المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرب عام 1991 - عمليات اليوم الاول القاطع الاوسط وادي الباطن - الحلقة 36

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: حرب عام 1991 - عمليات اليوم الاول القاطع الاوسط وادي الباطن - الحلقة 36   الجمعة سبتمبر 18 2015, 23:43

بدأت قوات المحور الاوسط (غرب الكويت) تنفيذ تقدمها. فقد فتح الفيلق السابع نيران المدفعية حسب المواقيت الجديدة الساعة 2:30 ظهر يوم 24 فبراير. و ذلك بواقع 13 كتيبة مدفعيىة و 10 كتائب راجمات صواريخ اطلقت حوالي 11 الف قذيفة و صاروخ خلال 13 دقيقة على منطقة مساحتها 20*40 كم مربع (ملاحظة، كانت الخطة الاصلية تشمل قصفا اكثر من هذا لكن تم التقليل لدواعي الاستعجال).


قبلها تقدم لواء المدرعات الثاني 20 كم داخل الحدود و اشتبك مع العراقيين قبل ان ينسحب. و قبيل موعد الهجوم الاصلي اراد فريد فرانكس قائد الفيلق تحويل الهجوم المقرر من اللواء و الفرقة الثالثة لتحيط بالقوات العراقية بالاتجاه شرقا بدل التقدم شمالا لضرب الحرس الجمهوري. و قد صدم قائد الفرقة و طار بالمروحية ليقنع قائده بالعودة للخطة الاصلية. و اخيرا كسب الجولة و عاد ليخبر قواته ببقاء محور الهجوم كما هو و قال لغرفة عملياته (لقد كسبنا اول جولة من الحرب بهذا القرار).


عند الساعة الثالثة، تم رفع القصف المدفعي. و تحشدت قوات لواء المدرعات الثاني في المقدمة، وخلفه من اليمين و اليسار فرقتي مدرعات الفيلق السابع. وكان على الجميع الانتظار حتى يتم خرق خط صدام من قبل الفرقة الاولى مشاة، احدى فرق المشاة التي قامت بانزال النورماندي.  و قد تقدمت الفرقة على جبهة بعرض 15 كم، حيث اظهرت صور الاقمار الصناعيى وجود انفراج بين الفرقتين العراقيتين المقابلتين: الفرقة 48 مشاة كان خط دفاعها على شكل الحرف W بينما الفرقة 26 غربا كان خط دفاعها اقرب للخط المستقيم و بشكل اضعف من الفرقة المجاورة. و كان للفرقة الامريكية مسوحات حديثة عن طريق طائرة U2 و الدرونات و كانوا يعرفون موقع كل العتاد العراقي الثقيل و التشكيلات. و قدر قائد الفرقة ان الفرقتين قد خسرتا مالا يقل عن 40% من القدرة القتالية و ان 90% من مدفعيتهم قد دمرت. و قد قدر ان قدرات الفرقة الامريكية هي 12 ضعف قدرة الفرقتين العراقيتين المدافعتين معا. و هو اكثر بكثير من ال 3 اضعاف المطلوبة للمهاجم للتغلب على عدو متحصن.


و بدأ الجيش عملية اختراق بأسلوب سيثير الكثير من النقاش القانوني بعيد الحرب. حيث تم استخدام الجرافات و المداحل في طمر الخندق على من فيه من جنود عراقيين كتمهيد للتقدم. حيث تبين ان شحنات التفجير تعطلت بمعدل 60% في اختراق حقول الالغام و لم تبد القوات العراقي اكثر من مقاومة رمزية، و قد احتار الامريكيون في سبب ان الكثير من القوات العراقية كانت تواجه الغرب في ذلك القاطع او الغرب الجنوبي بدل الجنوب حيث محور الهجوم. و قد تبين للجيش اثناء تمارين الاختراق في الصحراء الامريكية، ان اسلوب ترك الجنود لناقلاتهم و فتح الالغام يدويا هو اسلوب فيه خطر على حياة الجنود. و ان الخسائر من الممكن تقليلها و زيادة سرعة فتح الطريق خلال حقل الالغام من خلال جرافات من طراز M9 المدرعة.حيث تقتحم الجرافة الحواجز بينما تطلق المدرعات نيران المشاغلة على العراقيين (كون الجرافة تشغل من قبل سائق واحد في اخرها و هو غير محم بشكل جيد). و اختار الجيش ان لا يطلق اي نداء للعراقيين بالتسليم خوفا من ابطاء الهجوم بالاسرى او اعطاء العراقيين فرصة للقصف بالكيماوي. كانت الكثير من الخنادق في حال هندسية سيئة لدرجة اثارت استغراب الامريكان.





