المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بلجيكا تطلب رسميا من المغرب مساعدتها استخباراتيا لمواجهة شبح الإرهاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: بلجيكا تطلب رسميا من المغرب مساعدتها استخباراتيا لمواجهة شبح الإرهاب   الإثنين نوفمبر 23 2015, 18:32

لم تمر سوى أيام قليلة على الإشادة الفرنسية بدور المغرب في رصد تحركات "الداعشيين" المتورطين في الاعتداءات الدموية التي استهدفت العاصمة باريس، يوم الجمعة 13 نونبر الجاري، حتى تحركت السلطات البلجيكية من أعلى مستوى، لتطلب من المملكة تعاونا وثيقا في المجال الأمني والاستخباراتي.

ويأتي هذا الطلب في خضم التهديدات الإرهابية المسلطة على رقبة البلجيكيين، خاصة العاصمة بروكسيل، التي عاشت جحيما لا يطاق، بعد إغلاق المدارس ومحطات القطار، ونزول الجيش في شوارع المدينة، تحسبا لأي طارئ أو هجوم إرهابي محتمل، باعتبار أن أحد منفذي هجمات باريس، الذي يقطن في ضواحي بروكسيل، لا زال حرا طليقا.

وبادر العاهل البلجيكي، الملك فيليب، إلى رفع سماعة الهاتف ليطلب الحديث إلى الملك محمد السادس، الذي يتواجد هذه الأيام في فرنسا في مرحلة نقاهة طبية من أنفلونزا حادة أصابته منذ فترة، حيث طلب من المغرب إرساء تعاون وثيق ومتقدم في مجال الاستخبارات والأمن".

وأوردت وزارة الداخلية المغربية، ضمن بلاغ لها اليوم، أن هذا الطلب الرسمي البليجكي يأتي بعد الاعتداءات الأخيرة في باريس، وامتداداتها في بلجيكا، وبلدان أوروبية أخرى"، في إشارة إلى الأجواء المتوترة المشوبة بكثير من الحذر والخشية من ارتكاب أعمال إرهابية، التي تعيشها بلجيكا وبلدان أوربية أخرى.

وتبعا للمكالمة الهاتفية التي جرت بين العاهلين البلجيكي والمغربي، أجرى وزير الداخلية، محمد حصاد، مباحثات مع نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية البلجيكي، كما تباحث المدير العامان لإدارة مراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، ومدير إدارة الدراسات والمستندات، ياسين المنصوري، مع نظيريهما البلجيكيين.

وذكر بلاغ وزارة الداخلية، في هذا الصدد، أن مباحثات المسؤولين الأمنيين والاستخباراتيين المغاربة ونظرائهم البلجيكيين، همت بالأساس الحديث عن طرق "التفعيل الملموس والفوري للطلب البلجيكي، على غرار التعاون القائم في هذه المجالات بين المغرب وفرنسا".

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: بلجيكا تطلب رسميا من المغرب مساعدتها استخباراتيا لمواجهة شبح الإرهاب   الأربعاء نوفمبر 25 2015, 23:41

هذه أسباب طلب بلجيكا التعاون الأمني والاستخباراتي مع المغرب




تتعدد الأسباب الكامنة وراء طلب السلطات البلجيكية، من أعلى مستوى، التعاون مع المملكة المغربية في المجالين الأمني والاستخباراتي، منها ما يتعلق بالظرفية الحالية التي تمر منها بلجيكا بسبب ارتفاع التهديدات الإرهابية، وأيضا لكون عدد كبير من المقاتلين البلجيكيين في سوريا والعراق، والمنتمين إلى "داعش"، من أصول مغربية، ناهيك عن الخبرة التي اكتسبتها المملكة الشريفة في مجال مواجهة الإرهاب.

تهديدات إرهابية

وقال محمد بنحمو، رئيس المركز المغربي للدراسات الإستراتيجية، إن "الظرفية التي أتى فيها هذا الطلب غير مسبوقة لبلجيكا التي تمر من مرحلة عصيبة وتواجه تهديدا إرهابيا كبيرا ومحدقا، جعلها تعيش تحت أقصى درجات التأهب".

