المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل ادعائات النقيب الطيار عايض الشمراني حقيقة ام خيال؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: هل ادعائات النقيب الطيار عايض الشمراني حقيقة ام خيال؟   الخميس أبريل 28 2016, 22:19

بتاريخ 24-1-1991 و خلال العمليات العسكرية التي جرت بالعام 1991 من قبل قوات التحالف الدولي تجاه العراق تمكنت القوة الجوية العراقية السابقة من تنفيذ واجب تعرضي على جزيرة راس التنورة السعودية بالرغم من ظروف العمليات الصعبة جدا التي صاحبت تنفيذ الواجب.







1.الواجب:


 ضربة جوية بارتفاع واطئ على جزيرة راس التنورة السعودية بالاحداثيات N 26 11 E50 00 على ان ينفذ الواجب بعمليتي ارضاع جوي.

2.قوة الواجب:

ا.(2) طائرة MIRAGE F1 محملة بـ 2 قنبرة ×400 كغم سامب مظلية + خزان وقود اضافي سعة 2200 لتر + ريمورا + سيكامور + 2 صاروخ ماجك 550 + مدفع ديفا 30 ملم مع 250 اطلاقة.
ب.(2) طائرة MIRAGE F1 محملة بـ 2 خزان وقود اضافي×1100لتر +حاوية ارضاع جوي + 2 صاروخ ماجك 550+ مدفع ديفا 30 ملم مع 250 اطلاقة.

3.التنفبذ:

ينفذ عدد (2) طيار من السرب/89 جناح طيران قاعدة ابي عبيدة الجوية واجب الهجوم الارضي وهم:

الرائد الطيار علي حسين فاضل قائد التشكيل.





والنقيب الطيار محمد سليم حميد /الرقم 2.





ينفذ (2) من طياري الميراج في جناح طيران قاعدة ابي عببدة الجوية الواجب في الطائرات المرضعة وحسب تنسيب القاعدة.
4.يكون الوقت فوق الهدف (T.O.T) بالساعة 12:45 من يوم 24-1-1991.
ملاحظة: احداثيات مدرج قاعدة الانطلاق (قاعدة ابي عبيدة الجوية) الراس الشمالي N 32 29 18 E45 44 25 احداثيات الراس الجنوبي N32 28 45 E45 46 17.


نسخه من امر التكليف بالغاره يوم 24/1/1991




5.بعد اكمال كافة استحضارات التنفيذ من قبل الطيارين وتهيئة طائرات MIRAGE F1 المخصصة للواجب و على الرغم من القصف الجوي المستمر على القاعدة وتدمير قسم من الطائرات المخصصة للواجب على الارض علية تم اقلاع التشكيل المؤلف من اربعة طائرات MIRAGE F1 اثنان منها هجوم ارضي + اثنان مرضعات /في تمام الساعة 11:49:30.
6.بعد الاقلاع استمر التشكيل بارتفاع اقل من 50 متر والتسارع الى سرعة 900Kph والتوجه الى نقطة الارضاع الجوي الاولى وقبل الوصول اليها بدقيقة واحدة تم بدء التباطؤ بالسرعة الى500Kph لغرض اجراء عملية الارضاع الجوي الاولى وبارتفاع اقل من 50 متر وكانت كمية الوقود المزودة لطائرات الضربة الجوية هي 1500 لتر والوقت من لحظة التباطؤ الى مرحلة انهاء الارضاع الجوي والتسارع الى سرعة 900Kph هي 4 دقيقة والمسافة 50 كم.
7.استمر التشكيل بالطيران بارتفاع اقل من 50 متر وسرعة 900Kph باتجاه نقطة الارضاع الجوي الثانية شمال الخليج العربي حيث تم بدء التباطؤ بالسرعة مرة اخرى الى 500Kph وارتفاع اقل من 50 متر وتمت عملية الارضاع الجوي الثانية بنجاح ايضا وكانت كمية الوقود المزودة لطائرات الضربة الجوية هي 1000 لتر والوقت من لحظة التباطؤ الى مرحلة نهاية الارضاع الجوي الثانية والتسارع الى سرعة 960Kph هي 3 دقيقة والمسافة 40 كم.
8.بعد انتهاء التشكيل من عملية الارضاع الجوي الثاني عاد تشكيل المرضعات الى قاعدة الانطلاق وتم النزول بسلام .
9.استمر تشكيل الضربة الجوية باتجاه الهدف وفق الخطة المرسومة (الارتفاع اقل من 50 متر والسرعة 960Kph).
10.بعد دخول التشكيل فوق مياه الخليج العربي فقد الاتصال الراديوي والكشف الراداري معه بسبب الارتفاع الواطئ جدا واصابة اغلب رادارات الدفاع الجوي الصديقة من قبل صواريخ قوات التحالف.
11.المسافة من نهاية نقطة الارضاع الجوي الثانية ولغاية الهدف (جزيرة راس التنورة) هي 412 كم اي 228.8NM وبحسب بعض المصادر بهذا الخصوص فانه تمت اصابة طائرتي MIRAGE F1 العراقية قبل 133N.M اي 240 كم يعني هذا
412Km -240Km=172 Km هذه المسافة تمكنت فيها طائرات الميراج العراقية من الطيران فوق مياه الخليج العربي
اي ان وقت طيرانها فوق الخليج العربي وسرعة 960Kph هي 960Kph ÷ 3.6=266.6 m/s
266.6 m/s × 60 s=16 Km/Min.
172 Km÷16 Km/min.= 10.45″

