المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الخميس أغسطس 27 2015, 20:42

أعلن مصدر قضائي أن صحافيين فرنسيين اعتقلا اليوم الخميس في باريس للاشتباه بمحاولتهما ابتزاز العاهل المغربي عندما طالبا بثلاثة ملايين "يورو" في مقابل عدم نشر كتاب يتضمن معلومات قد تكون مضرة بحقه.

وقال مصدر مقرب من الملف إن الصحافيين "إريك لوران" و"كاترين غراسييه" أوقفا بعد أن التقيا ممثلا عن المغرب وتلقيا مبلغا من المال منه. واعتقلا بعد فتح تحقيق بحقهما الأربعاء بتهمة محاولة ابتزاز للحصول على المال، بحسب ما قال المصدر القضائي نفسه.

وسبق للصحافيين أن كتبا عن المغرب، وقد أوقفتهما فرقة مكافحة التجاوزات بحق الأفراد في إطار تحقيق قضائي فتح الأربعاء بتهمة محاولة الابتزاز للحصول على مال.

وكان المغرب تقدم بشكوى في باريس الأسبوع الماضي، وقال محامي الرباط في حديثه الصحافي أن إريك لوران اتصل للمرة الأولى بالديوان الملكي في الثالث والعشرين من تموز/يوليو معلنا عزمه على إصدار كتاب حول المغرب.

ويبدو أن الاجتماع الأول حصل في الحادي عشر من آب/أغسطس، وعرض خلاله الصحافي عدم نشر الكتاب في حال حصل على ثلاثة ملايين يورو. وبعد أن قدمت الرباط الشكوى، حصل اجتماعان، بينهما اجتماع الخميس الذي عقد تحت أعين محققين.

واتصلت فرانس برس بدار "سوي" للنشر التي أكدت أن الصحافيين كانا يعدان كتابا حول الملك محمد السادس "على أن يصدر في كانون الثاني/يناير أو شباط/فبراير".

وفي عام 2012 أصدرا كتابا عن المغرب من الدار نفسها تضمن انتقادات للعاهل المغربي.

ولإريك لوران العديد من الكتب الاستقصائية. ومن المقرر أن يصدر له كتاب في التاسع من أيلول/سبتمبر بعنوان "المصارف تحصل على المليارات ونحن نحصل على الأزمات".

كما صدر له كتاب "الجانب الخفي للنفط" عن دار "بلون" عام 2006، و"الجانب الخفي للمصارف" و"بوش وإيران والقنبلة".

أما كاترين غراسييه فأصدرت عام 2013 كتابا بعنوان "ساركوزي القذافي التاريخ السري لخيانة".


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   السبت أغسطس 29 2015, 11:46

