المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء    الأحد ديسمبر 20 2015, 23:20

Vally Of Tears او وادي الدموع هو اسم لمنطقه في هضبة الجولان السوريه المحتله والتي شهدت معركه دمويه في حرب اكتوبر / تشرين الاول " حرب يوم كيبور " 1973 بين الجيشين السوري والاسرائيلي 
جرت احداث هذه المعركه بين يومي 6-9 اكتوبر 1973 وتتمثل بهجوم سوري على المواقع الاسرائيليه في هضبة الجولان 
لكن على الرغم من التفوق السوري عددا وعده فقد استطاع الاسرائيليون الحفاظ على مواقعهم بنهاية المعركه 


الخلفيه :


تمثل هضبة الجولان رقعه حيويه , تبلغ مساحتها 1250 كم مربع وتمثل مصطبه مرتفعه مصنوعه من احجار البازلت البركانيه 
تطل هضبة الجولان غربا على وادي الحوله ووادي الجليل وجنوبا على وادي اليرموك , ويحدها شمالا جبل الشيخ " او جبل حرمون "





في حرب 1967 تمكنت اسرائيل من احتلال ثلثي هضبه الجولان قبل ان يتم وقف اطلاق النار 
وقد عرف خط اطلاق النار باسم " الخط القرمزي purple Line " وتوجد امامه شريط من الارض الحرام 
قام الاسرائيليون بعد نهاية حرب 1967 ببناء خط دفاعي على طول جبهة الجولان يتمثل بخندق مضاد للدروع يمتد من الشمال " من جبل الشيخ " الى الجنوب " رافد " وبطول 32 كم 
كما قام الاسرائيليون بوضع دباباتهم في نقاط حصينه خلف هذا الخط


القوات الاسرائيليه المدافعه :


كان لاسرائيل لوائين مدرعين في هضبة الجولان هما :


- اللواء 7 المدرع : وقد تم نشره في الجولان يوم 4 اكتوبر 1973 " اي قبل يومين فقط من الحرب "
- اللواء 188 المدرع " لواء باراك " : وهذا اللواء يعرف جيدا جغرافيه وتضاريس المنطقه كونه مستقر فيها منذ فتره طويله 


كان اللوائين الاسرائيليين المدرعين مسلحان بشكل رئيسي بدبابات سنتوريون معدله " يسميها الاسرائيليون ب شوتكال ودخلت الخدمه عام 1970 "






 مع عدد قليل من دبابات M48 Patton المعدله " ويسميها الاسرائيليون Magah "




كانت هذه الدبابات مسلحه بمدفع عيار 105 ملم ومحركات ديزل حديثه 


الخطه الهجوميه السوريه والقوات المهاجمه :


كانت الخطه الهوميه السوريه تعتمد على هجوم بثلاث فرق ميكانيكيه وهي من الشمال الى الجنوب " الفرقه 7 , الفرقه 9 , الفرقه 5 " مسلحه بمدرعات Btr-50





ومدعمه ب 900 دبابه 
هذه الفرق الثلاثه تقوم باقتحام الخطوط والدفاعات الاسرائيليه في جبهه الجولان لتفتح الطريق الى توغل فرقتين مدرعتين هما " الفرقه 1 , الفرقه 3 " المتكونه من 500 دبابه للسيطره على الجولان قبل ان تستطيع اسرائيل ان تتحرك
كان 400 من الدبابات السوريه من نوع T-62 بمدفع املس عيار 115 ملم ومزوده بمنظار ليلي بالاشعه تحت الحمراء 





اما باقي الدبابات السوريه فكانت T-54 و T-55 بمدفع عيار 100 ملم 





قام السوريون باعطاء احساس زائف بالامان للاسرائيليين قبل الحرب بعده اشهر 
حيث كان الجيش السوري يقوم بنزع شباك التمويه عن دباباته ووضعها في ترتيب المعركه , ثم بعد بضعه ايام يقوم بسحب الدبابات الى قواعدها 


الهجوم السوري 


في 6 اكتوبر 1973 شن الجيش السوري هجومين متزامنين " شمالي وجنوبي " على المواقع الاسرائيليه في الجولان , وكان حجم القوات السوريه المهاجمه هو خمسة فرق " السابعه والتاسعه والخامسه مع الفرقه الاولى والثالثه في الاحتياط " بالاضافه الى الكثير من بطاريات المدفعيه السانده 
كما قامت 100 مقاتله سوريه بقصف الاهداف الاسرائيليه 
بدا الهجوم بقصف تمهيدي بالمدفعيه والطيران لمدة 50 دقيقه ثم هاجمت الفرقه 7 الميكانيكيه السوريه اللواء 7 المدرع الاسرائيلي على الطرف الشمالي من جبهة الجولان بين جبل الشيخ وتل المخافي 
هذه الجبهه الضيقه بين جبل الشيخ وتل المخافي ستعرف لاحقا بأسم وادي الدموع 


الهجوم السوري البري ابتدا بتقدم الدبابات التي تحمل كاسحات الغام او جسزر من اجل التغلب على حقول الالغام والخنادق والدفاعات الاسرائيليه 
في بداية الهجوم تمكن السوريون من التقدم كثيرا لكنهم فشلوا في دفع دباباتهم عبر الخنادق الاسرائيليه المضاده للدروع 
ولم يتمكن السوريون من تحقيق خرق كامل للدفاعات الاسرائيليه الا عندما حل المساء حيث امتلك السوريون مناظر ليليه على متن دباباتهم " كان يفتر لها الاسرائيليون "
في اليوم الاول من الحرب كان الاسرائيليون ينشرون 176 دبابه موزعه على لواء باراك في جنوب الجولان واللواء 7 المدرع شمال الجولان 


