، وقد تحمل هذه الزيارة دعوة للملك إلى حضور القمة. كل هذا يؤشر على أن شيئا ما سيقع».




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الجمعة يوليو 15 2016, 20:17

المغرب يسعى للعودة إلى الاتحاد الأفريقي

يبذل المغرب مساعي دبلوماسية بهدف استعادة عضويته في منظمة الاتحاد الأفريقي التي انسحب منها في عام 1984 على إثر انضمام جبهة البوليساريو إليها.
ويقول المغرب إن منطقة الصحراء الغربية تقع ضمن حدوده لكن المجتمع الدولي لا يعترف رسميا بتبعية الصحراء إلى السيادة المغربية.
وسيطر المغرب على معظم أجزاء الصحراء الغربية في عام 1975 بعد انسحاب الاستعمار الإسباني منها لكن الاتحاد الأفريقي يعتبرها دولة مستقلة وتمثلها جبهة البوليساريو التي تنازع المغرب السيادة على منطقة الصحراء الغربية.
وبعثت السلطات المغربية مبعوثا خاصا إلى كينيا إذ التقى مستشار العاهل المغربي ووزير الخارجية السابق، الطيب الفاسي الفهري، مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا وعرض عليه رغبة المغرب في استعادة مقعده في الاتحاد الأفريقي بدون شروط مسبقة.
وقال الاتحاد الأفريقي الجمعة إنه سيواصل العمل من أجل الدفع قدما بحقوق سكان الصحراء الغربية وتخويلهم حق إجراء استفتاء من أجل تقرير مصيرهم.
وكان الاتحاد الأفريقي يسمى منظمة الوحدة الأفريقية عندما انسحب منها المغرب في عهد الملك الراحل الحسن الثاني ثم أصبح اسم هذه المنظمة لاحقا الاتحاد الأفريقي.
والمغرب هو الدولة الأفريقية الوحيدة التي ليست عضوا في الاتحاد الأفريقي.
ومن المتوقع أن يحضر زعيم البوليساريو الجديد، إبراهيم غالي، الذي خلف الزعيم الراحل، محمد عبد العزيز، الذي توفي في شهر مايو/أيار بسبب المرض القمة الأفريقية التي تُعقد في كيغالي، عاصمة رواندا.
وانتخب غالي رئيسا وأمينا عاما لجبهة البوليساريو التي تسعى لاستقلال الصحراء في 9 يوليو/تموز.
التسلسل التاريخي لمشكلة الصحراء الغربية
1975-1976: المغرب يضم ثلثي الصحراء الغريبة إلى أراضيه بعد انسحاب الاستعمار الإسباني منها.
1975-1976: جبهة البوليساريو تعلن إنشاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وتقيم حكومة في المنفى في مدينة تندوف بأقصى جنوب الجزائر. آلاف من سكان الصحراء يفرون إلى غربي الجزائر وينصبون الخيام ليسكنوا فيها.
1984: المغرب ينسحب من منظمة الوحدة الأفريقية التي أصبح اسمها لاحقا منظمة الاتحاد الأفريقي احتجاجا على انضمام الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية إليها.
1991: سريان وقف إطلاق النار بين المغرب وجبهة البوليساريو برعاية الأمم المتحدة لكن وضع الصحراء ظل غير واضح ، كما أفادت التقارير بخرق وقف إطلاق النار. شهد هذا العقد نزاعا بخصوص تنظيم الاستفتاء المقترح لتحديد مستقبل الإقليم.
مارس/آذار 2016: المغرب يهدد بوقف التعاون مع بعثة الأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية "المينورسو" ويقلص حجم الموظفين المدنيين العاملين فيها ويسحب مساهمته المالية التطوعية، وذلك ردا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال زيارته تندوف والتي وصف فيها الوجود المغربي في الصحراء بأنه "احتلال".
مايو/أيار 2016: وفاة زعيم البوليساريو، محمد عبد العزيز.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الأحد يوليو 17 2016, 22:09

المغرب يطلب رسميا العوده للاتحاد الافريقي 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

solomon kane

القيادة العامة
القيادة العامة



http://www.arabic-army.com

مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الإثنين يوليو 18 2016, 10:19


هذا يفسر التحركات المكوكية للدبلوماسية  المغربية مؤخرا بالدول الإفريقية

رجوع المغرب للإتحاد الإفريقي كان مرهون بطرد جبهة البوليساريو من منظمة الإتحاد الإفريقي

و أظن مع تراجع إعتراف عدة دول إفريقية بهذا الكيان الوهمي و تقارب المغرب مؤخرا مع نيجيريا و دول أخرى مؤثرة بالشأن الإفريقي , عجل برجوع المغرب  للإتحاد الإفريقي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الإثنين يوليو 18 2016, 15:31

الملك محمد السادس يعلن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي في "خطاب كيغالي"

أكد الملك محمد السادس، اليوم الأحد، في رسالة إلى القمة الـ 27 للاتحاد الإفريقي التي تنعقد بالعاصمة الرواندية كيغالي، أن "المغرب يتجه اليوم، بكل عزم ووضوح، نحو العودة إلى كنف عائلته المؤسسية، ومواصلة تحمل مسؤولياته، بحماس أكبر وبكل الاقتناع".

وأضاف الملك في الرسالة ذاتها، إلى الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي، أن المغرب "يثق في حكمة الاتحاد الإفريقي، وقدرته على إعادة الأمور إلى نصابها، وتصحيح أخطاء الماضي.

واعتبر العاهل المغربي أن قرار العودة إلى الاتحاد الإفريقي، "تم اتخاذه بعد تفكير عميق وهو قرار صادر عن كل القوى الحية بالمملكة" مضيفا أنه "من خلال هذا القرار التاريخي والمسؤول، سيعمل المغرب من داخل الاتحاد الإفريقي، على تجاوز كل الانقسامات".

ومما جاء في الرسالة الملكية التي سلمها رشيد الطالبي العلمي، رئيس مجلس النواب "أتوجه إليكم بصفتي حفيد جلالة الملك محمد الخامس، أحد أقوى رموز تحرر الوعي الإفريقي، وواحد من الرواد الملتزمين، إلى جانب الرؤساء جمال عبد الناصر، فرحات عباس، مديبو كايتا، سيكو توري، وكوامي نيكروما، صناع قمة الدار البيضاء التاريخية، سنة 1961، التي أعلنت عن انبثاق إفريقيا متحررة، وأسست للاندماج الإفريقي".

