المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المغرب يصنع دواء لعلاج التهاب الكبد سيكون في الصيدليات في نونبر المقبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: المغرب يصنع دواء لعلاج التهاب الكبد سيكون في الصيدليات في نونبر المقبل   الإثنين أكتوبر 05 2015, 16:59

أخيرا، سيصير بإمكان مرضى التهاب الكبد مواجهة المرض بدواء من صنع مغربي وبكلفة مالية أقل من تلك التي تفرضها العلاجات المستوردة، فقد كشف وزير الصحة، الحسين الوردي، أن المغرب شرع في تصنيع دواء لعلاج التهاب الكبد الوبائي “س”. وأوضح الحسين الوردي، الذي كان يتحدث، صباح اليوم الاثنين، في ندوة صحفية بمقر وزارة الصحة بالرباط، أن أحد المختبرات المغربية قام بتصنيع هذا الدواء، بعد عدم تجاوب أحد المختبرات الأمريكية مع مطلب المغرب وتزويده بدواء “سوفوسبوفير”، الذي أبان عن نجاعته في علاج مرضى التهاب الكبد فيروس “سي” بسعر معقول.

وأفاد الوردي أن الدواء سيكون في متناول المرضى المغاربة في نونبر المقبل بمبلغ قدره 3000 درهم، مبرزا أن المتوفرين على الرميد سيعالجون بصفر درهم.

وأوضح الوردي، أنه سيصبح بإمكان المغاربة الذين يعانون مرض التهاب الكبد “س” العلاج نهائيا، مبرزا أنه من الممكن أن يتم القضاء عليه في أفق عام 2020.

ويذكر أن  المؤسسة المسؤولة عن الأدوية في الولايات المتحدة الأمريكية، صادقت في يناير من السنة الماضية (على استخدام دواء “سوفوسبوفير”، الذي يعتبر أول علاج فعّال ضد هذا المرض، الذي يعانيه حوالي 150 مليون شخص، بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

ويعرف الكبد الوبائي في المغرب بـ”بوصفير”، حيث يصيب الكبد، ويؤدي إلى تلفه أو توقفه عن العمل، حيث يذهب ضحيته آلاف المغاربة سنويا.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: المغرب يصنع دواء لعلاج التهاب الكبد سيكون في الصيدليات في نونبر المقبل   الأربعاء نوفمبر 25 2015, 23:13

المغرب يعلن علاجا لـ"التهاب الكبد" ويُصنّع أدوية ضدّ السرطان



أعلنت وزارة الصحة عن توفير علاج للمرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي من النوع "سي"، باعتباره أول "علاج آمن وفعال" ضد هذا المرض الذي يعاني منه 625 ألف مغربي، والذي سيكون متوفرا على رفوف الصيدليات المغربية ابتداء من عاشر دجنبر المقبل، بمبلغ 3000 درهم، عوض 80 مليون سنتيم.

وقال الوردي، في ندوة صحافية عقدها بمقر وزارة الصحة بالرباط، إن "المغرب يعمل على أن يكون ضمن قائمة الدول الخالية من الالتهاب الفيروسي C، في أفق 2020"، مشيرا إلى أن "المملكة ستكون على موعد مع تصنيع أدوية لعلاج أمراض مكلفة ومستعصية كمرض السرطان، حتى يكون المغرب في مصاف الدول الذي تستطيع تصنيع دوائها بنفسها".



ولفت الحسين الوردي إلى أن الوزارة في اتصال دائم مع الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، لإدراج هذا الدواء الجنيس ضمن لائحة الأدوية القابلة لاسترجاع مصاريفها، تجنبا للنفقات الباهظة والمكلفة للمرضى الذين يعانون من الالتهاب الكبدي "سي"، خاصة الفئات الفقيرة والمعوزة، بالإضافة إلى تأمين علاجات أخرى مضادة لفيروس التهاب الكبد "سي"، والتي هي في طور التسجيل من قبل وزارة الصحة للقضاء على هذا المرض نهائيا.

وفي الوقت الذي أفصح الوردي عن قراره تخفيض أثمنة 32 دواء جديدا قبل أيام قليلة، فضلا عن تفويض رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، لوزيره في الصحة صلاحية تحديد أثمنة الأدوية المخفضة عبر مرسوم يخرج قريبا، قال الجلالي حزيم، المدير العام للوكالة الوطنية للتأمين الصحي، إن "تخفيض ثمن الأدوية خلق دينامية جديدة في التأمين الصحي، ومكَّن الوكالة من ربح نقطتين"، مشيرا إلى أن "الوكالة استطاعت إضافة أدوية جديدة إلى القائمة، وتوسيع لائحة الاستفادة من التعويض".



وثمن حزيم، في اللقاء ذاته، خطوة تصنيع المغرب لعلاج الالتهاب الفيروسي سي، مؤكدا أن "لجنة الشفافية ستقوم بدراسة الملف قصد تمريره للمرحلة الثانية المتعلقة بإدخاله في قائمة الأدوية المعوض عنها، ما يصب في مصلحة المؤمن"، وأشار إلى أن "الدواء الجديد سيكون من ضمن الأدوية المعوض عنها في التأمين الإجباري عن المرض، انطلاقا من يناير 2016، لينضاف إلى 3500 دواء قابل للتعويض بالمغرب".



