المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرئيس الجزائري يحل جهاز المخابرات ويستبدله بمديرية جديدة تحت وصايته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: الرئيس الجزائري يحل جهاز المخابرات ويستبدله بمديرية جديدة تحت وصايته   الأحد يناير 24 2016, 14:42

قالت وسائل إعلام جزائرية، الأحد 24 يناير/كانون الثاني 2016، إن الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة وقع مرسوماً حلّ بموجبه جهاز الأمن والاستعلام "المخابرات"، الذي كان يتبع وزارة الدفاع، واستبدله بمديرية للمصالح الأمنية تابعة للرئاسة، في إطار إعادة هيكلة انطلقت منذ أشهر بمؤسسات الدولة.

وأكدت صحيفة "الحوار" أن "رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة وزير الدفاع الوطني والقائد الأعلى للقوات المسلحة وقع، الجمعة الماضي، مرسوماً رئاسياً ينهي وبشكل تام دائرة الاستعلامات والأمن (التسمية الرسمية لجهاز المخابرات)، ليتم تعويضها بمديرية المصالح الأمنية، يقودها اللواء بشير طرطاق، وتضم مديريات فرعية هي: الأمن الداخلي، والأمن الخارجي، والمديرية التقني".

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن مصادر وصفتها بـ"العليمة"، أن "المديرية الجديدة تحظى باستقلالية تامة تنظيمياً عن وزارة الدفاع، وهي تحت الوصاية الحصرية والمباشرة لرئيس الجمهورية".

وقالت صحيفة "الشروق" (خاصة) إن "الجهاز الجديد يعد بمثابة تجسيد لمشروع قديم طرحه بوتفليقة عام 2002، ونصّ آنذاك على استحداث وزارة الأمن القومي، إلا أن عدة عقبات (لم تذكرها) أجهضت المشروع".

ولم تصدر الرئاسة الجزائرية، حتى الساعة 09:50 تغ، بياناً حول القرار الجديد، وكانت التزمت الصمت بشأن تغييرات طالت جهاز المخابرات سابقاً.

وعيّن اللواء عثمان طرطاق في 13 سبتمبر/أيلول 2015، على رأس جهاز المخابرات، خلفاً للفريق محمد مدين، الذي شغل المنصب منذ تأسيس الجهاز عام 1990.

وظل الجهاز طيلة سنوات قيادته من قبل الفريق محمد مدين، يحظى باستقلالية عن قيادة أركان الجيش والرئاسة ونفوذ كبير، حسب وسائل إعلام ومراقبين محليين.

وأجرى الرئيس الجزائري عبدالعزبز بوتفليقة عام 2013 تغييرات داخل جهاز المخابرات، طالت جهازي الأمن الداخلي والخارجي، والأمن الرئاسي، بتغيير قياداتهما، وتحويل مديرية أمن الجيش إلى قيادة الأركان، فضلاً عن حل مديريات كانت تابعة له مثل مصلحة متابعة وسائل الإعلام، ومصلحة التحقيقات الكبرى (الشرطة القضائية)، وقوة التدخل الخاصة بالمخابرات.

وفي نهاية أغسطس/أب الماضي، سجن القائد السابق لجهاز مكافحة الإرهاب في المخابرات، الجنرال عبدالقادر ايت أوعرابي (أحد المقربين من الفريق محمد مدين)، وأحيل إلى القضاء العسكري، حيث أدين بالسجن 5 سنوات نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بتهمة بتهمة إتلاف وثائق عسكرية، ومخالفة أوامر عسكرية، حسب هيئة دفاعه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: الرئيس الجزائري يحل جهاز المخابرات ويستبدله بمديرية جديدة تحت وصايته   الإثنين يناير 25 2016, 21:21

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: الرئيس الجزائري يحل جهاز المخابرات ويستبدله بمديرية جديدة تحت وصايته   السبت يناير 30 2016, 17:15

الجزائر.. حل جهاز المخابرات العسكرية والبديل 3 مديريات

أعلن وزير الدولة الجزائري مدير الديوان برئاسة الجمهورية، أحمد أويحيى، اليوم السبت، عن حل "دائرة الاستعلام والأمن" (جهاز المخابرات العسكري)، وتعويضه بثلاثة أقسام ووضعها تحت الإشراف المباشر للرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.
وتم تكليف اللواء بشير طرطاق، الشهير بـ"عثمان"، بالتنسيق بين الهياكل الثلاثة الجديدة زيادة على تعيينه مستشارا للشؤون الأمنية لدى الرئيس.
وقال أويحيى في مؤتمر صحافي بالعاصمة، عقده من موقعه أمين عام حزب "التجمع الوطني الديمقراطي"، إن الهياكل الجديدة هي "المديرية العامة للأمن الداخلي" و"المديرية العامة للأمن الخارجي والتوثيق"، و"المديرية العام للاستعلام التقني".
وأوضح أنها هيئات "تتبع للجيش الوطني الشعبي، ولكنها ستكون تحت الإشراف المباشر للرئيس". ومعروف دستوريا أن رئيس الجمهورية هو وزير الدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة.
ووصف أويحيى هذا التغيير بـ"تقدم لافت في إطار مسعى الجزائر الدخول في عهد جديد، بخصوص تنظيم شؤونها الأمنية".
وأضاف أن الأمر يتعلق بـ"هيكلة جديدة لمصالح الأمن الجزائرية".
وبذلك يكون أويحيى أول مسؤول بالحكومة، يؤكد أخباراً نشرتها صحف الأسبوع الماضي بشأن تغيير في تسمية ووظائف الجهاز الأمني، الذي عرف منذ الاستقلال (1962) بهيمنته على الحياة السياسية للبلاد. بل كانت له دائما الكلمة الأولى والأخيرة في اختيار الرؤساء والوزراء وتنحيتهم.
ورسميا انطلقت عملية "تفكيك" المخابرات في سبتمبر 2013، بتجريدها من الشرطة القضائية التي تولت إجراء التحقيقات حول كبرى قضايا الفساد المالي والإداري. وتم نزع الكثير من تخصصاتها، وإلحاقها بقيادة أركان الجيش.
وتأتي هذه التغييرات بعد 4 أشهر ونصف من عزل مدير المخابرات في صيغتها السابقة، الفريق محمد مدين المعروف بـ"الجنرال توفيق". وكانت تنحيته عاكسة لخلافات سياسية بينه وبين الرئيس بوتفليقة. وتم استخلافه باللواء طرطاق، الذي كان من قبل الرجل الثاني في المخابرات. كما تأتي هذه التغييرات في سياق التحضير لدستور جديد، سيصوت عليه البرلمان الأربعاء المقبل.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الرئيس الجزائري يحل جهاز المخابرات ويستبدله بمديرية جديدة تحت وصايته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة -Military News-