المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الأحد أبريل 03 2016, 18:52

قحطان السامرائي كتب:


 شكرا لك دكتور قتيبه على بحثك ومجهودك ودعمك للمنشور . وسوف أوضح لك الحقيقه العامه في الحرب 1. الجانب الاسرائيلي :- كما قلنا سابقا فأن اسرائيل قد غادرت ( الهجمات الجبهويه ) منذ حرب حزيران 1967 ولحد الان وبعد دراسات مستفيضه ادركت اسرائيل المقوله والحكمه العسكريه التي مفادها ( بوسعك اعلان الحرب متى شئت , لكن ليس بوسعك ايقافها متى شئت ) . وقد اعتمدت اسرائيل في حروبها على ظرب الاجنحه وقطع الامدادات والصولات السريعه والالتفاف حول القطعات المعزوله ( فرض الطوق ) . وتدمير طريق الامداد والتموين وتكتيكات الحرب السريعه والخاطفه . ففي عام 1956 استغلت السياسه الاسرائيليه نقمة الدوائر الاستعماريه على الشعب العربي الذي بدأ يدرك اهمية الانفتاح على العالم وكسر طوق احتكار السلاح ومساهمته في النضال مع حركات التحرر في العالم وانشغال القطر المصري في تثبيت اركان الثوره . ورغبة الولايات المتحده الامريكيه في احلال نفوذها في المنطقه بدلا من النفوذ الانكليزي والفرنسي المتداعي ونقمة الدوائر الاستعماريه الحاكمه في انكلترا وفرنسا على تأميم ... قناة السويس ... ولوعة الحكومه الفرنسيه من جراء هزائمها المتتاليه امام الثوره الجزائريه واعادة تسليح الجيش المصري بالسلاح الشرقي . استغلت السياسه الاسرائيليه ذلك كله لتخلق الموقف الملائم للاستراتيجيه العسكريه لتحتل سيناء وخليج العقبه . وفي عام 1967 وبعد تحضير طويل للحرب من جانب اسرائيل بدأ منذ عام 1957 استغلت السياسه الاسرائيليه الظروف الدوليه المعقده والهجمه الاستعماريه على مواقع التحرر بالعالم ونقمة الاحتكارات العالميه على الشعب العربي المتطلع لاستثمار ثرواته واتجاه الدول الاشتراكيه نحو التعايش السلمي وبدائية  التخطيط الاستراتيجي العربي وتمزق الاراده العربيه وعاطفية اجهزة الاعلام العربيه وغوغائية السياسه العربيه وترددها أستثمرت السياسه الاسرائيليه ذلك كله لتعطي الاستراتيجيه العسكريه الامر بالتنفيذ لتحقيق اهداف المرحله المحدده ولتخلق جو مناسب بعد الحرب لكي تحقق السياسه الاسرائيليه اغراضها . ( اعتقد اصبح واضح ان اسرائيل تخطط للحرب بكتمان شديد منذ 1957 ) . 2 . العمليات الهجوميه الاسرائيليه :- يهتم المذهب العسكري الاسرائيلي بالهجوم اهتماما رئيسيا ويولي الدفاع اهتمامه بقدر مايعتبره مرحله أوليه للانتقال الى الهجوم ... أن أسرائيل لاتناور في الدفاع ,فهي لاتستطيع الانسحاب لآجل المناوره ( ولاتنسحب قوه اسرائيليه من شبر من الاراضي التي تحتلها الا من قبيل الاضطرار والهزيمه ) وليس من قبيل المناوره وتختلف اسرائيل في تعبئتها وسوقها وفق هذا المفهوم عن معظم دول العالم التي تطبق مبدأي الهجوم والدفاع وقد تنسحب قواتها الى الخلف من قبيل المناوره ( حتى تطيل طرق مواصلات العدو ) أو تغريه باللحاق بقطعاتها حتى تستدرجه الى ( منطقة قتل ) أو تستدرجه الى فخ أو كمين نصبته له أو تداوره حتى تتغير الاحوال الجويه من فصل الى فصل فيغرق في الثلج والبرد . هذا بالمذاهب العسكريه لعموم دول العالم . أما في اسرائيل فلا تناور في الدفاع بتاتا . 3. اسرائيل التي اجرت استحضارات الهجوم وتدربت قطعاتها عليها منذ 1957 لغاية حزيران 1967 . لايمكن ان تجازف ( بالمباغته أو المبادئه ) وتتنازل عنها للجيش المصري او السوري او الاردني او غيره أو تقدمها هديه لعدو ( عنصر المباغته يجب ان ينتزع انتزاع كما ينزع الجزارالجلد من الشاة  . وهذا مالم تتمكن منه القطعات المصريه ولا غيرها ) 4 . في التعبئه العسكريه أذا اردت ان تشن هجوما معاكسا يجب عليك ان تتقدم بقطعات ضعف القطعات الهاجمه وهذا ماعجزت عنه الدول العربيه في شن ( هجوم معاكس ) ناهيك عن الروح المعنوية للجيش المصري التي تدنت نتيجة قصف طائراته وهي جاثمه على ارض القواعد الجويه من الساعه 825 لغاية الساعه 1135 يوم 5 حزيران 1967 وشل حركة الطلعات الجويه من خلال قصف المدارج وكتائب الدفاع الجوي المصريه مما شكل خلاف مع الاتحاد السوفيتي وبدأت مرحلة تسليح مصري جديد مختلط ( شرقي وغربي ) .................................................. لاحظ عندما خططت مصر للهجوم في حرب اكتوبر 1973 بكتمان شديد ومباغته مصريه تظمن تخطيط المشير احمد اسماعيل علي حسابات بالغة الدقه والتفاصيل لتوقيتات الخطط والعمليات استنادا الى افضل وادق القواعد العلميه والحقائق الجغرافيه والجويه وانها بحكم التاريخ العسكري ( سوف تدرس في المعاهد لعسكريه العالميه ) وقد تولى الفريق عبد الغني الجمصي ( مدير العمليات العسكريه في حرب اكتوبر 1973 ) قيادة هيئات الركن التي تولت اعداد الخطط وجداول الحسابات والتوقيتات التي كانت قطع من الانجازات الرائعه ...........اما عن خطط المخادعه في حرب اكتوبر 1973 . يقول المشير اسماعيل أن في كل حرب هناك خطتان الاولى هي خطة العمليات أما الثانيه فهي خطة المخادعه واعتقد ان مصر بل اجزم قد استخدمت خطة المخادعه الى حد كبير جدا وعلى المستويين - التعبوي - والاستراتيجي أضافة للفرص  السانحه (Chances ) . ولدينا في العراق امثله كثيره جدا في حرب السنوات الثمان منها . عبور الكارون - المحمره وغيرها كثيره جدا . تحياتي وتقديري 

وفقا لماتفضلت به استاذي العزيز يمكن ان اقترح السيناريو التالي :


لو افترضنا جدلا ان القوات المصريه بقيت في سيناء بعد ان تم تدمير السلاح الجوي المصري , هل كان يمكن للقوات المصريه ان تصمد امام الهجوم الاسرائيلي عطفا على اساليب الهجوم للجيش الاسرائيلي التي تفضلت بها بالاضافه الى الاسناد الجوي القريب لسلاحه الجوي المتفوق 
انا اعتقد انه لو صمدت القوات المصريه في مواضعها " فرضا " لكان المظليين الاسرائيليين هبطوا على المضائق او ربما على حدود المعابر على قناة السويس وربما كانت النتيجه ستصبح اكثر كارثيه بقطع خط امدادات وانسحاب القوات المصريه وربما لانتهينا بسيناريو مقارب لحصار الجيش الثالث المصري في حرب اكتوبر 


ماهو تعقيبك استاذي باعتبارك عسكري محترف , هل هذا السيناريو كان يمكن ان يصبح واردا اعتمادا على موازين القوى واساليب القتال بين القوتين هاتين انذاك ؟

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الأحد أبريل 03 2016, 22:20

عفوا سيادة العقيد !