صحفيان فرنسيان يتهمان رسميا بـ"ابتزاز" ملك المغرب

وجهت رسميا ليل الجمعة السبت (29 أغسطس/آب 2015)، تهم إلى صحافيين فرنسيين يشتبه بأنهما حاولا ابتزاز ملك المغرب وأطلق سراحهما بكفالة، على ما أفاد مصدر قضائي. وأوضح المصدر أن اريك لوران وكاترين غراسييه اللذين أوقفا أول أمس الخميس في باريس اتهما بـ"الابتزاز" للاشتباه بسعيهما للحصول على أموال لقاء الامتناع عن نشر معلومات مزعجة تتعلق بعاهل المغرب الملك محمد السادس.
وذكر مصدر قريب من الملف أن الصحافيين أوقفا الخميس في باريس عند مغادرتهما اجتماعا مع ممثل مغربي جرى خلاله "تسليم وقبول مبلغ مالي". وأكد ايريك موتي محامي كاترين غراسييه لفرانس برس وجود "صفقة مالية" في "ملابسات مقلقة جدا". وفتحت نيابة باريس الأربعاء تحقيقا أوليا للقضية. وبحسب رواية محامي المغرب إيريك دوبون موريتي، تعود القضية إلى 23 تموز/يوليو عندما اتصل اريك لوران بالديوان الملكي المغربي ليطلب موعدا وقال إنه يعد لكتاب.
وأريك لوران هو الذي نشر كتاب "ذاكرة ملك" عام 1993 تضمن مقابلات مع العاهل المغربي الراحل الحسن الثاني والد العاهل المغربي الحالي محمد السادس. وفي بداية 2012 نشر مع كاترين غراسييه كتابا ضد العاهل المغربي يحمل عنوان "الملك المفترس". وتم منع عدد من صحيفة البايس الاسبانية من التوزيع في المغرب بسبب نشرها مقاطع مطولة من الكتاب. وبعد اتصال الصحافي بالديوان الملكي، التقى به ممثل عن الديوان هو محام مغربي. 
وحسب المحامي دوبون موريتي فإن إيريك لوران قال "أعد كتابا مع غراسييه (..) ولقاء ثلاثة ملايين يورو ..سنسحب كتابنا". وتقدم المغرب بشكوى في باريس دفعت النيابة إلى فتح تحقيق. وفي هذا الإطار نظمت "لقاءات تم تصويرها بين ممثل الملك" والصحافيين، بحسب دوبون موريتي. من جانبه قال ايريك موتي محامي الصحافية إن "المحامي المفوض من قبل الملك قام بنصب فخ للصحافيين من خلال تسجيلات"، موضحا أنه "تم في هذه القضية اعتماد منطق الحيلة".
وأوضح دوبون موريتي أن الصحافيين خرجا من لقاء الخميس تحت مراقبة الشرطة ومعهما "دفعة مسبقة قيمتها 40 ألف يورو لكل منهما". وجرى توقيفهما بعيد ذلك ووضعا قيد الإيقاف التحفظي في مقر جهاز مكافحة التجاوزات بحق الأفراد.
وصدر عن لوران أيضا كتاب "بوش وإيران والقنبلة" و"الوجه الخفي للنفط" و"الوجه الخفي لـ11 أيلول/سبتمبر". أما غراسييه فقد نشرت "حاكمة قرطاج: الاستيلاء على تونس" و"ساركوزي - القذافي القصة السرية لخيانة".
وأكدت دار النشر الفرنسي سوي لوكالة فرانس برس الخميس انهما كانا يعدان كتابا عن ملك المغرب "كان يفترض ان يصدر في كانون الثاني/يناير أو شباط/فبراير". وقال الصحافي نيكولا بو الذي شارك في تأليف كتاب "حاكمة قرطاج"، "إذا تبيّن أن هذه الوقائع صحيحة فان الأمر مفاجئ بالنسبة لكاترين. فهي ليست من النوع الذي يرتكب جنحا كهذه".
وتأتي هذه القضية في أجواء من المصالحة بين باريس والرباط اللتين تصالحتا مطلع 2015 بعد خلاف بسبب شكاوى في باريس بتهمة التعذيب ضد رئيس جهاز مكافحة التجسس المغربي عبد اللطيف حموشي.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   السبت أغسطس 29 2015, 18:28

الصحفيان الموقوفان 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   السبت أغسطس 29 2015, 18:34

وجوه الاجرام ...
لا يستحقان لقب صحافي و في المقابل هما يستحقان لقب مجرمين بجدارة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 21:14