وأشار بنحمو، في تصريح لهسبريس، إلى أن "هذه التطورات الداخلية تأتي إثر الأحداث الإرهابية الدامية التي تعرضت لها باريس، والتي يمكن اعتبارها اعتداء حربيا حقيقيا ونوعيا؛ كما تأتي في خضم أوضاع أمنية غير مستقرة في التراب الأوروبي، الذي أظهرت سياسته الأمنية الكثير من الاختلالات والهفوات؛ مما جعل عملا إجراميا بالحجم الذي تعرضت له باريس ممكنا".

وأوضح الخبير المغربي أن بلجيكا كانت تعتبر دائما ملتقى طرق التنظيمات الإرهابية في أوروبا، إضافة إلى كونها محطة انطلاق وعودة الكثير من المقاتلين الإرهابيين الأوروبيين.

ونبه بنحمو إلى أنه من بين بلدان القارة الأوروبية تعد بلجيكا أكبر مصدر للمقاتلين إلى كل من سوريا والعراق، والذين فاق عددهم 1100 مقاتل، عاد منهم 170 إلى بلجيكا، وقتل قرابة 120، كما أن 200 مقاتل موجودون حاليا في بلجيكا، ويرغبون في الانتقال إلى سوريا، مضيفا: "مقارنة بعدد الساكنة البلجيكية الذي لا يتجاوز 12 مليون نسمة فالرقم كبير".

مولنبيك

طلب بلجيكا تعاون المغرب في المجالين الأمني والاستخباراتي راجع كذلك إلى كون عدد من المنظمين إلى ما بات يعرف بـ"داعش" هم من أصول مغاربية عموما، ومغربية على وجه الخصوص، خاصة بحي مولنبيك، المعروف كمنطقة هامشية يتجمع فيها المهاجرون.

وفي هذا الإطار قال بنحمو إن "مولنبيك يعتبر خزانا للإرهابيين، ويصدر عددا كبيرا منهم إلى كل من سوريا والعراق"، منبها إلى أن "العالم يواجه اليوم الجيل الرابع من "الجهاديين الجدد"، والذي يضم 6000 مقاتل أجنبي من أوروبا، من مجموع 38 ألف مقاتل أجنبي موجودون في سوريا والعراق بالأساس، وهو ما يطرح إشكالية تدبير هذه الفئة، وخاصة لدى عودتهم إلى بلدانهم".

مرجعيّة المغرب

وفي الوقت الذي تعتبر مجموعة من الدول أن السلاح الذي يمكن أن يساعد في القضاء على التنظيمات الإرهابية هو سلاح المعلومة والاستخبارات، وضرورة اتباع مقاربة شمولية لا ترتكز فقط على الجانب الأمني، أكد بنحمو أن "المغرب، وطوال السنوات الأخيرة، تمكن من بلورة سياسة أمنية استباقية وإستراتيجية شمولية لمواجهة أكبر تحد أمني للمرحلة الحالية والعقد المقبل، وهو الإرهاب؛ وهو ما مكنه أن يصبح مرجعا في هذا المجال".

وأوضح بنحمو أن الإستراتيجية المغربية في هذا المجال مبنية على ركائز أساسية، وهي الحكامة الأمنية، وهيكلة الحقل الديني في كل ما يرتبط بالخطاب الديني، وتكوين الأئمة، وتدبير فضاءات العبادة، ثم التنمية البشرية. وأردف بنحمو قائلا إن "الإرهاب يواجه على مستوى الفكر والهشاشة الاجتماعية".

وشدد المتحدث على أن "الأجهزة الأمنية المغربية اكتسبت خبرة وطورت قدراتها؛ وهو ما مكنها من تحقيق نتائج إيجابية وإظهار نجاعة وفعالية"، مبرزا أن "هذا يتمثل في معرفتها الجيدة بطبيعة هذا التهديد ونوعية التنظيمات، والبروفايلات المنتمية إليها، وشبكات التجنيد والتواصل والتمويل، التي ترتبط في ما بينها، وتتقاطع مع تنظيمات إجرامية أخرى، تنشط في مجال الجريمة البشرية العابرة للحدود، إضافة إلى معرفة جيدة بأساليب عمل هذه التنظيمات وثقافتها ومرجعياتها".