في يوم 7 اكتوبر 1973 شن السوريون هجوما ثانيا على الاسرائيليون وفي تلك الفتره واجهت 500 دبابه سوريه قرابه 40 دبابه اسرائيليه لدى الللواء 7 الاسرائيلي و 15 دبابه تابعه للواء باراك المدرع 
كتيبة الدبابات 74 الاسرائيليه قامت بمناوره ذكيه حمتها من نيران المدفعيه السوريه , حيث بعد بدء القصف المدفعي السوري على المواقع الاسرائيليه , تقدمت هذه الكتيبه الى امام مواقعها ب 1.5 كم 


تحول الهجوم السوري الى محورين كبيرين , المحور الشمالي قادته الفرقه المدرعه 1 السوريه بقياده الكولونيل توفيق جيهاني وكانت تتوجه نحو مقر قياده جبهة الجولان الاسرائيليه برئاسة الجنرال رافائيل ايتان والواقع عند بلدة نافخ على الطريق المؤدي الى جسر بنات يعقوب على نهر الاردن 
اما المحور الثاني للهجوم السوري فقاده اللواء 46 المدرع السوري وتقدم من رافد الى مستعمره Eliad الاسرائيليه ومن ثم شمالا الى جسر Arik في الحافه الشماليه لبحر الجليل " بحيره طبريا "


في الجانب الاسرائيلي تم انذار الاحتياط ومن ثم ارسالهم افواجا الى جبهه القتال في الجولان بدون الانتظار في معسكرات الجيش 
معظم جنود الاحتياط الاسرائيليين لم يكن لديهم الوقت لاعاده التدريب على قياده الدبابات واستعمال المدافع الرشاشه 
والصراحه فقد توقع السوريون ان يشترك الاحتياطي الاسرائيلي في الحرب بعد مرور 24 ساعه من اندلاع الحرب , لكن الوحدات الاحتياطيه الاسرائيليه الاولى توافدت على الجولان بعد مرور 15 ساعه فقط على اندلاع الحرب 
في اليومين الثاني والثالث من المعركه عانى السوريون من خسائر فادحه , وكذلك عانت الدبابات الاسرائيليه من خسائر كبيره , وحارب المشاة الاسرائيليون بيأس لمحاوله كسب الوقت حتى يتسنى لقوات الاحتياط الاسرائيليه الوصول الى جبهة الجولان والمشاركه في القتال 
ورغم المعارك الدفاعيه الاسرائيليه فقد استطاعت القوات السوريه وعلى الرغم من خسائرها ان تستمر بالضغط والتقدم , وبحلول عصر يوم 9 اكتوبر 1973 كان كل مايمتلكه اللواء السابع المدرع الاسرائيلي من دبابات صالحه للقتال لايتعدى ال 6 دبابات 
في اليوم الرابع من المعركه استلم اللواء المدرع السابع الاسرائيلي تعزيزات صغيره بعد ان شارف ان يباد
القوات السوريه بدورها كانت قد استنزفت قواتها , ويبدو ان السوريون لم يدركوا مدى قربهم من تحقيق النصر التام في الجولان عندما شرعت قواتهم في الانسحاب
في خلال 5 ايام من المعارك خسر السوريون قرابه 1000 دبابه ولازال سبب انسحابهم ذلك قيد البحث " غير معروف للان "






الخلفيه :


في اول ايام السنه العبريه والذي يسمى " روش هاشاناه " صدرت الاوامر للواء المدرع السابع الاسرائيلي للتحرك الى جبهه الجولان لتعزيز لواء باراك المدرع المرابط هناك 
ويبدو ان قائد هذا اللواء " افيغدور بن غال "  احس ان هنالك حرب في الافق لذلك شرع بتجهيز ساحه المعركه وقام بالاستطلاع وعقد اجتماعا مع قاده كتائبه للنقاش حول الخطه الدفاعيه التي كانت قد اقرتها القياده العسكريه الشماليه للجيش الاسرائيلي واخذ قاده كتائبه في جوله على الخطوط الاماميه بدون ان يخبر مراجعه العسكريين 
بحلول الساعه 12:00 ظهر يوم 6 اكتوبر 1973 كان اللواء المدرع السابع متمركز في منطقه نفخ Nafakh 
كانت نفخ قاعده عسكريه مهمه تقع على  تقاطع طريق انبوب البترول " انبوب بترول كان ينقل النفط من السعوديه الى لبنان " والذي يمر شمال الجولان وطريق اخر نازل وينتهي بجسر بنات يعقوب 
الاستخبارات العسكريه الاسرائيليه قدرت ان لدى السوريين 900 دبابه و 140 بطاريه مدفعيه وان الفرقه 7 السوريه جاهزه للهجوم 
وفي الواقع كان السوريون يمتلكون 1260 دبابه حيث ان كل فرقه مشاة سوريه كانت تحتوي على لواء مدرع ولواء ميكانيكي ولواء مشاة 
وان كل لواء مشاه وكل لواء ميكانيكي سوري  كان يحتوي على 3 كتائب مشاة وكتيبه دبابات من 40 دبابه وكتيبه مدفعيه ميدان وكتيبه مدفعيه مضاده للطائرات 
اما اللواء المدرع السوري فقد كان يتكون من 3 كتائب دبابات " كل كتيبه بحدود 40 دبابه " 
كما كان يرتبط بمقر الفرقه فوج لمدفعيه الميدان وفوج مدفعيه مضاده للطائرات وفوج للاستطلاع " وكان فوج الاستطلاع هذا مقسم الى مجاميع مرتبطه بالالويه المكونه للفرقه " ومجموعه كيميائيه 
قوه الفرقه 7 السوريه الميكانيكيه هي بحدود 10 الف عسكري, 200 دبابه , 72 مدفع ميدان , 72 مدفع مضاد للطائرات ووحدات صواريخ سام 
الفرقه 7 الميكانيكيه السوريه كانت تحت امرة الكولونيل عمر الابرش وكان بالاضافه الى الويتها يرتبط بها الويه مدرعه مستقله بقوام 2 الف عسكري و 120 دبابه لكل منها 
وكان احد الالويه المرتبطه بالفرقه 7 الميكانيكيه السوريه هو اللواء المغربي 
وفي خلف قطعات الخط الاول السوريه كان يتواجد الفرقتين 1 و 3 المدرعتين السوريتين وكل واحده تمتلك 250 دبابه 
الهجوم السوري تم اسناده ب 1000 قطعه مدفعيه