صحفيان فرنسيان ينفيان ابتزاز ملك المغرب

نفى الصحفيان الفرنسيان إريك لوران وكاترين غراسييه محاولتهما ابتزاز ملك المغرب محمد السادس من خلال التخلي عن نشر كتاب حوله مقابل ما لا يقل عن مليوني يورو (2.24 مليون دولار)، رغم أن الشرطة الفرنسية ضبطتهما في فندق بباريس متلبسين بعقد "الصفقة"، والحصول على مقدم مالي.
وقال لوران في مقابلة مع إذاعة "آر تي أل" الفرنسية الخاصة اليوم الاثنين بعد يومين من توجيه اتهامات له ولزميلته بالابتزاز، إنهما لم يعرضا صفقة مالية مقابل عدم إصدار الكتاب الذي يعدّانه حول ملك المغرب، وأضاف أنه ليس هو من اقترح الاتفاق المالي.
وتحدث لوران عن "صفقة خاصة" تمت بينه وبين كاترين غراسيي من جهة وبين محامي القصر الملكي المغربي هشام الناصري من جهة أخرى، دون أن يوضح ما إذا كان الجانب المغربي هو من عرض الصفقة.
من جهتها، قالت غراسيي في تصريحات نشرتها اليوم صحيفة "لوباريزيان" إن القصر الملكي المغربي هو من عرض الأموال مقابل التخلي عن نشر الكتاب. كما قالت إنها لم ترغب يوما في ابتزاز أحد، وإنها "وقعت في فخ". لكن الصحفية الفرنسية أقرت في المقابل بقبولها أموالا من الجانب المغربي في "لحظة ضعف".
وكان الصحفيان اعتقلا الخميس الماضي في باريس، وتم التحقيق معهما، ثم وُجهت إليهما تهم تتعلق بالابتزاز، وأُطلق سراحهما نهاية الأسبوع في انتظار محاكمتهما.
وتم اعتقال لوران وغراسيي بعد ساعات من لقاء مع المحامي المغربي، وقّعا خلاله عقدا بقيمة مليوني يورو، كما قبضا مقدما أربعين ألف يورو (50 ألف دولار تقريبا) لكل منهما مقابل التخلي عن الكتاب. وأشارت معلومات نشرت إلى أن الصحفيين طلبا في البداية مبلغ ثلاثة ملايين يورو (3.37 ملايين دولار).
وكان المغرب قد أبلغ السلطات الفرنسية بمحاولة بابتزاز الملك محمد السادس فقامت الشرطة بمراقبة وتسجيل اللقاءات الثلاثة التي تمت بين المحامي المغربي والصحفييْن في فرنسا. وقال الصحفيان في تصريحاتهما اليوم إنهما عازمان على نشر الكتاب.
من جهتها، ذكرت صحيفة لوموند الفرنسية اليوم أن دار "لو سوي" (Le Seuil) الفرنسية للنشر تعتزم التخلي عن نشر الكتاب المتعلق بالملك محمد السادس. وأضافت الصحيفة أن دار النشر باتت تعتبر علاقة الثقة بينها وبين الصحفيين لوران وغراسيي منتهية بعد اتهامهما بالابتزاز




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 21:34

هذا ابتزاز لا غبار عليه و الصحفيان تم ضبطهما بالجرم المشهود و كل شيء تم بعلم السلطات الفرنسية و الشرطة تكفلت بتسجيل المحادثات بين المحامي و الصحفيين و حصلت على أدلة دامغة لا تقبل الطعن فيها, و هو ما أدى إلى اعتقالهما فورا و وضعهما تحت الحراسة النظرية طيلة 30 ساعة قبل أن تقرر النيابة متابعتهما في حالة سراح مع إخضاعهما للمراقبة القضائية.
إطلاق سراحهما جعلهما يغيران أقوالهما محاولين دفع تهمة الإبتزاز عنهما لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من سمعتهما و ربما سعيا للحصول على حكم مخفف,لكنهما تناسيا ربما أمر التسجيلات الصوتية التي سجلتها الشرطة الفرنسية و كذلك الالتزام الخطي الموقع من طرفهما !!!
أمر آخر وجب الإنتباه إليه, لو أن القضية لم تأخذ المجرى الحالي و تحت إشراف السلطات الفرنسية لرأينا حملة دعم هائلة يقودها الصحفيون الفرنسيون لدعم زميليهما و ربما شهدنا حملة مؤازرة كبيرة من قبل محاميين فرنسيين ايضا.
الصحفي اقر بكونه يعيش ازمة و يحلم بعلاج زوجته المصابة بالسرطان و إنشاء شركة خاصة بما تبقى من المال, بينما زميلته كانت تحلم بإقامة مشروع تربية خيول و ضمان تقاعد مريح!!!
ضربة معلم بالنسبة للمغرب, و نفي الابتزاز لا يفيد و لن يصدقه أحد لأن المغرب لم يسع يوما لردع اي جهة عن إصدار اي شيء ربما يمس مصالحه و لنا أمثلة كثيرة في كتب صدرت من قبل فيها مس مباشر بالمغرب و العائلة المالكة و لم يعترض أحد على ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 21:44