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: بلجيكا تطلب رسميا من المغرب مساعدتها استخباراتيا لمواجهة شبح الإرهاب   السبت نوفمبر 28 2015, 15:29

صحيفة بلجيكية: المغرب يملك أحد أقوى المخابرات في العالم



بعد المكالمة الهاتفية التي جرت قبل أيام قليلة بين العاهل البلجيكي، الملك فيليب، والملك محمد السادس، طلب فيها الأول من الثاني إرساء دعائم تعاون أمني واستخباراتي بين البلدين، طفق الإعلام البلجيكي يولي اهتماما كبيرا بجهاز المخابرات المغربية، وصل إلى حد الإشادة والتمجيد.

ومن بين الصحف البلجيكية التي تطرقت إلى فعالية العمل الاستخباراتي المغربي، جريدة hln.be في نسختها الورقية التي أفردت صفحتين كاملتين، من أجل الحديث بكثير من التفصيل عن قوة المخابرات المغربية، ومساهمتها في الكشف عن مجموعة من الإرهابيين داخل التراب الأوربي.

وتطرقت الصحيفة البلجيكية إلى نشأة المخابرات المغربية، وتطورها خصوصا في عهد الملك الراحل الحسن الثاني، وتحولها إلى جهاز ناجع لرصد تحركات الإرهابيين داخل وحتى خارج المملكة، خاصة في عهد الملك الحالي، وذلك في خضم تفشي ظاهرة الإرهاب والتطرف بالعالم.

وقالت صحيفة "آخر خبر" إن جهاز المخابرات المغربية يتمتع بشبكة واسعة من المخبرين والعملاء، مستندة إلى تصريحات مصدر مسؤول من داخل الجهاز، أشار إلى أن حوالي 70 في المائة من المعلومات المحصل عليها من طرف الاستخبارات المغربية تأتي عن طريق العنصر البشري.

وأورد المسؤول الاستخباراتي المغربي، نقلا عن الصحيفة البلجيكية، بأن عدا السبعين بالمائة من معلومات جهاز المخابرات التي تأتي من المخبرين والعملاء، أي العنصر البشري أساسا، هناك 30 بالمائة المتبقية من المخابرات مصدرها تكنولوجيا التجسس المتطورة، والمراقبة بالأقمار الاصطناعية، أو المراقبة الإلكترونية.

واعتبرت الصحيفة أن المخابرات المغربية تعد أحد أقوى أجهزة الاستخبارات بالعالم، فخلال أربعين سنة، تم إحباط المئات من العمليات الإرهابية، وتفكيك العديد من الخلايا، بفضل يقظة العنصر البشري، مبرزة أن "الرقم الحقيقي للعاملين في الأجهزة المخابراتية غير معروف، لكن هناك تقديرات أنهم بالآلاف".

وتبعا لذات المنبر، فإنه يوجد فوق التراب البلجيكي ما لا يقل عن 500 ألف بلجيكي من أصول مغربية، ما يجعل من هذا البلد الأروبي عنصر جذب بالنسبة للاستخبارات المغربية، مردفا أنه للبحث عن الداعشي صلاح عبد السلام، يتعين على مخابرات المملكة أن تقوم بتنشيط عملائها لمعرفة مكان تواجده".

وسردت الجريدة البلجيكية أبرز عمليات المخابرات المغربية خارج تراب المملكة، ومن أهمها إرشاد السلطات الفرنسية إلى مكان تواجد عبد الحميد أبو عود، المعروف بأنه العقل المدبر لهجمات باريس، والقبض على مهدي نموش منفذ الهجوم على المتحف اليهودي في بروكسيل، بفضل معلومات المخابرات المغربية.

وعادت الصحيفة أيضا إلى حالة محمد مراح، 23 سنة، عندما قتل 7 أشخاص في مارس 2012، من خلال 3 عمليات في تولوز ومونت بان جنوب فرنسا، وذلك بفضل معلومة مصدرها مخابرات المغرب، قادت الشرطة الفرنسية إلى مكان اختبائه، حيث قتل خلال تبادل لإطلاق النار

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

بلجيكا تطلب رسميا من المغرب مساعدتها استخباراتيا لمواجهة شبح الإرهاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة -Military News-