وزاد الملك في الرسالة ذاتها أتوجه إليكم أيضا، بصفتي ابن جلالة الملك الحسن الثاني، الذي جمع في نفس تلك السنة، مؤتمر حركات تحرر الدول التي كانت خاضعة للسيطرة البرتغالية، وساهم بكل أناة وروية، في استتباب الاستقرار في عدة مناطق من قارتنا، وفي تعزيز روابط الأخوة والصداقة، مع مجموعة من الدول الإفريقية"

واعتبر الملك محمد السادس أنه " رغم كون المغرب قد غاب عن منظمة الوحدة الإفريقية، فإنه لم يفارق أبدا إفريقيا"، مستشهدا بعبارات الملك الحسن الثاني، في خطابه للقمة العشرين لمنظمة الوحدة الإفريقية، يوم 12 نونبر 1984، الذي أعلن فيه عن انسحاب المغرب.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الأربعاء يوليو 20 2016, 16:23

عودة المغرب الى افريقيا... التي لم يغادرها يوما!

من عاد الى من؟ هل عاد المغرب الى الاتحاد الافريقي، ام عاد الاتحاد الافريقي الى المغرب؟ في الواقع "لم يغادر المغرب افريقيا" يوما، كما قال الملك محمّد السادس في رسالته الى القمة الافريقية المنعقدة في كيغالي عاصمة رواندا. كان المغرب في كلّ وقت في قلب افريقيا على الرغم من انّه في شمالها.

تؤكد ذلك مطالبة أكثرية الدول الأعضاء في الاتحاد الافريقي، 28 من اصل 54، بابعاد ما يسمّى "الجمهورية الصحراوية" من الاتحاد. استندت الرسالة التي قدّمها رئيس الغابون علي بونغو الى رئاسة القمّة الى موجبات قانونية لا غبار عليها بغية تمكين الاتحاد الافريقي من العودة عن خطأ ارتكبته منظمة الوحدة الافريقية قبل اثنين وثلاثين عاما. كان خطأ في حقّ افريقيا اوّلا.

كان هناك وضع يصعب على الشعب المغربي تقبّله باي شكل من الاشكال نظرا الى انّه يمس الوحدة الترابية للمملكة. لذلك حرص العاهل المغربي على الايضاح للقمّة الافريقية انّه "كانت ظروف خاصة" فرضت الانسحاب من منظمة الوحدة الافريقية، التي كانت قائمة قبل الإعلان عن قيام الاتحاد الافريقي.

حصل ذلك في العام 1984. قال ملك المغرب انّه كان "من المؤلم ان يتقبل الشعب المغربي الاعتراف بدولة وهمية". هذه الدولة الوهمية، التي كان الهدف منها المسّ بالوحدة الترابية للمغرب وتبرير الطموحات الإقليمية للجزائر الراغبة في ان يكون لها منفذ على المحيط الأطلسي، صارت مشروعا ميتا في السنة 2016. الدليل على ذلك ان الاعتراف بـ"الجمهورية الصحراوية" في اطار منظمة الوحدة الافريقية ثمّ الاتحاد الافريقي بات ورطة افريقية اكثر من أي شيء آخر. ما العمل بكيان، اقل ما يمكن ان يوصف به انّه "وهمي" بعد الفشل في جعله عضوا في أي منظمة إقليمية او دولية، بدءا بجامعة الدول العربية انتهاء بالأمم المتحدة؟ حتى الجزائر، التي استعادت بعض وعيها موقتا، قبلت قيام "الاتحاد المغاربي" في العام 1989 من دون ذلك "الكيان الوهمي". اقتصرت عضوية الاتحاد على دول معترف بها هي المغرب والجزائر وموريتانيا وتونس وليبيا.

كان يبدو واضحا منذ البداية ان "الجمهورية الصحراوية" لم تكن سوى ورقة مساومة وابتزاز في لعبة استطاع المغرب تجاوزها في نهاية المطاف. استطاع ذلك بفضل ثبات مواقفه وصحّتها من جهة والقدرة على التمسك بهذه الثوابت من جهة أخرى.

يعود المغرب الى الاتحاد الافريقي من الباب الواسع. المملكة واحة الاستقرار الوحيدة في شمال افريقيا. الجزائر مريضة بدليل انّها غير قادرة على الخروج من مأزق الرئيس المريض. اما تونس فهي في مرحلة مخاض، فيما ليس معروفا ما الذي سيحل بليبيا، بينما الدولة الأخيرة في الاتحاد المغاربي وهي موريتانيا حائرة من امرها وبذاتها. الاهمّ من ذلك كلّه ان لدى المغرب ما يقدّمه لافريقيا في ضوء التجربة التي يمرّ فيها والتي جعلته قدوة لاي دولة افريقية أخرى. لذلك، يستطيع محمّد السادس القول بكلّ راحة ضمير انّ "الوقت حان للابتعاد عن التلاعب بالنزعات الانفصالية وتمويلها، كما ان الوقت حان للتوقف عن دعم خلافات عفى عليها الزمن وذلك بالتوجه الى تدعيم خيار واحد هو خيار التنمية البشرية المستدامة ومحاربة الفقر وسوء التغذية والنهوض بصحّة شعوبنا وتعليم أطفالنا والرفع من مستوى عيش الجميع".

في كلّ ما له علاقة بافريقيا من قريب او بعيد، يتطلع المغرب الى المستقبل بدل البقاء اسير الماضي. فوجوده خارج الاتحاد الافريقي لم يمنعه من ان يكون داخل افريقيا، بل في عمقها. اقام علاقات في غاية الاهمّية مع عدد لا بأس به من الدول الافريقية. ساعدها في تطوير نفسها في مختلف المجالات وذلك في اطار الامكانات المتوافرة لديه. لم تقتصر المساعدات المغربية على التنمية واقامة مدارس ومستشفيات، بل تعدت ذلك الى كلّ ما له علاقة بنشر التسامح والاعتدال وتعريف الافارقة بالدين الإسلامي الصحيح بعيدا عن العنف والتطرف. لم يتردد المغرب في انشاء معهد لتكوين رجال الدين وتثقيفهم من اجل ان يكون أئمة المساجد في افريقيا دعاة سلام ومحبة بعيدا عن كلّ ما له علاقة بالإرهاب.

في النهاية، لا يصحّ الّا الصحيح. والصحيح هو ما يقوم به المغرب من اجل افريقيا وتمكينها من التطور بدل الغرق في التخلف والإرهاب والشعارات والمزايدات التي لا طائل منها، بما في ذلك الدعوات ذات الطابع الانفصالي التي تهدد دول القارة.

