المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الخميس أغسطس 13 2015, 03:45

كثيرا ما يغفل دارسوا حرب الخليج العرب عن الجانب البحري في هذه الحرب. و قد يكون من اسباب ذلك هو قلة اهتمام الجيوش العربية بالبحرية بشكل عام و اعتبارها السلاح الثالث من حيث الاهمية بعد سلاح البر و الطيران في الحروب العربية المعاصرة.


في المواجهة بين العراق و امريكا كان الوضع اقرب للحرب الغير متماثلة، فالعراق بالكاد يملك اي قطع بحرية تنافس ما لدى ايران او السعودية بسبب صغر مدخله المائي فما بالك مع اقوى قوة بحرية في العالم. و سوف ابدأ سرد هذه المواجهة بذكر اسلحة العراق و 4 سفن للولايات المتحدة التي اشتركت في هذه المواجهة.



1- اسلحة العراق: كان السلاح العراقي الاهم هو سلاح الالغام و الصواريخ. و كان لدى العراق تشكيلة مهمة من الالغام البحرية اهمها:


الغام السطح البحري التي تزرع على السطح و لا تنفجر الا عند ملامسة بدن السفينة و هذه الالغام تعود للحرب العالمية الاولى في بساطة تصميمها و كانت تحمل شحنة بين 150 و 200 كغم. و كان العراق يصنعها محليا.





الغام العمق: و هي الغام اكثر تعقيدا و تعمل على صوت المحرك السفينة او مجالها المغناطيسي او تغيير الضغط الناتج عن مرورها. حيث يكون اللغم مزروعا بشكل عميق لا يسمح برصده و فيه ما يشبه السماعة التي تلتقط اصوات المحركات و عندما يقترب محرك السفينة ينفجر اللغم. استورد العراق كمية كبيرة منها اثناء الحرب مع ايران.


صواريخ دودة القز Silkworm. و هذا الصاروخ الصيني من طراز ارض بحر اشتهر بشكل كبير في اثناء حرب الخليج الاولى عندما استخدمه العراق و ايران لضرب سفن و ناقلات نفط الطرف الثاني. و كان مداه حوالي 200 كم و الرأس الحربي يصل ل 500 كغم. و يتم توجيهه بالرادار.




صواريخ جو بحر (اكسوسيت) بمدى 180 كم. تطلق من طائرات العراق مع احتمال استخدام هجمات انتحارية للطائرات باسلوب الكاميكازي


2- سفن التحالف:


السفينة ويسكونسن و (مثلها السفينة ميزوري): تعتبر من اخر السفن الحربية المدفعية التي انشأتها الولايات المتحدة. و بدأت العمل في الاربعينات.  وزن الازاحة 45000 طن و تحمل السفينة 9 مدافع عيار 16 انش بمدى 30 كم. و 20 مدفع عيار 5 انش بمدى 15 كم. و تم تزويد السفنية بمضاد جو رشاش عيار فالانكس و صواريخ توماهوك و هاربون. يعمل في السفنية اكثر من 2000 بحار.



السفينة طرابلس. و هي سفينة انزال بحري بطول 100 متر و وزن ازاحة 19000 طن و طاقم اكثر من 660 بحار و ضابط و تحمل ايضا اكثر من 30 مروحية من مختلف الطرز للنقل و للهجوم.




السفينة برينستون و هي طراد صواريخ يعتبر من احدث السفن الامريكية العاملة وقتها. بوزن ازاحة 9800 طن و طاقم حوالي 400 بحار و ضابط. كان عمر السفينة في البحر اقل من عامين و قد كلفت حوالي مليار دولار. و هو مبلغ معقول بالنظر ﻷنظمة السفينة الالكترونية الرهيبة. و على رأسها رادار ايجيس. و رادارات كشف ارضي و جوي و انظمة تحكم بالنيران و انظمة تشويش الكترونية مع مئات الصواريخ من مختلف الانواع و على رأسها التوماهوك و الهاربون. باختصار كانت قاعدة رصد و تشويش على البحر.