فأنني لم أقصد التشكيك بمعلوماتك حول أمر الإنسحاب من قبل عبد الحكيم عامر.

وكذلك كتبت في بداية تعليقي بأنه( إدعاء غير صحيح) وقصدي بأنه المعلن مصريا بأنه الأنسحاب حدث بأمر ا من عبد الحكيم !

ولكن بعض القادة والسياسيين المصرين أثبتوا بأن الجيش المصري إنهار تماما وسط الضربات الإسرائيلية الكثيفة والدقيقة والمفاجأة !

وأيضا بسبب تخبط القيادة الحربية المصرية وفقدان الإتصالات والسيطرة مع قطعات الجيش!

وهو الأمر الذي تسبب بإنسحاب كيفي وير مسيطر عليه وأدى الى تشتت الكثير من الجنود المصريين في صحراء سيناء.

لذا أرتأيت بأن أوضح قصدي بعدم التشكيك وإنما بعدم صحة الإدعاء المصري حول أمر الإنسحاب الذي تم إعلانه بعد إنتهاء المعركة .

وتحديدا كما يتذكره الأخوة المصريين من الذين عاشوا تلك الأحداث:

بأنه من بعد عدة أيام من تلك المعركة ووسط نقل الإنتصارات العظيمة إخباريا توقف الراديو المصري وقطع عزف المارش العسكري ثم بدأ بتلاوة من القرآن الكريم حول الشهداء ثم البيان العسكري بسحب الجيش المصري الى الضفة الغربية من قناة السويس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الإثنين أبريل 04 2016, 02:50

mi-17 كتب:


وفقا لماتفضلت به استاذي العزيز يمكن ان اقترح السيناريو التالي :


لو افترضنا جدلا ان القوات المصريه بقيت في سيناء بعد ان تم تدمير السلاح الجوي المصري , هل كان يمكن للقوات المصريه ان تصمد امام الهجوم الاسرائيلي عطفا على اساليب الهجوم للجيش الاسرائيلي التي تفضلت بها بالاضافه الى الاسناد الجوي القريب لسلاحه الجوي المتفوق 
انا اعتقد انه لو صمدت القوات المصريه في مواضعها " فرضا " لكان المظليين الاسرائيليين هبطوا على المضائق او ربما على حدود المعابر على قناة السويس وربما كانت النتيجه ستصبح اكثر كارثيه بقطع خط امدادات وانسحاب القوات المصريه وربما لانتهينا بسيناريو مقارب لحصار الجيش الثالث المصري في حرب اكتوبر 


ماهو تعقيبك استاذي باعتبارك عسكري محترف , هل هذا السيناريو كان يمكن ان يصبح واردا اعتمادا على موازين القوى واساليب القتال بين القوتين هاتين انذاك ؟

تحياتي

شكرا لك د. قتيبه سؤال وجيه جدا ... الجواب :- الجيش الاسرائيلي يهتم بالعمليات الهجوميه اهتماما بالغا . ويبني برامجه على ( التدريبيه ) على مبدأ الهجوم دون غيره . وخاصة ان اعتداءاته المتتاليه كان موجها ضد مصر بالذات وان مبدأ المعركه الرئيسيه هو صحراء سيناء ( الهجوم هو انسب العمليات العسكريه للصحراء ) ذلك ان الحرب في الصحراء تختلف عن غيرها من الاراضي الاخرى . ( وفي الجيش العراقي لدينا تجربه الحرب في صحراء الكويت وحفر الباطن ) حيث يمكن تنظيم خطوط دفاعيه متماسكه وقويه ويأتي هذا الاختلاف من اتساع رقعة الصحراء وخلوها تقريبا من المنعات الطبيعيه والسواتر ومن المواقع الدفاعيه الصالحه للاستتار القطعات ولافتقارها الشديد للموارد الطبيعيه والمياه وخطوط المواصلات الكافيه ( كما في سيناء ) ولقد اتخذت الحرب العالميه الثانيه احدث مضاهرها فوق مسارح العمليات الحربيه التي دارت في في شمالي افريقيا فوق اراضي ( مصر - ليبيا - تونس ) للسنوات 1940-1943 واعطت هذه العمليات تجارب عسكريه بالغة الاهميه ستضل مصدرا رئيسيا لاية تكتيكات تتبع في حرب الصحراء مهما تطورت اسلحة القتال التقليديه . ويمكن ان نجمل تأثير طبيعة الارض في الصحراء على اساليب القتال فيها على قول احد القاده ( ان الصحراء هي جنة رجل التكتيك وجحيم رجل الشؤون الاداريه ) . وقد كانت هذه الصحراء دراسه رائعه التي فيها امكن تطبيق مبادىء الحرب ( الميكانيكيه والمدرعه ) التي درست نصوصها نظريا قبل الحرب ,ذلك ان اتساع الصحراء وخلوها من الموانع الطبيعيه فتح افاقا واسعه لامكانية استخدام المدرعات والتشكيلات الميكانيكيه الاخرى في القيام بمبدأ ( التطويق ) والمطارده السريعه للمشاة الراجل التي تكون فقدت مدرعاتها وعزلت عن قواعد امداداتها ... أثبتت هذه التجارب ان الصحراء هي جحيم رجل الشؤون الاداريه بسبب افتقارها الى الموارد الطبيعيه ( مواد تموين القتال ) الارزاق والماء والوقود ... الخ يتوجب عليه نقل كل قطرة ماء وكل طلقة عتاد وقذيفه وكل وجبة ارزاق وصفيحة وقود مستخدما طرق مواصلات غير كافيه في معظم الظروف اضافة الى تعرضه ومواد تموين القتال الى القصف الجوي في صحراء مكشوفه وفي الصحراء عموما قد تفوق خطة الشؤون الاداريه الخطط الحربيه فأمكانية نجاح الهجوم تتطلب كفاءة التدابير الاداريه . ان اتساع الصحراء يجعل حصار القطعات فيها صعبا وخاصة اذا كانت محمله فوق عجلات مدرعه او عجلات تتمكن من الحركه في الصحراء ذلك ان اي قطعه عسكريه اذا ماكان بناؤها متماسكا وقيادتها ( حازمه هادئه الاعصاب ) في اغلب الاحيان تتمكن من اختراق الطوق بسرعه وتتملص في الصحراء الفسيحه ليلا وقد تكرر حدوث هذه التجارب خلال معارك الصحراء 1941 و 1942 ففي معركة الغزاله في حزيران 1942 تمكنت فرقة المشاة البريطانيه 50 التي طبق عليها طوق معركة ( الغزاله ) وحاصرتها قطعات الجنرال رومل من تطويق الخط الدفاعي البريطاني الممتد من ساحل البحر من الغزاله الى بير حكيم جنوبا ان تنفلت من الحصار بأن اخترقت خطوط الايطاليين قتالا ليلة 14 حزيران ووصلت الى الحدود المصريه في اليوم التالي . كما استطاع لواء هندي كان لايزال صامدا في مواضعه عند تلة الحيطان خارج طبرق ان يتسلل او ينفلت من طوق حصار فرضته عليه فرقه ميكانيكيه المانيه وينسحب من صحراء ليبيا جنوبا الى الحدود المصريه وكان كل مافعله الجنود الهنود ان هو ( تركيز قواتهم نحو محور واحد من القطعات المحاصره وفتحو جميع الافواه الناريه لنيران اسلحتهم فجأة ( مباغته - Surprise ) او بتحديد قوة ونقاط ضعف العدو ( Advantages and Didvantages ) أو نقاط تفوقه او سيادته الجويه ( Air superiarity ) .كذلك استطاعت ( الفرقه النيوزلنديه ) التي حوصرت في مرسي مطروح بعد هزيمة الغزاله من التخلص من الطوق والانفلات والتسلل بأن قام لواء منها بالانشارت واستخام ( السلاح الابيض - الحراب ) للاقتحام واختراق العدو والمسير على ضوء القمر ليلا ثم تبعته بقية قطعات الفرقه محمله في عجلاتها وعبرت الثغره المفتوحه في حلقة الطوق او الحصار باتجاه الجنوب حتى وصلت الى خط ( العلمين الدفاعي ) . وهذا يثبت صعوبة اقامه جبهه طويله متماسكه قي الصحراء تستطيع اختراق قوه احتفظت بتماسكها لان هذه القوه سستمكن من تركيز قوتها ونيرانها على احد الاتجاهات وتخترق حلقة الطوق وتهرب اثناء الليل . وشكرا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الإثنين أبريل 04 2016, 03:00