جاءت عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي في وقت كانت هناك ندوات عن افريقيا في اطار "موسم اصيلة الثقافي". اصيلة هي البلدة الواقعة على المحيط الأطلسي غير بعيد عن طنجة. لم يكن "موسم اصيلة" غريبا عن افريقيا يوما. هناك اهتمام بها منذ السنة الاولى من عمر الموسم قبل ثمانية وثلاثين عاما. كان ليوبولد سنغور (رحمه الله) حاضرا في السنوات الاولى من "موسم اصيلة"، هو وغيره من رموز الحكمة وثقافة الحوار في القارة.

من بين الندوات التي استضافها "موسم اصيلة" هذه السنة، ندوة تحت عنوان "الوحدة الترابية والامن الوطني: أي مآل لافريقيا؟". وقد افتتح الندوة السيد محمد بن عيسى الأمين العام لـ"مؤسسة منتدى اصيلة" وزير الخارجية المغربي سابقا. يعكس اهتمام "موسم اصيلة" بافريقيا قدرة مغربية على استشفاف المستقبل. يقول بن عيسى لدى سؤاله عن سبب الاهتمام المغربي المبكر بافريقيا: "ما زلت أقول ان امننا الأمني، الوطني وامننا الثقافي والاقتصادي هو جنوبنا. افتخر واعتز بان جلالة الملك محمد السادس قاد مسيرة التفاعل التنموي بين المملكة وعدد من الدول الافريقية. نحن، في موسم اصيلة، طرحنا موضوع السيادة والوحدة الترابية لنسأل ماذا سيكون مآل افريقيا؟ هناك في الذاكرة، منذ استقلال العدد الأكبر من الدول الافريقية المحاولات الانفصالية. اريتريا انفصلت، كذلك جنوب السودان. كانت هناك محاولة انفصالية في نيجيريا (بيافرا). هناك الآن نزاع بين النيجر وكاميرون وهناك نزاع آخر بين تنزانيا ومالاوي محوره بحيرة مالاوي. اذا لم تتنبه افريقيا الى تحديات المرحلة واذا لم تتآزر، فانها مهددة بالبلقنة الثانية. كانت البلقنة الاولى تلك التي نفّذها الاستعمار بعد مؤتمر فرساي في العام 1918، فور انتهاء الحرب العالمية الاولى. نعيش الآن البلقنة الثانية".

جاءت عودة المغرب الى الاتحاد الافريقي في الوقت المناسب. ما حصل في الواقع كان عودة لافريقيا الى المغرب وذلك ليس من زاوية التعالي على الآخر، بل من باب المصلحة المشتركة التي تربط بين المملكة والقارة السمراء. هناك بكل بساطة نموذج ناجح الى حد كبير تستطيع الدول الافريقية الاستفادة منه. المغرب ليس دولة نفطية. لكن النمو فيه سمح بتحقيق تقدّم على كل المستويات. في أساس هذا النمو والتطور الثروة الانسانية قبل ايّ شيء آخر.

اكثر من ذلك، لا يخشى المغرب المضي قدما في الإصلاحات المطلوبة التي محورها المواطن المغربي. وهذا ما جعله يطرح الحل الواقعي الوحيد لقضية الصحراء المغربية، أي حل الحكم الذاتي الموسع في اطار لامركزية تشمل كلّ الأقاليم التي تتألف منها المملكة المغربية، بما في ذلك الأقاليم الجنوبية.

في عالم لا اخبار فيه سوى الاخبار السيئة، وكان آخرها المأساة التي شهدتها مدينة نيس الفرنسية، ليس امام المغرب سوى تأدية الدور المطلوب منه في دعم الاستقرار في محيطه وعلى ضفتي المتوسط والمساهمة في الحرب على الارهاب. هذه الحرب، المرتبطة بالتطرف الديني الذي تشجعه ممارسات لدول معيّنة تدفع نحو ولادة النزعات الانفصالية وتشجّع عليها. ستبقى الحرب على الارهاب في عناوين الصحف والاذاعات والمحطات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي طويلا، بل طويلا جدّا.


الكاتب : خيرالله خيرالله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الأربعاء يوليو 20 2016, 22:03

مقال في الصميم
تحية للسيد خير الله خير الله
آن الأوان كي يراجع العالم موقفه من هذه القضية و آن الأوان للأشقاء العرب كي يراجعوا مواقفهم و ينصتو لصوت العقل و يرفعوا اللبس الحاصل عندهم بخصوص هذه القضية المفتعلة و ينصفوا المملكة المغربية و يدعموا وحدتها الترابية خاصة و أنها كانت دائما حاضرة لدعم الأشقاء العرب و لم تخلف الموعد و لم تتنكر لهم.
الكيان الوهمي إلى زوال كمثل الكذبة السوداء التي طلع عليها الصبح ففضحها و فضح من صنعها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    السبت يوليو 23 2016, 20:54

أزمة بين الجزائر والمغرب بسبب «جمهورية الصحراء»

عادت قضية الصحراء، إلى ساحة المواجهة الساخنة، دبلوماسيا وسياسيا وإعلاميا، بين الجزائر والمغرب، بعد أن تصاعدت حدة الأزمة بين الرباط والجزائر ، بسبب قضية “إقصاء الجمهورية الصحراوية” من عضوية الاتحاد الأفريقي، وانتقلت القضية من داخل الاتحاد الأفريقي، إلى الاشتباك بالتصريحات والاتهامات بين البلدين.
وأبدت الجزائر استياء من محاولات المغرب إقصاء الجمهورية العربية الصحراوية من الاتحاد الأفريقي، بمناسبة طلب انضمامه للهيئة القارية التي غادرها عام 1984، احتجاجا على قبول عضوية جبهة البوليساريو .. والمملكة المغربية، أعربت عن غضبها من موقف الجزائر المؤيد لـ “الجمهورية الوهمية” بحسب تعبير وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي، صلاح الدين مزوار، مؤكدا اليوم السبت،  أن وجود “الجمهورية الوهمية الصحراوية” في الاتحاد الإفريقي مسألة وقت، خاصة وأن العديد من الدول اتخذت موقفا حاسما، وأخرى طلبت بعض الوقت لحسم مسألة وجودها في الاتحاد.
الجزائر تتحدى، وتنفي أي توافق أفريقي، على  أن تكون “الجمهورية الصحراوية” على وشك الخروج من الاتحاد الإفريقي. . ويؤكد الوزير الأول “رئيس الحكومة” عبد المالك سلال ،أن “الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية” عضو مؤسس للاتحاد الإفريقي، ولا يمكن أبدا المطالبة بمغادرتها لهذه المنظمة القارية، وهي عضو مؤسس للاتحاد الإفريقي، أما  إذا أراد المغرب الانضمام للإتحاد الإفريقي “دون شرط”, فإن الجزائر “ليس لها أي مشكل تجاه ذلك لكن هناك اجراءات يجب أن تطبق”.
ويشير تقرير مركز الدراسات السياسية والعلاقات الدولية ، الصادر اليوم في باريس، أن  قضية عضوية “البوليساريو” في الاتحاد الأفريقي، ممثلة للجمهورية الصحراوية، تسببت في احياء التوتر الساخن بين المغرب والجزائر، وكشفت عن تنافر المواقف والسياسات بين البلدين .. وأوضح التقرير، أن كل من الجزائر والمغرب، يتعامل مع القضية ، بمفهوم التحدي ، مما يغلق التوجه الحذر للتهدئة وتنقية الأجواء بين البلدين، مع موجة التصريحات الدبلوماسية الساخنة  بيتهما ، على هامش عضوية “الصحراء” في الاتحاد الأفريقي.

