المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 12:34

http://khaberni.com/more-158851

افاد شهود عيان بمقتل عسكريين امريكيين في قاعدة عسكرية في منطقة الموقر. و اكدوا ان العسكري اطلق على نفسه النار بعد ذلك. و لم يصدر اي تعليق رسمي على الخبر.

http://ar.ammannet.net/news/259103


عدل سابقا من قبل منجاوي في الثلاثاء نوفمبر 10 2015, 21:45 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 12:53

الغد- قتل أميركيان اليوم الاثنين إثر استهدافهم بإطلاق نار داخل مركز مدينة الملك عبدالله التدريبية الخاص بتدريب الشرطة بمنطقة الموقر جنوبي العاصمة عمان.

وتقول مصادر مطلعة لـ"الغد" إن شرطيا أردنيا أطلق النار على 4 مدربين أميركيين ما أسفر عن مقتل اثنين منهم، بالإضافة إلى مقتل مطلق النار.

وتشير إحدى الروايات المنقولة عن مصادر رسمية إلى أن عملية إطلاق النار تمت "عن طريق الخطأ".

http://www.alghad.com/articles/902610
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 13:18

سمعت قبل فتره قصيره في راديو مونتي كارلو في السياره بان العسكري الاردني كان برتبة نقيب
وان المعسكر خاص بتدريب القوات العراقيه والمعارضه السوريه 
اطلاق النار جرى على 9 مدربين امريكان حسب بعض المصادر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 13:22

المتحدث الرسمي الاردني: مقتل امريكيين، و جنوب افريقي من كادر التدريب. و اصابة امريكيين اخرين و 4 اردنيين من قبل النقيب الاردني (مقيم في منطقة جرش). و تم قتل منفذ الهجوم من قبل الشرطة الاردنية.

http://www.khaberni.com/more.php?newsid=158854&catid=1

بعض الصحافيين يربط الحدث بالذكرى العاشرة لتفجيرات الفنادق في العاصمة الاردنية و الذي تم على يد القاعدة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 23:20

ارتفاع عدد قتلى مركز تدريب الشرطة في عمان إلى ستة أشخاص

قالت السفارة الأردنية في واشنطن اليوم الإثنين (التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني) إن عدد القتلى جراء هجوم في منشأة تدريب للشرطة تمولها الولايات المتحدة في الأردن ارتفع إلى ستة. وقالت السفارة في بيان إن عدد القتلى ارتفع "بعد وفاة جريح أردني متأثرا بإصابات تعرض لها في إطلاق النار." وقال البيان أيضا إن اثنين من المدربين الأمريكيين وآخر من جنوب أفريقيا وأردنيين اثنين قتلوا في الهجوم بالإضافة إلى المهاجم. وأضاف البيان أن أربعة أشخاص أصيبوا بجراح ويتلقون العلاج.
واستنكر البيت الأبيض بشدة الهجوم، الذي وقع في المركز الأردني الدولي لتدريب الشرطة، الذي يبعد 30 كيلومتر شرق العاصمة عمان، وقيل إن منفذه شرطي أردني، أطلق النار تجاه المدربين الثلاثة وزملائهم. كما أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما "فتح تحقيق معمق" مضيفا "ننظر إلى ذلك بشكل جدي للغاية وسنعمل بشكل واسع مع الأردنيين لتحديد ما الذي حدث بالضبط".
وقال مصدر مقرب من عائلة مطلق النار لوكالة فرانس برس، مفضلا عدم الكشف عن اسمه أنه "ضابط برتبة نقيب ويدعى أنور أبو زيد وأن لا علاقة له بأي تنظيم إرهابي كداعش" وأضاف أن "العائلة (وهي من محافظة جرش 51 كلم شمال عمان) تعيش في حالة صدمة وأن الأجهزة الأمنية تحقق معها في الحادث".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 23:22

صوره لمنفذ الهجوم 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 23:24

تحليل للحادث ودوافعه 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الإثنين نوفمبر 09 2015, 23:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الثلاثاء نوفمبر 10 2015, 17:59