emas alsamarai كتب:
عفوا سيادة العقيد !

فأنني لم أقصد التشكيك بمعلوماتك حول أمر الإنسحاب من قبل عبد الحكيم عامر.

وكذلك كتبت في بداية تعليقي بأنه( إدعاء غير صحيح) وقصدي بأنه المعلن مصريا بأنه الأنسحاب حدث بأمر ا من عبد الحكيم !

ولكن بعض القادة والسياسيين المصرين أثبتوا بأن الجيش المصري إنهار تماما وسط الضربات الإسرائيلية الكثيفة والدقيقة والمفاجأة !

وأيضا بسبب تخبط القيادة الحربية المصرية وفقدان الإتصالات والسيطرة مع قطعات الجيش!

وهو الأمر الذي تسبب بإنسحاب كيفي وير مسيطر عليه وأدى الى تشتت الكثير من الجنود المصريين في صحراء سيناء.

لذا أرتأيت بأن أوضح قصدي بعدم التشكيك وإنما بعدم صحة الإدعاء المصري حول أمر الإنسحاب الذي تم إعلانه بعد إنتهاء المعركة .

وتحديدا كما يتذكره الأخوة المصريين من الذين عاشوا تلك الأحداث:

بأنه من بعد عدة أيام من تلك المعركة ووسط نقل الإنتصارات العظيمة إخباريا توقف الراديو المصري وقطع عزف المارش العسكري ثم بدأ بتلاوة من القرآن الكريم حول الشهداء ثم البيان العسكري بسحب الجيش المصري الى الضفة الغربية من قناة السويس.
أستاذ عماد المحترم في كل انسحاب غير مدبر ووفق معطيات تكافؤ مع العدو تحدث هزيمه ولآننا عرب نبقى نكابر ولا نقبل تسمية الهزيمه هذا حالنا وليس عيبا ان تعلن الهزيمه مهما كانت مره وقد تكون الظروف المحيطه بطبيعة الحرب تفرض على الجيوش الانسحاب على سبيل المثال عام 1991 عندما انسحب الجيش العراقي من الكويت وجدو له مصطلح ( القتال التراجعي ) الحقيقه ان الجيش العراقي تعرض فيها الى حرب عالميه تحالف 33 او 34 دوله مع سياده جويه للعدو مع عمق مواصلات بعيد جدا ومعقد جدا اغلبه صحاري ... شكرا لاهتمامك . ارجو قبول تقديري واحترامي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الإثنين أبريل 04 2016, 14:09

قحطان السامرائي كتب:


شكرا لك د. قتيبه سؤال وجيه جدا ... الجواب :- الجيش الاسرائيلي يهتم بالعمليات الهجوميه اهتماما بالغا . ويبني برامجه على ( التدريبيه ) على مبدأ الهجوم دون غيره . وخاصة ان اعتداءاته المتتاليه كان موجها ضد مصر بالذات وان مبدأ المعركه الرئيسيه هو صحراء سيناء ( الهجوم هو انسب العمليات العسكريه للصحراء ) ذلك ان الحرب في الصحراء تختلف عن غيرها من الاراضي الاخرى . ( وفي الجيش العراقي لدينا تجربه الحرب في صحراء الكويت وحفر الباطن ) حيث يمكن تنظيم خطوط دفاعيه متماسكه وقويه ويأتي هذا الاختلاف من اتساع رقعة الصحراء وخلوها تقريبا من المنعات الطبيعيه والسواتر ومن المواقع الدفاعيه الصالحه للاستتار القطعات ولافتقارها الشديد للموارد الطبيعيه والمياه وخطوط المواصلات الكافيه ( كما في سيناء ) ولقد اتخذت الحرب العالميه الثانيه احدث مضاهرها فوق مسارح العمليات الحربيه التي دارت في في شمالي افريقيا فوق اراضي ( مصر - ليبيا - تونس ) للسنوات 1940-1943 واعطت هذه العمليات تجارب عسكريه بالغة الاهميه ستضل مصدرا رئيسيا لاية تكتيكات تتبع في حرب الصحراء مهما تطورت اسلحة القتال التقليديه . ويمكن ان نجمل تأثير طبيعة الارض في الصحراء على اساليب القتال فيها على قول احد القاده ( ان الصحراء هي جنة رجل التكتيك وجحيم رجل الشؤون الاداريه ) . وقد كانت هذه الصحراء دراسه رائعه التي فيها امكن تطبيق مبادىء الحرب ( الميكانيكيه والمدرعه ) التي درست نصوصها نظريا قبل الحرب ,ذلك ان اتساع الصحراء وخلوها من الموانع الطبيعيه فتح افاقا واسعه لامكانية استخدام المدرعات والتشكيلات الميكانيكيه الاخرى في القيام بمبدأ ( التطويق ) والمطارده السريعه للمشاة الراجل التي تكون فقدت مدرعاتها وعزلت عن قواعد امداداتها ... أثبتت هذه التجارب ان الصحراء هي جحيم رجل الشؤون الاداريه بسبب افتقارها الى الموارد الطبيعيه ( مواد تموين القتال ) الارزاق والماء والوقود ... الخ يتوجب عليه نقل كل قطرة ماء وكل طلقة عتاد وقذيفه وكل وجبة ارزاق وصفيحة وقود مستخدما طرق مواصلات غير كافيه في معظم الظروف اضافة الى تعرضه ومواد تموين القتال الى القصف الجوي في صحراء مكشوفه وفي الصحراء عموما قد تفوق خطة الشؤون الاداريه الخطط الحربيه فأمكانية نجاح الهجوم تتطلب كفاءة التدابير الاداريه . ان اتساع الصحراء يجعل حصار القطعات فيها صعبا وخاصة اذا كانت محمله فوق عجلات مدرعه او عجلات تتمكن من الحركه في الصحراء ذلك ان اي قطعه عسكريه اذا ماكان بناؤها متماسكا وقيادتها ( حازمه هادئه الاعصاب ) في اغلب الاحيان تتمكن من اختراق الطوق بسرعه وتتملص في الصحراء الفسيحه ليلا وقد تكرر حدوث هذه التجارب خلال معارك الصحراء 1941 و 1942 ففي معركة الغزاله في حزيران 1942 تمكنت فرقة المشاة البريطانيه 50 التي طبق عليها طوق معركة ( الغزاله ) وحاصرتها قطعات الجنرال رومل من تطويق الخط الدفاعي البريطاني الممتد من ساحل البحر من الغزاله الى بير حكيم جنوبا ان تنفلت من الحصار بأن اخترقت خطوط الايطاليين قتالا ليلة 14 حزيران ووصلت الى الحدود المصريه في اليوم التالي . كما استطاع لواء هندي كان لايزال صامدا في مواضعه عند تلة الحيطان خارج طبرق ان يتسلل او ينفلت من طوق حصار فرضته عليه فرقه ميكانيكيه المانيه وينسحب من صحراء ليبيا جنوبا الى الحدود المصريه وكان كل مافعله الجنود الهنود ان هو ( تركيز قواتهم نحو محور واحد من القطعات المحاصره وفتحو جميع الافواه الناريه لنيران اسلحتهم فجأة ( مباغته - Surprise ) او بتحديد قوة ونقاط ضعف العدو ( Advantages and Didvantages ) أو نقاط تفوقه او سيادته الجويه ( Air superiarity ) .كذلك استطاعت ( الفرقه النيوزلنديه ) التي حوصرت في مرسي مطروح بعد هزيمة الغزاله من التخلص من الطوق والانفلات والتسلل بأن قام لواء منها بالانشارت واستخام ( السلاح الابيض - الحراب ) للاقتحام واختراق العدو والمسير على ضوء القمر ليلا ثم تبعته بقية قطعات الفرقه محمله في عجلاتها وعبرت الثغره المفتوحه في حلقة الطوق او الحصار باتجاه الجنوب حتى وصلت الى خط ( العلمين الدفاعي ) . وهذا يثبت صعوبة اقامه جبهه طويله متماسكه قي الصحراء تستطيع اختراق قوه احتفظت بتماسكها لان هذه القوه سستمكن من تركيز قوتها ونيرانها على احد الاتجاهات وتخترق حلقة الطوق وتهرب اثناء الليل . وشكرا 

