المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المنحة الخليجيّة إلى الأردن لن تتوقف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: المنحة الخليجيّة إلى الأردن لن تتوقف   السبت فبراير 06 2016, 13:31

الأردن شريك استراتيجي لدول الخليج، واستفاد اقتصاده من النمو الكبير الذي شهدته دول المجلس التعاون، خصوصاً أثناء طفرات ارتفاع سعر النفط، كما أن وجود أعداد كبيرة من العاملين الأردنيين في الخليج ساهم مساهمة فاعلة في تعزيز تحويلاتهم إلى الأردن، التي أدت دوراً مهماً في تعزيز ميزان المدفوعات واستقرار سعر صرف الدينار وتدعيم الاحتياطات من العملات الأجنبية. ولعبت استثمارات دول الخليج المباشرة وغير المباشرة دوراً مهماً في تعزيز أداء الاقتصاد الأردني، إضافة إلى الدور الإيجابي الذي لعبه تدفّق السياح الخليجيين إلى الأردن سواء للعلاج أو الراحة والاستجمام.
هذه هي الحقيقة الأولى. الحقيقة الثانية هي حرص دول الخليج على استقرار الأردن سياسياً واجتماعياً وأمنياً واقتصادياً، باعتبار أن هذا الاستقرار من الأمور الاستراتيجية لهذه الدول. وأثبت الأردن خلال عقود، أنه شريك استراتيجي يُعتمد عليه، ومثل ذلك تأمين الأردن الحدود الشمالية للسعودية ومساهمته في مساندة الأهداف الأمنية لبعض دول الخليج، إذ يملك الأردن قوة عسكرية وأمنية واستخبارية متميزة وكفوءة، إضافة إلى أن التشابه بين النظام الأردني وأنظمة دول المجلس يضيف نوعاً من الاستقرار والقوة إلى دول المجلس في مواجهة أحداث المنطقة.
الحقيقة الثالثة، أن غالبية دول الخليج كانت تطمح إلى انضمام الأردن إلى دول المجلس قبل سنوات، إلا أن اختلاف عناصر الاقتصاد الكلي بين الأردن ودول المجلس ساهم في تعثّر هذا الانضمام، إذ يعاني الأردن ارتفاع مستوى البطالة وانخفاض دخل الفرد والتفاوت بين معدلات النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي ومعدلات الادخار كنسبة من الناتج، إضافة إلى الاختلاف في الهياكل القانونية لجهة فرض الضرائب على الدخل في الأردن ورسوم جمركية على الواردات، إضافة إلى ضريبة المبيعات، مع الأخذ في الاعتبار التفاوت الكبير في التصنيفات الائتمانية نتيجة امتلاك معظم دول الخليج صناديق سيادية واحتياطات مالية ضخمة، في مقابل ارتفاع مديونية الأردن والعجز في الموازنة.
الحقيقة الرابعة، أن مجلس التعاون قرر عام 2011، تخصيص منحة مالية بقيمة خمسة بلايين دولار لتمويل المشاريع التنموية في الأردن لخمس سنوات، لتعزيز أداء الاقتصاد الأردني وحل مشكلة البطالة والفقر، وتم التنسيق بين وزارة التخطيط ووزارة المال ودائرة الموازنة لاختيار المشاريع التي ستموَّل.
وتمت الموافقة على كل المشاريع المقترحة من مجلس الوزراء في منتصف آب (أغسطس) 2013، وقسمت المشاريع التي اقترحت للتمويل إلى مجموعتين، الأولى مشاريع رأسمالية بكلفة 3.175 بليون دولار تشكل 63.5 في المئة من إجمالي المنحة، وهي مدرجة ضمن قانون الموازنة لعام 2012، والمجموعة الثانية تتضمن مشاريع جديدة مدرجة ضمن البرنامج التنموي التنفيذي وكلفتها 1.825 بليون دولار تشكل ما نسبته 36.5 في المئة من إجمالي المنحة.
ونصحت دول الخليج الأردن بالتركيز على الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتعزيز أداء اقتصادها وحل مشكلة البطالة ورفع مستوى معيشة مواطنيها من خلال تهيئة المناخ الاقتصادي وخلق بيئة استثمارية جاذبة خالية من التعقيدات من خلال التعديلات القانونية والتشريعية المناسبة.
الحقيقة الخامسة هي التراجع الكبير في سعر النفط، الذي أدى بالتالي إلى تراجع كبير في إيرادات دول الخليج وبروز عجز واضح في معظم موازناتها، ما اضطرها إلى اتخاذ إجراءات سريعة لخفض الإنفاق ووقف الهدر ورفع الدعم، مع توقعات فرض ضرائب واللجوء إلى إصدار سندات وصكوك لتمويل المشاريع والإنفاق الاستثماري مع إشارة بعض المحللين إلى أن دول المجلس قد تلجأ إلى ترشيد المنح والمساعدات والتبرعات.
لكن، يُرجَّح استبعاد الأردن من هذا الترشيد باعتباره شريكاً استراتيجياً في هذه الظروف في ظل الدعم العسكري والسياسي الذي يقدمه الأردن إلى دول الخليج، خصوصاً في حربها في اليمن، مع الأخذ في الاعتبار أن الاقتصاد الأردني استفاد من تراجع سعر النفط، فانخفضت فاتورة وارداته من النفط بنسبة كبيرة، ما كان له تأثير إيجابي في عجز الموازنة والمديونية ورصيد الاحتياطات الأجنبية.
وثمة تخوّف من توقف بعض دول الخليج عن استقدام عمال جدد، بمن فيهم العمال الأردنيون، نتيجة تباطؤ أداء العديد من القطاعات الاقتصادية وإلغاء العديد من المشاريع، كذلك ثمة تخوّف من تراجع تدفّق الاستثمارات الخليجية إلى الأردن وما قد يكون لذلك من تأثيرات سلبية على أداء الاقتصاد الوطني. لكن العلاقة الاستراتيجية بين دول الخليج والأردن لن تتغير.


