المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صراع الحضارات وأعادة تشكيل النظام العالمي ( طيف الهيمنه الكامله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: صراع الحضارات وأعادة تشكيل النظام العالمي ( طيف الهيمنه الكامله )    الأربعاء يونيو 01 2016, 21:42

بعد الغزو الامريكي لافغانستان وطرد الروس منها وقد لعبت المخابرات الامريكيه دورا فعالا بتزويد الحركات المناهضه لروسيا ومنها حركة طالبان بقيادة رشيد دوستم وحكمت يار وغيرهم دخلت الولايات المتحده على خط القتال بصوره مباشره حيث جرى تسليح حركة طالبان  بالاسلحه خصوصا صواريخ ستينجر وهي صواريخ تتبع حراري تحمل على الكتف عالجت كثير من الاهداف الجويه الروسيه في جبال تورا بورا وغيرها وقد اطلقت امريكا على حركة طالبان ( المجاهدين ) . والحقيقه أن التخلص من الروس من قبل طالبان كان قطاف ثماره يقع في السله الامريكيه . اعتقد بالامكان تشبيهه بالثوره العربيه الكبرى التي قادها الشريف حسين بعد مراسلاته مع مكماهون التي استمرت بحدود اربع سنوات والتي تميزت بأضغاث أحلام العرب بالاستقلال المنشود لكن الثوره العربيه الكبرى كانت برعاية العرب وبدل من ان يذوق العرب شهدها فقد أفرغت أوعيتها في نهر بريطانيا العظمى .                     لم تكتفي أمريكا بتقليص نفوذ الروس في الشرق الاوسط وحصر نفوذ روسيا في القاعده البحريه الوحيده في سوريا وهي قاعدة حميميم المطلة على البحر التي أنشأت عام 1971في اللاذقيه ثم بموافقة امريكا فقد أنشأت  روسيا قاعده جويه في طرطوس وبذلك ظمنت أمريكا التفرد القطبي بشكل شبه كامل . ولم تكتفي الولايات المتحده من التقرب من منابع النفط باحتلال افغانستان فقد غزت العراق عام 2003 وتم احتلاله وبذلك اصبحت رابضه على نفط الخليج بأكمله .
- عام 2000 أقرت الولايات المتحده خططها العسكريه في القرن الجديد ( القرن 21 ) . بعنوان رؤيا مشتركه فما هي الرؤيا وطيفها ؟
........................................................................................................................
طيف الهيمنه الكامله هو التعبير الرئيسي في الرؤيا المشتركه حتى عام 2020 . هذه الرؤيا لاتتغير بتبدل الادارات وعليه يجب أن نتوقع مزيدا من الاضطرابات والانقسامات والتشضي والحروب القادمه التي تلوح بوادرها في الافق وحتى ذلك الوقت ستتغير خرائط كثيره وتفرز وجوه أقليميه سيكون لها ثقل في المعادلات السياسيه وليس الاستراتيجيه وسوف تتغير كثير من قواعد اللعب المحليه والاقليميه . فعلى سبيل المثال تمدد الملف النووي الايراني لغاية 2026 .
......................................................................................................................
ستكون الخطوه التاليه هي خطه عسكريه تنفيذيه لهذه الرؤيا ومايعنيه هذا الشيء الرهيب هي ان تكون القوات الامريكيه قادره منفرده أو بمشاركة الحلفاء على ايقاع الهزيمه بالخصوم والسيطره على سائر السيناريوهات العسكريه الممكنه وتمخضت هذه الاستراتيجيات بأن تسيطر الولايات المتحده على أحتياط النقد العالمي ( الدولار ) ومن خلاله تتحكم بأصول معظم الدول الصناعيه . وبأحتلالها العراق الغني بثروته النفطيه الهائله . تجد أمريكا نفسها في وضع يمكنّها من أحتكار شبه كلي لمصادر الطاقه المستقبليه وستكون القوه العسكريه الجباره هي الحاميه والضامن لهذه الهيمنه العالميه .
- قبل عام 1990 كان العامل الابرز وراء هذا القدر من النشاط العسكري الامريكي وقت السلم هو منافسة القوى العظمى الاخرى ( الاتحاد السوفياتي ) على النفوذ في العالم .غير أن أنهيار الاخير وأنتهاء الحرب البارده بغياب القوه السوفيتيه عن الساحه . أبرز بعدها التساؤل المشروع التالي :-
مالذي تفعله امريكا بهذا القدر الهائل من القوه العسكريه في العالم ؟
التي خلفت اكثر من 800 قاعده عسكريه خارج الحدود الامريكيه عدا عن السريّه منها . حيث قالوا ( أصبحنا الآن نتنافس مع أنفسنا من حيث القوه العسكريه . بألاضافه الى وجود عسكري في 140 دوله . والالتزام بالدفاع عن 31 دوله وأتفاقيات دفاعيه وهنا برزت عقيدة ( العمق الاستراتيجي ) المفاجئه .
...............................................................................................................
يوم 9 نيسان - أبريل 2003 دخلت القطعات الامريكيه بغداد وقد سارعت الى وزارة النفط العراقيه وتحصنت بها ومن خلال الوثائق تمكنت أمريكا من التعرف على نفط الذروه العراقي أو الاحتياط في الحقول التي استكشفت وقد دخلت مع قطعات الجيش الامريكي شركات الحمايه النفطيه ومن أشهر شركات الحمايه النفطيه الامريكيه هي شركة ( أيرنز ) التي يرأسها يهودي من جنوب أفريقيا وقد قامت شركة أيرنز بحماية انابيب النفط الممتده من مصفى بيجي الى مصفى الدوره في بغداد والى جنوب بغداد - مستودع اليوسفيه للوقود وكان ايرنز يتخذ من مصفى الدوره مقرا جوالا له وقد تم تجهيز الحراس الاهليين بسيارات واسلحه ورواتب وكانت الطائرات الامريكيه تحمي الانابيب .
 في حين فتحت قطعات الجيش الامريكي أبواب كافة الوزارت ومكّنت السراق من سرقتها وفتحت مخازن الاسلحه والاعتده للجيش العراقي وقد سرقت ملايين قطع الاسلحه الخفيفه والعتاد وقد سمحت الولايات المتحده للسّراق بفتح أبواب المصارف والبنوك وسرقتها وقد كانت عصابات الجريمه قد دخلت مع القطعات الامريكيه الى المتحف الوطني العراقي وتم سرقة الاف القطع ألاثريه . وقد سرقت قطعات الجيش الامريكي الارشيف اليهودي - السبي البابلي الاول والثاني وتم نقله من المتحف الوطني الى واشنطن وقد وصلت أجزاء منه الى تل أبيب . وقامت قطعات الجيش الامريكي بسرقة النسخه الاصليه من التوراة التي كانت محفوظه في خزائن المخابرات العراقيه .