@f22 raptor كتب:
هذا ابتزاز لا غبار عليه و الصحفيان تم ضبطهما بالجرم المشهود و كل شيء تم بعلم السلطات الفرنسية و الشرطة تكفلت بتسجيل المحادثات بين المحامي و الصحفيين و حصلت على أدلة دامغة لا تقبل الطعن فيها, و هو ما أدى إلى اعتقالهما فورا و وضعهما تحت الحراسة النظرية طيلة 30 ساعة قبل أن تقرر النيابة متابعتهما في حالة سراح مع إخضاعهما للمراقبة القضائية.
إطلاق سراحهما جعلهما يغيران أقوالهما محاولين دفع تهمة الإبتزاز عنهما لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من سمعتهما و ربما سعيا للحصول على حكم مخفف,لكنهما تناسيا ربما أمر التسجيلات الصوتية التي سجلتها الشرطة الفرنسية و كذلك الالتزام الخطي الموقع من طرفهما !!!
أمر آخر وجب الإنتباه إليه, لو أن القضية لم تأخذ المجرى الحالي و تحت إشراف السلطات الفرنسية لرأينا حملة دعم هائلة يقودها الصحفيون الفرنسيون لدعم زميليهما و ربما شهدنا حملة مؤازرة كبيرة من قبل محاميين فرنسيين ايضا.
الصحفي اقر بكونه يعيش ازمة و يحلم بعلاج زوجته المصابة بالسرطان و إنشاء شركة خاصة بما تبقى من المال, بينما زميلته كانت تحلم بإقامة مشروع تربية خيول و ضمان تقاعد مريح!!!
ضربة معلم بالنسبة للمغرب, و نفي الابتزاز لا يفيد و لن يصدقه أحد لأن المغرب لم يسع يوما لردع اي جهة عن إصدار اي شيء ربما يمس مصالحه و لنا أمثلة كثيرة في كتب صدرت من قبل فيها مس مباشر بالمغرب و العائلة المالكة و لم يعترض أحد على ذلك.

قال محامي الصحافية كاترين غراسييه الملاحقة برفقة الصحافي إريك لوران بتهمة ابتزاز ملك المغرب، إن محاميا مغربيا كان وراء تسجيل صوت الصحافي إيريك لوران وهو يطلب ثلاثة ملايين يورو. واعتبر محامي الصحافية أن هذا "التفاف على الإجراءات"، لأن الشرطة غير مسموح لها بالتنصت على صحافي وقام بذلك بدلا عنها هذا المحامي.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 21:50

نفى الصحافي الفرنسي إريك لوران أن يكون قد حاول ابتزاز العاهل المغربي، وقال في حوار نشرته صحيفة لوموند الفرنسية إنه فعلًا اتصل بالديوان الملكي المغربي، وطلب شخصيًا منير الماجيدي، رئيس الكتابة الخاصة للملك محمد السادس، ليس بهدف الابتزاز، ولكن بغاية الاستفسار عن معطيات حساسة، يتضمنها الكتاب، الذي كان يستعد لنشره هو وزميلته كاترين غارسيي.
 ذكر لوران أنه فوجئ، بعد محاولة اتصاله بالماجيدي باتصال هشام الناصري محامي القصر الملكي، الذي سأله عن مصادره وعن المعلومات الواردة في الكتاب المزمع نشره، قبل أن يتطور اللقاء إلى اقتراح بعدم النشر، الشيء الذي لم يرفضه لوران.

وردًا على سؤال عن السبب الذي يجعله يقبل الدخول في مثل هذا التفاوض، قال لوران إنه كان منهكًا، وغير مستعد للدخول في دهاليز موضوع لغز ويحبل بالمخاطر، مشيرًا إلى أن زوجته تعاني من سرطان متقدم، وأنه كان مستعدًا لقبول العرض الذي قدم إليه، مصرًّا على أن الأمر لا يتعلق بابتزاز، وإنما قبول عرض قدره مليونا يورو.
وقال لوران إنه لم يبتز الملك محمد السادس، بل جرى إغراؤه، موضحًا أن القضية بدأت من خلال اتصاله بالكاتب الخاص للملك، عبر الديوان الملكي، حيث ترك رسالة مفادها أنه وكاترين غراسيي يستعدان لإصدار كتاب يهمّ الملك والعائلة الملكية، ويتضمن قضايا ذات حساسية، وبعدها اتصل به محامي القصر، الذي التقاه ثلاث مرات، وإنه في اللقاءات الثلاثة لم يصدر منه ما يفيد رغبته في ابتزاز القصر والملك، كما لم يكن هو البادئ بالحديث عن أي صفقة ذات مضمون مالي مقابل عدم نشر الكتاب، وأن الاقتراح جاء من طرف المحامي الناصري، الذي عبّر عن رغبته في عدم صدور الكتاب، واقترح مقابل ذلك تعويضًا أو تسوية أو ما عدّه لوران "حلًا وسطًا"، لكنه اشترط معرفة المصادر التي اعتمد عليها في الكتاب، وهو ما رفضه لوران.