من جهته، كشف مدير مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض بوزارة الصحة، عبد الرحمان المعروفي، عن تأسيس لجنة وطنية لمحاربة الالتهاب الفيروسي "سي"، عبر برنامج للقضاء على المرض الصامت، عن طريق الكشف المبكر والتكلف بالتحاليل البيولوجية من أجل التشخيص الدقيق، إلى جانب التكفل العلاجي، مشيرا إلى أن "المرضى سيستفيدون من هذا الدواء الجديد، في انتظار أدوية جديدة تغني البروتوكول العلاجي، وتخص فئة المستفيدين من "راميد"، أو المؤمن عليهم".
المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: المغرب يصنع دواء لعلاج التهاب الكبد سيكون في الصيدليات في نونبر المقبل   الأربعاء نوفمبر 25 2015, 23:15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: المغرب يصنع دواء لعلاج التهاب الكبد سيكون في الصيدليات في نونبر المقبل   الأربعاء ديسمبر 02 2015, 23:37

"دواء مغربي" يبعث الأمل لدى مرضى التهاب الكبد الفيروسي




بعد شهور من محاولة ضم المغرب إلى لائحة الدول المستفيدة من الدواء الجديد المعالج لمرض الالتهاب الكبدي من النوع "سي" المصنع على مستوى إحدى المختبرات بالولايات المتحدة الأمريكية، دون التمكن من ذلك، نجح المغرب أخيرا في تحقيق هذا الإنجاز التي يعد سبقا على المستوى الوطني والإقليمي، والذي خرج إلى الوجود بفضل شراكة جمعت بين وزارة الصحة وإحدى المختبرات المغربية المعروفة وطنيا وقاريا.

وينتمي الدواء الجديد إلى جيل جديد من مضادات الفيروسات ذات التأثير المباشر، وسيسمح بالتكفل وبعلاج أزيد من 625 ألف مريض بالتهاب الكبد الفيروسي "سي" بشكل نهائي وبتكلفة منخفضة، في أفق تحقيق مخطط المغرب للقضاء نهائيا على مرض التهاب الكبد الفيروسي في أفق 2020.

وحصل الدواء المغربي الجديد "SSB 400"، المصنع من مادة السوفوسبوفير، والذي يعتبر طفرة ثورية في مجال الصناعة الصيدلية، على رخصة طرحه في السوق المغربي في الخامس من نونبر 2015، حيث سيتم تسويقه بسعر محدد في 3000 درهم للعلبة، وهي أقل تكلفة لدواء مماثل على الصعيد الدولي، ذلك أن تكلفة العلاج الخاصة بـ 12 أسبوعا تصل إلى 451 ألف درهم في فرنسا، و800 ألف درهم في الولايات المتحدة الأمريكية، في حين إنها لن تتعدى 9000 درهم بالنسبة للدواء المغربي الذي سيمكن من علاج أزيد من 90 بالمائة من المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي "C".



وحتى يكون الدواء في متناول أكبر عدد من المرضى المغاربة، تعمل لجنة النزاهة والتقييم الاقتصادي والمالي للأدوية ومنتجات الصحة على مدارسة إمكانية تسجيل الدواء الجديد في قائمة الأدوية المعوض عنها، الأمر الذي سيتيح إدراجه ضمن قائمة الأدوية المعوض عنها للهيئات العاملة في مجال التأمين عن المرض، تجنبا للمصاريف المتصلة بالمضاعفات التي يعاني منها المرضى المصابون بالتهاب الكبد الفيروسي، ممن ليس بمقدورهم الحصول على علاج لهذا المرض.

وتعود قصة تصنيع الدواء المغربي إلى مطلع عام 2014، حين أعلن مختبر أمريكي عن الشروع في تسويق دواء ثوري من مادة السوفوسبوفير والذي يمكن من علاج أزيد من 90 بالمائة من الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي من نوع "سي"، بعد فترة علاج تتراوح ما بين 12 و16 أسبوعا، حيث بدأ تسويق الدواء على مستوى بعض الدول الغربية بأوروبا وأمريكا، ليقوم بعد ذلك المختبر الأمريكي بالتوقيع على اتفاقيات تراخيص حصرية لفائدة مصنعين لأدوية جنيسة من الهند بهدف توسيع قاعدة الولوج لهذا الدواء المضاد لمرض الالتهاب الفيروسي الكبدي في 91 بلدا، فيما استثني 100 بلد آخر ضمنهم المغرب، ما يمثل أكثر من نصف المصابين في العالم.

وأمام هذا الإقصاء، سعت وزارة الصحة إلى تقديم طلب للمختبر الأمريكي بهدف إدراج المغرب ضمن الدول المستفيدة من الصيغة الجنيسة للسوفوسبوفير، دون جدوى، ليسعى بعدها المغرب إلى محاولة تصنيع الدواء الجنيس محليا، ما حذا بالوزارة إلى منح الموافقة المبدئية لمختبر مغربي من أجل القيام بالتصنيع المحلي للصيغة الجنيسة للدواء، بعد الحصول على موافقة اللجنة الوطنية للترخيص بتسويق الأدوية.

وبعد عدة أشهر، استطاع المختبر المغربي تصنيع دواء مطابق للدواء الأصلي الأمريكي، وبثمن أقل، حيث حصل "SSB 400" في الخامس من نوبر 2015 على رخصة طرحه في السوق، قبل أن يتم تحديد ثمن العلبة في 3000 درهم من قِبل لجنة الأثمنة التابعة لوزارة الصحة، ما يشكل أملا كبيرا للآلاف من المرضى المغاربة وخطوة جبارة تخطوها الصناعة الصيدلية المغربية.

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

المغرب يصنع دواء لعلاج التهاب الكبد سيكون في الصيدليات في نونبر المقبل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى المنوع-