مافهمته من اجابتك استاذ قحطان ان الجيش المصري لم يكن ليجد فرصه في الدفاع ضد الاسرائيليين " الذين يجيدون الهجوم والمناوره " في بيئه صحراويه او شبه صحراويه مثل سيناء 


لدي استفسارات " واعرف اني قد اطلت عليك " :


1- لو كنت قائد لجبهه سيناء , هل كنت ستوزع دفاعاتك كما وزعتها القياده المصريه ؟
2- ماهو تقييمك لاداء سلاح الجو الاسرائيلي في هذه الحرب من ناحيه الاسناد الجوي القريب للقطعات البريه ؟
3- تكلمنا عن صعوبه الدفاع عن الصحراء , لماذا اذن انهزم السوريون في هذه الحرب ومواقعهم الدفاعيه كانت في هضبه عاليه مشرفه على سهل الجليل الاعلى !! ؟
نريد منك شرحا مبسطا حول اخطاء السوريين لننتقل اخيرا الى اداء الاردنيين 


تحياتي وتقييم على الاجابه المفيده 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الإثنين أبريل 04 2016, 19:38

mi-17 كتب:


مافهمته من اجابتك استاذ قحطان ان الجيش المصري لم يكن ليجد فرصه في الدفاع ضد الاسرائيليين " الذين يجيدون الهجوم والمناوره " في بيئه صحراويه او شبه صحراويه مثل سيناء 


لدي استفسارات " واعرف اني قد اطلت عليك " :


1- لو كنت قائد لجبهه سيناء , هل كنت ستوزع دفاعاتك كما وزعتها القياده المصريه ؟
2- ماهو تقييمك لاداء سلاح الجو الاسرائيلي في هذه الحرب من ناحيه الاسناد الجوي القريب للقطعات البريه ؟
3- تكلمنا عن صعوبه الدفاع عن الصحراء , لماذا اذن انهزم السوريون في هذه الحرب ومواقعهم الدفاعيه كانت في هضبه عاليه مشرفه على سهل الجليل الاعلى !! ؟
نريد منك شرحا مبسطا حول اخطاء السوريين لننتقل اخيرا الى اداء الاردنيين 


تحياتي وتقييم على الاجابه المفيده 


في القتال يجب البحث عن نقاط ضعف العدو والعمل على معالجة كل نقطه على حده . أما نقاط ضعف العدو الاسرائيلي فهي كما يلي :- 
1. خطوط مواصلات طويله يستحيل حمايتها او الدفاع عنها ... العلاج محاولة عزل القطعات - فرض الطوق - قطع خطوط الامداد والتموين وجر العدو الى معارك ثانويه وتشتيت جهده وهذا بدل من تطبيقه من قبل الجيوش العربيه طبقته اسرائيل على الجيوش العربيه 
2. نقص كبير في الموارد البشريه الاسرائيليه قياسا بالجيوش العربيه لكن اسرائيل تقاتل لاخر لحظه والعرب ينسحبون 
3. وضع اقتصادي لايتحمل اعباء الحرب وبهذا استخدمت اسرائيل الحروب الخاطفه او نظرية المدحله (Meatgrinder ). في 67 ستة ايام وفي امتوبر 1973 - 16 يوم على الجبهه المصريه و18 يوم على الجبهه السوريه .
4. يجب معرفة طبيعة العدو الاسرائيلي المصاب بداء العجرفة والغرور الطاغي (The evils of wanton conceit ) . وعليه يجب وضع الخطة التاليه:- لاستغلال نقاط ضعف العدو فلا بد من اجباره على شن العديد من الهجمات المقابله (Counter Attacks )وفي اماكن عديده ومتباعده لتشتيت جهد العدو وتضليله عن اتجاه الهجوم الرئيسي اي خوض عربيه على عدة جبهات معا وبتسيق عالي وهذا ماتعذر على العرب تنفيذه في جميع الحروب ونجحت اسرائيل من مناقلة جهدها مابين الجبهات العربيه - المناوره على الخطوط الداخليه . طبيعة انشار القطعات في الجبهه المصريه ( كانت القطعات في مواضع دفاعيه لم تحسب للحرب فقط للدفاع وتبقى المباغته هي العنصر الاهم - يعني الجيش المصري منتشر في سيناء بدون حرب وجاءت حرب 1967 بعد مرور 19 سنه والقطعات لم تكن بالانذار او الحركات . ذلك لم يكن في حسابات القاده المصريين الا الدفاع بالمتيسر اربك القاده الميدانيين . اما بخصوص الاسناد القريب فأن اسرائيل استخدمت طائرات الفانتوم للمطارده والدعم البري وطائرات سكاي هوك للمطارده وطائرات ميراج 3 للدعم البري وطائرات ميستر 2ب وميستر 4 فرنسيه للمطارده وطائرات فوتور 2 الفرنسيه قاذفات خفيفه للدعم البري وطائرات اورغان  للمطارده والدعم البري وطائرات فوغاماجستير للتدريب والدعم البري وطائرات نور اطلس للنقل وطائرات بيل هيلكوبتر امريكيه وطائرات سكورسكي هيليوكوبتر وطائرات الويت هيليكوبتر وطائرات سوبر فرليون هيلكوبتر . اما عن القتال في الجبهه السوريه فالمعركه هي 6 ايام فقط وكان الهجوم الاسرائيلي على 3 جبهات دول عربيه سوريا تأخرت وقد اتهم القائد السوري العقيد احمد المير محمود بالخيانه لعدم القتال في الجبهه السوريه وقد صدر قرار مجلس الامن 242 وتوقف القتال . 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الثلاثاء أبريل 05 2016, 18:34