وأكد لوران أنه طلب من المحامي الناصري الحصول على ثلاثة ملايين يورو مقابل عدم نشر الكتاب، وأن هذا الطلب كان باتفاق مع الصحافية غراسيي، وأن الإدعاء بأن كل شيء تم من طرفه وحده، كما جاء في تصريحات منسوبة إلى محامية غراسيي، لا أساس له من الصحة.
وشدد لوران على رغبته في إبرام الصفقة، حتى إن لم يقترحها في البداية، مقابل عدم نشر الكتاب، أي الحصول على ثلاثة مليون يورو، ثم عاد إلى التأكيد على رفضه لتهمة ابتزاز الملك التي وجّهت إليه.

وقال لوران إنه لو أراد ذلك لطلب من المحامي الناصري فصل الشاحن عن هاتفه النقال، خلال اللقاءات التي جمعتهما، وإن الذي حدث هو أنه سقط في الفخ. وأشار لوران إلى  أن اتفاقًا تم مع دار النشر «سوي» تم في يناير (كانون الثاني) الماضي، على أساس الشروع في كتابته منذ مارس (آذار) الماضي.
وحينما طرح السؤال مجددًا على لوران: هل ما حدث ابتزاز أم لا، ما دام جرى اتفاق مالي مقابل عدم نشر كتاب؟، قال لوران لوران: "نعم، بكل تأكيد"، وحين سئل" ألا تعتقدون أن هذا الأمر يمس بأخلاقيات المهنة؟"، أجاب لوران: "لا، أبدًا. في هذه الحالة.. هناك الاقتراح الذي عرض عليّ، والوضع الشخصي الذي كنت أمر فيه، لذلك قلت إنه إغراء، وليس ابتزازًا".

من جهتها، قالت الصحافية غراسيي إن لحظة ضعف إنسانية أصابتها. وأضافت في حوار أجرته مع صحيفة "لو باريسيان": "نعم، سمحت لنفسي بالمحاولة! (فجأة دخلت الصحافية في موجة بكاء تقول الصحيفة)، أنا بشر أليس كذلك؟، لقد أصابتني لحظة ضعف إنسانية.. الجميع يتساءل عما سيفعله في حياته بمليوني يورو. حاولوا أن تتخيلوا الوضع، مع العلم أن المقابل ليس ارتكاب جريمة قتل، وإنما التخلي عن إصدار كتاب!".
وأكدت غراسيي أنها خلال لحظة الضعف القاتلة هذه وقعت على الاتفاق الذي وقعه طرفاهما محامي القصر الملكي المغربي، من جهة، وهي وزميلها إريك لوران، من جهة أخرى، وقالت إنها عندما وقعت على الاتفاق، فإنها تعلم أنها أخطأت أخلاقيًا ومعنويًا، لكن الأمر لا يتعلق بجريمة جنائية.
وأشارت غراسيي إلى أن محامي القصر أصرّ على أن تحصل هي ولوران على مبلغ أولي على أساس أن يحصلوا لاحقًا على بقية المبلغ المتفق عليه في الاتفاق، ومن ثم وجدت نفسها محمّلة بمبلغ كبير، قبل أن تباغت بالشرطة في بهو الفندق، الذي جرى فيه الاتفاق والتوقيع. لتخلص قائلة: "لقد سقطت في الفخ".

 

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 21:53

التسجيل موجود و الإلزام الخطي موجود أيضا و تم عرضه على الإعلام و كذلك الإعترافات الأولية,و طبيعي جدا أن تسعى هيأة الدفاع عن الصحفيين إلى محاولة الطعن في الإجراءات و التشكيك في قانونيتها و هذه بالدرجة الأولى مهمتها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 22:10

ما دمت تحب فرانس 24 فإليك هذه الصفحة و تابع الشريط باهتمام

فرانس 24
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لمين الجزائري

عريف
عريف




مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء سبتمبر 01 2015, 23:26

الامر محير من جهة الحافي ينفي انه طلب المال وفي حال ثبوت انه على حق فتهمة الابتزاز ستسقط في نفس الوقت الواقعة خطيرة ولا اضن ان الديوان الملكي سيعرض المال على صحافي من اجل منع صدور كتاب ...تصريح الصحافي حول تقديم المال في مقابل الكشف عن مصادر المعلومات مثير للاهتمام ايضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الأربعاء سبتمبر 02 2015, 13:17