 كما قام الكويتيون الذين دخلوا مع الدبابات الامريكيه بالتعاون مع الجيش الامريكي بحرق ( المكتبه الوطنيه العامه العراقيه ) التي تحتوي على الاف المخطوطات والكتب النادره وتم تدمير أغلب معالم الحضاره العراقيه والتراث . كما نقل الجيش الامريكي معدات الجيش العراقي وتم بيعها على شكل خرده الى أيران بسعر 40 الف دينار للطن الواحد = 30 دولار امريكي تقريبا . وتم تدمير كافة الصواريخ ومنشأت التصنيع العسكريه وتم تفجير مخازن الاعتده .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: رد: صراع الحضارات وأعادة تشكيل النظام العالمي ( طيف الهيمنه الكامله )    الجمعة أغسطس 05 2016, 14:27

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: صراع الحضارات وأعادة تشكيل النظام العالمي ( طيف الهيمنه الكامله )    الأحد أغسطس 07 2016, 07:50

للحقيقة والتاريخ أخ قحطان السامرائي:

وبصفتي عسكري قديم وسابق ومشارك بالخدمتين ماقبل وبعد الإحتلال الأمريكي للعراق سنة ٢٠٠٣ .

وكذلك عايشة الأحداث كلها بنفسي وبحكم إطلاعي الشخصي .