بسم الله الرحمن الرحيم. نكمل خسارة العرب في حرب الايام السته 5 حزيران 1967
.........................................................................
المطارات الاسرائيليه
..................
1. مطار رامات دافيد .بين حيفا والعافوله قرب كيوبتز
2. مطار ماجدو . في مرج بن عامر بين حيفا وجنين
3. ناتانيا الجديد . (بيت يهو شواع ) قرب شواطيء البحر
4. سديا دوف ( تل ابيب )
5.مطار اللد
6.مطار كفار سركين ( بتاح تكفا )
7. مطار عاقر ( تل نوف )
.............................
القوات البحريه الاسرائيليه في حرب 1967
........................................
القواعد البحريه
............
1.ميناء حيفا
2. ميناء قيشون
3. ميناء بات غاليم
4. ميناء عتليت
5. ميناء يافا
6. ميناء اشدود يام
7. ميناء ايلات
8. بحيرة طبريا
الاسلحه البحريه الاسرائيليه في حرب 1967
......................................
المدمرات البحريه
..............
مدمرة يافو
مدمرة حيفا
الفرقاطات البحريه
...............
فرقاطه سنجاف
الغواصات البحريه عددها 4
................
غواصه اسمها تاتين والاخرى اسمها راهاف الاثنان الباقيه اجهل اسميهما
الزوارق للحراسه البحريه عددها 10
.................................
اسماء الزوارق نوغاه و هايورتزيم وياردن وبركوت وسته اجهل اسمائها
زوارق الدفاع الساحلي
...................
اسمائها درور و سعار وتيريزا
........................
سفينة مقاومة غواصات اسمها يونكر
...........................
سفينة تموين اسمها ماتزين
..........................
60 زورق انتحار
.......................
15 زورق انزال
.....................
25 زورق طوربيد وكما يلي :-
10 زوارق فرنسيه طراز مولان
3 زوارق انكليزيه من طراز هوسبر
12 زورق ايطالي من طراز باجلتو
..............................
كيف تم اغراق المدمره الاسرائيليه ( ايلات )؟
يوم 21 تشرين اول 1967 أخترقت المدمره الاسرائيليه ايلات المياه الاقليميه لمصر شمال شرق بورسعيد وتكرر هذا الخرق عدة مرات لغرض التحرش بالبحريه المصريه وكانت تتقرب ذهابا وايابا من المياه الاقليميه المصريه حتى وصلت الى مسافة 9 ميل ( المياه الاقليميه 12 ميل ) فاطلقت الزوارق المصريه عليها صاروخ بحري اصاب منتصفها ثم تبعه صاروخ ثاني اصاب الهدف وتركت البحريه المصريه فرصة لنجاة ركابها وعندما حاولت البحريه الاسرائيله انقاذها اطلقت الزوارق المصريه عليها صاروخان اخران وتم اغراقها في قاع البحر .
الصواريخ الجويه من الطائرات الاسرائيليه التي قصفت بها المطارات والقواعد الجويه ( المصريه . السوريه . الاردنيه )
............................................................................................................
صاروخ S10 و صاروخ S20 و صاروخ S30 و صاروخ مترا 1-53 وصاروخ هوك
..........................................................................................................
كيف شلت اسرائيل مطارات ومدارج القواعد الجويه العربيه في حرب 1967 ؟
.....................................................................
خططت اسرائيل لايجاد سلاح جديد ومتطور للقضاء على المطارات العربيه وقصف الطائرات الرابضه في المطارات ولم تكتفي بالقصف انما أخترعت سلاحا جديدا لقصف المدارج والاوكار لمنع الطيران العربي من الاشتباك الجوي والانزال والاسناد القريب وتموين القطعات والنقل من الساعه 845 لغاية الساعه 1135 ( ثلاث ساعات ونصف ) تمكنت اسرائيل من قصف المطارت والمدراج العربيه وتمكنت من اخراج القوه الجويه من مسرح العمليات وبذلك كسبت اسرائيل السياده الجويه وكما يلي :- القت الطائرات الاسرائيليه على المطارات قنابل متطوره خاصه صممت لتدمير المهابط وهي مزوده بجهاز اشعال صغير . وتسلح في لحظة القاءها من ارتفاع منخفظ من 60 - 100 متر وزنها 230 كغم . وعندما تصل الى المدرج او وكر الطائرات تنفذ بحركة دورانيه الى باطن الارض بعد اختراقها الطبقه السطحيه السميكه ( الخراسانيه او الاسفلتيه ) وتصل الى عمق من 1,5 - 3 متر تحت الارض لكنها لاتنفجر في اللحظه لانها مزوده بصمامة توقيت يمكنه تفجير القنبله بعد عدة ساعات والقنبله متصله بصاروخ في مؤخرتها يسمى ( يولم ) وحينما يقذف الطيار القنبله يبدأ الصاروخ تلقائيا بدفع القنبله الى الامام دفعا شديدا يغرزها في الارض عميقا . كانت اسرائيل اشترت هذه القنابل والصواريخ من شركات الاسلحه الفرنسيه قبل الحرب بقليل وبكميات كبيره وهي تستعمل لاول مره وقد اطلق عليها ( القنبله ذات الرأس الباحث ) .
...........................................................................................
ملاحظة القوه القتاليه لسلاح الطيران الاسرائيلي في حرب 1967 هو 15 الف طيار وفني وملاح وميكانيكي
..............................................................................................
حرب 1967 على الجبهه الادنيه
...........................
شارك العراق بلواء المشاة الميكانيكي الثامن ( أمره العميد الركن حسن مصطفى النقيب . بعد ذلك اصبح لواء ركن قائدا لقوات صلاح الدين الايوبي الفرقة المدرعه الثالثه في المفرق في الاردن في الجبهه الشرقيه ) . مقر اللواء الرمادي الورار تحرك من العراق بعد التجهيز بالعتاد والارزاق والوقود وتأخر بالحركه وقد وصل الى الاردن وتم وضع اللواء بأمرة القياده الاردنيه بالاضافة الى الفرق الاردنيه الفرقه 40 والفرقه 50 والفرقه 60 الاردنيه وكانت هذه القطعات يقودها الفريق الركن المرحوم عبد المنعم رياض وهو من الجيش المصري وكان ( رئيس اركان القياده العربيه الموحده المرتبطه بجامعة الدول العربيه ) . كان المرحوم الفريق عبد المنعم يناور بهذه القطعات بين جنين والقدس وهو مكشوف الاجنحه ويتعرض الى هجمات جويه وارضيه بسبب السياده الجويه الاسرائيليه وعدم وجود تكافؤ جوي . شاغل العدو لستة ايام واضافت اسرائيل الضفه الغربيه الى حدودها كي تفاوض عليها .
الخلاصه
.........
الجيوش العربيه عموما تقاتل بالنظام القبلي دون قياده مركزيه موحده مع اختلاف الاسلحه والعقائد القتاليه في الجيوش العربيه ( لم تتمكن جامعة الدول العربيه من توحيد اي شيء على المستوى السوقي والعملياتي والتدريب والمناهج بالدول العربيه . بل حتى لم تتمكن من توحيد المصطلحات العسكريه العربيه على سبيل المثال ( الجيش العراقي نسمي المسير العسكري الرتل وفي مصر يسمى القول في العراق رأس الجسر في الجيش المصري رأس كوبري وهكذا ) لم تتمكن جامعة الدول العربيه سوى من توحيد غطاء الرأس البريه بالوان الصنوف وحذاء الخدمه الاحمر للضباط ) الجيوش العربيه كالقبائل توحدهم المعارك ويلتقي قادتهم بجحيم من القبلات وعند انتهاء الحرب يعودون الى الطبيعة القبليه كل منهم ينتهز الفرصه لينال من الاخر . ولا تبنى الجيوش بالعواطف على شكل نخوات قبليه بل باشكال علميه مدروسه ومواطنه صالحه . مع التقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الأربعاء أبريل 06 2016, 18:56