النقيب أبوزيد خطط بعناية لجريمته بعد خصم أيام من راتبه

أكدت معلومات حصل عليها 24 في العاصمة الأردنية عمان، أن النقيب في جهاز الأمن العام أنور أبو زيد، منفذ عملية إطلاق رصاص على مدربين أمريكيين في مركز لتدريب الشرطة، جنوب العاصمة، خطّط بعناية للعملية، بإدخال رشاش أوتوماتيكي، ومسدسيْ من نوع "غلوك"، في نفس يوم العملية إلى مركز التدريب.
وحسب المعلومات التي تنشر للمرة الأولى منذ الحادثة، هرّب أبو زيد أسلحة مدنية إلى داخل المركز التدريبي، ولم يكن يقصد قتل أي عسكريين أردنيين أو عرب، وكان ينوي فقط قتل الأمريكان والأجانب.
وتقول المعلومات التي يُوثقها التحقيق، نقلاً عن شهود عيان إن أبوزيد، اختلف مع ضابط أردني برتبة رائد قبل العملية، وعُوقب بخصم أيام من راتبه.

وبعد أدائه الصلاة، اتجه أبو زيد إلى سيارة "بك آب" على متنها أمريكي، وأرداه بالرصاص مباشرة في رأسه، بعدها دخل مطعم المدينة أين كان المدربون يتناولون الغداء، ليبدأ في إطلاق النار على الضباط الأمريكيين والجنوب إفريقي.

وتقول المعلومات أيضاً إن أنور كان يعمل في وحدة عسكرية أخرى داخل المركز التدريبي، ولم يكن على معرفة وثيقة بالأشخاص أو جنسياتهم، وأطلق عليهم الرصاص اعتماداً على ملامحهم الغربية، ما أدى أيضاً لإصابة ومقتل مواطنين أردنين وعرب، بناء على ملامحهم، ظناً منه أنهم أمريكيون.

وبعد إطلاق النار، غادر أبو زيد من المطعم هارباً باتجاه منطقة تكسوها الأشجار، حاصرته فيها الشرطة، ففتح النار ضدها حتى نفاد ذخيرة الرشاش، فسحب مسدسين وواصل إطلاق الرصاص في الهواء، قبل أن يتمكن أحد أفراد الشرطة الأردنية من إصابته برصاصة اخترقت رأسه من الخلف.
وعن حياة النقيب الأردني، قال مقربون إنه كان ضابطاً طبيعياً، لكن ظهرت عليه في السنتين الأخيرتين، تغييرات والتزم دينياً بشكل مبالغ فيه، ونُقل إلى أكثر من مكان حتى وصوله إلى المركز التدريبي الذي نفذ فيه جريمته.
وفي الأثناء أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام المتحدث باسم الحكومة محمد المومني، ارتفاع عدد قتلى مركز تدريب الشرطة شرقي عمان إلى 6 اشخاص، وبقاء 4 مصابين في المستشفي لتلقي العلاج.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    الثلاثاء نوفمبر 10 2015, 20:25


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    السبت نوفمبر 14 2015, 15:07

تشييع النقيب ابو زيد منفذ عمليه الموقر 








نلاحظ هتافات ضد الولايات المتحده واعتبار ابو زيد كشهيد 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    السبت نوفمبر 14 2015, 18:18

. تبرئة الضابط أبوزيد من تهمة "الإرهاب" بعملية الموقر والأمن يعزوها لـ"ضغوط نفسية"

- قطعت الحكومة الأردنية الشك باليقين بإعلانها رسمياً ارتباط حادثة إطلاق الضابط الأردني أنور أبوزيد  للرصاص في مركز دولي لتدريب الشرطة الاثنين الماضي، بـ"دافع فردي معزول عن أي جهة خارجية"، نافية أن تكون ذات صلة بالإرهاب أو بارتباط خارجي أو تنظيمي.

جاءت مكاشفة الحكومة السبت لدوافع الحادثة، في مؤتمر صحفي عقده عدد من المسؤولين السياسيين والأمنيين، تخلله التأكيد على أن العملية تعود إلى ما وصفه وزير الداخلية الأردني، سلامة حماد، "ضغوطات نفسية"، لأسباب مالية واجتماعية.

