المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

anass009

عريف
عريف

avatar



مُساهمةموضوع: تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي   الخميس مارس 24 2016, 23:10

الحكومة المغربية تصادق اليوم رسميا على اتفاق التعاون العسكري بين المملكتين السعودية و المغربية .
وتنص الاتفاقية التي وقعها البلدان في 17 ديسمبر الماضي على تعزيز التعاون العسكري في مجالات التكوين والتدريب والتمارين المشتركة وصناعة الدفاع والدعم اللوجستي، ونقل الخبرة العسكرية والخدمات الطبية العسكرية وتبادل زيارات الوفود الرسمية والخبراء وكذا التاريخ العسكري والمطبوعات العسكرية.
بعد المصادقة اصبح التعاون جاريا بشكل رسمي.
http://aawsat.com/home/article/5985...-على-اتفاقية-التعاون-العسكري-مع-السعودية-غدًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

DOUBLESHOT

عريف أول
عريف أول

avatar



مُساهمةموضوع: رد: تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي   الجمعة مارس 25 2016, 00:33

شق الصناعة العسكرية  لا يوجد فيه مصالح مشتركة , الشيئ الوحيد الدي يمكن نقل تكنلوجيا تصنيعها محليا هي المدرعات  و نحن في الاصل نمتلكها باعداد كبيرة جدا
- M113 تتجاوز 1200
- هامفي اكتر من  1500
- VAMTAC اكتر من 1200
- VAB بعدد 400
- BMP-3 بعدد 40/60


الشيء الوحيد الدي اتمناه هو التعاون العسكري مع تركيا و تطوير مدرعات









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي   الجمعة مارس 25 2016, 01:07

اقتباس :
تعزيز التعاون العسكري في مجالات التكوين والتدريب والتمارين المشتركة وصناعة الدفاع والدعم اللوجستي، ونقل الخبرة العسكرية والخدمات الطبية العسكرية وتبادل زيارات الوفود الرسمية والخبراء وكذا التاريخ العسكري والمطبوعات العسكرية.

الملون بالأحمر هو حديث الساعة
الكل يتساءل عن طبيعة الصناعة و حدودها, و هل هي إعادة إنتاج ما تنتجه أصلا السعودية أم أنها منتجات دفاعية مغايرة تماما ؟

اقتباس :
الشيء الوحيد الدي اتمناه هو التعاون العسكري مع تركيا و تطوير مدرعات

أنا أضيف إلى كلامك الأردن و السودان و باكستان بحكم أن كل هذه الدول تجمعها علاقات وطيدة بالسعودية و لها قاعدة صناعية عسكرية واعدة.
نستطيع الاستفادة من التنجربة الاردنية في صتاعة و تطوير العربات القتالية و القذائد الصاروخية المضادة للدروع, و يمكن أن نستفيد من السودان في مجال الصناعات البرية خصوصا, أما تركيا و باكستان فلا يخفى عليكم مدى التطور الذي بلغته الصناعة الدفاعية في البلدين.
هذا كخطوة أولى, أما في جانب آخر فيمكن للمغرب أن يعتمد على شركاء أجانب من الدول الصديقة و ينفتح على البرازيل مثلا و هولاندا و بلجيكا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي   الجمعة مارس 25 2016, 10:13