يوميات حرب 1967

اعتبرت إسرائيل أن الأحداث التي تلت حملة سيناء عام 1956 تشكل تهديدًا لأمنها سواء جهود جمال عبد الناصر ونشاط سوريا ضد المستعمرات الإسرائيلية على الجبهة السورية وأمام الجبهة الأردنية وقرار القمة العربية 1964 في القاهرة بتحويل مياه نهر الأردن في كل من سوريا ولبنان وتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1965.
وعلى ذلك بدأ تخطيط إسرائيل لشن الحرب على العرب مع مطلع عام 1967، في ظل تواطؤ خفي ظاهره عدوان ضد سوريا حيث أبلغ وفد سوفياتي مصر أن إسرائيل حشدت 11 لواء على الحدود السورية وإعلان مصر تدخلها لمساندة سوريا وما تلاها من أحداث، ويمكن القول إن الأحداث تصاعدت بوتيرة متسارعة في الجانبين منذ منتصف مايو/أيار 1967 مع ما رافق ذلك من قرارات وأحداث مهمة ذات صلة بالحرب التي أصبحت واقعا صباح الخامس من يونيو/حزيران.

اليوم الأول 5 يونيو/حزيران

قبل الهجوم الجوي قامت قوات إسرائيلية بهجوم في الساعة السابعة والنصف صباحا من يوم 5 يونيو/حزيران على المحور الأوسط بسيناء واحتلت موقعا متقدما في منطقة "أم بسيس" الأمامية، وقد سبقت ذلك تحركات في اتجاه العوجة ليلة 4/5 يونيو/حزيران لم تبلغ القيادة العليا، بل علم بها قائد المنطقة الشرقية ظهرا بعد فوات الأوان وكان الرد عليها كفيلاً بتغيير الموقف.

الضربة الجوية الإسرائيلية

قامت إسرائيل في الساعة 8 و45 دقيقة صباح الاثنين 5 يونيو/حزيران لمدة ثلاث ساعات بغارات جوية على مصر في سيناء والدلتا والقاهرة ووادي النيل في ثلاث موجات الأولى 174 طائرة والثانية 161 والثالثة 157 بإجمالي 492 غارة دمرت فيها 25 مطاراً حربياً وما لا يقل عن 85% من طائرات مصر وهي جاثمة على الأرض.
وطبقا للبيانات الإسرائيلية تم تدمير 209 طائرات من أصل 340 طائرة مصرية منها:
30 طائرة  تي يو-16
27 طائرة اليوشن قاذفة
12 طائرة سوخوي- في
90 طائرة مقاتلة ونقل وهليكوبتر
وردا على الضربة الجوية الإسرائيلية قامت القوات الجوية الأردنية بقصف مطار قرب كفار سركن. أما الطيران السوري فقد قصف مصافي البترول في حيفا وقاعدة مجيدو الجوية الإسرائيلية، بينما قصفت القوات العراقية(*) جوا بلدة ناتانيا على ساحل البحر المتوسط، أما إسرائيل فلم تكتف بقصف السلاح الجوي المصري بل قصفت عدة مطارات أردنية منها المفرق وعمان ودمرت 22 طائرة مقاتلة و5 طائرات نقل وطائرتي هليكوبتر.
ثم قصفت المطارات السورية ومنها الدمير ودمشق، ودمرت 32 طائرة مقاتلة من نوع ميغ، و2 اليوشن 28 قاذفة. كما هاجمت القاعدة الجوية هـ3 في العراق.
وقدرت المصادر الإسرائيلية أنها دمرت 416 طائرة مقاتلة عربية. وقدرت خسائر إسرائيل بـ26 طائرة مقاتلة.

الحرب على الجبهات


اعتمدت إسرائيل في حرب يونيو/حزيران 1967 على الطيران وعلى جيشها البري في كافة الجبهات العربية المحيطة بها.

1- الجبهة المصرية

انطلقت في أعقاب الضربة الجوية الإسرائيلية مباشرة وفي الساعة 9.15 تشكيلات القوات البرية الإسرائيلية لتخترق الحد الأمامي للجبهة المصرية في سيناء بثلاث مجموعات عمليات، وفي ساعة متأخرة من المساء استطاعت بهجومها على المحاور الثلاثة الشمالي والأوسط والجنوبي تدمير فرقتي مشاة النسق الأول، السابعة والثانية، التي كان يرتكز عليها النظام الدفاعي لمصر.

2- الجبهة الأردنية

قصفت القوات الأردنية الساعة 11 صباحا بالمدفعية مدن تل أبيب والقدس وعبرت جنوب القدس، وقام الطيران الأردني بقصف مطارات إسرائيلية، وهنا تحول القصف الجوي الإسرائيلي بعد أن قضى على القوات الجوية المصرية إلى الجبهة والمطارات الأردنية وقام بتدمير طائرات الأردن، وأصبحت المملكة بدون قوات جوية بينما قامت القوات الإسرائيلية بعد الظهر بهجوم على الضفة الغربية وعزلت القدس عن الضفة ووصلت إلى جنين.

3- على الجبهة السورية

قصف جوي ومدفعي متبادل بين الجانبين ومحاولة اختراق من جانب سوريا أحبطها الجيش الإسرائيلي.

اليوم الثاني 6 يونيو/حزيران
 
الجبهة المصرية

صباح يوم 6 يونيو/حزيران سقطت العريش وانفتح المحور الشمالي أمام القوات الإسرائيلية المدرعة.
وكانت مهمة الطيران الإسرائيلي طوال اليوم هي تثبيت الوحدات المدرعة في الممرات الجبلية وفي مساء اليوم نفسه أذاعت إسرائيل أن عناصر قواتها وصلت إلي قناة السويس مما أصاب جنود الجيش المصري بالذعر فيما أطلق عليه الغرب الحرب الخاطفة.
وفي مساء هذا اليوم أيضا تمكن الإسرائيليون من الاستيلاء على مدينتي غزة وخان يونس.
وكان نائب القائد الأعلى للقوات المصرية عبد الحكيم عامر قد أصدر في الساعة الخامسة من بعد الظهر، أمرا بالانسحاب العام لجميع قوات سيناء إلى غرب قناة السويس، على أن ينفذ على مراحل وخلال الأيام التالية، وهو القرار الذي أثر سلبا على أداء الجيش المصري وعلى مسار الحرب بالنسبة له.
أما على الصعيد الدبلوماسي الدولي فصدر قرار مجلس الأمن رقم 233 بوقف إطلاق النار وهو ما كان يعني حينها إقرارا دوليا باحتلال إسرائيل أراضي مصرية وحرمان مصر من حقها في استعادتها.

الجبهة الأردنية:

شهدت قتالا في كافة أنحاء الضفة الغربية وسقطت نابلس وأخذت القوات الإسرائيلية تتحرك في اتجاه نهر الأردن مع قتال حول القدس الشرقية.

الجبهة السورية:

استمرار الاشتباكات من دون أي جديد على الأرض غير ما كان في يوم 5 يونيو/حزيران.

اليوم الثالث 7 يونيو/حزيران
 
الجبهة المصرية:

كان على القوات المصرية صباحا وفي وسط سيناء مواجهة ثلاث مجموعات عمليات، وظهرت في هذا اليوم الذي تركزت فيه العمليات على الجبهة المصرية مع وقف إطلاق النار على الجبهة الأردنية بوادر الانهيار التام للقوات المصرية وقرب وصول القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس.