و خرجت المسائلات حول اسلوب دفن جنود العدو احياء بوصفه جريمة حرب. و لكن الحقيقة ان مثل هذا الاسلوب معروف منذ الحرب العالمية الاولى. و تمت مراجعته من قبل الامم المتحدة في السبعينات و قبل بوصفه تكتيكا مقبولا ضمن تكتيكات الحرب التقليدية. و قد قلق قائد الفيلق اول الاختراق من الاثر القانوني لفعلته انه اتصل بمستشار قانوني للجيش للاستفتسار عن شرعية هذا الاسلوب. و كان الرد "بسبب كون الفرقة تحت القصف العراقي، فلا خطأ قانوني في التكتيك".


تم اختراق خط صدام خلال 29 دقيقة من قبل فرقة المشاة بحفر 8 ممرات مؤمنة. و نفس العدد تم تأمينة من قبل اللواء المدرع. و تم قتل جنديين امريكيين و اسر 500 جندي عراقي. و كان التقدير ان من دفن من العراقيين في اثناء ردم الخنادق حوالي 150 جندي.


و بهذا تنتهي اهم احداث اليوم الاول للحرب البري. حيث نجح الامريكيون في اختراق الدفاع العراقي جنوبا من جهة الكويت من محورين (واحد للمارينز و الاخر للقوة العربية المشتركة الشرقية) و نجح الجيش في تقديم موعد هجومه يوما كاملا و اختراق الدفاع العراقي غرب وادي الباطن (غرب حدود الكويت مع العراق) و نجحت الوثبة الاولى للفرقة المجوقلة و القوات الفرنسية جنوب غرب العراق.




في المقابل لم تكن الامور بتلك السوء امام المخطط العسكري العراقي. فالقوات التي ضربت هي قوات الخط الاول مشاة التي من المفروض ان تكون اقل القوات استعدادا بفعل القصف المستمر. و كان الاعتماد عليهم ان يؤخروا المهاجمين قدر الامكان حتى يتمكن احتياط الجيش المدرع من التقدم لصد اي اختراق قد حصل. و فعلا قام قائد الفيلق الثالث بانذار الفرقة 5 مشاة ميكانيك بالتقدم جنوبا لايقاف المارينز. و قام قائد الفيلق السابع العراقي بارسال لوائين من الفرقة 12 دروع نحو البوسية لايقاف الفرنسيين. مع تحضير قواته للهجوم الامريكي المتوقع من جهة وادي الباطن.


و في نهاية اليوم الثاني للقتال استسلم العميد احمد جابر دخينة قائد اللواء 39 من الفرقة السابعة مشاة للقوات المدرعة الامريكية (لواء النمر) عند منطقة مناقيش.
R. Atkinson - Crusade
K. Polllack - Arabs At War


عدل سابقا من قبل منجاوي في السبت نوفمبر 28 2015, 02:33 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - عمليات اليوم الاول القاطع الاوسط وادي الباطن - الحلقة 36   السبت سبتمبر 19 2015, 07:30

التقرير الامريكي فيه بعض المغالطات التي ربما ما يزالون يؤمنون بها كحقائق!!!

فمثلا هنالك امورا متاكد انا شخصيا من عدم صحتها امريكيا.

وهذه بعض النقاط المخالفة لما ورد في المصدر الامريكي:

١- التقارير المريكية عن نتائج القصف الجوي على القوات العراقية قد دمر ما نسبته ٨٠٪ ما قبل الهجوم البري .

ورغم عدم صحة ذلك حيث ان الذي تم تدميره بالفعل وقبل الهجوم البري كان بحدود ٢٠٪ !!!.

وفي هذا المصدر الامريكي اعلاه يذكر بانه وبعد القصف الجوي ومن ثم الارضي رغم الكثافة المهولة كما ذكر في بداية التقرير قد دمر ٤٠٪ من القدرة القتالية للقوات العراقيه وكذلك بان نسبة ٩٠٪ من المدفعية قد دمرت !

اذا ماذا عن التقديرات ما قبل الهجوم البري بان ٨٠٪ من القوات العراقية قد دمرت!

٢- وعلى اي اساس قد تم تقدير ان القدرة القتالية للفرقتين الامريكيتين تفوق قدرات الفرقتين العراقيتين ب ١٢ ضعفا!

الخبراء العراقيين العسكريين قد قدروا الفارق القتالي ما بين القوات الامريكية والقوات العراقية قبل الحرب ب٥٠ ضعفا !

وعنداعتراض صدام حسين اعتراضا شديدا على ذلك وبحسب قوله انذاك ان الجندي العراقي يعادل ١٠٠ جندي امريكي!!!

ولم يجرا احد على معارضة تلك الرؤيا لرئيس البلاد وقائد!