@لمين الجزائري كتب:
الامر محير من جهة الحافي ينفي انه طلب المال وفي حال ثبوت انه على حق فتهمة الابتزاز ستسقط في نفس الوقت الواقعة خطيرة ولا اضن ان الديوان الملكي سيعرض المال على صحافي من اجل منع صدور كتاب ...تصريح الصحافي حول تقديم المال في مقابل الكشف عن مصادر المعلومات مثير للاهتمام ايضا

الامر لو احتمل الوجهين : الصحفي طلب المال 
او ان المغرب عرض المال وقبله الصحفي 


هو في النهايه ضربه لمصداقيه الكتاب الغربيين وخصوصا ان اريك لوران ليس صحفيا مغمورا في بدايه حياته المهنيه بل صحفي صاحب كتب معروفه 
ولا استبعد بعد هذا ان تكون كتبه التي صدرت ملوثه باموال رشى 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

لمين الجزائري

عريف
عريف




مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الأربعاء سبتمبر 02 2015, 15:40

@mi-17 كتب:


الامر لو احتمل الوجهين : الصحفي طلب المال 
او ان المغرب عرض المال وقبله الصحفي 


هو في النهايه ضربه لمصداقيه الكتاب الغربيين وخصوصا ان اريك لوران ليس صحفيا مغمورا في بدايه حياته المهنيه بل صحفي صاحب كتب معروفه 
ولا استبعد بعد هذا ان تكون كتبه التي صدرت ملوثه باموال رشى 
ممكن لكن ممكن ان تحصل نتائج عكسية ويلقى تعاطف غربي خاصة لو يتم تبرئته من قبل القضاء الفرنسي من تهمة طلب المال مع تضامن الصحف الغربية او القنوات الخاصة الامر متروك للقضاء قد يحجمه ويجعله فاقد للمصداقية وقد يرفع اسهمه عاليا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الجمعة سبتمبر 04 2015, 09:18

صحافي فرنسي لـ"لوران": إن لم تكن مبتزًا فأنت أحمق مرتشٍ



وجّه فابريزيو كالفي، الصحافي الفرنسي المعروف في مجال التحقيقات الخاصة بالجريمة المنظمة والأجهزة الخاصة، رسالة مفتوحة إلى إيريك لوران، الصحافي الفرنسي الذي وجهت له تهمة محاولة ابتزاز الملك محمد السادس رفقة زميلته كاثرين غراسيي، وصفه من خلالها بـ"الأحمق"، وبالصحافي الذي أساء إلى مهنته، خاصة بعدما حاول التطبيع مع الممارسة وجعل الابتزاز أو الارتشاء أمرا عاديا.

وقال كالفي في رسالته إنه بعد قراءته لدفاع لوران عن نفسه في حوار مع جريدة "لوموند"، تباينت أحاسيسه بين الانزعاج والضحك والحيرة، فلأجل الخروج من الوضع السيئ الذي وضع فيه لوران نفسه، خاصة أن لا أحد أجبره أو طلب منه قبول أموال رجل يقول إنه لا يطيقه، كان من الواجب أن يرتجل لوران دفاعا عن نفسه، بيد أن الدفاع كان مرتبكا وكثير الأخطاء.

ووصف كالفي زميله لوران بـ"الأحمق" عندما اعترف بدخوله في صفقة يأخذ بموجبها مالا دون أن يجرؤ على الاعتراف بأنها عملية ابتزاز، إذ قال كالفي إن زميله في المهنة يحاول ابتداع شكل جديد من الابتزاز متذرعا بأن الأمر توقف عند خطوة المحاولة، فإذا لم يكن اعترافه بأنه قبل الحصول على المال مقابل عدم الاستمرار في الكتابة ابتزازا، فالوصف الوحيد الذي يمكن أن يُطلق على هذه العملية هو الارتشاء.

وتابع كالفي، "بما أنك وزميلتك لا تعملان في إطار الوظيفة العمومية، فمن غير الممكن أن يتم جرّكما إلى القضاء لأجل تهمة الارتشاء، غير أن هذا لا يخلي مسؤوليتكما. تقول إن ما قمتما به لا يسيء إلى مهنة بأكلمها، وتحاول أن تبيّن لنا أنه أمر عادي أن تتوقف عن الكتابة مقابل الحصول على قدر من المال، وهنا تريد أن تجعل من الارتشاء أمرا عاديا يجري على الدوام بين صحافيي التحقيق".