وبهذا الإعلان تكون الحكومة قد بددت ما تناولته تأويلات صحفية حول تسجيل اختراق داخل الأجهزة الأمنية، وهو ما اعتبره الوزير حماد أمر لا يقبل المزاودة أو النقاش، حين رد على سؤال صحفي حول ذلك بالقول: "هل صرت محللاً أمنياً.. الأجهزة  الأردنية والأمنية متماسكة، ولا يوجد ما يبعث على القلق."

يأتي المؤتمر الصحفي عقب مرور خمسة أيام على تنفيذ العملية في الموقر (50 كم عن عمّان) التي استخدم فيها سلاحي "كلاشينكوف ومسدسه العسكري"، وأثارت جدلاً واسعاً في الشارع الأردني، حيث أودت بحياة مدربين اثنين أمريكيين ومستخدمين أردنيين في جهاز الأمن العام، ومدرب من جنوب أفريقيا، ووقوع 9 إصابات أخرى.

وكشف المسؤولون، في المؤتمر، عن توجه "الجاني" أبوزيد إلى صالة الطعام، التي كانت مخصصة فقط للمدربين الأمريكيين، وأطلق الرصاص للمرة الثانية، بعد أن كان قد أطلقه عند عبور بوابة المركز  على مركبة كان تقل 3 أشخاص.

وقال مدير الأمن الوقائي، العميد حسين العبادي، إن أبوزيد لم يكن يعمل داخل "مدينة الملك عبدالله بن الحسين التدريبية"، بل في "مدرسة الأمير حسين للمستجدين"، إحدى المدارس الأربعة التابعة للمركز، وأنه توجه إلى المركز محملاً بسلاح كلاشينكوف ومسدسه العسكري، أخفاه في حقيبة ملابسه، وكان مسؤولاً عن حافلة الضباط التي تنقلهم إلى مكان العمل.

وبين العبادي أن زملاء أبوزيد أكدوا، خلال التحقيقات، أنه لم يكن على عادته في يوم الحادثة، وأن علامات الاضطراب بدت عليه، وقال: "كان قد تقدم باستقالته وأصر عليها."

وأشار الى أن مجمل أعداد الضباط الملتحقين بمعاهد ومدارس المدينة أو المركز، يقارب 4 آلاف شخص، مؤكداً على أنه لا يسمح باستخدام السلاح، فيما يقع المركز على مساحة 2600 دونم.

ولم يؤد أبوزيد الصلاة قبيل تنفيذ الهجوم مباشرة، بل عاد واستراح في غرفته المخصصة للمبيت، بحسب العبادي، مبيناً أنه اتجه الساعة 12:15 بتوقيت عمًان، نحو بوابة المركز، حيث أطلق النار من سلاحه على مركبة يستقلها 3 أشخاص من الجنسيات الأجنبية، ليقتل أحد المدربين الأمريكيين، فيما واصل تقدمه نحو صالة الطعام "المخصصة في المركز للمدربين الأمريكيين"، وأطلق النار على عدد منهم.

وكان بحوزة أبوزيد 120 طلقة رشاش حية، و31 طلقة مسدس، فيما كان قد أحضر سلاح الكلاشينكوف من منزله، وفقاً للعبادي، مؤكداً أن التحقيق جار لمعرفة مصدره على وجه الدقة.

وفي مسعى لمعرفة حقيقة الضغوطات التي عانى منها أبوزيد، أكد حماد أن "لا صلة لها بالإرهاب"، ولا بالتزامه الديني وتأديته للصلوات، وأن القضية مردها إلى ضغوطات نفسية لأسباب مالية أو اجتماعية.

وفي هذا الشأن، قال حماد بلهجة ساخرة، حول توجه جهاز الأمن العام إلى إعادة هيكلة رواتب العاملين فيه، استناداً إلى رواية أن "الجاني" عانى من ضغوطات مالية، وقال: "هذا السؤال مضحك."