فتم اعادة الدراسه وتقديرها ب٢٠ ضعفا رغم ان دراساتهم كانت تقدر باعلى من ٥٠٪ في الحقيقة.

ومع هذا غضب الرئيس مجددا وقرر الغاء تلك الدراسه!

فهل حسبت التقديرات الامريكية فارق ما يلي مثلا:

١- الاستعداد القتالي المتباين جدا لصالح قوات التحالف.

٢- التسليح.

٣- التجهيز.

٤- الامور الادارية( الاطعام والمسكن والامور الطبية والترفيهية).

٥- الاستخبارات.

٦- التفوق الجوي.

٧- التقنيات الاكترونية.

٨- الاقمار الاصطناعية.

٩- الحالة المعنوية.

١٠- طول واتساع الجبهات العراقية.

١١- صعوبة الدفاع عراقيا.

١٢- بعد خطوط المواصلات العراقية ( ايصال الامور الادارية والوقود وسد النقص).

١٣- الاتصالات.

وهنالك الكثير من النقاط التي يجب حسابها لغرض تقييم فرق القدرة القتالية بين الفرقتين.

كما ان مسالة طمر الجنود العراقيين في خنادقهم وهم احياء فتلك مسالة مثيرة للسخرية بحق...

وهل يوجد سلاح او اسلوب قتال يؤدي الى قتل الجنود عن طريق دفنهم وهم احياء؟؟؟

والحقيقة بان اولائك الجنود العراقيين قد قتلوا اثناء القصف الجوي والمدفعي ولم يكن بالامكان نقلهم الى الخلف بسبب شدة القصف الهائل

وعندما انسحب الجيش. ووقع قسما منه في الاسر قامت قوات التحالف بدفن اولائك الجنود المقتولين اساسا عن طريق ردمهم وهم بمواضعهم بالجرافات.

وهل من المعقول ان يكون الهجوم بالجرافات!!!

وهل يعقل بان الجندي العراقي المغلوب على امره يبقى صامدا في خندقه وهو يرى الجرافات تدفع الرمال نحوه وهو لا يقفز خارجا ؟؟؟


تقييم للمشرف منجاوي مع الشكر والتقدير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - عمليات اليوم الاول القاطع الاوسط وادي الباطن - الحلقة 36   الإثنين سبتمبر 21 2015, 00:16

تحياتي استاذ عماد. بخصوص نسب التدمير. فهذا مصطلح مطاط فعلا. و على ما يبدو كان يختلف حسب الفرقة. و لكن بشكل عام فرق النسق الاول (مشاة جيش) كان تقييم الطيران انه قد تم تدمير معداتها جزئيا و صارت جاهزيتها اقل من 50% للقتال. و النسق الثاني (مشاة ميكانيك و دروع للجيش) فكان التقدير بشكل عام ان جاهزيتها اعلى من هذا قليلا (كلما تعمقنا شمالا كان وصول الطيران يستغرق وقتا و مسافة ضمن دائرة الخطر) و اخيرا الحرس الجمهوري شمال الكويت و جنوب العراق بجاهزية فوق 80%.

هذا بالنسبة للتقدير العام بناء على صور الاقمار الصناعية و الاستطلاع عن بعد. و لكن كل فرقة امريكية عندما وصلت خط المواجهة و صارت على تماس مع العدو و رمايات متبادلة صارت لها معلوماتها الخاصة بناء على الرصد المباشر او اعتمادا على الدرونات او طائرات التجسس لو توفرت و صارت اقدر على تعديل الارقام المعطاة لها سابقا عن الفرق التي امامها. و طبعا كيفية حساب قدرات كل قوة فكل طرف له اسلوب و لا اظن الموضوع دقيق بالمرة. فكلامك صحيح ان اتصالات الجيش العراقي كانت سيئة لكن الامريكان مثلا لم يكونوا يعرفوا كم كان الوضع سيئا و مثلا ايام الحرب كان الجو سيئا مما خفف من اثر العمليات الجوية و هلم جرا.

مسألة الدفن للجنود العراقيين فعلا مسألة بحاجة لتمحيص اكثر. هل تم دفن الجنوب بعد مقتلهم؟ هل تم دفن جرحى؟ هل تم اخراج جثث و تشريحها قبل او بعد تسليمها للعراق؟ مسألة تحتاج بحث. تحياتي و شكرا على ردودك القيمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حرب عام 1991 - عمليات اليوم الاول القاطع الاوسط وادي الباطن - الحلقة 36

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيلب هشام عباس مطبتليش
» ::: ~ الــــصــــداقــــة و الـــــحـــــب ~ :::
» الجامعات تتحول الى معارض أزياء
» خفه دمه 1991
» ثلث مكتب الإرشاد في السجن بعد اعتقال أسامة نصر و11 آخرين من الإخوان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الخليج الثانية-