كانت الخطه المرسومه للفرقه 7 الميكانيكيه السوريه هو اختراق الخطوط الاسرائيليه قرب بلده الاحمديه شمال الجولان
اما الفرقه 5 الميكانيكيه السوريه فكان عليها اختراق الخطوط الاسرائيليه قرب رافد في جنوب الجولان 
كان على الفرقه 7 الميكانيكيه السوريه ان تندفع غربا من خلال مستعمرتي El ROM وواسط الاسرائيليتين 
اما الفرقه 5 الميكانيكيه فكان عليها الوصول الى جسر Arik شمال بحيره طبريا 
وبعد نجاح الصفحه الاولى من الهجوم كان على الفرقه 1 المدرعه السوريه  ان تندفع بين الفرقتين 5 و 9 السوريتين باتجاه نفخ حيث القوات الاسرائيليه محصوره بين الفرقتين 7 و 5 السوريتين 


كان لاسرائيل وقتها في الجولان 170 دبابه و 60 مدفع مقسم بين اللوائين السابع المدرع ولواء باراك المدرع 


عشية المعركه :


في الساعه 10:00 صباح يوم 6 اكتوبر 1973 اجتمع قائد اللواء السابع المدرع الاسرائيلي افيغدور بن غال  مع الجنرال يتسحاق هوفي قائد المنطقه الشماليه العسكريه للجيش الاسرائيلي 
ابلغ هوفي بن جال بأن الاستخبارات الاسرائيليه تقول ان السوريون سيهجمون في نفس اليوم وحوالي الساعه 18:00 مساءا " اي 6 مساءا " 
وتم تكليف اللواء السابع الاسرائيلي بالمرابطه في نفخ والعمل كقوه احتياط من اجل القيام بهجوم معاكس ضد اي اختراق سوري شمال او جنوب الجولان او ان ينقسم اللواء السابع الاسرائيلي الى قوتين شماليه وجنوبيه لدعم الدفاعات الاسرائيليه حسب تطور الموقف 
بعد انتهاء الاجتماع بين بن غال وهوفي , اتجه بن غال الى مقر احد كتائبه قرب منطقه السنديانه وامر بعقد اجتماع في مقر اللواء في نفخ في الساعه 14:00 ظهر نفس اليوم 
واثناء انتظار قادة الكتائب للاجتماع بدأت الطائرات والمدفعيه السوريه بالقصف فتراكض قادة الكتائب الاسرائيليين عائدين الى وحداتهم وقام بن غال بنقل مقر لوائه خارج معسكر نفخ 


وبدأت الحرب والمعركه ..........


يتبع قريبا .........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: وادي الدموع    الجمعة ديسمبر 25 2015, 20:34

بعد ساعه من بدء القتال , صدرت الاوامر لقائد اللواء المدرع السابع الاسرائيلي افيغدور بن غال بان يتوجه بقوه كتيبتين دبابات الى القاطع الشمالي من جبهه الجولان عند منطقه القنيطره 
وارسال الكتيبه الثالثه من الدبابات  من اللواء السابع المدرع الى لواء باراك المدرع في القاطع الجنوبي من جبهة الجولان 


وبالتالي اضحت قوه اللواء السابع المدرع هي كتيبتين دبابات  فقط في قاطعه , وكعادة افيغدور بن غال فقد قرر ان يكون كتيبه ثالثه للواءه لتكون قوه احتياط له 
فجلب قوه من الكتيبه الاولى ووضعها تحت امره كتيبة المشاه التابعه له ليكون كتيبه ثالثه مدعمه بالدبابات 
استلم اللواء السابع المدرع الاسرائيلي تقويات مكونه من الكتيبه 74 دبابات بقياده يائير نفشي والمرابطه في الخطوط الدفاعيه في القطاع الشمالي لجبهة الجولان وبالتالي استطاع بن غال ان يمتلك ثلاثه كتاب كامله وبقوه 100 دبابه 
" كانت كتيبه 74 تقع تنظيميا قبل الحرب ضمن لواء باراك المدرع "