كما أرجع الوزير حمّاد تأخر الرد على أبوزيد، الذي قضي برصاصة واحدة في الرأس، أو ملاحقته قبل الإطلاق الثاني للرصاص، إلى منع حمل السلاح في المركز، فيما بين أنه لم يتم تفتشيه باعتباره ضابط برتبة نقيب.

واستنكر حماد أيضاً تساؤلات صحفيين خلال المؤتمر، حول الأسباب التي دعت إلى تصفية أبوزيد على الفور، بدلاً من القبض عليه، وإصابته بعيارات نارية غير قاتلة، وقال بلهجة حادة: "ليس منطقياً.. واحد يقتل كل هالناس ونقول نصيبه بأطرافه.. هذه أسئلة أنا لا أقبلها"، وأضاف لاحقاً: "هو الآن مجرم.. ولم نقل أنه يحمل أفكاراً إرهابية."

حماد شدد أيضاً على أن علامات الالتزام الديني بالصلاة لم تكن ذات صلة بدافع الجريمة، قائلاُ: "هل كل واحد بصلي بدنا نشك فيه، لكن لوحظ عليه عدم وجود استقرار نفسي، وأن يقدم طلب استقالته ليس هناك أي شبهة، وتحرينا أن يكون لديه أي ارتباط لم نجد التصرف فردي."

وفي الوقت الذي أعلن في المسؤولون انتهاء التحقيق الأمني، مقابل استمرار جمع المعلومات حول القضية، نفى مدير جهاز الأمن العام، اللواء عاطف السعودي، تعاطي أبوزيد لأي مواد مخدرة، إلا أنه لم يعتبر أنه كان بوعيه عند تنفيذ الحادثة.

وحول تسجيل أي دعوى قضائية لاحقة، أوضح أن "الجانب الجزائي انتهى بوفاته، أما الجانب المدني يجوز لأهل المتوفي إقامة دعوى مدنية."

وشدد السعودي أيضاً على رفض الأردن مشاركة أي جهة بعملية التحقيق، بما في ذلك الجانب الأمريكي، وأضاف: "نحن دولة أردنية ذات سيادة، لم يشترك ولن يشترك معنا أي جهة بالتحقيق، لكن طلب منا إطلاع بعض الأطراف على التحقيق."


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    السبت نوفمبر 14 2015, 18:24

الصراحه يبدو البيان الرسمي الاردني غير مقنع
فكيف بضابط يواجه ضغوط نفسيه ان يخطط للعمليه وان يجلب سلاح ناري بذخيره كثيره ويقوم بما قام به 


الاعتداء كان موجها ضد الامريكان , واعتقد ان النقيب الاردني كان يحمل افكارا معاديه للولايات المتحده 


ولكن يبدو ان الحكومه الاردنيه تريد ان تقفل الموضوع بلاشوشره اعلاميه
وهذا لايعني " برأيي " اقفال التحقيق السري الذي اعتقد انه لايزال يجري 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    السبت نوفمبر 14 2015, 18:40

@mi-17 كتب:
الصراحه يبدو البيان الرسمي الاردني غير مقنع
فكيف بضابط يواجه ضغوط نفسيه ان يخطط للعمليه وان يجلب سلاح ناري بذخيره كثيره ويقوم بما قام به 


الاعتداء كان موجها ضد الامريكان , واعتقد ان النقيب الاردني كان يحمل افكارا معاديه للولايات المتحده 


ولكن يبدو ان الحكومه الاردنيه تريد ان تقفل الموضوع بلاشوشره اعلاميه
وهذا لايعني " برأيي " اقفال التحقيق السري الذي اعتقد انه لايزال يجري 


انا معك. مؤتمر صحفي تمخض عن لا شيء. الرسالة سياسية و انتهى الموضوع. على الارجح انهم درسوا حاسوب الجاني و جهاز الهاتف الخاص به و لم يجدوا شيئا يربطه باي تنظيم. و حتى التنظيمات لم تعلن مسؤوليتها عن العمل و لم يترك اي رسالة تفيد بذلك. وردت انباء انه طلب عدة مرات ان يتم نقله ﻷن يعمل بالخارج (فارق كبير في الرواتب) لكن طلبه رفض مرتين. من الصعب تصور انسان سوي يقول بما فعله فتم ترجيح اضطراب نفسي. هناك نوع من الانتحار يتم بافتعال شجار بالسلاح الناري يؤدي للمقتل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    السبت نوفمبر 14 2015, 18:55