ويتوقع  التقرير، نقلا عن محللين وخبراء في شئون المغرب العربي، أن الأزمة بين الجزائر والمغرب سوف تتصاعد، مع توجه كل منهما لحشد  دول أفريقية، إلى جانبه، وهناك اتصالات ومشاورات بدأت مع دول الساحل والصحراء الأفريقية، في محاولة لكسب التأييد، سواء برفض سحب عضوية “الجمهورية الصحراوية” من الاتحاد الأفريقي، أو العكس ، وهناك صراع نفوذ ومصالح بات واضحا بين المغرب والجزائر داخل دول القارة الأفريقية.
ووفقا لرؤية الدوائر السياسية في الجزائر، فإن الموقف الجزائري هو الأقوى ، استنادا إلى  مواثيق متعلقة بتأسيس الاتحاد الأفريقي، وتدفع الجزائر بحجة قانونية واضحة، وهي أن طلب المغرب العودة للاتجاد الأفريقي،  يتعلق بـ”دخول جديد” أي عضوية جديدة، وليس استعادة عضوية وبشروط غير مقبولة، حيث أن انسحاب المغرب كان قد حدث عندما كانت هذه الهيئة تحت تسمية “منظمة الوحدة الإفريقية” ثم تحولت بعدها إلى الاتحاد الإفريقي الحالي، ولا يمكن تجميد أو سحب عضوية إلا في حالة واحدة، عندما يكون هناك تغيير خارج الدستور في بلد ما، وفقا  لإتفاق تأسيس الاتحاد عام 1999 في قمة عقدت بالجزائر، وينص على تعليق عضوية بلد إذا تولت شؤونه حكومة جاءت عن طريق الانقلاب.. ومن جانبه يؤكد د. مهاود بوعلي، أستاذ العلوم السياسية، أن موقف الجزائر منحاز لتنفيذ الشرعية الدولية.
وكان العاهل المغربي محمد السادس قد أعلن رغبة بلاده في العودة إلى شغل مقعدها في الاتحاد الإفريقي، بعد انسحابها عام 1984 احتجاجا على قبول منظمة الوحدة الإفريقية حينها انضمام “الجمهورية الصحراوية”.

وفي المقابل تستند المملكة المغربية، في قضية الصراع مع الجزائر، على عضوية الجمهورية الصحراوية في الاتحاد الأفريقي،  على  أن النزاع الصحراوي لم يفصل فيه بعد على مستوى الأمم المتحدة، وبالتالي لا يحق للصحراويين إقامة جمهورية، وعلى هذا الأساس يصبح الانضمام لأي تجمع أو منظمة، باسم “جمهورية وهمية” أمرا غير مشروع، وعلى الاتحاد الأفريقي تصحيح الوضع ، دون الخضوع لنفوذ دولة ما، أو تأثيرها على الدول الصديقة لها  “في اشارة واضحة للجزائر”.
الأزمة مرشحة للتصاعد، في ظل أجواء من عدم الثقة، والخلافات والنزاعات التاريخية بين البلدين، بحسب تعبير التقرير الفرنسي، وقد نفى وزير الشئون المغاربية الجزائري، عبد القادر مساهل، تناول موضوع عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، في لقاءات الوزير المنتدب للشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، أثناء زيارته الجزائر الأسبوع الماضي، قائلا إن موفد ملك المغرب حمل رسالة منه للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، تخص العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة فقط .. وذكر مساهل أن بإمكان أي بلد إفريقي، كما ينص العقد التأسيسي للاتحاد الإفريقي، أن يطلب انضمامه الذي يجب أن يتم وفق معايير محددة بدقة من قبل العقد التأسيسي ذاته،  فالمادة 29 منه تحدد شروط الانضمام، إذ أن أي بلد يريد الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي، يجب أن يقدم طلبا يشترط تسليمه لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، الذي يوزعه على كافة الدول الأعضاء،  وفي حالة ما إذا نال هذا الطلب موافقة 28 دولة عضوا (الأغلبية البسيطة)، يتم قبول هذا البلد، ولكن دون شروط، ولا يمكن لأي بلد أفريقي أن يطلب الانضمام للاتحاد بشروط. وفيما يخص هذه الشروط، يتحدث البعض عن تعليق عضوية طالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية”، في حين أن العقد التأسيسي للمنظمة لا يتطرق بأي وجه من الأوجه لذلك.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    السبت يوليو 30 2016, 20:33