استلمت الكتيبه الاولى من اللواء المدرع السابع الاسرائيلي قطاعا دفاعيا عن الخط القرمزي " خط الهدنه " ويمتد الموقع الدفاعي من قاعدة جبل الشيخ ويمتد جنوبا شرق بلدة مسعده حتى جبل هيرمونت " بطول 6 كم " 


المعركه :


اليوم الاول :


في الساعه 13:55 من ظهر يوم 6 اكتوبر 1973 تعرض القطاع الدفاعي الموجود في كتيبة نفشي " كتيبه 74 الاسرائيليه " الى قصف مدفعي عنيف مع تقدم السوريين نحو الخط القرمزي
وتم الابلاغ ان السوريين رفعوا شباك التمويه عن دباباتهم ومدافعهم 
ابلغ قائد لواء باراك المدرع امراء كتائبه بان ينشروا دبابات اللواء " وعددها سبعين دباباه سنتوريون معدله " في وضعية القتال 
تحركت كتيبة نفشي الى قطاع القنيطره فيما تحركت كتيبه ايريز " كتيبة 53 دبابات " الى القطاع الجنوبي للجولان 


وصل رتل اللواء 85 مشاة السوري الى خط التحصينات الاسرائيليه المضاده للدبابات " الخنادق " واكتشف السوريون ان وحدات الهندسه العسكريه التابعه لهم كانت متاخره 
فقام المشاة السوريون بالنزول من مدرعاتهم وعبروا مشيا خلال التحصينات الاسرائيليه وقد ادى هذا الاجراء الى تعرض المشاة السوري المكشوف الى نيران القوات الاسرائيليه المرابطه 
قام الكولونيل يائير نافشي امر كتيبة الدبابات 74 الاسرائيليه باصدار الامر لدباباته بضرب الدبابات السوريه التي ستعبر خنادق التحصينات الاسرائيليه
وبحلول العصر كان الكثير من الدبابات السوريه التي عبرت خط التحصينات الاسرائيليه في هذا القاطع " قاطع كتيبة دبابات 74 الاسرائيليه " مدمره 
وتبادل الطرفان اطلاق النار من بعد 1.8 كم 
نجح السوريون بمد جسرين فوق خط الخنادق الاسرائيليه وعبرت مجموعه اولى من 10 دبابات سوريه الخط الاسرائيلي 
سلاح الجو الاسرائيلي لم يستطع التدخل انذاك في المعركه حيث تم اسقاط العديد من طائراته بواسطه الدفاع الجوي السوري


القتال الاول القريب بين القوات المهاجمه والمدافعه بدأ بين الجناح الشمالي لكتيبه الدبابات 74 الاسرائيليه وقوات من اللواء المغربي مكونه من ثلاثين دبابه 
اصيبت احدى دبابابات سنتوريون الاسرائيليه , وتمت الاحاطه بقوه اسرائيليه ارسلت لحماية طريق دان بين قوات مغربيه وسوريه والتي تقدمت نحو تل شعيطه 
وكانت هنالك مجموعه من الدبابات الاسرائيليه " 7 دبابات سنتوريون " قريبه لم تستطع التدخل لانقاذ القوه الاسرائيليه المحاصره 


قام العقيد مائير نفشي بتسليم مهمه الدفاع عن قطاع شمال جبل هيرمونيت الى نائبه الرائد يوسف نسيم مع تقويه هذا القطاع بمجموعه من الدبابات بقياده النقيب ايال شاحام 
كما وضع مجموعه دبابات من مدرسه الدروع الاسرائيليه كاحتياط
في خلال 40 دقيقه انخرطت كل دبابات لواء باراك المدرع الاسرائيلي في القتال 


امر الرائد يوسف ناسيم النقيب ايال شاحام بتخليص القوه الاسرائيليه المحاصره في تل شعيطه 
كما امر نائبه الملازم عساف سيلا بتوفير تغطيه لجنوب تل شعيطه حيث يمكن ان تمثل هذه الجبهه منفذا لوصول القوات المهاجمه الى جبل هيرمونيت 
استمر المغاربه باطلاق النار على تل شعيطه لكنها لم تتقدم
كما توقف الكتيبه السوريه المرافقه بعد ان تدمرت دبابات المتقدمه على الطريق 
قرر قائد الكتيبه السوريه التقدم جنوبا واختراق الجبهه بين طريق دان وجبل هيرمونيت , ولم يدرك القائد السوري انه يتحرك بكتيبته بين قوتين اسرائيليتين وهما  قوه النقيب شاحام وقوه الملازم سيلا 
قررت القوتين الاسرائيليتين نصب كمين للقوه السوريه وبدا القتال الساعه 15:00 
في خلال ساعتين من القتال الدامي انسحبت القوه السوريه تاركه ورائها دبابه تجسير و6 دبابات قتال و 2 مدرعه BRDM وبلدوزر
اما الخسائر الاسرائيليه فتمثلت بتدمير دبابتين سنتوريون من قوه شاحام