صحيح جدا أن الأمريكان ساسة وعسكريين قد دمروا العراق وخربوه !!!

ولكن سياسة من التي تسببت بغزو أمريكا للعراق؟؟؟

العراق لم يكن محاصرا إطلاقا منذ سنة ١٩٩٠ بسبب القرار الإجرامي والتعسفي والكارثي بإحتلال الكويت !!!

فرئيس النظام العراقي هو الذي كان يحاصر ويجوع ويذل ويحرم الشعب العراقي وليس غيره إطلاقا !!!

فلو كنت ياسيادة العقيد ممن عملوا في المواقع الرئاسية وشاهدت عمليات بيع النفط المنظمة وعلى قدم وساق الى دول الجوار مثل تركيا وإيران والأردن وأخر خمسة سنوات من حكم الديكتاتور كان يمنح النفط مجانا الى بشار الأسد مع آلآف السيارات الحديثة مثل سيارات الدفع الرباعي نيسان بترول والأخرى نيسان سيدريك مقابل إستمالة بشار الأسد وفتح صفحة جديدة !!!

وكان بشار الأسد يضحك على الطاغية وعقليته المبذرة لثروات العراق وبإستهتار لم يسبقه أحد من العالمين !!!

وعلق بشار الأسد لعدة مرات على عدم قبوله بمد يده الى مدمر العراق بأن والده حافظ الأسد قد أوصاه ( بأن لا يمد يده الى صدام حسين).

وكانت أموال النفط العراقي المصدر بالسوق السوداء لا تذهب أيا منها الى حساب وزارة المالية إطلاقا!!!

بل كان هنالك موظفون محاسبون تابعين الى الدائرة المالية لديوان رئاسة الجمهورية وهم من يتولون بيع وإستلام الأموال وتحويلها الى يد باني مجد العراق العظيم لكي يهدرها هدرا لا ينبغي لأحدا من قبله ولا من بعده!!!

فعندما كان الرئيس الشهيد وبطل الأمة ورمز البطولة والرجولة يصرف للموظف العراقي راتبا وقدره ٣ دولارات فقط وتتضمن إطعام العائله ومصاريف النقل والعلاج والكسوة وباقي المتطلبات وبحجة ان البلد يقع تحت الحصار الظالم ...

كان السيد الرئيس قائد الضرورة مشغولا على الدوام بعدة أمور تصب في خدمة الشعب وحفظ كرامته وتلبية متطلباته.ومنها:

١- الإطلاع على تصاميم وخرائط القصور والمواقع الرئاسية والمزارع ومن ثم صرف مئات المليارات من الدولارات على بنائها واستيراد المواد من خارج العراق المحاصر بعدم تصدير نفطه واستيراد الطعام والدواء!!!

فمثلا كان المرمر الإيطالي يصل بانتظام للعراق طيلة سنوات الحصار الظالم على شعب العراق الصابر وهو يلتف حول قيادته الحكيمة لكي يكسر الحصار ويصل الى بر الأمان وبأن عليه ان يتحمل الجوع والحرمان بسبب القيادة التاريخية والفذة والتي لا مثيل لها ويكفي العراقيين فخرا بها وليمت اطفال العراق جوعا ومرضا وليغادر الشباب العراقي الى دول الجوار طلبا للعمل باقل الأجور ونزعا للكرامة وتحمل الإهانة والإزداء !!!

وليس بالمرمر الإيطالي وحده يحيا السيد الرئيس( حفظه الله ورعاه) !!!

بل بالزجاج السويدي أيضا الذي شاهدت صاحب المصنع بنفسي شخصيا وهو يبكي ألما على سقوط الصنم ولأنه كان يشتري منه كزبونا رئيسيا وبأعلى الأسعار والمواصفات.

ولن أنسى الثريات الإيطالية الضخمة جدا والتي كانت تصعد الى سقف القاعات وتنزل بالريموت كنترول .

والأدوات الصحية البريطانية الصنع والسجاد التركي وملابس ومفروشات فرنسيه وشاحنات مختصة بجلب الأوردرات للوازم حفلات الميلاد والأعراس وباقي المناسبات من مناشيء أوربيه.