حصريا : نص الاتفاقيه بين البلدين 

صادق مجلس الحكومة المغربية برئاسة عبد الاله ابن كيران اليوم الخميس على اتفاقية بين المغرب والسعودية في المجال العسكري والتقني تشمل 10 مواد. وجرى التوقيع على هذه الاتفاقية في 15 ديسمبر (كانون الاول) 2015 بين عبد اللطيف لوديي الوزير المغربي المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف ادارة الدفاع الوطني ومحمد بن عبد الله العايش مساعد وزير الدفاع السعودي.
وتهدف الاتفاقية الى تطوير التعاون العسكري والتقني بين البلدين ودعمه وذلك في مجالات التدريب  والمنتجات العسكرية والمساندة الامدادية والتموينية ونقل التقنية العسكرية والخدمات الطبية وتبادل الزيارات والنشاطات الثقافية والرياضية والتاريخ العسكري والمطبوعات العسكرية او اي مجال آخر يتفق عليه بين البلدين.
 واشارت الاتفاقية، التي حصلت "إيلاف" على نسخة منها، الى انه في مجال التدريب ستوسع مجالات التعاون الحالية لتشمل الضباط والأفراد العسكريين في جميع التخصصات في الكليات والمعاهد والمدارس العسكرية في البلدين. كما تحدد متطلبات التدريب بالتنسيق بين المختصين في مجالات التدريب في البلدين، وتنظيم طريقة إرسال المتدربين، وإعدادهم وحجز المقاعد لهم وفق ما يتفق عليه الطرفان.
 زيادة على ذلك فان التمارين المشتركة بين أفرع القوات المسلحة الملكية المغربية والقوات المسلحة السعودية تجري بناء على طلب سابق من احد الطرفين وبعد أخذ موافقة السلطات العليا في البلدين، عندما تكون هناك حاجة الى اجراء مثل هذه التمارين وفقا لتقدير كل طرف. وتشمل المنتجات العسكرية والمساندة الامدادية والتموينية معدات وأنظمة القيادة والسيطرة والاتصالات، ومعدات الحرب الالكترونية واستخبارات الاشارة، ومعدات الوقاية والتطهير من أسلحة التدمير الشامل، الى جانب المساندة الفنية للمعدات والأنظمة وجميع قطع الغيار بما في ذلك الطائرات العسكرية اثناء بقائها على أراضي البلد المضيف.
 وبشان نقل التقنية العسكرية، نصت الاتفاقية على ان الطرفين يوافقان على توفير المعلومات الفنية وتقنيات التصنيع اللازمة لاجراء جميع مستويات الصيانة على المنتجات العسكرية والبحوث العسكرية المتبادلة بينهما، كما يشجع كل طرف قطاع الصناعة في بلده على إقامة مشاريع مشتركة لتجميع المنتجات العسكرية او تصنيعها في بلد الطرف الاخر.
ونصت الاتفاقية كذلك على تبادل الطرفين الخبرات والمعلومات في مجال التقنيات العسكرية. وبخصوص الخدمات الطبية العسكرية، نصت الاتفاقية على ان التعاون يشمل تبادل تدريب الأطباء والصيادلة في مختلف الاختصاصات والمساعدين الفنيين والعاملين في الخدمات الطبية العسكرية المساندة وطب الميدان، بحسب متطلبات كل طرف وإمكاناته من اجل اكتساب مزيد من الخبرة والمعرفة وتبادل المعلومات الصحية العسكرية التي يستخدمها كل طرف في مجال الصحة العسكرية والبحث العلمي بما يخدم مصالح الطرفين.
 وفيما يتعلق بتبادل الزيارات، قالت الاتفاقية ان الطرفين يسعيان الى تبادل زيارات القادة والوفود العسكرية المختصة وطلبة الكليات العسكرية ، وفقا للإجراءات المتبعة في البلدين، كما يشمل التعاون ايضا المشاركة في الأنشطة الثقافية والرياضية والعسكرية التي تقام في البلدين، ومجالات التاريخ العسكري والأرشيفات والمطبوعات العسكرية. وبمقتضى المادة الثالثة من الاتفاقية تشكل لجنة تسمى "اللجنة العسكرية المشتركة " يكون اختصاصها متابعة متطلبات التعاون العسكري والتقني بين البلدين بما فيه التعاون الأمني العسكري المشترك وتذليل اي عائق يطرأ على تنفيذ هذه الاتفاقية، ويحدد كل طرف من يمثله في هذه اللجنة في وقت لاحق. وتعقد اللجنة اجتماعاتها بالتناوب في البلدين كلما دعت الحاجة او بناء على طلب احد الطرفين، وترفع توصياتها الى السلطات العليا في البلدين لأخذ الموافقة وفقا للإجراءات المتبعة لدى كل طرف،  وللجنة ان تشكل فرق عمل متخصصة من كلا الطرفين. وبمقتضى المادة الرابعة يضمن كل طرف أمن تداول المواد المصنفة، ومسودة المشروعات، والمواصفات الفنية، وأي معلومة اخرى مصنفة يجري تبادلها بموجب هذه الاتفاقية وفقا للقوانين والأنظمة المتبعة في البلدين، ويوفر كلا الطرفين لتلك المواد والمعلومات المصنفة المقدار نفسه من الحماية التي يوفرها لمواده ومعلوماته المصنفة بالدرجة نفسها.
 كما يضمن كل من الطرفين ان يكون استخدام المواد والتقنيات والمستندات التي يتم تبادلها بموجب هذه الاتفاقية للأغراض المتعلقة بتنفيذها فقط . ويستلزم نقل اي معلومة او مستند او بيان فني او مادة عسكرية مصنفة او غير مصنفة توفر بموجب هذه الاتفاقية الى طرف ثالث الحصول على موافقة كتابية سابقة من الطرف الذي وفرها ، ما لم يكن هناك اتفاق محدود في هذا الشأن بين الطرفين. وبمقتضى الاتفاقية ايضا يخضع تنظيم زيارات منسوبي اي من الطرفين الى الوحدات، والمرافق العسكرية، والمؤسسات والشركات التابعة للطرف الاخر التي تتضمن زياراتها الاطلاع على معلومات مصنفة، للإجراءات الامنية المعمول بها لدى الطرف المستضيف. ونصت المادة الخامسة على كيفية تمويل التدريب والزيارات والاجتماعات والنشاطات المنبثقة من هذه الاتفاقية.
اما المادة السادسة فنصت على انه يجوز للطرفين وضع برامج تنفيذية يريان انها تعزز التعاون العسكري والتقني بينهما وتسهم في التطبيق الفاعل لأحكام هذه الاتفاقية،
في حين نصت المادة السابعة على ان أفراد الطرف الضيف يلتزمون باحترام قوانين الانضباط وتعليمات المؤسسات العسكرية للبلد المضيف، كما انه من دون الإخلال بحق الدولة المستضيفة في تطبيق العقوبات الجنائية على الجرائم التي ترتكب داخلها، تحتفظ الدولة المرسلة بحق تطبيق الأحكام التأديبية الواردة في قوانينها وقانون الخدمة العسكرية على الأفراد العسكريين الخاضعين لقانون الخدمة العسكرية لها في أراضي الدولة المستضيفة، ويخول للسلطات العسكرية المختصة في الدولة المرسلة ممارسة سلطة فرض الإجراءات الانضباطية على أفرادها طبقا لما تقتضيه احكام قوانينها التأديبية العسكرية.
ونصت المادة الثامنة انه على كل طرف تعويض الأضرار والخسائر التي تلحق بممتلكات الطرف الآخر والناتجة عن تصرف متعمد او إهمال الأفراد الضيوف اثناء تأدية واجباتهم ، ويتفق الطرفان على كيفية تحديد ما اذا كان الضرر ناتجا من تصرف متعمد او إهمال، وكذلك مبلغ التعويض.
 كما ان الدولة المرسلة لن تطالب باي تعويض بسبب إصابة او وفاة اي من أفرادها اثناء تنفيذ النشاطات التي تدخل ضمن نطاق هذه الاتفاقية في الدولة المستضيفة الا في حالة انتهاء التحقيقات الى ان الإصابة او الوفاة حدثت عن طريق العمد.
 واشارت المادة التاسعة الى ان اي خلاف ينشأ بين الطرفين في تفسير هذه الاتفاقية او تطبيقها يسوى وديا بالتشاور بينهما بما يخدم مصالحهما المشتركة، من دون اللجوء الى محكمة محلية او دولية او طرف ثالث لتسويته، بينما نصت المادة العاشرة على ان هذه الاتفاقية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من تاريخ آخر اشعار متبادل عبر القنوات الدبلوماسية يؤكد إنهاء الإجراءات النظامية الداخلية اللازمة. 