بحلول الظلام لاحظت قوه شاحام ثلاثة قناصات دبابات سوريه نوع SU-100 مع شاحنه بالقرب من مواقع الرائد نسيم , ويبدو ان الرائد يوسف نسيم لم يستطع الاشتباك مع هذه القوه السوريه 
امر النقيب شاحام الملازم سيلا بالتوجه برفقه دبابه اخرى للهجوم على القوه السوريه 
وهكذا تحركت دبابه الملازم سلا برفقه دبابه ثانيه واشتبكت مع القوه السوريه , وخاضت معركه من بعد 200-300 متر ودمرت القوه السوريه 


جنوب قطاع الكتيبه 74 بدات القوات السوريه المهاجمه تجسير خندق التحصينات الاسرائيليه والعبور , حيث عبرت اول دبابابتين سوريتين خلال هذا الجسر 
امر العقيد نشفي بتوجيه مجموعه دبابات اسرائيليه لسد الخرق وتدمير راس الجسر السوري قبل حلول الظلام 
وبالفعل اشتبك الطرفان في معركه استمرت  ساعه ونصف ساعه انتهت بغلق الخرق 






بحلول المغرب ادرك الجنرال يتساق هوفي قائد المنطقه العسكريه الشماليه للجيش الاسرائيلي بان لواء باراك المدرع غير قادر لوحده على احتواء الهجوم السوري 
وادرك ان القطاع الشمالي من جبهه الجولان هو اكثر اهميه من القطاع الجنوبي 
وبالتالي عهد الى اللواء 7 المدرع بدباباته ال 105 " لواء بن غال "  بمسك القطاع الشمالي من الجبهه وتم وضع الكتيبه 74 بامرته " كتيبة نشفي " 
في حين وضع لواء باراك بدباباته ال 65 في الجبهه الجنوبيه للجولان 
اما كتيبه الدبابات 82 الواصله حديثا للجبهه مع مجموعتي دبابات من كتيبه 75 الميكانيكيه " التابعه للواء 7 المدرع " فتم تحويلها للواء باراك لتقويته
مسك اللواء 7 الاسرائيلي القاطع الشمالي من الجبهه ابتداءا من النقطه الحصينه رقم 107 شمالا 


بحلول المساء استمر تقدم السوريون في ارتال , وباستعمال الاضويه والاعلام كانوا يميزون وحداتهم , وبعض الدبابات السوريه المتقدمه اصيبت بالغام اسرائيليه
كان ماينقص الدبابات الاسرائيليه هو افتقادها لاجهزه المناظير الليليه التي تمكنهم من القتال الليلي 
وبالتالي كان على الاسرائيليين ان يشتبكوا مع الدبابات السوريه اعتمادا على سماع اصوات ضجيج محركاتها او رؤيه نيران اطلاقات مدافعها !!!


استمرت دبابات كتيبة نشفي بتغيير مواضعها خوفا من ان يتم اصطيادها 
اما التحصينات الاسرائيليه فكانت تحت نيران المدفعيه السوريه 






ادخل الجنرال السوري عمر الابرش لواءا مدرعا جديدا هو اللواء 78 المدرع السوري في الجبهه الشماليه في الجولان قبل الساعه 22:00 مساءا متاخرا في جدوله 
وكان هدف هذا اللواء هو مسك طريق القنيطره-مسعده والذي يقع على بعد 4.5 كم من نقطه الشروغ بالهجوم لهذا اللواء 
كان اللواء 78 المدرع يمتلك 95 دبابه T-55 مجهزه بمناظير ليليه 
تقدم اللواء 78 السوري خلال الوادي  الى قرب 2.5 كم من طريق القنيطره-مسعده 
امر بن غال جنوده بالصمت انتظارا لوصول السوريين واعتمد على نيران مدفعيه التنوير لاضاءه ارض المعركه 
بحلول الساعه 22:00 كانت القوات السوريه المتقدمه على بعد 800 متر من المواقع الاسرائيليه 
في خلال تقدم السوريون تحطمت الكتيبه 75 الاسرائيليه وجرح قائدها 
كما امر بن غال قوه من الكتيبه 77 الاسرائيليه للتحرك لاسناد القوه الاسرائيليه المدافعه وخسرت دبابتين من جراء ذلك 


يتبع لاحقا ........


عدل سابقا من قبل mi-17 في الجمعة يناير 01 2016, 20:58 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء    الجمعة يناير 01 2016, 12:52

شكرا على الموضوع القيم اخي mi-17 لكن لو تتكرم باضافة مصدر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء    الجمعة يناير 01 2016, 13:01

@منجاوي كتب:
شكرا على الموضوع القيم اخي mi-17 لكن لو تتكرم باضافة مصدر.

الموضوع لم يكتمل فهو في طور الترجمه 
وسيتم ايراد المصدر في نهايه الموضوع 


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: وادي الدموع    الجمعة يناير 01 2016, 20:15