اي بشكل مبسط للقارئ تكون النتيجة ان الطائرات العراقية توغلت في الخليج العربي لمدة 10 دقائق و 45 ثانية اي ما يعادل 172 كيلومتر، علماً بانه وسائل الكشف المعادية تمكنت من كشف طائرات الميراج العراقية بمسافة 80 كم قبل اسقاطها اي حصل الكشف في تمام الساعة 12:25 ويعني هذا ان الوقت المتيسر للانذار واسقاط طائرتي الميراج هو 80Km ÷ 16 Km/min.=5 min فقط!
12.ادعت قوات التحالف ونشرت وسائل الاعلام السعودية فديو اعلنت فيه ان طائرة سعودية نوع F15 اسقطت طائرتي الميراج العراقية وهذا ما ذكره النقيب الطيار السعودي عايض الشمراني في مقابلة متلفزة.
13.من خلال مشاهدة الفديو ومقارنته بالحقائق المتييسرة نبين ما يلي:
اولاً: اذا كانت طائرة F15 السعودية بالجو  بواجب دورية مسلحة قرب جزيرة راس التنورة وسرعتها 900Kph اي السرعة بالعقدة (500knote) في هذه الحالة ان الكشف لطائرات الميراج كان بمسافة 240Km + 80Km= 320 Km علية اذا تم توجيهه فانه سيتم التسارع الى 1000Kph اي (550knote) لغاية الوصول الى مسافة 240kph وهي نقطة اسقاط طائرتي الميراج اي ستكون سرعة التقرب هي مجموع سرعتي الطائرتين لانها في وضع تقابل راسي 1000Kph+960Kph=1960kph  1960÷3.6 =544.4m/s
544.4m/s×60″=32.6 km/min
320km÷32.6km/min=9 49″