ملك المغرب: عودتنا للاتحاد الأفريقي دفاع عن مصالحنا

اعتبر الملك المغربي محمد السادس أن قرار بلاده العودة إلى الاتحاد الأفريقي خيار إستراتيجي لا يعني التخلي عن "حقوقه الشرعية" في الصحراء الغربية، ويهدف إلى الدفاع عنها في الداخل الأفريقي.
وأكد الملك -في خطاب تلفزيوني بمناسبة الذكرى الـ17 لتوليه العرش- أن المغرب لن يذعن لأي ضغوط أو ابتزاز فيما يتعلق بوحدة أراضيه، في إشارة إلى موقف الرباط من النزاع القائم بخصوص الصحراء الغربية.
وتابع "هذا القرار لا يعني أبدًا تخلي المغرب عن حقوقه المشروعة، أو الاعتراف بكيان وهمي يفتقد لأبسط مقومات السيادة، تم إقحامه في منظمة الوحدة الأفريقية (الاتحاد الأفريقي حاليًا)، في خرق سافر لميثاقها".
ورأى أن عودة المغرب للاتحاد ستتيح له أيضا الانفتاح على فضاءات جديدة، خاصة في أفريقيا الشرقية والاستوائية، وتعزيز مكانته بوصفه عنصر أمن واستقرار وفاعلا في النهوض بالتنمية البشرية والتضامن الأفريقي، وفق تعبيره.
وكان الملك المغربي أعلن في رسالة وجهها إلى قمة الاتحاد الأفريقي التي عقدت يوم 18 يوليو/تموز الجاري في رواندا عودة بلاده إلى الاتحاد بعد انقطاع دام 32 عاما.
وبعد ذلك بيوم تقدم رئيس جمهورية الغابون علي بونغو أونديمبا بطلب باسم 28 بلداً أفريقياً إلى الاتحاد الأفريقي من أجل تعليق مشاركة ما تعرف بـ"الجمهورية العربية الصحراوية" التي شكلتها جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) في جميع هياكل الاتحاد مستقبلا.
وانسحب المغرب من منظمة الوحدة الأفريقية في سبتمبر/أيلول 1984 احتجاجا على قبول المنظمة عضوية "الجمهورية الصحراوية"، لتظل عضويته معلقة في المنظمة ثم في الاتحاد الأفريقي الذي تأسس في يوليو/تموز 2001 ويضم حاليا 54 دولة.
وبدأت قضية الصحراء عام 1975 بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول النزاع بين المغرب والبوليساريو إلى نزاع مسلح استمر حتى عام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.
وتصر الرباط على أحقيتها في الصحراء الغربية وتقترح حكماً ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، في وقت تطالب البوليساريو بتنظيم استفتاء لتقرير مصير المنطقة، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي النازحين الفارين من الصحراء بعد استعادة المغرب لها إثر انتهاء الاحتلال الإسباني.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الإثنين نوفمبر 07 2016, 18:03

محمد السادس: المغرب عائد إلى الاتحاد الأفريقي والصحراء الغربية مغربية

أعلن العاهل المغربي الملك محمد السادس أن المغرب، الذي يحاول مجددا الانضمام إلى الاتحاد الأفريقي، سيعود "إلى مكانه الطبيعي" في أفريقيا، وذلك في خطابه الذي ألقاه من العاصمة السنغالية دكار من أجل إظهار كل "الاهتمام" الذي توليه المملكة للقارة الأفريقية.

وقال الملك إن "المغرب راجع إلى مكانه الطبيعي" في أفريقيا، مشددا من جديد على "مغربية الصحراء" الغربية.

ووصل العاهل المغربي مساء الأحد إلى العاصمة السنغالية في زيارة رسمية آتيا من الغابون، بعد جولة دبلوماسية مهمة أجراها في شرق أفريقيا قادته إلى رواندا ومن ثم تانزانيا.

واعتبر الملك في دكار أن "هذا الخطاب من هذه الأرض الطيبة، (هو) تعبير عن الأهمية الكبرى التي نوليها لقارتنا".

وإذ أشاد بالسنغال "البلد العزيز" على حد تعبيره، توجه إلى الشعب المغربي بالقول "إني أخاطبك الآن من قلب أفريقيا، حول الصحراء المغربية"، وتحدث مطولا عن رغبة المغرب بالانضمام مجددا إلى الاتحاد الأفريقي.

ويقوم المغرب بحملة دبلوماسية حاليا في القارة الأفريقية، وطلب رسميا في أيلول/سبتمبر العودة إلى الاتحاد الأفريقي.

وانسحب المغرب من منظمة الوحدة الأفريقية في أيلول/سبتمبر 1984 احتجاجا على قبول المنظمة عضوية "الجمهورية الصحراوية" التي شكلتها جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو).

وبقيت عضوية الرباط معلقة في المنظمة ثم في الاتحاد الأفريقي الذي تأسس في تموز/يوليو 2001 ويضم حاليا 54 دولة.

وشدد الملك من دكار على أنه تتوافر للمغرب "أغلبية ساحقة لشغل مقعده داخل الأسرة المؤسسية الأفريقية"، مضيفا "عندما نخبر بعودتنا، فنحن لا نطلب الإذن من أحد لنيل حقنا المشروع".

وأشار إلى أن "السياسة الأفريقية للمغرب، لن تقتصر فقط على أفريقيا الغربية والوسطى، وإنما سنحرص على أن يكون لها بعد قاري، وأن تشمل كل مناطق أفريقيا"، مع انخراط أكبر في مكافحة الإرهاب وقضايا الهجرة وتغير المناخ.

وينعقد في مراكش المغربية المؤتمر الدولي الـ22 للمناخ من 7 الى 18 من تشرين الثاني/نوفمبر.

وسعيا لتعزيز مكانته الأفريقية، سيغتنم المغرب فرصة قمة المناخ لتنظيم قمة للقادة الأفارقة في 16 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال مصدر دبلوماسي مغربي كبير لوكالة فرانس برس أن خطاب الملك سيبقى "تاريخيا ويرسم مستقبل السياسة" التي ينتهجها المغرب إزاء أفريقيا والتي تشمل "القارة بأكملها" وترتبط بعمق بقضية الصحراء المغربية.

وقضية الصحراء الغربية هي الملف المركزي في السياسة الخارجية للمملكة. ويعتبر المغرب هذه المنطقة "جزءا لا يتجزأ" من أراضيه.

ويسيطر المغرب على معظم مناطق الصحراء الغربية منذ تشرين الثاني/نوفمبر 1975، أي بعد خروج الاستعمار الإسباني ما أدى إلى اندلاع نزاع مسلح مع الـ"بوليساريو" استمر حتى أيلول/سبتمبر1991 حين أعلنت الجبهة وقفا لإطلاق النار تشرف على تطبيقه بعثة الأمم المتحدة.

وتقترح الرباط منح حكم ذاتي للصحراء الغربية تحت سيادتها، إلا أن الـ"بوليساريو" تطالب باستفتاء يحدد عبره سكان المنطقة مصيرهم.

ولا تزال جهود الأمم المتحدة في الوساطة بين أطراف النزاع متعثرة.