سير العميات


و قد كانت السفن الامريكية من اول القطع التي وصلت الخليج العربي. و رغم هذا الوصول المبكر الا ان سفينتي ويسكونسن و ميسوري لم تشاركا في اعمال الحرب و القصف بسبب الخوف من استفزاز العراقين لبدء الحرب مبكرا و كذلك بسبب الخوف من الالغام.


رفع الحظر يوم 3 فبراير بعد تقارير ايجابية من كاسحات الالغام البحرية. و خلال ايام بدأت السفينتين بقصف القوات العراقية على الساحل الكويتي.و قصف السفن الحربية ليس كمثله قصف! حيث يصل قطر المدفع 16 انش و كانت هذه السفن تحوي 3 مدافع معا من هذا العيار. تطلق بفارق ثانية واحدة. و في العادة تستغرق حوالي 10 طلقات فردية لضبط العيار و بعدها تضرب المدافع الثلاث معا. و كل قذيفة تزن حوالي 800 كم و تنفجر في الجو الى 3000 شظية بما يكفي تغظية ملعب كرة قدم.


و كررت السفن القصف بسبب عدم الحاجة لخدماتهم في العملية البحرية و لكون السفينتين ستحالان للتقاعد بعد هذه الحرب. و بدل ان نرمي الذخيرة في القمامة فلنطلقها على العراقيين. و قد ضحك شوارتزكوف من هذا الرد على طلبه اقتصاد الذخيرة و سمح للسفينتين بضرب ما عندهم.


بعد ان قرر الجنرال شوارتزكوف الغاء الانزال البحري على ميناء الشعيبة الكويتي، و الاستعاضة عنه بهجوم بسيط على جزيرة فيلكا. بدأت قيادة الاركان البحرية بعمل خطط العملية الجديدة. و من اجل استخدام مدافع السفينتين ميسوري و وسكونسن في القصف المدفعي، كان من الضروري ان تقترب السفن اكثر نحو شمال الكويت، مما دعى البحرية ان تحضر خطة عمل للتعامل مع الالغام البحرية.


كانت الخطة ان يبدأ مسح الالغام من نقطة تبعد 50 كم شرق شط الكويت، و هو ما افترض انه مدى ابعد من مما تستطيع سفن زراعة الالغام العراقية الوصول له. و سوف يتم فتح ممر بعرض 300 متر عبر الالغام شمال غرب و بطول 20 كم. و عند تلك النقطة ستمسح سفن الالغام مستطيل 5*15 كم حتى تتمكن السفن من ضرب جزيرة فيلكا يوم الهجوم البري - 24 فبراير حسب اخر تقدير.


قد لا يعرف الكثيرون ان الالغام البحرية هي كابوس ما بعده كابوس. و خصوص للجانب الامريكي الذي عانى الامرين في مواجهة دول تافهة بحريا مثل كوريا الشمالية بسبب الالغام. و هناك حكمة معروفة ضمن طاقم البحارة (كل سفينة ممكن ان تكون كاسحة الغام، و لكن لمرة واحدة فقط).


بدأ العمل يوم 16 فبراير على المرحلة الاولى. و انتهى التنظيف يوم 17 فبراير مساء بدون كشف اي الغام. و بالتالي قدر المهندسون ان العراق وضع الالغام البحرية بشكل اقرب للشاطئ.


هذا الاستنتاج بدا معقولا، منطقيا، و لكنه خاطئ تماما! فقط كانت الالغام العراقية شرق الموقع الحالي للامريكان! و شكلت الالغام حزاما خارجيا بطول 150 ميل و حزام داخلي لحماية موانئ الكويت و ام قصر. و الامريكان كانوا بالمنتصف. و تبين في ما بعد ان العراق وضع اكثر من 1200 لغم بحري في الخليج. و تبين ان السفن الامريكي دخلت حقل الغام عراقي في الطريق لنقطة البدء و كانت معجزة - و اهمال هندسي عراقي جسيم - ان الالغام لم تضرب ولا سفينة. فقد تبين ان كثير من الالغام لم تثبت بشكل جيد فجرفها التيار، و الغام اخرى زرعت على عمق كبير بحيث لم تصب السفن التي مرت. و قدر الامريكان ان 95% من الالغام العراقية كانت مزروعة بشكل سيء مما افقدها الفعالية. و كان بنفس فداحة الخطأ العراقي هو اهمال الامريكان ان يستكشفو مواقع الالغام العراقية. فقد منع شوارتزكوف اي نوع من الاستطلاع القريب خوفا من اشعال الحرب البرية قبل ساعة الصفر. لاحظ خريطة الالغام العراقية كما حصل عليها الامريكان بعد الحرب، حيث وجدت السفن بين الحزام الخارجي و الداخلي:




كان في مركز حملة مسح الالغام - و العمليات البحرية في ذلك القاطع - سفينة الانزال البحري طرابلس.. حيث يوجد عدد اكبر من الاشخاص المتوافرين للبحث عن الالغام القريبة من السطح. و يمكن استخدام سطح السفينة لاقلاع مروحيات تفجير الالغام و معالجتها.



مساء يوم 17 فبراير، التقط الامريكان اشارة رادار من بطارية صاروخ Silkworm على الشاطيء. وضع الطراد برنستون نفسه بين مصدر الاشارة الرادارية و السفن الاخرى  التي بدأت تبتعد عن مدى الصاروخ بحركة متموجة لزيادة صعوبة محاولة استهدافهم. و كانت سفينة طرابلس في المقدمة.


قبيل الفجر بدأت السفينة طرابلس تتحرك نحو نهاية الممر الذي تم تنظيفة. حتى تنطلق المروحيات من سطحها لتنظيف المنطقة التي ستبدأ منها سفن المدفعية القصف. و كان على سطحها 7 مراقبين للبحث عن الالغام القريبة من السطح، و لم يرصد اي منهم لغم من طراز LUGM-145 بوزن 160 كغم. و انفجر اللغم تمام الساعة 4:36 فجرا. و قد ادى الانفجار لثقب بمساحة 10*7 متر في منطقة استخدمت لتخزين مواد مثل الدهان. مما غطى السفينة برائحة المواد الكيماوية. و ظن الطاقم اول الامر ان الضربة كانت كيماوية، او ان احد المحركات انفجر. و بدأ الطاقم اجراءات التعامل مع الانفجار، حيث يجب اغلاق كل ابواب قعر السفينة لمنع تسرب المياه. يأخذ الامر عادة 10 دقائق لاقفال الابواب. و نجح الطاقم في ذلك في نصف الوقت. و لكن تسرب ربع مليون غالون ماء لقعر السفينة، و بالتالي وصلت المياه للمحركات. و بدأ سباق مع الزمن لضخ المياه خارج السفينة و لتدعيم باقي هياكلها حتى لا تتسرب المياه. و خلال ساعة كان تقرير المهندسين: سوف تنجو السفينة - مالم يتم الاصطدام بلغم اخر. و قامت السفينة باستكمال اعمال مسح الالغام بدون ان تتحرك، حيث ارسلت 12 مروحية من على سطحها ﻷكمال المهمة.


و بدل ان تتوقف السفينة برينستون فور سماع نبأ الانفجار في السفينة طرابلس على بعد 15 كم. اكملت السفينة الحركة و لكن بسرعة بطيئة جدا و مع استنفار الاطقم لمراقبة الالغام السطحية و لكن ليست الالغام العميق الصوتية. و ما هي الا دقائق حتى انفجر الى جانبها لغم صوتي من نوع مانتا تحت السفينة. و في الواقع فان اكبر الاضرار في السفن - و كذلك الاصابات - تحصل بعد الانفجار. حيث ترفع السفينة بفعل قوة الانفجار لأعلى و تهبط ﻷسفل مما يعرض هيكلها لضغط شديد يؤدي لتمزقة. و كانت اضرار الانفجار اصابت مياه التبريد (مما اوقف الرادر ايجز بسبب ارتفاع حرارته) و تعطلت صواريخ الهاربون و تعطل محول الكهرباء و بدأ الماء يتسرب للسفينة. تم اصلاح كل هذا خلال ساعتين. لكن هيكل السفينة قد تضرر لدرجة انه لن يتحمل حتى اهتزاز السفينة من حركة محركاتها. خرجت السفينة برينستون من المعركة و تم سحبها بعد ان ظلت في الماء اكثر من 30 ساعة، و لكن انظمتها المعقدة كانت جاهزة ﻷي تهديد صاروخي. و اكملت السفينة طرابلس مسح الالغام لخمسة ايام قبل ان تنسحب تاركة المجال لسفن المدفعية. كانت ضربة مهينة للبحرية ان يتم اعطاب سفينة بقدر و قدرة برينستون في عملية كسح الغام عن طريق لغم بحري. لم يحدث قتلى في اطقم السقن الامريكية بل بعض الجرحى.