الجبهة الأردنية

احتلت القدس الشرقية حيث وصلت القوات الإسرائيلية في العاشرة صباحا إلى حائط البراق بينما كانت قد سيطرت تماما على المدينة مساء.
وعلى صعيد التحركات الدولية صدر قرار مجلس الأمن رقم 234 للتأكيد على وقف إطلاق النار الساعة 8 مساء، وأعلن الملك حسين قبول وقف إطلاق النار مع إسرائيل بصفة رسمية.

الجبهة السورية

استمرار الاشتباك بالمدفعية والدبابات.

اليوم الرابع 8 يونيو/حزيران
 
قصفت إسرائيل السفينة الأميركية ليبرتي الساعة 1.54 ظهرا، وهو أمر لا يزال يثير جدلا حتى اليوم: هل حصل الهجوم عمدا أم خطأ.

الجبهة المصرية

مع قرب وصول القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس بدأت في هذا اليوم الاستعدادات للدفاع عن القاهرة من مدخلي السويس والإسماعيلية.
وجرى حديث بين السوفيات والرئيس المصري جمال عبد الناصر عن وقف القتال على الجبهة المصرية في الوقت الذي شكلت فيه الوحدات المصرية المدرعة المتبقية سدا دفاعيا وسط سيناء، ولكن مع قبول مصر وقف إطلاق النار كانت قد انهارت الدفاعات المصرية المتبقية شرق القناة وبدأ الارتداد العام والانسحاب من سيناء.

الجبهة السورية

استمرار الاشتباكات بالمدفعية والدبابات.

اليوم الخامس 9 يونيو/حزيران
 
الجبهة المصرية

قامت القوات الإسرائيلية في هدوء باحتلال سيناء كلها حتى شرم الشيخ باستثناء الخط من رأس العش شمالاً حتى شرق بور فؤاد الذي ظل تحت سيطرة القوات المصرية.
وصدر قرار مجلس الأمن رقم 235 للتأكيد على وقف إطلاق النار، بينما أعلن الرئيس جمال عبد الناصر في أعقاب هذه الخسارة تنحيه عن السلطة.

الجبهة السورية

بدأ في هذا اليوم الهجوم الإسرائيلي على سوريا واخترق الدفاعات السورية شمال هضبة الجولان.

اليوم السادس 10 يونيو/حزيران
 
بتنحي الرئيس عبد الناصر استقال عبد الحكيم عامر ووزير الحربية شمس بدران، وخرجت مظاهرات شعبية ترفض قبول تنحي الرئيس وطالبت بعودته فوافق عبد الناصر على ذلك وعاد إلى الحكم.

الجبهة السورية

واصلت القوات الإسرائيلية اختراقها للدفاعات السورية على طول الجبهة في الجولان ووصلت إلى القنيطرة، فأعلنت سوريا قبولها وقف إطلاق النيران الساعة السادسة والنصف مساء من ذلك اليوم.

وقف العمليات العسكرية
 
صدر قرار مجلس الأمن 236 الساعة الرابعة والنصف من يوم 11 يونيو/حزيران ونص على إدانة أي تحرك للقوات بعد 10 يونيو/حزيران.
وخسر العرب في هذه الحرب المزيد من الأراضي لصالح إسرائيل، أما الخسائر الميدانية والعسكرية للحرب فغالب بياناتها قد تضاربت لاعتبارها معلومات سرية.

* شارك لواء من القوات العراقية في الحرب من خلال الجبهة الأردنية، ووصفت مشاركة العراق بأنها كانت غير فاعلة لأن تسارع الأحداث قد سبق دخولها الفاعل في الحرب.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

قحطان السامرائي

عريف أول
عريف أول




مُساهمةموضوع: رد: لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967    الخميس أبريل 07 2016, 09:39

mi-17 كتب:
يوميات حرب 1967

اعتبرت إسرائيل أن الأحداث التي تلت حملة سيناء عام 1956 تشكل تهديدًا لأمنها سواء جهود جمال عبد الناصر ونشاط سوريا ضد المستعمرات الإسرائيلية على الجبهة السورية وأمام الجبهة الأردنية وقرار القمة العربية 1964 في القاهرة بتحويل مياه نهر الأردن في كل من سوريا ولبنان وتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1965.
وعلى ذلك بدأ تخطيط إسرائيل لشن الحرب على العرب مع مطلع عام 1967، في ظل تواطؤ خفي ظاهره عدوان ضد سوريا حيث أبلغ وفد سوفياتي مصر أن إسرائيل حشدت 11 لواء على الحدود السورية وإعلان مصر تدخلها لمساندة سوريا وما تلاها من أحداث، ويمكن القول إن الأحداث تصاعدت بوتيرة متسارعة في الجانبين منذ منتصف مايو/أيار 1967 مع ما رافق ذلك من قرارات وأحداث مهمة ذات صلة بالحرب التي أصبحت واقعا صباح الخامس من يونيو/حزيران.

اليوم الأول 5 يونيو/حزيران

قبل الهجوم الجوي قامت قوات إسرائيلية بهجوم في الساعة السابعة والنصف صباحا من يوم 5 يونيو/حزيران على المحور الأوسط بسيناء واحتلت موقعا متقدما في منطقة "أم بسيس" الأمامية، وقد سبقت ذلك تحركات في اتجاه العوجة ليلة 4/5 يونيو/حزيران لم تبلغ القيادة العليا، بل علم بها قائد المنطقة الشرقية ظهرا بعد فوات الأوان وكان الرد عليها كفيلاً بتغيير الموقف.

الضربة الجوية الإسرائيلية

قامت إسرائيل في الساعة 8 و45 دقيقة صباح الاثنين 5 يونيو/حزيران لمدة ثلاث ساعات بغارات جوية على مصر في سيناء والدلتا والقاهرة ووادي النيل في ثلاث موجات الأولى 174 طائرة والثانية 161 والثالثة 157 بإجمالي 492 غارة دمرت فيها 25 مطاراً حربياً وما لا يقل عن 85% من طائرات مصر وهي جاثمة على الأرض.
وطبقا للبيانات الإسرائيلية تم تدمير 209 طائرات من أصل 340 طائرة مصرية منها:
30 طائرة  تي يو-16
27 طائرة اليوشن قاذفة
12 طائرة سوخوي- في
90 طائرة مقاتلة ونقل وهليكوبتر
وردا على الضربة الجوية الإسرائيلية قامت القوات الجوية الأردنية بقصف مطار قرب كفار سركن. أما الطيران السوري فقد قصف مصافي البترول في حيفا وقاعدة مجيدو الجوية الإسرائيلية، بينما قصفت القوات العراقية(*) جوا بلدة ناتانيا على ساحل البحر المتوسط، أما إسرائيل فلم تكتف بقصف السلاح الجوي المصري بل قصفت عدة مطارات أردنية منها المفرق وعمان ودمرت 22 طائرة مقاتلة و5 طائرات نقل وطائرتي هليكوبتر.
ثم قصفت المطارات السورية ومنها الدمير ودمشق، ودمرت 32 طائرة مقاتلة من نوع ميغ، و2 اليوشن 28 قاذفة. كما هاجمت القاعدة الجوية هـ3 في العراق.
وقدرت المصادر الإسرائيلية أنها دمرت 416 طائرة مقاتلة عربية. وقدرت خسائر إسرائيل بـ26 طائرة مقاتلة.

الحرب على الجبهات


اعتمدت إسرائيل في حرب يونيو/حزيران 1967 على الطيران وعلى جيشها البري في كافة الجبهات العربية المحيطة بها.