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي   الأربعاء مارس 30 2016, 19:26

السعودية تدعم المغرب لتصنيع أسلحة محليّة وسط تحفّظ إسباني

انتقل التعاون العسكري المغربي السعودي في الفترة الأخيرة إلى السرعة القصوى، فبعد مشاركة المغرب في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ومشاركته في مناورات رعد الشمال، ثم التوقيع قبل ذلك على اتفاق عسكري بين الرباط والرياض، كما بدأ الحديث عن دعم سعودي للمغرب من أجل توفره على صناعة عسكرية مستقلة.

وفي يناير الماضي، ذكر الموقع المتخصص "defenseindustrydaily"، أن الرياض ستدعم تطوير صناعة عسكرية مغربية، من خلال اقتناء براءات تصنيع أسلحة دفاعية، بالإضافة إلى التوفر على خبرة صيانة الأسلحة. وللوصول إلى هذا الهدف، تم تخصيص مبلغ ضخم قدره 22 مليار دولار إلى غاية العام 2019 من أجل وضع اللبنات الأساسية لصناعة عسكرية مغربية.

الحديث عن توجه المغرب نحو التوفر على صناعة عسكرية محلية أثار حفيظة الجارة الشمالية، التي أظهرت تبرما من هذه السياسية، بل إن تقارير إعلامية إسبانية أكدت معارضة مدريد لهذه السياسة.