اي الناتج الكلي سيكون 9 دقائق و 49 ثانية وهذا هو الوقت الذي تحتاجه طائرة الـ F15 للوصول الى نقطة الاسقاط لطائرتي الميراج، علما بان وقت الكشف واسقاط طائرتي الميراج هو 5 دقائق فقط، عليه يستحيل الوصول طائرة الـ F15 الى نقطة الاسقاط لطائرة الميراج.
ثانياً: ان تكون طائرة F15 جاثمة على الارض في قاعدة الظهران جنوب جزيرة راس التنورة بمسافة 70km واستلم امر الاقلاع الفوري، عليه سيكون حساب الوقت كما يلي: 2 دقيقة لغاية التشغيل والدرج 0 45″ للاقلاع 3 دقيقة التسلق الى ارتفاع 4 كم والتسارع الى سرعة 1000Kph سيقطع مسافة مقدارها 10كم، و بما ان قاعدة الظهران تقع جنوب جزيرة راس التنورة بمسافة 70كم، تكون الحسابات:
70km -10 km=60 km
60km +80Km=140 km
1960kph÷3.6=544.4m/s
544.4m/s x 60s =32.666Km/Min
140Km ÷32.6=4 18
ويعني هذا 4 دقائق و 18 ثانية + 5 دقائق و 45 ثانية = 10 دقائق و 3 ثواني هذا الوقت للوصول الى شمال جزيرة راس التنورة يضاف لها حساب الوقت للوصول الى نقطة الاسقاط وهي 240Km÷ 32.6km/s=7 22″ اذن ناتج الوقت هو 10 دقائق و 3 ثواني + 7 دقائق و 22 ثانية = 17 دقيقة و 25 ثانية  وعليه فانه يستحيل عليه الوصول الى نقطة الاسقاط لان وقت كشف الميراج واسقاطها هو 5 دقائق فقط.
ج.في تصريح اخر للطيار السعودي عايض الشمراني لوسائل الاعلام والذي نشرته صحيفة لوس انجلس تايمز los angeles times بتاريخ 25-1-1991 اي اليوم التالي بعد اسقاط الطائرات العراقية، ادعى الطيار السعودي (وهنا ترجمة حرفيه لما قال للصحيفة انفا) بانه استلم نداء من طائرة الاواكس وهو بالجو حول وجود هدف معادي باتجاه 020 والمسافة 90N.M وانحدر الى ارتفاعه 3000 قدم اي 909 متر خلف الطائرات العراقية وقام بالتأكيد بصريا من نوع الهدف وبعد ذلك القت الطائرات العراقية حمولتها في مياه الخليج لتسحب نفسها جانباً في محاولة للتخلص من الطيار السعودي، ويضيف قائلاً أنا واثق من أنهم كانوا يعرفون اني كنت هناك..حيث ان بعض الطائرت حاولت اعتراضهم، ولكن بعد فوات الأوان. ” وهذا يتناقض تماما مع تصريح اخر له على قناة MBC حيث ادعى انه كان في موقع هجومي يستحيل التخلص منه و انه اقترب الى لطائرات لمسافة 20 متر فقط، والتفت مع الطيار العراقي بعضهم الى الاخر، ويضيف ان الطيار العراقي راني كما رائيته و انه ادرك مدى الخوف الذي انتاب الطيار العراقي وعلى وجه الخصوص الطيار الثاني بعد ان شاهد طائرة قائد التشكيل تنفجر!







رابط التصريح على صحيفة الـ los angeles times
http://articles.latimes.com/1991-01-25/news/mn-767_1_saudi-arabia

وهنا نود ان نوضح للنقيب الطيار عايض الشمراني ما يلي:

من الناحية التعبوية ان قائد التشكيل او الرقم 2 ملزم بأبلاغ و تحذير اعضاء التشكيل عن اي خطر يتم ملاحظتة اثناء تنفيذ المهمة القتالية، وهذا من المبادئ الاساسية في قواعد الاشتباك الجوي، فليس من العقل او المنطق ان يرى قائد التشكيل طائرة معادية ليقضي وقته يتمعن بها دون اتخاذ اي اجراء لحماية طائرته او طائرت اعضاء التشكيل، هذا من جانب، اما من جانب اخر، التقرب لمسافة 20 متر فقط من طائرات معادية خلال فترة الحروب منافي تماما لكل قواعد الاشتباك Rules of engagement لما ينطوي علية من مخاطر حقيقية ومحتمة في حالة الكشف من الطائرات المعادية، حيث تعتمد جميع القوات الجوية انظمة التمميز Identification friend or foe والتي يرمز لها بـ (IFF). و انه كلا الطيارين (الرائد علي حسين فاضل و محمد سليم) نفذو واجبات قتالية مبهره خلال الحرب العراقية الايرانية وكانت تعد من اخطر و اكثر الواجبات تعقيداً ولم ينتابهم الخوف او التردد في تلك المهام من قبل، و ان الاصرار و العزيمة على تنفيذ واجبهم القتالي و تزودهم بالوقود جوا على ارتفاع منخفض جداً  والوصول الى وسط الخليج العربي بعد النجاح في التخطيط والمهاره القتالية في مخادعة الرادارت المتقدمة لقوات التحالف في ظروف استثنائية لتلك المعركة تكون شجاعة منقطعة النظير لا مثيل لها اطلاقاً. وكما يعلم الجميع انه عملية الارضاع الجوي تحتاج تركيز عالي وذهن مستقر من الطيار ليتمكن من انجازها فما بالك في ظروف الحرب وعلى ارتفاع منخفض جداً!