@منجاوي كتب:



انا معك. مؤتمر صحفي تمخض عن لا شيء. الرسالة سياسية و انتهى الموضوع. على الارجح انهم درسوا حاسوب الجاني و جهاز الهاتف الخاص به و لم يجدوا شيئا يربطه باي تنظيم. و حتى التنظيمات لم تعلن مسؤوليتها عن العمل و لم يترك اي رسالة تفيد بذلك. وردت انباء انه طلب عدة مرات ان يتم نقله ﻷن يعمل بالخارج (فارق كبير في الرواتب) لكن طلبه رفض مرتين. من الصعب تصور انسان سوي يقول بما فعله فتم ترجيح اضطراب نفسي. هناك نوع من الانتحار يتم بافتعال شجار بالسلاح الناري يؤدي للمقتل.

مقاله مثيره للاهتمام قرأتها ورأيت ان انشرها :


خلفت حادثة قاعدة الموقر العسكرية في عمان ذهولاً! فقد أطلق النقيب في الأمن الأردني أنور أبو زيد النار من رشاش «كلاشنيكوف»، هو غير بندقيته الأميرية، على مدربين عسكريين يعملون في المعسكر، فأردى ثلاثة أردنيين وأميركيين وجنوب أفريقي، قبل أن يقتله أحد الحراس.
ومرة أخرى كان مرد الذهول إلى حقيقة أن أبو زيد ضابط لم يشهد سجله أفعالاً جرمية، كما أن اندراجه في سلك عسكري على درجة عالية من المهنية أبعد عنه شُبهات التطرف. وفي عائلته كان فرداً عادياً ممارساً طقوس العائلة والعشيرة وغير خارجٍ عن ضوابطها.
إذاً يُرجح أن نكون أمام إرهابي فرد، أو ما اصطلح على تسميته في الغرب «الذئب المتوحّد»، وهذه ظاهرة غربية استمد خبراء الإرهاب اسمها من حقيقة أن أفراداً يبنون ميولهم العنفية ويُمارسونها، من دون علاقة مباشرة مع جماعات وتنظيمات إرهابية. هم أفراد، تماماً كما الغربيون أفراد، لا بل هم مستغرقون في فرديتهم، وما راديكاليتهم سوى نموذج عنها. وهؤلاء حين يُسقطون على هذه الفردية الراديكالية «سلفية جهادية»، إنما يشحنونها بطاقة عنف مضاعفة، ويضمنونها كل ضغائنهم وإخفاقاتهم وانكفاءاتهم في هذا الغرب «الفاشل» الذي لا يعرفون العيش في غيره.
لكن كيف يصح أن ينتمي إلى هذه الظاهرة الغربية أردني يعيش في عمان، لا بل ضابط في سلك أمني وعسكري لطالما كانت له صولات وجولات مع الجماعات الإرهابية المتطرفة، وإلى عشيرة يُفترض أن تكون قد أذابت وجدانه الخاص وأدرجت نزقه الفردي في وحدة الجماعة؟
وأبو زيد من جهة أخرى ليس على ما يبدو جزءاً من جماعة متطرفة أردنية. لم تُثبت التحقيقات ذلك، والعملية التي نفذها لم يُخطط لها خارج معسكر الموقر. ثم إن عائلته التي سارعت إلى نفي البعد الإرهابي لفعلته أبرزت من الوقائع عن حياته ما يؤكد أن الرجل لم يكن أكثر من ضابط عادي في سلك لطالما كان وجهة أهل شرقي الأردن.
العالم كله يتجه إلى الابتعاد عن التفسير الواحد للإرهاب، أو حتى عن إيجاد أبواب محددة للتفسير، ذاك أن الدافع للإقدام على فعل عنفي موجود ويحتاج إلى محفز، ويجب أن تتنوع التفسيرات بتنوع المحفزات. لا بل إن ميول النفسانيين راحت تُدقق بما هو غير مألوف من العناصر لدراسة القابلية للعمل الإرهابي، وقد استعملت الروائح والأصوات وحاسة اللمس في عمليات مساعدة «إرهابيين تائبين» على استعادة أنفسهم من آفة العنف والقتل.
لا، ليس «داعش» من جند أبو زيد، على رغم أنه قد يدعي ذلك، وإذا كان تنوع التفسيرات ليس خياراً سهلاً، فالأردن من دون غيره من المجتمعات المحيطة كان شهد ظاهرة «الإرهابي الفرد» في أكثر من محطة. بدءاً من أحمد الدقامسة وهو أيضاً جندي أردني، مروراً بنضال حسن، الطبيب والضابط الأميركي من أصل أردني الذي قتل ضباطاً أميركيين في تكساس، وبهمام البلوي، الذي اخترق «سي آي ايه» ونفذ عملية انتحارية داخل قاعدتهم في أفغانستان، ويُرجح أن يكون أبو زيد حلقة في هذه السلسلة.