ومؤخرا يدور نقاش حاد بين البرلمان الإسباني ووزارة الدفاع الإسبانية التي ترغب في مصادقة البرلمانيين على صفقة للتوفر على برنامج للطائرات بدون طيار، في حين أن البرلمان، وخصوصا في شقه اليساري، يرفض هذا البرنامج ويعتبر أن وضع البلد الاقتصادي لا يسمح بالقيام بمثل هذه الصفقات، في حين تصر وزارة الدفاع الإسبانية على أن الصفقة ستضمن التفوق العسكري لمدريد في المنطقة.

ويعول المغرب والسعودية، حسب معطيات الموقع الأمريكي، على شركات الصناعة الكبرى، وخصوصا التي تتوفر على فرع لتصنيع الأسلحة من أجل تحقيق هدف صناعة أسلحة مغربية؛ ويتعلق الأمر بكل من شركة "طاليس"، التي سبق للمغرب أن وقع معها صفقة عسكرية ضخمة، يحصل بموجبها الجيش المغربي على أقمار صناعية تستعمل لمراقبة الحدود، وهي الصفقة التي أثارت حينها حفيظة الجزائر وحتى إسبانيا، هذا بالإضافة إلى شركات مثل إيرباص وبومبراديي.

وتوقع تقرير عن مؤسسة Frost & Sullivan الأمريكية أن يواصل المغرب رفع نفقاته العسكرية، مشيرا إلى أن المملكة لديها طموحات إستراتيجية في التوفر على صناعة أسلحة، تفرض عليها الاستثمار بقوة في المجال العسكري.

ولم تفرط الدراسة في التفاؤل عند حديثها عن تطوير صناعة الأسلحة بالمغرب، بل أكدت أن هذا الطموح قد تواجهه مجموعة من التحديات، أولها مشكلة تمويل صناعة ثقيلة، كصناعة الأسلحة، بالإضافة إلى المنافسة العالمية حول صناعة الأسلحة بين القوى الاقتصادية الكبرى التي لا تدع أي مكان للدول الصاعدة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي   الخميس مارس 31 2016, 13:29

دعم سعودي كبير للمغرب في مجال التصنيع العسكري المحلي

تتسّم العلاقات السعودية – المغربية اليوم في المجال العسكري بتطوّر تصاعدي وفاعل، خاصة مع مشاركة المغرب في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن من جهة، وفي مناورات “رعد الشمال” من جهة أخرى، بالإضافة إلى التوقيع على اتفاقية بين البلدين في المجال العسكري والتقني بهدف تطوير التعاون العسكري في مجالات التدريب والمنتجات العسكرية، نقل التقنية العسكرية، التاريخ العسكري والمطبوعات العسكرية.

وبدأ الحديث بقوة، اليوم، عن دعم سعودي للمغرب في مجال تصنيع أسلحة عسكرية محلّية. ففي كانون الثاني/يناير الماضي، ذكر الموقع المتخصص “ديفنس إندستري دايلي”، أن الرياض ستدعم تطوير صناعة عسكرية مغربية، من خلال اقتناء براءات تصنيع أسلحة دفاعية، بالإضافة إلى توفير خبرة صيانة الأسلحة. ووفقاً لصحف مغربية موثوقة، تم تخصيص، في هذا الإطار، مبلغ ضخم تقدّر قيمته بمليارات الدولارات إلى غاية العام 2019 من أجل وضع الحجر الأساسي لصناعة عسكرية مغربية.

وبحسب الموقع الأميركي نفسه، يعتمد كل من المغرب والسعودية على شركات الصناعة الكبرى، وخصوصاً تلك الخاصة بمجال تصنيع الأسلحة من أجل تحقيق هدف صناعة أسلحة مغربية؛ بما في ذلك شركة “تاليس” (Thales) الفرنسية، التي سبق للجيش المغربي أن وقع معها صفقة عسكرية ضخمة، يحصل بموجبها على أقمار اصطناعية لمراقبة الحدود، بالإضافة إلى شركات مثل إيرباص (Airbus) وبومبراديي (Bombardier).