المواجهة البحرية الاخيرة تمت بعدها باسبوع عندما ضرب العراقيون صاروخي ارض بحر على ويسكونسن و لكن تمكن فرقاط انجليزي مرافق من اسقاط الصاروخ. و الاخر فقد تاه. و انتهت المواجهة البحرية الغير متماثلة بنصر عراقي مهم. و لكنه نصر معنوي لم يغير سياق المعارك و ان قلل من قدر البحرية الامريكية التي بكى قائد الفرقاطة برنستون على ما حل بسفينته. و لعل هذا سبب اخر لنسيان المواجهات البحرية في حرب عام 1991، هذه المرة من الطرف الامريكي!

المصدر
ٌ
R. Atkinson - Crusade
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الخميس أغسطس 13 2015, 09:26

فديو لاصابه السفينه USS Tripoli اثناء حرب الخليج الثانيه بلغم بحري عراقي 






رغم الاصابه عملت لقرابه 7 ايام اخرى ومن ثم تم اخلائها الى ميناء الجبيل السعودي ومن ثم الى البحرين حيث تم اصلاحها بسرعه وعادت لمهمتها بعد 30 يوما 





اما صوره اصابه السفينه USS Princeton فهذه هي :






انا اعتقد ان العراق لم ينشر الغامه البحريه بشكل مثالي لكون العراق لم يستعمل الالغام البحريه في حرب الخليج الاولى مع ايران على نطاق واسع
وخصوصا في اخر سنتين من الحرب كان العراق مقطوعا بشكل شبه كامل عن البحر بسبب احتلال ايران لشبه جزيره الفاو 


تقييم اخي منجاوي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الخميس أغسطس 13 2015, 10:56

تقييم مستحق للاخ منجاوي وبالتوفيق على ترقيته الى رتبة لواء وبمنحه منصب مشرف ولا فرق هنا أو هناك ...

مما لاحظته في تلك الحرب أن خسارة القوة البحرية العراقية قد فاقت كل وصف يمكن أن يوصف!!!

فقد تم وضع القطع البحرية لكلا من اللوائين البحريين العراقيين اللواء السادس البحري والآخر لا أتذكر إسمه على سطح البحر مكشوفين هكذا وبامر قد صدر لغرض مواجهة القطع البحرية لقوات التحالف ولغرض عمل خط صد في البحر أمام القوات العراقية البرية المدافعة عن سواحل الكويت !!!

ومنذ اليوم الاول كنا نشاهد ألسنة النيران تلتهم تلك القطع البحرية العراقية الواحدة تلو الاخرى وبإسلوب سهل ومكشوف تماما مما جعل تلك القطع البحرية بمن فيها إلعوبة تافهة وسخيفة بيد قوات التحالف التي لم ترحم الأشخاص المغلوبين على امرهم ومن تنفيذهم لاوامر يجب العمل على تنفيذها وإلا جر الوبال عليهم وعلى عوائلهم وأقربائهم والعشيرة جمعاء !!!

ولاحظت حوارا مخيفا جدا جرى بين إثنين من الناجين بإعجوبة كبرى من الذين كلفوا بواجبات إنتحارية أكيدة !!!

بحيث تم تكليف زمر الضفادع البشرية العراقية بواجبات الهجوم على القطع البحرية لقوات التحالف وبشكل لا يفسر سوى بانه غير مكترث بأرواح منتسبي الجيش العراقي إطلاقا !!!

وكل ما بالأمر هو تنفيذ الاوامر من القائد العام للقوات المسلحة والتي لا تقبل النقاش ولا الشك بتاتا !!!