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الإثنين نوفمبر 07 2016, 18:07

دلالات عودة المغرب للاتحاد الأفريقي

قلّل مراقبون من أهمية بعض المواقف الرافضة لعودة المغرب للاتحاد الأفريقي على اعتبار أن 13 دولة أفريقية فقط من أصل 54 هي التي تعترف بجبهة البوليساريو.
وبينما يرى مراقبون أن عودة المغرب ستسمح له بالدفاع عن وحدته الترابية، يرى آخرون أن الترحيب الواسع بقرار الرباط مؤشر على أهمية المغرب بالنسبة لأفريقيا بحكم موقعه ووزنه الإقليميين.
وانسحب المغرب من منظمة الوحدة الأفريقية (تغيّر اسمها لاحقا إلى الاتحاد الأفريقي) في نوفمبر/تشرين الثاني 1984 احتجاجا على قبول انضمام البوليساريو.
وكانت أول ردود الفعل الرافضة لطلب المغرب قد صدرت عن وزيرة خارجية ناميبيا التي قالت إن المغرب لا مكان له في الاتحاد الأفريقي، وهي التصريحات التي وصفها الباحث في الشؤون الأفريقية أحمد نور الدين بالمنعدمة التأثير بالنظر لكون 13 دولة أفريقية فقط من أصل 54 هي من تعترف بجبهة البوليساريو.
وقال نور الدين للجزيرة نت إن الرسالة التي وقعتها 28 دولة في يوليو/تموز الماضي وتم توجيهها إلى القمة الأفريقية المنعقدة في رواندا، تحسم عضوية المغرب بالأغلبية لأنّ القانون الأساسي للاتحاد ينصّ في المادة 29 على أنه "بمجرد توصُّل رئيس المفوضية بموافقة الأغلبية البسيطة من الدول الأعضاء، فإن البلد المعني بطلب العضوية يصبح عضوا في الاتحاد الأفريقي".
من جانبها قالت ممثلة المغرب في الاتحاد البرلماني الأفريقي آمنة ماء العينين للجزيرة نت إنه من الطبيعي أن يكون هناك مؤيدون كثر لعودة المغرب باعتباره مؤسسا تاريخيا لمنظمة الوحدة الأفريقية، وهو ما يعبّر عن الوعي بمكانة المغرب ودوره الهام في تقوية العلاقات الأفريقية، وما سيعطيه ذلك من إشعاع للقارة بفضل موقعه الجغرافي وثقله السياسي باعتباره نموذجا جاذبا في المنطقة.
ومن الطبيعي أيضا -تضيف ماء العينين- أن تعارض بعض الدول عودة المغرب نظرا لتأثرها بتحركات الجزائر، وارتباط مصالحها بها "وذلك إذا ما أخذنا بعين الاعتبار الطابع المصلحي والانتهازي الذي توظف من خلاله الجزائر أموالها في أفريقيا، حيث تربط المنح والمساعدات والاستثمارات بانتزاع مواقف معادية للوحدة الترابية للمغرب".
من جانبه اعتبر أستاذ العلاقات الدولية بجامعة القاضي عياض بمراكش إدريس لكريني أن ترحيب عدد كبير من الدول الأفريقية مؤشر واضح على أنها تراهن على عودة المغرب إلى مكانه الطبيعي من أجل لمّ شمل أفريقيا اعتبارا لمكانة المغرب ووزنه الإقليمي وما راكمه من تجربة.
وقال لكريني للجزيرة نت إنه يجب الانتباه إلى أن الرسالة التي وجهتها أغلبية أعضاء المنظمة بخصوص عودة المغرب لا ترحب بعودته فقط، بل إنها تدعو إلى إخراج جبهة البوليساريو من المنظمة باعتبار الجبهة كيانا دفع المغرب إلى المغادرة.
واعتبر أن الظروف الإقليمية والسياقات الداخلية والدولية التي يقرّر فيها المغرب اليوم العودة مختلفة تماما عن السياق الذي قرّر فيه المغادرة، وهي عودة -برأي لكريني- ستسمح للمغرب بتكسير منطق الصوت الواحد الذي ظل يتردد منذ الثمانينيات مروّجا لمغالطات تهم ملف وحدته الترابية
وضمن السياق ذاته، قالت ماء العينين إن عودة المغرب تخدم مصالحه الاقتصادية والسياسية، وخاصة منها إنهاء سياسة المقعد الشاغر، والعودة القوية للتأثير في القرار الأفريقي، و"تصحيح المغالطات التي سهرت الجزائر والبوليساريو مطولا على نشرها".
وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قال في خطاب ألقاه الأحد من العاصمة السنغالية دكار بمناسبة ذكرى مرور 41 عاما على المسيرة الخضراء إن المغرب راجع إلى مكانه الطبيعي، ويتوفر على الأغلبية الساحقة لشغل مقعده داخل الأسرة المؤسسية الأفريقية.
وقال العاهل المغربي إن هذه العودة "ستمكن المغرب من الدفاع عن حقوقه المشروعة، وتصحيح المغالطات، التي يروج لها خصومه داخل المنظمة الأفريقية، وسنعمل على منع مناوراتهم لإقحامها في قرارات تتنافى مع الأسس التي تعتمدها الأمم المتحدة لحل هذا النزاع الإقليمي المفتعل، وتتناقض مع مواقف أغلبية دول القارة".




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

The Lôrd Ôf Dárkñëss

مساعد
مساعد

avatar


الموقع : وادي الموت

مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الثلاثاء نوفمبر 08 2016, 23:46

المغرب يريد العودة إلى الاتحاد الإفريقي وعينه على طرد البوليساريو




صرح العاهل المغربي الملك محمد السادس بأن بلاده تتمتع بغالبية ساحقة في الاتحاد الإفريقي لمصلحة عودتها إلى "الأسرة المؤسسية الإفريقية".


وأكد العاهل المغربي، في خطاب وجهه إلى المغاربة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء، أن بلاده وهي تعلن نيتها العودة إلى الاتحاد الإفريقي لا "تطلب الإذن من أي أحد في الحصول على حقها الشرعي".

المسيرة نحو الجنوب

وجاءت تصريحات الملك المغربي، حول حق بلاده في العودة إلى الاتحاد الإفريقي، استثنائية في الشكل والمضمون؛ حيث وردت في خطاب ذكرى المسيرة الخضراء الذي ألقاه من العاصمة السنغالية داكار للمرة الأولى في تاريخ بلاده. كما أنها حملت تحديا صريحا لخصوم المملكة في المنظمة الإفريقية.

ولم يكن اختيار داكار التي يزورها العاهل المغربي لمدة ثلاثة أيام لإلقاء الخطاب أمرا اعتباطيا، فقد حمل دلالات كثيرة تصب جميعها في توجه المغرب المعلن نحو الجنوب من أجل حشد الدعم لوجهة نظره حول قضية الصحراء المغربية.

وقد تجلى هذا التوجه بالزيارات المكثفة، التي يقوم بها العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى دول الاتحاد، والتي بلغت، منذ اعتلائه سدة الحكم قبل سبعة عشر عاما، سبعا وثلاثين زيارة. وصرح مصدر دبلوماسي مغربي رفيع المستوى لوكالة الصحافة الفرنسية بأن الحضور الدبلوماسي للمغرب في إفريقيا يجد ترجمته على أرض الواقع عبر وجود أكثر من ثلاثين سفيرا مغربيا في دول القارة. وقد تم حديثا تغيير نحو 80٪‏ من السفراء المغاربة في إفريقيا لإنعاش هذا التوجه.