اليوم الثاني 

بحلول فجر يوم 7 اكتوبر 1973 كانت المنطقه الواقعه شمال جبن هيرمونت تسمى وادي الدموع بفعل عدد الدبابات المحترقه فيه 
في الساعه 7:00 صباح يوم 7 اكتوبر 1973 بدات مقاتلات سكاي هوك الاسرائيليه بالتحليق فوق جنوب الجولان 
كانت اول دفعه من مقاتلات سكاي هوك تتمثل بتشكيل من اربعه مقاتلات لكن تمت اصابتها بفعل نيران الدفاع الجوي السوري
اما الوجبه الثانيه فتكبدت سقوط طائرتين !
في الساعه 8:00 صباحا شرع اللواء 78 المدرع السوري " التابع للفرقه 7 السوريه " بالهجوم مره ثانيه 
وتابع اللواء السوري هجومه بجبهة 4 كم في الوادي باتجاه منطقه واسط وكان بمواجهته ماتبقى من الكتيبه 75 الاسرائيليه 
ودارت المواجهات بين دبابات الطرفين في مديات تراوحت بين 9-2100 متر !! 
كما شن السوريون هجوما اخر بقوه كتيبتين دبابات مدعمه بقوه مشاه ميكانيكيه وكانت تستهدف الوصول الى وادي يؤدي الى واسط 
وتصدت لهم كتيبه 74 دبابات الاسرائيليه واوقفت الهجوم السوري
قتل النقيب شاحام قبل فتره بسيطه من توقف الهجوم السوري في الساعه 13:00 ظهرا 


تحركت كتيبه 77 دبابات الاسرائيليه من جنوب القنيطره الى القاطع الاوسط عند جبل هيرمونيت وتركت قوه صغيره تتحرك جنوبا  لحمايه جناح اللواء 7 المدرع الاسرائيلي
اما الكتيبه 74 الاسرائيليه فقد بقيت في الشمال " وقد خسرت 10 دبابات في معاركها مع السوريين ذلك اليوم "
خسر اللواء 7 المدرع الاسرائيلي في معارك ذلك اليوم اكثر من 12 دبابه وثلاث قاده مجموعات قتاليه الى حد الظهر
اجتمع بن غال مع قاده كتائبه " ايلدار وخلاني " لمتابعه الموقف 
كما تمكن الاسرائيليون من سحب ماعلق من قواتهم في الخطوط الاماميه " خاصه ثلاثه دبابات سنتوريون " وبدا الاسرائيليون اعادة تنظيم قواتهم وتزويدهم بالوقود والذخيره 


في الساعه 22:00 مساءا هجم السوريون على القطاع الاوسط 
حيث استعملت الفرقه 7 السوريه مدافع كتيبي مدافع ميدان " كتيبه 66 و 64 مدفعيه ميدان "  في الهجوم واللواء 81 المدرع المزود بدبابات T-62 
وقد تم تحويل هذا اللواء من القياده العليا السوريه للسماع للجنرال عمر الابرش باستئناف هجومه للوصول الى تقاطع واسط - خط التابلاين في وسط شمال الجولان 
وصل اللواء 81 المدرع السوري الى خط الشرو بالهجوم بعد 5 ساعات من خروجه من قاعده الكسوه العسكريه قرب دمشق مدعوما ب 400 قطعه مدفعيه 
في الجزء الشمالي من الجولان كان اللواء 85 مشاه 
اما في الجزء الاوسط من شمال الجولان فقد كان هنالك اللواء المدرع 78 مع اللواء المدرع 81 السوريان 
كما ان اللواء 121 الميكانيكي السوري كان يضغط على محور القنيطره مدعوما بمدرعات BRDM المزوده بصواريغ ساغر المضاده للدروع 
وبالتالي كانت قوه الهجوم السوري بالمجمل في الساعه 22:00 مساء يوم 7 اكتوبر 1973 بقوه 500 دبابه سوريه 


كانت قوه من الكتيبه 74 دبابات " كتيبة نشفي " في الموقع المحصن رقم 107 والمكونه من 5 دبابات هي من ابلغ عن الهجوم السوري 
كانت قوه مواقع كتيبة نشفي في حاله صعبه ومعرضه للهزيمه , لذلك قرر الاسرائيليون السماح للسوريين للتقدم الى بعد 450 مترا من الموقع رقم 107 من اجل التغلب على الافضليه السوريه في القتال الليلي 
وبدأ القتال الملحمي , بعد 4 دقائق من بدء الهجوم خسر السوريون 25 دبابه بدون اصابات في صفوف الاسرائيليين 






استمر هجوم ال 500 دبابه سوريه بمواجهه 40 دبابه اسرائيليه هي كل ماكان صالحا للاستخدام 
استمر الاسرائيليون بانتظار اقتراب السوريين من مواضعهم حتى يبدا القتال 
وكان من المثير ان نشاهد ان معدل رمي الدبابات الاسرائيليه وصل الى 2-3 اضعاف معدل رمي الدبابات السوريه مما يعزيه البعض لمستوى تدريب الاطقم الاسرائيليه 
تم خوض المعارك في مديات تتراوح بين 22 - 55 مترا وتمكنت الدبابات السوريه من اجتياح الدبابات الاسرائيليه واصابه بعضها بال RPG الذي يحمله المشاة السوري
في الساعه 1:00 فجر يوم 8 اكتوبر 1973 توقف السوريون عن الهجوم وانسحبوا




قالم بن غال قائد اللواء 7 الاسرائيلي بضرب السوريين بالمدفعيه من اجل توفير غطاء ناريه لاعاده تنظيم قواته 
في الساعه 4:00 فجر يوم 8 اكتوبر 1973 استانف السوريون هجومهم لكن هذه المره بالمدفعيه وبدون تقدم بالدبابات باستناء اللواء 121 الميكانيكي السوري الذي تقدم واحتل مواقع جديده 
كما هجمت كتيبتين سوريتين على جبل هيرمونيت وتم افشال الهجوم بواسطه قوه من 20 جندي اسرائيلي من لواء جولاني 