وقد كلفت تلك الزمر من تشكيل الضفادع البشرية العراقية ومن بعد تسليحها بزوارق مطاطية وبمدافع 106ملم (مقاوم للدبابات) ومع عدد من الصواريخ  وبعدد من 3 الى 6 أشخاص للزورق الواحد بواجب الهجوم بعرض البحر على القطع البحرية لقوات التحالف بقصد إغراقها عن طريق الرمي المباشر وبمسافة من 2الى 3 كم ليس اكثر وبعدة زوارق للهجوم الواحد على كل قطعة من تلك القطع البحرية لقوات التحالف !!!

وطبعا بحسب رواية أولائك الناجين الأثنين فقط من تلك الهجمات فإن الهجمات قد تم تدميرها جميعا قبل وصولها الى تلك الاهداف وكذلك تم إحراق وتدمير وإغراق وقتل كل من كان بتلك الزوارق جميعا من قبل طائرات التحالف وكذلك بالرمي المباشر والصاروخي من قبل تلك القطع ذاتيا !!!

فمثلا من روايات أولائك الناجين الاثنين فقد قالا محدثين بعضهم البعض كيف أن الزوارق بدأت بالتدمير والحرق والغرق والإختفاء تباعا وبسرعة كبيرة .

وكيف انهم شاهدوا قدوم صواريخ سريعة جدا ودقيقة جدا نحو اهدافها نحو زوارق الضفادع البشرية العراقية . وكيف أن البعض إختفى راسا من بعد الإصابة المباشرة ومن ان البعض لم يلحق بقذف نفسه الى الماء من قبل الإصابة بثواني قليلة ومن أنهم لم يلاحظوا أي أثر للنجاة لكل من تم إصابة زوارقهم مباشرة وكيف أن احد الزوارق ربما قد أصيب بصاروخ من تحت الماء وبدرجة انهم شاهدوا الزورق وهو يطير للاعلى بسرعة كبيرة ومن ثم لينفجر بشدة وتحول من فيه الى قطع متناثرة في الجو ومن ليسقطوا في البحر وليتلاشوا بسرعة مذهلة !!!

ومن كيف أنهم كانوا قد قذفوا بانفسهم من الزوارق بعد ما رأوا كل ذلك وكيف قد تم تدمير وقتل رفاقهم الذين بقوا في الزوارق بعد ثواني قليلة !!!

وقد طلب أحد المحسنين من الذين سمعوا كل ذلك بكتم الحديث وعدم التحدث به حفاظا على ارواح هذين المصدومين من هول ما راوه وقد نسوا بان عملهم ذلك بقذف انفسهم من الزوارق إنما يعرضهم لعقوبة الإعدام الفوري بتهمة الجبن والهرب من أرض المعركة !!!

ومن ثم قد تم تحفيظهم رواية انهم كانوا في الزوارق ومن ثم لم يشعروا إلا وقد قذفتهم عواصف الإنفجار الى خارج الزوارق ومن ثم وجدوا انفسهم على السواحل وهم بحالة من الصدمة الشديدة من قوة العصف الذي ما زالوا يعانون منه!!!


مسألة اخرى وهي حجم القصف الشديد الذي قامت به مدافع الفرقاطة الاميركية ميسوري .

فالمعلوم بان عيار مدافعها الستة هي من عيار 400 ملم .وأقصى مدى بحدود 40كم (أنا لست متاكدا من ذلك).

وقد قامت حينها بقصف قاطع فرقة المشاة العراقية /42 المدافعة عن منطقة الشاليهات عند مركز جليعة العبد والقصر الأسود وقصر برقان والقاعدة البحرية الكويتية .

وكان حجم الدمار من أثر القصف كبيرا جدا والى درجة طمر الجنود العراقيين تحت الرمال البيضاء لسواحل الكويت وهم بحالة الإحتماء بمواضعهم المحصنة جيدا تحت الأرض!

والسبب إنهيار الرمال وعدم ثباتها بسبب الإهتزاز الشديد للأرض عند غرز ومن ثم إنفجار القنبلة عيار 400ملم بالأرض !

والمواضع العراقية للجنود كانت عميقة تحت الأرض وبغرض توفير الحماية لهم وكذلك وضع قطع من الكونكريت والخرسانات والبلاطات الكبيرة فوق سقوف تلك الملاجيء بقصد الحماية من عمق الغرز للقنابل وعدم وصول تاثيرها الى العمق !