ويأتي هذا التعاون في مجال تعزيز المغرب بشكل متواصل لقدراته الدفاعية ورفع نفقاته العسكرية،  في وقت سجلت الميزانية المخصصة للجيش المغربي الذي يحتل حالياً المرتبة الـ7 عربياً والـ56 عالمياً، خاصة وأن المملكة لديها طموحات إستراتيجية لتصنيع أسلحة محليّة. ووفق تقرير لمؤسسة Frost & Sullivan الأميركية، أن “الطموح المغربي في تصنيع أسلحة محلية قد يواجهه مجموعة من التحديات، أولها مشكلة تمويل صناعة ثقيلة، كصناعة الأسلحة، بالإضافة إلى المنافسة العالمية حول صناعة الأسلحة بين القوى الاقتصادية الكبرى التي لا تدع أي مكان للدول الصاعدة”.




المغرب – إسبانيا

هذا وأثار الحديث عن توجه المغرب نحو تصنيع أسلحة محلية حفيظة إسبانيا، حيث أكدت تقارير إعلامية إسبانية معارضة مدريد بشدّة لمثل تلك الخطوة. فالغرب القوي المنتج لحاجاته من السلاح يشكل مصدر تهديد لمستقبل العلاقة مع اسبانيا التي ما زالت تحتل مدينتي سبتة ومليلة على شاطئ المتوسط. والمغرب القوي سوف يمنع التدخلات الخارجية في قضية الصحراء المغربية التي تطالب بالإستقلال الناجز ولا سيما الدعم الإسباني والجزائري لهذا الهدف رغم حصول مواطني الصحراء على تقديمات سياسية واعترف من حين تسلّم الملك محمد السادس للسلطة.


المغرب – الجزائر

وأكد خبراء عسكريون أن الجيش المغربي قادر على صد مخاطر الإرهاب القادمة من بعض الدول المغاربية والعربية. لكن التهديدات الإرهابية المتزايدة في منطقة شمال أفريقيا تشكل مخاطر تدفع بالمغرب إلى تقوية ترسانته العسكرية. حيث عمل المغرب على اقتناء أسلحة ومعدات عسكرية جديدة ومتطورة من مصادر مختلفة، في سياق تنويع المصادر تكريسا لسياسة الانفتاح التي يتبناها. ووضع الجيش المغربي خططا عسكرية محكمة من أجل منع هجمات قد تستهدف أراضيه من قبل الجماعات المسلحة المنتشرة في بلدان شمال أفريقيا وعلى وجه التحديد تلك التي بدأ يتسع نفوذها على الأراضي الليبية.

وطالما مثلت قضية الصحراء أزمة كبرى مع الجارة الجزائر التي حققت خطوات هامة في التصنيع العسكري المحلي، فالتعاون الجزائري مع الإمارات العربية المتحدة أثمر في صناعة مسدسات “كراكال” ومدرعة نمر الإمارتية في الجزائر كما تعد الإمارات شريكاً إلى جانب ألمانيا في صناعة السيارات رباعية الدفع العسكرية والشاحنات وعربات الإسعاف تحت علامة مرسيدس في الجزائر. إلى جانب يتم تجميع دبابات T90 الوسية في الجزائر إضافة الى تطوير محلي لدبابات قديمة من طراز T72 مع عديد دول الاتحاد السوفياتي سابقاً. أم في الصناعات البحرية فحققت تقدما لا بأس به وهي الأن تصنع الأقمار الصناعية 100% بوهران. وفي خطوة متقدمة فهي بدات بتطوير طائرات بدون طيار فوق صوتية مع جنوب إفريقيا بعد أن صنعت الأنواع العادية. هذا دون ذكر ان الجزائر تصنع طائرات خفيفة للتدريب وتصنع مختلف الذخائر للأسلحة الخفيفة والمدفعية بعد أن كانت تصنع الكلاشينكوف فقط في الماضي.

المغرب – الإستقرار والأمن

لقد ساعد الإستقرار والأمان الذي نعمت بهما المملكة خلال عقد ونيف من الزمن، في ظل القيادة الحالية، وأصبحت، وفق خبراء إقليميين، قادرة ان تكون دولة اقليمية مؤثرة في موازين القوى بشكل أكبر سياسياً واقتصادياً، وذلك من خلال توطين الصناعة والاستفادة من الطاقة المتجددة في دعم الإنتاج وقدرة الشباب على التعامل والتكيف مع كل ماهو جديد. فادوات النجاح موجودة والدعم السعودي الشقيق على الطريق والإرادة الملكية واعدة في سبيل تقدم ورقي المغرب.

[*]

[*]http://sdarabia.com/?p=28623

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

تفعيل الاتفاق عسكري بين المغرب و السعودية في مجال صناعة الدفاع و الدعم اللوجيستي بشكل رسمي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة -Military News-