اما من الناحية العملياتية:

(1) ارتفاع طائرات الدورية المسلحة يجب ان تكون بارتفاع لا يقل عن 3 كم اي 9900 قدم ان لم يكن اكثر في حالة عدم وجود تهديد معادي وذلك اقتصادا بصرفيات الوقود ولاعتبارات تعبوية اخرى.
(2) ان الاتجاه 020 بالنسبة لطائرة الـ F15 اقرب ما يكون الى Head on والمسافة 90N.M
90N.M × 1.8 =162 Km
(3) سرعته في منطقة الدورية لا تزيد عن 900Kph عند عدم وجود تهديد معادي عليه سيتم التسارع الى سرعة 1000Kph
وعليه لحساب سرعة التقرب بين طائرة الـ F15 وطائرتي الميراج سيكون 1000Kph + 900Kph =1900 Kph
1900÷2=950Kph
960Kph +950Kph =1910 Kph closing speed
1910Kph ÷ 3.6=530m/s
530m/s ×60=31.8 Km/min
مسافة الـ F15 عن الهدف 162Km عليه 162Km÷31.8Km/min=5 05
هذا الوقت (5 دقائق و 5 ثواني) يمثل من بداية الكشف وحتى اسقاط طائرتي الميراج وهو في حالة Head on ولم يتمكن من اطلاق صواريخه الرادارية بسبب ارتفاع طائرتي الميراج الواطئ جدا اقل من 50 متر.
عليه يجب ان يتحول الى الهجوم الخلفي (وفي هذه الحالة ليس هناك وقت لاضاعته لانه الطائرات العراقية مستمره في تقدمها نحو الهدف و بسرعه 960Kph) بالاضافة الى اجواء الحرب و الخطوره التي تترتب عليها  فليس هناك وقت للتقرب الى طائرتي الميراج لمسافة 20 متر وشاهد الطيارين بكل هدوء وروية (حسب ادعائه) ومن ثم عاد الى وضعية الهجوم الخلفي و اطلق صاروخين حرارية على طائرتي الميراج باقل من ثلاث ثواني! ويعني هذا كله وقت اضافي فوق 05:5 فاذا افترضنا جدلا انه استغرق وقتا مقداره دقيقة واحدة لا اكثر من لحظة مشاهدته للطيارين ومن ثم اخذ موقع الهجوم الخلفي فانه في هذه الحالة يكون الوقت هو 5 دقائق و 5 ثواني + 1 دقيقة = 6 دقائق و 5 ثانية يعني هذا انه لم يستطيع من اصابة طائرتي الميراج اطلاقا ومهما كان ادعائه.

14.من كل ما تقدم انفا نبين ما يلي:

أ.ما هي الغاية وما هو السبب الذي يدعو الطيار السعودي عايض الشمراني للتقرب من طائرتي الميراج لمسافة 20 متر ويشاهد الطيارين بصرياً حسب ادعاؤه، علماً انه استلم التحذير و امر التصدي من طائرة الـ  AWACS مسبقاً!
ب. كيف استطاع من اسقاط طائرتي الميراج بواسطة الصواريخ الحرارية باقل من ثلاث ثواني، علماً بأنه الراس الحربي للصاروخ الحراري يحتاج الى مسح المنطقة ومن ثم مسك الهدف (النقطة الاكثر انبعاثا للحراره) وهذا بحد ذاته يحتاج الى ثانية ونصف للاغلاق على المصدر الحراري ومن ثم يوقم الطيار بأطلاق الصاروخ، اي تستغرق العملية الى ثانيتين باحسن الظروف اذا كان الهدف مستقر تماماً.
ج. كم من الوقت بحتاج الطيار للتحويل من الهجوم الامامي  head-on الى الهجوم الخلفي؟
د. ما ارتفاع طائرة F15 الحقيقي لحظة اطلاق الصواريخ الحرارية اذا كان ارتفاع طائرتي الميراج منخفض جدا ولا يزيد عن 20 متر ان لم يكن اقل من ذلك؟ وللتوضيح فان من هذا القاء يتبين ان الطيار السعودي يدعي أنه اطلق صواريخه الحرارية للاسفل اي SNAP DOWN علماً أن الانعكاسات للموجات تكون كبيرة على الراس الحربي للصاروخ مما يؤثر على عملة وتجعلة ينحرف عن مساره الاصلي، وهل ان طياري الميراج العراقية لم يستخدموا المشاعل الحرارية من حاوية السيكامور لتجنب الصواريخ كرده فعل ودفاع عن النفس؟
ه. هل هناك طيار في حالة وجود تهديد معادي عليه لا ينفذ مناورة للتملص من الهجوم؟ علما ان هذه المناورة من مبادئ القتال الجوي التي يتدرب عليها الطيارون.
و. هل ان طائرة تفوق جوي حديثة مثل الـ F-15 تقاطع هدفا معينا يكون فلم المسددة فيها غير واضح اذا ما قارناه بمشاهد من المعارك الجوية للحرب العالمية الثانية؟
لماذا تم حجب و تظليل اتجاه و معلومات الهجوم ومواصفات الاطلاق وسرعة طائرة الـ F15 السعودية في الفديو؟