-----------


الكاتب : زياد الدباس
مستشار أسواق المال في «بنك أبو ظبي الوطني»




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: المنحة الخليجيّة إلى الأردن لن تتوقف   السبت فبراير 06 2016, 14:15

معقول مقال كامل عن المنحة الخليجية و لا يذكر ان قطر لم تدفع حصتها!

الحقيقة ان الاردن سيمر بأيام عصيبة من الناحية الاقتصادية لا يعلم مداها الا الله. فقد دخل على الاردن فوق المليون لاجئ سوري اغلبهم يعيش في العاصمة. و حجم المساعدات المقدم للأردن لا يكفي لأعانة اللاجئين او الحكومة.

كان مؤتمر لندن للمانحين فرصة (قد تكون الاخيرة) ﻷنقاذ الوضع. و النتيجة: طلب الاردن 2 و نصف مليار تم اعطاؤه نصف مليار و 2 مليار قروض ميسرة! الحكومة تقترض كلفة اللجوء السوري!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: المنحة الخليجيّة إلى الأردن لن تتوقف   السبت فبراير 06 2016, 14:24

@منجاوي كتب:
معقول مقال كامل عن المنحة الخليجية و لا يذكر ان قطر لم تدفع حصتها!

الحقيقة ان الاردن سيمر بأيام عصيبة من الناحية الاقتصادية لا يعلم مداها الا الله. فقد دخل على الاردن فوق المليون لاجئ سوري اغلبهم يعيش في العاصمة. و حجم المساعدات المقدم للأردن لا يكفي لأعانة اللاجئين او الحكومة.

كان مؤتمر لندن للمانحين فرصة (قد تكون الاخيرة) ﻷنقاذ الوضع. و النتيجة: طلب الاردن 2 و نصف مليار تم اعطاؤه نصف مليار و 2 مليار قروض ميسرة! الحكومة تقترض كلفة اللجوء السوري!!

مشكله الاردن انه بعيد عن اوروبا جغرافيا 
لو كان قريب لحصل على مليارات اليوروات من الاتحاد الاوروبي نظير عدم تصدير اللاجئين اليها كما فعل الاتراك 


يبقى امام الاردن اللعب بما يملكه من اوراق مهمه لجذب التمويل 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المنحة الخليجيّة إلى الأردن لن تتوقف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى المنوع-