تكبد السوريون في هجمات اليوم الثاني من المعركه قرابه 130 دبابه ومدرعه وبعضها ترك وسط المواقع الاسرائيليه 






يتبع لاحقا ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: وادي الدموع    الجمعة يناير 01 2016, 20:58

اليوم الثالث 


بحلول يوم 8 اكتوبر 1973 كان اللواء 7 الاسرائيلي يحارب ضد الفرقه 7 السوريه مدعومه بوحدات من الفرقه 3 المدرعه السوريه ووحدات من الحرس الجمهوري السوري 
في الطرف الجنوبي للواء 7 الاسرائيلي حاربت قوه مكونه من 7 دبابات اسرائيليه ضد 30 دبابه سوريه مع مدرعتين و 20 شاحنه عسكريه  واستطاعت ايقاف الهجوم السوري عند تلك النقطه 






في المساء حاولت ثلاث كتائب سوريه مدعومه بالدبابات ان تخرق الجبهه عند جبل هيرمونيت 
وكانت نيران المدفعيه السوريه مؤثره في ضرب المواقع الاسرائيليه 
خسر اللواء 7 المدرع الاسرائيلي في هذه المعركه 50 قتيلا والعديد من الجرحى 



قرر بن غال ان يشكل احتياطيا من 5 دبابات ملحق بمقر قيادته 
كما امر قواته بالانساحب ل نصف كيلومتر الى الخلف من اجل غلق الاختراقات السوريه 


ومع حلول الظلام اصيبت دبابه الجنرال السوري عمر الابرش " قائد الفرقه 7 السوريه " وقتل 
شن السوريون هجوما اخر ذلك المساء لكنه فشل ايضا 






اليوم الرابع 


كانت القياده العسكريه للجبهه الشماليه الاسرائيليه تجاهد من اجل انشاء احتياطي للقوات في الجولان 
لكنها لم تستطع ان تجمع الا ماتبقى من الكتيبه 53 
اما لواء باراك المدرع فقد سحق تقريبا , فقد قتل قائده وضباط ركنه اما ماتبقى من جنوده ومعداته فقد تم ضمها لقطعات اخرى 
في المساء الذي قبل هذا اليوم وصل اللفتنانت كولونيل يوسي بن حنان لقياده ماتبقى من القوات 
وقد كان يرأس الكتيبه 53 قبلها باسبوعين فقط وكان في شهر العسل عندما قامت الحرب وتم استدعائه لاعاده تنظيم القوات
قابل بن حنان الضابط ايريز وهو احد ضباط لواء باراك والذي استطاع الهروب من الموت و شاموئيل اسكروف نائب قائد كتيبه 53 الاسرائيليه من اجل البدء بتصليح الدبابات المعطوبه
في الساعه 18:00 ابلغ قائد فرقته الجنرال رافائيل ايتان بانه يملك 13 دبابه قام بتصليحها 
تم اصدار الاوامر لبن حنان بان يتوجه بهذه القوه الى نفخ , وفي الطريق ابلغ سلاح الجو الاسرائيلي بان قوه سوريه من 100 دبابه تتوجه للهجوم على قاطع اللواء 7 المدرع الاسرائيلي 


بحلول فجر يوم 9 اكتوبر 1973 شن السوريون اضخم هجوم مدفعي منذ بدايه الحرب 
واشترك في القصف مقاتلات Mig-17 السوريه
كما قامت 7 مروحيات سوريه بانزال مجموعه من الكوماندوس السوري خلف الخطوط الاسرائيليه في مدينة بقاتا 
في الساعه 8:00 صباحا شرعت 100 دبابه سوريه مع العشرات من المدرعات هجوما عنيفا على المواقع الاسرائيليه 
فتح الاسرائيليون النار باقصى طاقتهم لكن السوريون استمروا بالتقدم 
ونتيجه للقصف السوري تعرض الاسرائيليون لخسائر جسيمه 
امر الجنرال بن فال قواته بالانسحاب من المرتفعات الى الخلف ل 360 مترا من اجل تجنب نيران المدفعيه السوريه 


تم اصدار الاوامر لكتيبه نفشي بالمشاركه في المعركه , فدخل المعركه بسته دبابات واصيب مائير نفشي نفسه وترك الموقع المتمركز فيه " موقع A3 " بعد ان ركب دبابه اخرى وطلب دعما بالمدفعيه وطلب من ماتبقى من قواته الاختباء في النقطه التي كان يتحصن فيها 
لاحقا في ذلك اليوم قاد مائير نفشي قوه من اجل ادامه الامدادات للقوه المحصوره في A3 واسيبت دبابته بصاروخ بازوكا سوري 
لكنه استطاع الوصول الى نقطه A3 برفقه 3 مدرعات 


عندما انسحبت قوات اللواء 7 المدرع من المرتفعات الى الخلف توقفت نيران المدفعيه السوريه وتقدمت الدبابات السوريه لتصعد على المرتفعات وتقوم من هناك بضرب القوات الاسرائيليه 
كانت القوات الاسرائيليه تتداعى امام الهجوم السوري
تم ارسال ضباط من العمليات للتصدي لهجوم الكوماندوس السوري في بقاتا 
في نفس الوقت اتصل بن غال بالجنرال ايتان واتفقا على ضروره القيام بهجوم معاكس مهما كانت النتيجه
بدأ الهجوم الاسرائيلي المعاكس وتقدمت ماتبقى من دبابات اسرائيليه نحو المرتفعات حيث شاهدت الدبابات السوريه وبدأت بضربها 