وذلك ما سبب تأثيرا عكسيا بإنهيار الملاجيء والمواضع على من فيها !

وكان واضحا بان ذلك القصف سيعقبه إنزال مشاة البحرية الامريكية !

ولكن ذلك لم يحدث . بل حصل الهجوم البري لقوات التحالف من البر ولم يكن من البحر إطلاقا عدى القصف البحري.

شكرا جزيلا لك يا أيها المشرف المتميز منجاوي ونطلب منك المزيد من هذه المواضيع المهمة والمحفزة على التعليق والنقاش.


عدل سابقا من قبل emas alsamarai في الخميس أغسطس 13 2015, 11:11 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الخميس أغسطس 13 2015, 11:02

@mi-17 كتب:
فديو لاصابه السفينه USS Tripoli اثناء حرب الخليج الثانيه بلغم بحري عراقي 






رغم الاصابه عملت لقرابه 7 ايام اخرى ومن ثم تم اخلائها الى ميناء الجبيل السعودي ومن ثم الى البحرين حيث تم اصلاحها بسرعه وعادت لمهمتها بعد 30 يوما 





اما صوره اصابه السفينه USS Princeton فهذه هي :






انا اعتقد ان العراق لم ينشر الغامه البحريه بشكل مثالي لكون العراق لم يستعمل الالغام البحريه في حرب الخليج الاولى مع ايران على نطاق واسع
وخصوصا في اخر سنتين من الحرب كان العراق مقطوعا بشكل شبه كامل عن البحر بسبب احتلال ايران لشبه جزيره الفاو 


تقييم اخي منجاوي 

---------------------------------------------------------------

لا أخي قتيبه !!!

بل إعتقد وثق وآمن بأن العراق قد نشر الكثير الكثير من الألغام البحرية وبنطاق واسع جدا في حرب الخليج الثانية عام 1991!

وحتى ان بعضها قد جرفها التيار الى المواضع الامامية من السواحل وبعضها قد إنفجر ذاتيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الخميس أغسطس 13 2015, 20:47

اقتباس :
بل إعتقد وثق وآمن بأن العراق قد نشر الكثير الكثير من الألغام البحرية وبنطاق واسع جدا في حرب الخليج الثانية عام 1991!

اعرف انه تم نشر الكثير من الالغام عام 1991
لكن ماقصدته في كلامي بان العراق ليس لديه خبره قويه بنشر الالغام البحريه لانه لم يستعملها بكثره في حربه مع ايران 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الجمعة أغسطس 14 2015, 02:04

شكرا على المرور اخوي عماد و قتيبة. بخصوص مدفعية ميزوري (و هي السفينة التي وقعت عليها اليابان صك الاستسلام في الحرب العالمية الثانية و الحمد لله ان اعفانا الامريكان من تكرار المشهد) فقد قلبت ساحل جنوب الكويت رأسا على عقب بمدفعيتها. و كما ذكرت تجهيز الخنادق العراقية لم يكن مثاليا لقذائف من هذا العيار. و من الصعب لوم الجيش العراقي على عدم معرفة التعامل مع قصف من مثل هذا العيار. على العموم ضربت السفينتين فوق 700 قذيفة. و سبب ان مدى القذيفة هو بحدود 40 كم هو بسبب غياب افق الرؤيا ابعد من هذه المسافة بسبب كروية الارض.

اما عن محاولة البحرية العراقية الهجوم على سفن بهذا الخجم و التجهيز كما ذكرت، فهو لم يكن غير انتحار. و لا حول و لا قوة الا بالله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   الجمعة أغسطس 14 2015, 09:23

@منجاوي كتب:
شكرا على المرور اخوي عماد و قتيبة. بخصوص مدفعية ميزوري (و هي السفينة التي وقعت عليها اليابان صك الاستسلام في الحرب العالمية الثانية و الحمد لله ان اعفانا الامريكان من تكرار المشهد) فقد قلبت ساحل جنوب الكويت رأسا على عقب بمدفعيتها. و كما ذكرت تجهيز الخنادق العراقية لم يكن مثاليا لقذائف من هذا العيار. و من الصعب لوم الجيش العراقي على عدم معرفة التعامل مع قصف من مثل هذا العيار. على العموم ضربت السفينتين فوق 700 قذيفة. و سبب ان مدى القذيفة هو بحدود 40 كم هو بسبب غياب افق الرؤيا ابعد من هذه المسافة بسبب كروية الارض.