ويزيد كالفي، "إن كان أمرا عاديا أن يتم تقديم المال للصحافيين لغاية شراء صمتهم، وهو ما تعرّضت له، فإنني على يقين أن زملائي لا يتعاطون لما تسميه أنت بمحاولة الابتزاز. شخصيا رفضت أن يتم شراء صمتي، ولست أنا الوحيد. أتدري لماذا رفضت؟ سأترك جانبا كل المعايير الأخلاقية التي تمنع هذه الممارسات، كي أقدم لك سببا بسيطًا: لقد كنت مجبرا على الرفض لأنني أنتمي لمهنة أعشقها، ولو قمت بذلك، لتحولت إلى ملكية لمن أراد شرائي".

وأضاف كالفي في رسالته، "هل تساءلت عن مصدر تلك الأموال التي أردت أن تشتري بها صمتك، أليس أمرا مقلقا أن تقبل مليوني أورو من رجل تصفه بأقدح النعوت؟ ألا تعتقد أن حصولك على أمواله سيجعلك شريكا له فيما تنعته به؟ ألا تكون، ولو لمرة واحدة، للمال رائحة؟ صراحة يجب أن أصرّح أنه يصعب عليّ أن أتابعك فيما تقول.

كما تحدث كالفي أنه من السذاجة أو الغباء أن يعتقد لوران أن العاهل المغربي محمد السادس سيعطيه ثلاثة مليون أورو لشراء صمته بعدما نشر قبل مدة كتابا سلبيا عنه، وأن يقدم على قول أشياء خطيرة عندما كان برفقة محامي الملك دون أن يدري أنه سيعمل على تسجيلها، خاصة بعدما رأى لوران أن المحامي وضع هاتفه على الطاولة التي جمعتهما.

وأضاف الصحافي في رسالته أن السلوك الذي تورّط فيه لوران شوّه سمعة كل مؤلف سابق أو مستقبلي عن الملك محمد السادس، وأن هذا الأخير يمكن له أن يؤكد أن الاتهامات التي يطلقها لوران بحقه ليست سوى حصاد عملية الابتزاز، ممّا يعني أن لوران كان مفيدا كثيرا لصورة الملك المغربي. وقد ختم كالفي مقاله بالقول: "لا أدري ما هو الأسوأ بين الاثنين، هل هو المبتز الماهر، أم الأحمق المفيد؟"

المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: رد: توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي   الثلاثاء يناير 26 2016, 14:43

القضاء الفرنسي يصادق على التسجيلات الصوتية في قضية "ابتزاز ملك المغرب"

صادقت محكمة الاستئناف في باريس الثلاثاء 26 كانون الثاني/يناير على التسجيلات الصوتية السرية التي أدت إلى إدانة صحفيين فرنسيين اثنين بتهمة ابتزاز ملك المغرب محمد السادس كما قال محامون قريبون من الملف.

وأعلن إيريك موتيه محامي الصحفية كاترين غراسييه على الفور نيته نقض الحكم أمام محكمة النقض الفرنسية.

ويشتبه بضلوع كل من كاترين غراسييه وإريك لوران في محاولة ابتزاز مالي لملك المغرب مقابل عدم نشر كتاب عن محمد السادس بعنوان "الملك المفترس" يعتقد باحتوائه معلومات "محرجة" للرباط.

وألقي القبض على الصحافيين في 27 آب/أغسطس 2015 وبحوزتهما 80 ألف يورو لدى خروجهما من اجتماع مع هشام نصيري الذي أوفده المغرب تم تسجيله دون علمهما. كما تم تسجيل لقاء آخر بين لوران ونصيري في وقت لاحق.

وكان الصحافيان، اللذان أقرا فعلاً بوجود "اتفاق مالي" لكنهما رفضا تهمة الابتزاز، قد قاما برد الدعوى أمام محكمة الاستئناف وطالبا بحذف التسجيلات الصوتية للقائين الثاني والثالث لكن المحكمة رفضت الطلب.

وانتقد محامو الصحافيين المدعي العام في باريس وقضاة التحقيق بسبب سماحهم للمبعوث المغربي بإجراء التسجيلات بنفسه عبر هاتفه في وقت كانت فيه التحقيقات جارية في القضية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

توقيف صحافيين فرنسيين للاشتباه بمحاولتهما "ابتزاز" العاهل المغربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام غير العسكريـــة :: المنتدى المنوع-