الطبيعة الفردية لفعلة هؤلاء هي ما يجمع بينهم. البلوي ارتبط بـ «القاعدة»، ونضال حسن ربطته علاقة ما بأحد شيــــوخ التنظــــيم الإرهابي، لكــن طبــيـــعــة المهام اقتضت تركيباً نفسياً فردياً، ومراكمة خبرات يُحصّلها المرء خلال استغراقـــه في علاقة مع أحواله ونفسه وليس مع الجماعة. فالجماعة في هذه الحالة هي دافع من خارج النفس، وهي بعيدة إما فعلياً أو خيالياً.
الأردن بلد نموذجي في تقديمه هذه الاحتمالات، فأن تكون أردنياً يعني أنك خضعت لاختبارين ضعيفي الانسجام. فالدولة ومنذ نشأتها هناك قدمت لمواطنيها، أو لجزء كبير منهم، فرصة تغريب قصوى وتشريقٍ موازٍ. مناهج تعليم هي من الأكثر تقليدية في المنطقة، وفي الوقت نفسه علاقة استلابية بالغرب وبقيمه غير الثقافية وغير الاجتماعية. الأردني مثلاً أكثر خبرة من اللبناني والسوري والعراقي في مجالات التكنولوجيا والطب وقيم التنظيم وأحياناً القيافة والمظهر، لكنه أكثر تمسكاً بالطقس الديني وبقيم الجماعة.
والحال أن انفجار الهويات الدينية والمذهبية والقومية في المنطقة كلها يحيل هذه الخبرة الفريدة إلى مركّب انفجاري. فحين باشر الأردن مهمته الاجتماعية المتمثلة في نقل الحداثة من بوابتها التنظيمية والتقنية إلى عشائر شرقي النهر لم تكن المنطقة تعيش على وقع هذه الانقسامات القاتلة.
لقد كان النموذج في لحظة اشتغاله الأولى مجسداً برجل العشيرة الأردني وقد ارتدى زياً غربياً وربطة عنق وظل متمسكاً بالغطرة والعقال، وهــو ما رمز إلى بداية علاقة إيجابية بين مصدري القيـــافة الأردنية هذه، وكشف وسامة خاصة بالمــملكة. أما اليوم ووفق وصف خبير في عشائر الأردن، فيقيم في كل إرهابي أردني رجلان هما أبو مصعب الزرقاوي وغلوب باشا. الثنائية نفسها ولكن ممثلة بمستوييها القتاليين.
يمكن الاعتماد على هذا الفصام في تفسير تولي أردنيين المهام التكنولوجية في «القاعدة» سابقاً و «داعش» حالياً، وفي توليهم المهام التنظيمية والقيادية في «جبهة النصرة» في سورية.
والأردن اليوم هو البلد الأكثر تماسكاً في المشرق، والأقل عرضة للزلزال، وليس الموقع السياسي للمملكة وحده ما تولى تحصينه، إنما أيضاً الفاعلية غير الدموية لجهاز السلطة فيه، وهذا مما حصله الأردن من خبرات في علاقته مع الغرب. وهنا يُمكننا أيضاً أن نعيد ظاهرة «الذئب المتوحد» إلى أمه الغربية، ذاك أن متطرفي الأردن من التيار «السلفي الجهادي» وهم اليوم في غالبيتهم مؤيدون لـ «خلافة البغدادي»، ليسوا ذئاباً متوحدة، ولا يشملهم سؤال الكاتب الأردني ابراهيم غرايبة: «كيف يمكن أن نميز الإرهابي من غير الإرهابي؟»، وهو السؤال الذي طرحه غرايبة بعد حادثة الموقر، وبعد حال الذهول التي خلفها إقدام ضابط الأمن على ما أقدم عليه.
وقد سأل غرايبة: «هل يؤمن الإرهابيون بما نؤمن به، وهل يتعلمون ما يتعلمه التلاميذ في مناهج وزارة التربية؟». ربما علينا أن نبدأ من حيث بدأ الألمان رحلتهم إلى الشفاء من هتلر، أي من أن نعترف بأن إرهابياً صغيراً يقيم بموازاة كل واحد منا، وربما أتيحت له الفرصة لكي يكون «نحن».