1- الجبهة المصرية

انطلقت في أعقاب الضربة الجوية الإسرائيلية مباشرة وفي الساعة 9.15 تشكيلات القوات البرية الإسرائيلية لتخترق الحد الأمامي للجبهة المصرية في سيناء بثلاث مجموعات عمليات، وفي ساعة متأخرة من المساء استطاعت بهجومها على المحاور الثلاثة الشمالي والأوسط والجنوبي تدمير فرقتي مشاة النسق الأول، السابعة والثانية، التي كان يرتكز عليها النظام الدفاعي لمصر.

2- الجبهة الأردنية

قصفت القوات الأردنية الساعة 11 صباحا بالمدفعية مدن تل أبيب والقدس وعبرت جنوب القدس، وقام الطيران الأردني بقصف مطارات إسرائيلية، وهنا تحول القصف الجوي الإسرائيلي بعد أن قضى على القوات الجوية المصرية إلى الجبهة والمطارات الأردنية وقام بتدمير طائرات الأردن، وأصبحت المملكة بدون قوات جوية بينما قامت القوات الإسرائيلية بعد الظهر بهجوم على الضفة الغربية وعزلت القدس عن الضفة ووصلت إلى جنين.

3- على الجبهة السورية

قصف جوي ومدفعي متبادل بين الجانبين ومحاولة اختراق من جانب سوريا أحبطها الجيش الإسرائيلي.

اليوم الثاني 6 يونيو/حزيران
 
الجبهة المصرية

صباح يوم 6 يونيو/حزيران سقطت العريش وانفتح المحور الشمالي أمام القوات الإسرائيلية المدرعة.
وكانت مهمة الطيران الإسرائيلي طوال اليوم هي تثبيت الوحدات المدرعة في الممرات الجبلية وفي مساء اليوم نفسه أذاعت إسرائيل أن عناصر قواتها وصلت إلي قناة السويس مما أصاب جنود الجيش المصري بالذعر فيما أطلق عليه الغرب الحرب الخاطفة.
وفي مساء هذا اليوم أيضا تمكن الإسرائيليون من الاستيلاء على مدينتي غزة وخان يونس.
وكان نائب القائد الأعلى للقوات المصرية عبد الحكيم عامر قد أصدر في الساعة الخامسة من بعد الظهر، أمرا بالانسحاب العام لجميع قوات سيناء إلى غرب قناة السويس، على أن ينفذ على مراحل وخلال الأيام التالية، وهو القرار الذي أثر سلبا على أداء الجيش المصري وعلى مسار الحرب بالنسبة له.
أما على الصعيد الدبلوماسي الدولي فصدر قرار مجلس الأمن رقم 233 بوقف إطلاق النار وهو ما كان يعني حينها إقرارا دوليا باحتلال إسرائيل أراضي مصرية وحرمان مصر من حقها في استعادتها.

الجبهة الأردنية:

شهدت قتالا في كافة أنحاء الضفة الغربية وسقطت نابلس وأخذت القوات الإسرائيلية تتحرك في اتجاه نهر الأردن مع قتال حول القدس الشرقية.

الجبهة السورية:

استمرار الاشتباكات من دون أي جديد على الأرض غير ما كان في يوم 5 يونيو/حزيران.

اليوم الثالث 7 يونيو/حزيران
 
الجبهة المصرية:

كان على القوات المصرية صباحا وفي وسط سيناء مواجهة ثلاث مجموعات عمليات، وظهرت في هذا اليوم الذي تركزت فيه العمليات على الجبهة المصرية مع وقف إطلاق النار على الجبهة الأردنية بوادر الانهيار التام للقوات المصرية وقرب وصول القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس.

الجبهة الأردنية

احتلت القدس الشرقية حيث وصلت القوات الإسرائيلية في العاشرة صباحا إلى حائط البراق بينما كانت قد سيطرت تماما على المدينة مساء.
وعلى صعيد التحركات الدولية صدر قرار مجلس الأمن رقم 234 للتأكيد على وقف إطلاق النار الساعة 8 مساء، وأعلن الملك حسين قبول وقف إطلاق النار مع إسرائيل بصفة رسمية.

الجبهة السورية

استمرار الاشتباك بالمدفعية والدبابات.

اليوم الرابع 8 يونيو/حزيران
 
قصفت إسرائيل السفينة الأميركية ليبرتي الساعة 1.54 ظهرا، وهو أمر لا يزال يثير جدلا حتى اليوم: هل حصل الهجوم عمدا أم خطأ.

الجبهة المصرية

مع قرب وصول القوات الإسرائيلية إلى قناة السويس بدأت في هذا اليوم الاستعدادات للدفاع عن القاهرة من مدخلي السويس والإسماعيلية.
وجرى حديث بين السوفيات والرئيس المصري جمال عبد الناصر عن وقف القتال على الجبهة المصرية في الوقت الذي شكلت فيه الوحدات المصرية المدرعة المتبقية سدا دفاعيا وسط سيناء، ولكن مع قبول مصر وقف إطلاق النار كانت قد انهارت الدفاعات المصرية المتبقية شرق القناة وبدأ الارتداد العام والانسحاب من سيناء.

الجبهة السورية

استمرار الاشتباكات بالمدفعية والدبابات.

اليوم الخامس 9 يونيو/حزيران
 
الجبهة المصرية

قامت القوات الإسرائيلية في هدوء باحتلال سيناء كلها حتى شرم الشيخ باستثناء الخط من رأس العش شمالاً حتى شرق بور فؤاد الذي ظل تحت سيطرة القوات المصرية.
وصدر قرار مجلس الأمن رقم 235 للتأكيد على وقف إطلاق النار، بينما أعلن الرئيس جمال عبد الناصر في أعقاب هذه الخسارة تنحيه عن السلطة.

الجبهة السورية

بدأ في هذا اليوم الهجوم الإسرائيلي على سوريا واخترق الدفاعات السورية شمال هضبة الجولان.

اليوم السادس 10 يونيو/حزيران
 
بتنحي الرئيس عبد الناصر استقال عبد الحكيم عامر ووزير الحربية شمس بدران، وخرجت مظاهرات شعبية ترفض قبول تنحي الرئيس وطالبت بعودته فوافق عبد الناصر على ذلك وعاد إلى الحكم.

الجبهة السورية

واصلت القوات الإسرائيلية اختراقها للدفاعات السورية على طول الجبهة في الجولان ووصلت إلى القنيطرة، فأعلنت سوريا قبولها وقف إطلاق النيران الساعة السادسة والنصف مساء من ذلك اليوم.

وقف العمليات العسكرية
 
صدر قرار مجلس الأمن 236 الساعة الرابعة والنصف من يوم 11 يونيو/حزيران ونص على إدانة أي تحرك للقوات بعد 10 يونيو/حزيران.
وخسر العرب في هذه الحرب المزيد من الأراضي لصالح إسرائيل، أما الخسائر الميدانية والعسكرية للحرب فغالب بياناتها قد تضاربت لاعتبارها معلومات سرية.

* شارك لواء من القوات العراقية في الحرب من خلال الجبهة الأردنية، ووصفت مشاركة العراق بأنها كانت غير فاعلة لأن تسارع الأحداث قد سبق دخولها الفاعل في الحرب.


شكرا لك د. قتيبه على دعمك للمنشور وتوسعك بالنقاش لاثراء المقال بتعزيزات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

لماذا خسر العرب حرب ( الايام السته ) 5 حزيران 1967

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

 مواضيع مماثلة

-
» شهداء عائلة العرجا منذ عام 1967
» الجزر السعودية التي تحتلها اسرائيل منذ عام 1967...وما تزال!
» مشروع ترميم قبور شهداء الجيش الاردني عام 1967
» اللهم فك اسر الاسيرات فى فلسطين 12000اسيرة منذ 1967
» حرب اكتوبر من اول الناكسة لحد الحرب بالتفصيل

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الأيام الستة 1967-