٢- وكان قائد الضرورة متعبا أيضا بالمقابلات الشخصية لأقاربه وأبناء عشيرته وكبار اعضاء حزب البعث والقادة العسكريين لغرض تقديم المديح له والهتافات والثناء والتعظيم ولكي يمنح الواحد منهم ما يكفي عشيرة بكاملها من حوعى ومحرومي الشعب العراقي العظيم !!!

فمثلا يمنح الشخص حسب مايقدمه مما أعلاه بسيارة أولدز موبيل وملايين الدنانير أو بيت أو قطعة أرض وكذلك منح وعطايا ومميزات !!!

ومن ثم ليطل السيد الرئيس بصورته اليومية من شاشة التلفزيون وهو يدعو ابناء الشعب الى تحمل الجوع والحرمان الى ان يتم العبور!!!

هل انت مقتنع ياسيادة العقيد بعودة الرئيس القائد على العمل باتفاقية الجزائر ومنح الاراضي العراقية لايران عام ١٩٩٠ والتي وقعها هو بنفسه عام ١٩٧٥ ومن ثم ألغى العمل بها عام ١٩٨٠ ومن ثم عمل بها عام ١٩٩٠؟

هل انت مقتنع بغزو الكويت عام ١٩٩٠؟

هل أنت مقتنع بالمنازلة عام ١٩٩١ بين الجيش العراقي وبين ٣٣ جيشا بقيادة أمريكا رغم رفض الإنسحاب والإيمان الكامل بالنصر المؤزر من قبل القائد المنصور بالله؟

هل انت مقتنع بمعيشة الرغد والرخاء والترف التي كان يعيشها رئيس البلاد ومقربيه بينما الشعب يتحصر على الخبز فقط؟

هل انت مقتنع بجيوش المتسولين من أبناء الشعب العراقي الكريم ( بلد الخيرات) الذين كانوا نساءا وأطفالا وعجزة ومعوقين عندما يسئلوننا لعدة مرات باليوم الواحد ؟

بحكم عملي الليلي أحيانا كنت أصادف نساءا وأطفالا وحتى عوائلا بأكملها تفترش الأرض وتلتحف السماء وهم ينامون في العراء دون مأوى ولا طعام.

ومازلت أتذكر الأطفال المشردين بعز الشتاء وإثنين منهم أصبحوا ميتين من البرد وقد خرج منهم السبيلين وأحدهم في منطقة الكاظمية والآخر في كراج علاوي الحلة .

وبنفس الوقت كانت أرتال السيارات المصفحة من المرسيدس والبي أم تستورد الى العراق مع قطعان الغزال ومادة الهيل كون القائد المفدى يأمر بتغذية الغزلان بالهيل قبل الذبح ليأكل لحمه مطعما برائحة الهيل.

هل تعلم بأن القصور الرئاسية بالعراق وهي بالمئات تطبخ يوميا ثلاثة وجبات طعام تكفي لإشباع كافة أطفال العراق الجياع يوميا!

ولو صرفت أموال القصور الرئاسية لتمليك الشعب العراقي مسكنا خاصة لكل عائلة لما بقي مؤجرا واحدا!

وهل تعلم بأن رواتب منتسبي جهاز الأمن الخاص والحرس الجمهوري الخاص وموظفي ديوان رئاسة الجمهورية ومنتسبي التصنيع العسكري تكفي لصرف رواتبا مجزية لكافة موظفي الدولة العراقية بدل ال ٣ دولارات!

موضوع أخير عايشته شخصيا :

مسألة حرق دوائر الدولة كان بأمر عدي صدام حسين الى عناصر فدائيي صدام في حالة سقوط النظام وسيطرة الأمريكان على العراق.

وصرح الرئيس الفذ لعدة مرات بانه في حالة احتلال العراق فانهم سيجدون العراق أرضا فقط .وقال مرة أخرى ترابا فقط!

أنا لا أقصد إطلاقا بأن من أتى الأمريكان بهم الى السلطة أفضل منه أبدا.

ولكن السيء أتى بعده من هو أسوأ منه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

صراع الحضارات وأعادة تشكيل النظام العالمي ( طيف الهيمنه الكامله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History-