-------


الكاتب : حازم الامين 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن    السبت نوفمبر 14 2015, 19:09

مقال جيد. و سأعرض ادناه مقال للغرايبة:



جب أن تشكل جريمة مقتل العاملين في مركز التدريب الأمني بالموقر، من المواطنين والأجانب، صدمة كبيرة لنا على مستوى الحكومة والمجتمع والأفراد. وإذا لم تشكل منعطفا في الفلسفة المنشئة لبيئة الحياة والعمل، فإننا لن نلتقط الإشارات والرسائل عن التحولات والثغرات في منظومة الثقة المحركة للمصالح والعلاقات. هي جريمة مخيفة وصادمة لا تشبهها جرائم أخرى، وربما تقترب منها في الصدمة جريمة مقتل سبع طالبات إسرائيليات في رحلة مدرسية العام 1996.
إن أخطر ما في هذه الجرائم أنها لا تنتمي إلى أفعال جماعات منظمة! كيف نضمن ألا تتكرر هذه الجريمة؟ وكيف نتجنب حدوث ما حدث؟
المعروف أن الإجراءات الأمنية والإدارية في العمل الأمني والعسكري دقيقة وصارمة. وهذا ما يجب أن يجعلنا مصدومين؛ عندما تتشكل بيئة محيطة بالعمل والحياة تمجد الجريمة والكراهية، وعندما يفقد الفرد البوصلة والاتزان الذي يمنحه التفكير السليم والقرار السليم، وعندما يعجز المجتمع عن تزويد الأفراد بالعقلانية الضرورية والكافية للوعي بالمخاطر والخطأ والصواب والحق والباطل والقبيح والحسن!
لا يكفي القول إن مثل هذه الجرائم تحدث دائما. فعند تذكر الجرائم الأخرى، يمكن ملاحظة فروق جوهرية بينها وبين جريمة الموقر، تجعل المراجعة والتفكير وإعادة التفكير أمرا ضروريا. وحتى مع صحة الأمثلة والمقارنة، فإن ذلك لا يقلل من أهمية الدعوة إلى التفكير والتساؤل بإلحاح: كيف ولماذا حدث ذلك؟
أظن أننا مدعوون إلى الاعتراف بمجموعة من الأزمات الاجتماعية والثقافية المنشئة لبيئة تدفع إلى الجريمة. ويجب أن نملك الجرأة والصراحة لنواجه أنفسنا بذلك. ولم يعد كافيا، وربما ليس متقبلا، ذلك السيل الجارف في هجاء التطرف والمتطرفين، والمؤتمرات والندوات لمكافحة التطرف التي تكاد تكون وهمية! أو يمكن إدراجها في أعمال وبرامج العلاقات العامة.
مؤكد أن الحل ليس أمنيا فقط، وقد بلغت الإجراءات الأمنية حدا لم يعد ممكنا الزيادة عليه. ويبدو مؤكدا أيضا أن المؤسسات التعليمية والفكرية والاجتماعية لم تنجح في بناء منظومة واتجاهات ومواقف وأفكار عقلانية. وسأغامر بالقول إن المناهج والمؤسسات التعليمية والدينية والرسمية لم تعد تعمل في السياق المفترض لأهداف الدولة والمجتمع، وهذا أفضل ما يمكن مدحها به.