وقبل أيام قليلة من خطاب العاهل المغربي من السنغال، أعلنت وزارة الخارجية المغربية بالفعل عن بدء إجراءات عودة المغرب إلى مقعده في الاتحاد الفارغ منذ 32 عاما بسبب انسحاب المملكة احتجاجا على ضم الاتحاد جبهة البوليساريو. وتحدث بيان الخارجية المغربية عن توزيع رئيسة مفوضة الاتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني زوما الطلب المغربي على الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي تمهيدا للتصويت عليه.

وكانت مفوضة الاتحاد الإفريقي دلاميني زوما قد رفضت توزيع الطلب المغربي على الدول الأعضاء، وهو ما دفع العاهل المغربي إلى الاستعانة بالرئيس التشادي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي ادريس ديبي لإقناع زوما بالأمر.

سياق العودة

وعلى الرغم من أن الهدف المعلن لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي هو "الدفاع عن حقوقه المشروعة وتصحيح المغالطات التي يروج لها خصومه داخل الاتحاد" كما قال العاهل المغربي، فإن هناك هدفا آخر يتمثل في طرد جبهة البوليساريو من أروقة الاتحاد.

وقد استبق المغرب قمة إفريقية ستعقد في مراكش على هامش قمة المناخ العالمية، وأطلق حملة لحشد الدعم لمصلحة عودته إلى الاتحاد الإفريقي. ويعتقد محللون أن المغرب يريد تقديم نفسه إلى الأفارقة على أنه الشريك الأبرز في مجالات الهجرة والأمن والمناخ؛ وهي الملفات الكبرى التي تشغل الرأي العام الإفريقي في الوقت الراهن.

ولئن كان المسعى المغربي يركز حاليا على تحريك الملف الصحراوي في المحفل القاري؛ فإن ذلك لا يمكن فصله عن الوضع الدولي المتغير خاصة مع انتخاب رئيس أمريكي جديد واختيار أمين عام جديد للأمم المتحدة. غير أن الرباط تسعى كذلك لاستغلال حالة الضعف السياسي التي تمر بها جبهة البوليساريو بعد وفاة زعيمها محمد عبد العزيز في شهر آب/أغسطس الماضي.

وقد يشكل الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي من جديد مدخلا مناسبا للمغرب من أجل إزالة الشرعية عن الجمهورية الوهمية التي أسستها جبهة البوليساريو؛ حيث يمكن للمغرب أن يكسب ورقة دولية مهمة باستصدار قرار من الاتحاد الإفريقي بطرد الأوباش.

غير أن الجزائر التي تعتبر الغريم التقليدي للمغرب لن تقبل بأن يمر هذا الأمر مرور الكرام كما صرح بذلك مهرجون جزائريون على رأسهم رئيس الحكومة عبد المالك سلال. وتشتبه الجزائر في تحركات المغرب الهادفة للعودة إلى الاتحاد الإفريقي. إذ كتبت صحف جزائرية موالية للسلطة أن استعادة المغرب مكانته في الاتحاد الإفريقي قد تفقد المنظمة الإفريقية مصداقيتها باعتبار أن المملكة تريد مراجعة النصوص الأساسية للاتحاد كي تتمكن من طرد البوليساريو.

وتعترف 13 دولة فقط من أصل 54 دولة إفريقية بجبهة البوليساريو وهو معطى يصب في مصلحة المغرب الذي يواجه رفضا من معسكر الجزائر وجنوب إفريقيا في الاتحاد.


RT
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

The Lôrd Ôf Dárkñëss

مساعد
مساعد

avatar


الموقع : وادي الموت

مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الثلاثاء نوفمبر 08 2016, 23:55






ملك ملوك إفريقيا في قلب إفريقيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الأربعاء نوفمبر 09 2016, 00:00

استقبال حاشد فعلا, صعب ان يتصور الشخص ان هذا الاستقبال خصص لقائد أجنبي بعيد عن بلده.
الملك المغربي يتمتع بشخصية مهيبة و محترم من قبل الكثير من الشعوب, و حفاوة الاستقبال التي يحضى بها في الدول التي يزورها خير دليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

The Lôrd Ôf Dárkñëss

مساعد
مساعد

avatar


الموقع : وادي الموت

مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الأربعاء نوفمبر 09 2016, 21:54

هذا الإحترام الكبير لا يأتي من فراغ طبعا
الشعوب الأفريقية تبحث عن من يساندها و يدعمها في نهضتها من براثن الفقر و التخلف
فأفريقيا في حاجة كبيرة إلى مشاريع منتجة و مستدامة و مساعدات إنسانية فعالة و ليست آنية فقط
و هذا ما يقدمه المغرب وقيادته بنقل التجربة المغربية الناجحة للأفارقة
فكيف لاتطالب هذه الدول و شعوبها بعودة المملكة إلى عرشها في الإتحاد القاري
بالطبع ستفعل وهي تفعل ذلك مرارا و تكرارا تحت أعين الحاقدين و أوباشهم المهددين بالطرد النهائي
في أي وقت فحتى الشعوب الإفريقية اصبحت تعي الآن أنه لا مصلحة لها مع دول كرتونية أو أذنابها
فالعالم يمضي نحو التكتلات الإقتصادية و السياسية ولا مجال لمناقشة اطروحات إنفصالية ولى عليها الزمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

DOUBLESHOT

عريف أول
عريف أول

avatar



مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الخميس نوفمبر 10 2016, 00:12

جارة الشر تفعل كل ما في وسعها  و بجميع الوسائل لتأخير دخول المغرب الى الاتحاد الافريقي بعد صدمة طلب اعادة الانضمام .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الجمعة نوفمبر 11 2016, 13:05