15.ان طائرتي الميراج العراقية التي نفذت الواجب هي من نوع EQ4 وهذا النوع تعمل منظومة الملاحة فيه بنظام الدوبلر والذي توجد فيه نسبة خطا مقدارها 1.5Km لكل ساعة طيران اذا كانت الطائرة جديدة (هذا مثبت في كتاب الاستخدام التعبوي للطائرة) لكن مع تقادم الاعمار للطائرات فان خطا منظومة الملاحة سيزداد تدريجيا (مع الاشارة هنا يمكن تقليل نسبة الخطا هذه طول خط الرحلة بعمل تصحيح لمنظومة الملاحة على نقاط معلومة الاحداثيات مسبقا اضافة الى نسبة الخطا في المنظومة يزداد عند الطيران فوق الماء وخلال الواجب هذا لم تكن هناك نقاط معلومة الاحداثيات فوق مياه الخلبج العربي لعمل التصحيح لمنظومة الملاحة) وعلى افتراض انه لم يتم التصحيح لمنظومة الملاحة نهائيا فان مقدار الخطا في منظومة الملاحة سوف لن يزيد عن خمسة كيلومتر يمين اويسار خط الرحلة في اسوا الاحوال عليه فان التشكيل تقرب الى القطع البحرية الامريكية المتواجدة في مياه الخليج العربي.
عليه كاستنتاج منطقي اخير وعلى وجه الدقة ان الذي اسقط طائرتي الميراج العراقية هي احدى القطع البحرية الامريكية المنتشرة في مياه الخليج العربي. لذلك ان ادعاء الطيار السعودي النقيب الطيار عايض الشمراني باسقاطه طائرتي الميراج العراقية لا تمت للحقيقة بصلة لا من قريب ولا من بعيد وان كلامه غير دقيق اطلاقا في كل تصريحاته.
16.بعد اسقاط طائرتي الميراج العراقية تم انتشال الرائد الطيار علي حسن فاضل من مياه الخليج العربي وتم نقله الى احدى المستشفيات السعودية ومكث فيها للفترة من 24-1-1991 ولغاية 18-4-1991 الموافق 4 شوال 1411 حيث تم تثبيت تاريخ الوفاة للشهيد الرائد الطيار علي حسين فاضل (حسب شهادة الوفاة الصادرة من المركز السعودي) وبعدها تم تسليم جثه الى مركز الهلال الاحمر في محافظة البصرة جنوب العراق بعد انتهاء الحرب.
ويعني هذا ان الطيار لم يستشهد لحظة اسقاط طائرتيهما وانما كان حيا لمدة 84 يوما ودليل على ذلك شهادة الوفاة و اسمه الذي دون بشكل شفوي حسب افادة الطيار كما هو واضح حيث لم يذكر رقم هويته فيها، أذا كانت متوفرة لدى الجانب السعودي! اضافة الى ذلك هل يعقل ان يستشهد الرائد الطيار علي حسين فاضل فقط بسبب بتر ساقه بعد مرور 84 يوما على اسقاط طائرته وهو في المستشفى؟ اما في ما يخص النقيب الطيار محمد سليم فلم يعلم اي شيئ عنه اطلاقاً.







من خلال الحقائق التي تم بيانها انفا يتبين لنا وبشكل قاطع بان ادعائات الطيار السعودي النقيب الطيار عايض الشمراني لا اساس لها من الصحة اطلاقا وان طائرات الميراج العراقية اسقطت من قبل قطع البحرية الامريكية المتواجدة في منطقة الخليج العربي.
ان تنفيذ هذا الواجب من قبل القوة الجوية العراقية السابقة بتلك الظروف القاسية تبين للعالم اجمع شجاعة وتضحية الطيارين العراقيين وتفانيهم في الدفاع عن بلدهم بالرغم من معرفتهم المسبقة بمخاطر التنفيذ بسبب حالة التفوق الجوي لقوات التحالف فوق ساحة العمليات وامكانياتها التكنلوجية العالية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

هل ادعائات النقيب الطيار عايض الشمراني حقيقة ام خيال؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الخليج الثانية-