لم تشكل بعد مثل هذه الجرائم صدمة على المستوى الفردي والاجتماعي تستنفر البحث والتساؤل، ولم تنشئ جرائم مثل تفجير الفنادق صدمة في الضمير الفردي والجماعي أو ردة فعل رافضة للإرهاب والكراهية أو الاعتراف بأزمتنا والبحث عن أسبابها وجذورها بحرص وإدراك صحيح للجريمة وأبعادها، وما يزال الكثير يعتبر قتل سبع فتيات إسرائيليات في أثناء رحلة مدرسية بطولة.
والأكثر صعوبة وقسوة في الصدمة والضمير، هو إلى أي مدى يكتسب التلاميذ والمواطنون في حياتهم اليومية وسلوكهم الاجتماعي وفي عملهم ومؤسساتهم، الالتزام بعقود الدولة والقدرة على تمثلها، واحترام العقد الاجتماعي المنظم لعلاقات المواطنين والزوار والمقيمين.
هل تكفي مثل هذه الجرائم لنراجع ونعيد النظر في الدور الديني للدولة مما لم يأمر به الدين أصلا؛ مثل التعليم الديني في المدارس وإدارة وتنظيم المساجد والدعوة والافتاء.. وهذا الفائض الديني الذي تغمرنا به الدولة وهو ليس دينا؟! هل نعترف بالفعل بالمخزون الهائل من الكراهية المدمرة الذي يجتاح الأفراد والمجتمعات والأطفال والأجيال؟ وهل فعلنا ما يكفي لمواجهة الكراهية، أم أننا نعزز هذه الكراهية ونزيدها صلابة وتماسكا؟ من يستطيع اليوم أن يميز بين الإرهابي وغير الإرهابي؟ كيف سيكون بمقدور الغرب أن يميز بين المسلم المعتدل والمسلم الإرهابي، إذا كنا نحن غير قادرين على ذلك؟ ولنسأل أنفسنا بصراحة: هل يؤمن الإرهابيون بغير ما نؤمن به؟ وهل يتعلم الإرهابيون غير ما يتعلمه التلاميذ في مناهج وزارة التربية والتعليم وفي كليات الشريعة في الجامعات الرسمية؟

http://alghad.com/articles/902941


هناك نقاش كبير في الصحف حول ضرورة اعادة تقييم المناهج التربوية (خصوصا اللغة العربية و الدين الاسلامي). و نشر باحثان في صحف اردنية عدة مقالات يوضحون كيف ان هذه المناهج (خصوصا العربية) تقصي المرأة كشريكة في الوطن، و تعتمد نصوصا دينية فقط. و كأن اللغة العربية ليست الا وعاءا للقران و التراث الديني.


طيعا وظيفة المحلل الصحفي ان يبرز روابط سواء كانت موجودة او غير موجودة. لكن في الواقع ان بروز ظاهرة الارهابي الفرد في الاردن ليس كبيرا. الدقامسة قام بما قام به قبل 20 عام. فالامر فعلا احداث فردية و لا يقاس عليها. و تبرز هذه الاحداث فقط ﻷن الاجهزة الامنية في الاردن نجحت بشكل ممتاز في التعامل مع اي خطر على مستوى اكبر من الفرد. فهناك عشرات الضبطيات و القضايا التي لا تشير لها الصحف الا في صفحة المحاكم و السجون مليئة بجماعات ضبطط و هي في مراحل العمل الاولى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

عسكري اردني يقتل عسكريين امريكيين في الاردن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة -Military News-