"الصحراء الغربية" تعارض سعي المغرب للانضمام مجددا إلى الاتحاد الافريقي

قال وزير خارجية "الصحراء الغربية" محمد سالم ولد السلك في تصريح لبي بي سي إن بلاده تعارض السماح بانضمام المغرب مجددا إلى الاتحاد الافريقي "ما لم ينسحب من المناطق المتنازع عليها".
وقد تقدم المغرب بطلب للانضمام إلى الاتحاد الافريقي بعد أن انسحب منه في عام 1984 حين اعترف باستقلال الصحراء الغربية.
وقد زار الملك محمد الخامس عدة بلدان افريقية في إطار سعيه للحصول على دعم لانضمام المغرب إلى الاتحاد الافريقي.
وكان الجيش المغربي قد دخل أراضي الصحراء الغربية بعد خروج إسبانيا منها في عام 1975.
ويقول المغرب إن الصحراء الغربية جزء من أراضيه التاريخية.
وقال ولد السلك لبي بي سي "هدف الاتحاد تحرير افريقيا، بينما المغرب أصبح دولة استعمارية. حاربنا ضد الاستعمار والفصل العنصري، فكيف يقبل الاتحاد الافريقي دولة احتلت أراضي دولة عضو فيه".
وسوف يناقش طلب عضوية المغرب في قمة الاتحاد الافريقي المقررة في شهر يناير/ كانون الثاني.
وكانت جبهة البوليساريو قد أعلنت تأسيس "جمهورية الصحراء العربية الديمقراطية" في الفترة بين عامي 1975 و1976 بعد خروج إسبانيا، وشكلت حكومة في المنفى مقرها الجزائر.
وفي عام 1991، بدأت الأمم المتحدة مراقبة وقف إطلاق النار في الصحراء الغربية، لكن وضع الأراضي بقي مختلفا عليه.
وهدد المغرب في عام 2016 بسحب جنودها من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة العاملة في الصحراء الغربية بعد أن استخدم الأمين العام للمنظمة الدولية تعبير "الاحتلال" في إشارة إلى المنطقة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الجمعة نوفمبر 11 2016, 15:14

وزير خارجية الصحراء الغربية
و كانه يجوز لنا القول وزير خارجية الغابة الإستوائية أو رئيس البحر الأسود أو زعيم بحيرة فيكتوريا !!!

خلاصة القول هي أن عصابة البوليساريو بدأت تتحسس رقبتها بعد الضربات المتتالية للديبلوماسية المغربية و التي نجحت في دحر هذا التنظيم الإرهابي الإنفصالي و قريبا سيؤول إلى الزوال.
أما خرجاتهم الإعلامية هذه فهي تشبح رقصة الديك المذبوح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الجمعة نوفمبر 11 2016, 15:35

الاتحاد البرلماني الإفريقي يؤيد قرار المغرب العودة إلى الاتحاد الإفريقي



أعرب الاتحاد البرلماني الإفريقي، مساء اليوم الأربعاء بالرباط، عن تأييده لمبادرة الملك محمد السادس بخصوص عودة المملكة إلى الإتحاد الإفريقي.

وفي هذا الصدد، أكدت ماري أونج لوكيانا، النائبة الوطنية ورئيسة وفد جمهورية الكونغو الديمقراطية، في كلمة بمناسبة اختتام أشغال المؤتمر ال39 لرؤساء الجمعيات الوطنية للاتحاد البرلماني الافريقي ، أن أعضاء الاتحاد بمعية كافة المندوبين، الذين شاركوا خلال الفترة الممتدة من 5 إلى 9 نونبر الجاري بالرباط، في فعاليات الدورة التاسعة والستين للجنة التنفيذية والمؤتمر ال 39 "يؤيدون مبادرة الملك محمد السادس بخصوص عودة المملكة المغربية إلى أسرتها المؤسساتية الإفريقية". وأضافت أن أعضاء الاتحاد البرلماني الإفريقي يعتبرون أن "من شأن هذه المبادرة أن تعزز مسلسل بناء إفريقيا موحدة ومزدهرة"، مشيرة إلى أن الاتحاد يشيد أيضا بالمشاريع ودينامية الإصلاحات التي أطلقتها المملكة تحت قيادة صاحب الجلالة لفائدة تعزيز المسلسل الديمقراطي بالبلاد.

وقالت النائبة الكونغولية إن أعضاء الاتحاد يعربون أيضا عن عميق امتنانهم وتقديرهم للملك نظير الدعم والاهتمام الذي يوليه جلالته للاتحاد البرلماني الإفريقي. كما أبرزت أن أعضاء الاتحاد البرلماني أعربوا عن خالص شكرهم للسلطات وللشعب المغربي على حفاوة الاستقبال الذي خصوا به الوفود، منوهين في الوقت ذاته بالجهود التي بذلتها السلطات والبرلمان المغربي من أجل التنظيم الممتاز لفعاليات مؤتمر الاتحاد بالرباط.

وكانت أشغال المؤتمر ال39 للاتحاد البرلماني الإفريقي، التي احتضنها مقر مجلس المستشارين يومي الثلاثاء والأربعاء، قد تميزت بمشاركة 15 من رؤساء البرلمانات الإفريقية وأزيد من 240 برلمانيا ينتمون إلى 29 بلدا، وثمان منظمات دولية. وقد بحث المؤتمرون العديد من المواضيع ذات الصلة بتحديات التنمية المستدامة في إفريقيا، ومكافحة الإرهاب ومشاركة المواطنين، لاسيما الشباب، في النهوض بالديمقراطية.

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي    الجمعة نوفمبر 11 2016, 19:56

الجزائر تجدد دعمها المسار التفاوضي بين المغرب وجبهة البوليساريو

جددت الجزائر, على لسان وزيرها الأول عبد المالك سلال, دعمها للمسار السياسي التفاوضي بين المغرب وجبهة البوليساريو من أجل إيجاد حل نهائي وعادل لهذا النزاع يكفل للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير.
وقال السيد سلال في حديث لجريدة "الشرق الأوسط" في عددها ليوم الجمعة, أن "قضية الصحراء الغربية ملف بين يدي منظمة الأمم المتحدة وهي الآن محل مسار سياسي تفاوضي بين المملكة المغربية  الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على أساس مبدأ حق تقرير المصير".  
وأوضح أن الجزائر "تدعم هذا المسار وتلتزم به وتتمنى نهاية سريعة للمفاوضات وحلا نهائيا وعادلا لهذا النزاع".
وبخصوص غلق الحدود المشتركة مع المغرب وإمكانية بناء علاقات طبيعية مع هذا البلد "بعيدا عن نزاع الصحراء الغربية", رد السيد سلال بأن "المغرب بلد جار وشقيق وبيننا نقاط خلاف عالقة تتباين بشأنها وجهات النظر".
وذكر في هذا الصدد أن غلق الحدود البرية "جاء ردا على القرار الأحادي لسلطات المملكة المغربية بفرض تأشيرات دخول على الرعايا الجزائريين", مبرزا أن العلاقات الدولية "محكومة بمبدأي اللباقة وحسن الجوار".
وأكد في هذا السياق أن الجزائر "تفضل مقاربة شاملة تطرح فيها القضايا في حوار مباشر", خاصة وأن الأمر يتعلق --مثلما قال-- ب"مواضيع محددة يبقى استعداد بلادنا كاملا لتسويتها بطريقة جدية وسلمية كي يتمكن البلدان من التفرغ إلى المهمة الأسمى, ألا وهي بناء اتحاد المغرب العربي كما تتطلع إليه شعوبنا".




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قرار شجاع..الملك يستعيد مقعد المغرب في الاتحاد الافريقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى المنوع-