في الشمال كانت الكتييبه 74 الاسرائيليه تحارب بماتبقى من دباباتها " نصف دباباتها دمر او اعطب " 
وقد خشي بن غال بان لاتستطيع هذه الكتيبه ان تصمد 
لذلك امرها بالابقاء على 3 دبابات فقط في قاطعها الدفاعي وتم سحبها للطرف الشمالي من اللواء حيث المعركه حاميه مع السوريين وصدرت لها الاوامر بالاشتباك مع الحرس الجمهوري السوري والتي كانت تحاول الوصول الى مستوطنه El Rom 
وقد قتل قائد الكتيبه الاسرائيليه في هذه المعركه 
امر بن غال بان يتولى قائد الكتيبه 77 قياده الكتيبه 74 
وقد حاربت هذه القوه كتيبتين من الدبابات السوريه التي تسللت الى خلف مقر اللواء السابع الاسرائيلي ب 450 متر وارجعتها للخلف
تحركت الكتيبه 77 الاسرائيليه الى المرتفعات حول وادي الدموع وواجهت الحرس الجمهوري السوري 
استطاعت القوات السوريه تجاوز ماتبقى من الدبابات الاسرائيليه والتفت على اللواء 7 الاسرائيلي من الخلف
وبذلك بات اللواء 7 الاسرائيلي يحارب على جميع الجبهات 
وقد اختلطت دبابات الطرفين واصيب الكثير منها بنيران مدفعيه صديقه 




في هذه الاثناء سمع الجنرال ايتان بان قوه مشاة سوريه كانت تقترب من بلده بقاتا شمال مستوطنة El Rom 
واذا مااستطاعت الفرقه 7 السوريه الاختراق في هذا القاطع فان الطريق سيكون مفتوح لها للوصول الى سهل الحوله !!
اتصل بن غال قائد لواء 7 المدرع بالجنرال ايتان طالبا منه الانسحاب لانه على وشك الهزيمه فطالبه ايتان بالصمود ريثما يصل المدد
المدد كان يتمثل ب 11 - 13  دبابه كانت تمثل ماتبقى من لواء باراك المدرع وتم توجيهها لبن غال " قوه بن حنان "
في تلك الاثناء حاول الاسرائيليون لملمة قواتهم وتجميعها 
وطلب خلاني من بن غال الانسحاب لكن بن غال رفض 
سارع خلاني بما تبقى من دبابات للتقدم لاستعاده التلال من السوريين وبالاستعانه بنيران المدفعيه تمكن من تحقيق بعض النجاح 
اما قوه بن حنان فقد اشتبكت عند وصولها بالسوريين واستطاعت تدمير 30 دبابه سوريه 
اما بن حنان فقد جرح واعطيت الامره بيد شامؤيل اسكاروف
في تلك اللحظه كان كل ماتبقى من دبابات لدى اللواء 7 الاسرائيلي هو 7 دبابات فقط !!
اخبر بن غال الجنرال ايتان بانه لايستطيع الصمود 
كان السوريون قد احاطوا الموقع A3 تماما 


ثم تغير كل شئ !!
بدأت القوات السوريه بالانسحاب حسبما ابلغت الاستخبارات الاسرائيليه 






مابعد المعركه 


اللواء 7 الاسرائيلي اصبح حجمه مع قوه بن حنان لايتجاوز 20 دبابه 
كانت حصيله المعركه تدمير 500 دبابه سوريه و 60-80 دبابه اسرائيليه 
بعد نهايه المعركه ابرق ايتان لبن غال قائلا : لقد انقذت شعب اسرائيل


تم سحب ماتبقى من دبابات اللواء 7 الى الخلف من اجل اعادة التنظيم والراحه 
قال بن غال لخلاني بان واجب اللواء في اليوم التالي هو الهجوم على السوريين من اجل منعهم من اعادة التنظيم
لكن تم طلب استراحه ليوم اخر بسبب الاستنزاف الشديد في اللواء 7 المدرع 


الكاتب باتريك سيل يقول بان سبب انسحا القوات السوريه من المعركه هو التأثير القوي لسلاح الجو الاسرائيلي والذي تفرغ للجبهه السوريه
واشار سيل الى ان السوريين لم يتخذوا مسارا اخر بعد ان ووجهوا بالدفاعات الاسرائيليه وانهم تقدموا بدون حماية اجنابهم
كاتب اخر هو مارتن فان كريفيلد قال بان سوريا تلقت تحذيرا يوم 8 اكتوبر من اسرائيل بانها سوف يتم ضربها بقنبله نوويه مالم تنسحب !!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء    الإثنين يناير 25 2016, 14:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء    الخميس أكتوبر 06 2016, 18:24

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من سفر حرب اكتوبر 1973 ......معركة وادي الدموع .....باجزاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» ملخص لحرب اكتوبر 1973
» العـــ37ـــــــيد للانتصارات المصريه
» وثائق حرب اكتوبر 1973:باراك يسرق سيارة مدنية سورية في الجولان
» وثيقة إسرائيلية: العميل أشرف مروان أبلغ الموساد بموعد حرب اكتوبر 1973
» احتفالات المناره بنصر رمضان.. اكتوبر و37عاما خلت

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب أكتوبر 1973-