اما عن محاولة البحرية العراقية الهجوم على سفن بهذا الخجم و التجهيز كما ذكرت، فهو لم يكن غير انتحار. و لا حول و لا قوة الا بالله.

------------------------------------------------------------------------

عزيزي منجاوي :

1- فعلا الحمد لله من أنه قد أعفانا الجنرال نورمان شوارسكوف بمعارضته حول فكرة إجراء المفاوضات بين فريق قوات التحالف وبين الفريق العراقي المفاوض على سطح السفينة ميسوري وتماما كما حصل مع الجانب الياباني المفاوض على إستسلام اليابان عام 1945

وإلا لكان العراق قد وافق على إجراء تلك المفاوضات على سطح السفينة ومن دون قيد أو شرط !!!

2- إن دوران الأرض يحسب حسابا تاما ودقيقا جدا عند الرمي بقواذف المدفعية بعيدة المدى وخاصة إذ ما كان الرمي بطريقة إستخدام الزوايا العالية .

ويتم حساب دوران الأرض وتأثير طبقات الزونات الجوية حسب ما بها من رطوبة وحرارة وحركة الريح من إتجاه وسرعه وكذلك الضغط الجوي.

وإن تلك الحسابات كان معمول بها عراقيا وإيرانيا منذ سنوات حرب الخليج الأولى ومن خلال كتائب الإستمكان التي تعمل بأمرة كتائب المدفعية وهي المسؤولة عن عمل كل ذلك وتقديم كافة المعلومات المطلوبة منها الى كتائب المدفعية. وتتشكل كتائب الإستمكان من فصائل عديدة تتكون من فصيل إستمكان /فصيل إستمكان الوميض/ فصيل الأنواء الجوية / فصيل المساحة/ فصيل المراقبه/ فصيل إستمكان العدو/ فصيل إستمكان جهاز الرازيت(تحركات العدو بمجسات الأرض) . وغيرها من الواجبات التي تزود كتائب المدفعية بأدق التفاصيل المطلوبة .


أما بالنسبة الى الأخ الدكتور قتيبه :

كان دور الضفادع البشرية العراقية في حرب الخليج الأولى أكبر بكثير مما حدث في حرب الخليج الثانية عام 1991 !!!

فالضفادع الإيرانية كانت تتدرب في الولايات المتحدة الأمريكية .

بينما كانت الضفادع العراقية تتدرب في اليابان .

وكانت ضفادع كلا الجانبين يقومان بأعمالا مهمة وكبيرة جدا وببراعة عاليه من ناحية نصب أنواع الألغام البحرية  تحت الماء وفوقها وعلى جوانب السواحل وكذلك القيام بعمليات التسلل وتلغيم وتفجير السفن الراسيه .

وكذلك نصب الجسور تحت سطح الماء بقصد شن الهجومات للقطع المدرعة من باب المفاجأة والمباغتة !!!

ولكن كان المنفذ البحري صغيرا وضيقا ومحصورا بحدود 30 كم بين الجانبين .

ولم يكن العراق قد تهيأ للقيام بعمليات مشابهة لما حصل إيران كما هو الحال مع بحر الخليج العربي وبجبة سواحل الكويت التي تقدر ب 140 كم !!!

ولا بحجم المقارنة بين البحرية الإيرانية وبين بحرية قوات التحالف الدولي !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27   السبت أغسطس 15 2015, 15:51

صوره لاحد انواع الالغام البحريه التي كان العراق يصنعها محليا 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ملامح المعارك البحرية في الحرب - حرب عام 1991 - الحلقة 27

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيلب هشام عباس مطبتليش
» ::: ~ الــــصــــداقــــة و الـــــحـــــب ~ :::
» الجامعات تتحول الى معارض أزياء
» خفه دمه 1991
» ثلث مكتب الإرشاد في السجن بعد اعتقال أسامة نصر و11 آخرين من الإخوان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الخليج الثانية-