المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الأحد يوليو 12 2015, 03:13

وم 8 فبراير، سافر كولن باول و ديك تشيني و بول ولفويتز الى الرياض لحضور اجتماع مع كبار القيادات العسكري في الجيش لعرض تفاصيل الخطة النهائية. احب ان اشارك بعض المقتطفات من هذه الاجتماعات لنعرف جزءا من طريقة تفكير القيادة في المعركة القادمة:

1- لم تتأثر احكام مستشارين الرئيس بموضوع اختلاف ارقام المخابرات المركزية عن تقديرات الجيش من حجم الدروع العراقية التي دمرت. و اعطي الامر لتقدير رئاسة الاركان.
2- اوضح كولن باول لتشيني ان المدفعية العراقية (و هو صنف السلاح الوحيد الذي كان للعراقيين فيه تفوقا واضحا على الامريكان حتى هذا اليوم) ستكون عديمة الفائدة. السبب الاول هو ان معظمها ليست ذاتية الحركة بل يجب قطرها. مما يقيد الحركة. ثانيا انها في مواضعها الثابتة لن يكون بمقدورها ملاحقة حركة القوات المشتركة. ثالثا، ابقى القصف الجوي على قطع المدفعية ضباط السلاح بعيدين عن اسلحتهم بما يمنعهم من تخطيط الرمايات و عمل المسوحات و القياسات اللازمة. و بالتالي فالمدفعي العراقية عمياء من الناحية العملية.

بدأ الاجتماع في اليوم التالي. و كانت تعليمات شوارتزكوف للاركان واضحة: اي معلومة يطلبها مستشار الرئيس تعطى له في الحال. و بدأ الجنرالات عرض موقف كل سلاح:

2- سلاح الطيران تعهد بأكثر من مئة غارة جوية على ساحة المعركة كل ساعة!

3- البحرية عرضت خطة الهجوم البرمائي على الشعيبية لو احتاج الامر. و بعد مناقشة طويلة من باول حول عدد الخسائر المحتمل استنتج - مثل شوارتزكوف- ان هذه العملية لن تتم الا في الضرورة القصوى.

4- شرح مشاة البحرية اندفاعهم جنوب مسرح العمليات نحو الشمال باتجاه مدينة الكويت. و مرة اخرى طلب منهم باول عدم الاندفاع نحو اقوى مناطق الدفاع العراقية خوفا من الخسائر. كل ما هو مطلوب منكم اشغال العراقيية عن الفيلقين المندفعين من الغرب.

5- الاستخبارات توقعت ان يقاتل العراقيون من مبدأ الدفاع الثابت. و لكن قد تقوم بعض الوحدات بالمناورة  ومحاولة عمل الدفاع الايجابي و الهجوم المرتد. و امطر باول و تشيني ممثل الاستخبارات باكثر من 12 سؤال حول تقديراتهم لخسائر العراقيين - محور الخلاف مع المخابرات المركزية. كيف يتم الحساب، لماذا يتم الاستعانة بتقارير الطيارين، مدى دقة هذه التقارير، هل يستخدم العراقيون اهداف مزيفة كدبابات؟ الخ.  بعد حوالي 45 دقيقة من الاجابة على هذه الاسئلة اوضح الجنرال انه لو ضاعفت القوات الجوية مجهودها سيصبح للعراق نصف القوة التي دخل بها الحرب يوم 21 فبراير. التفت شوارتزكوف على هورنر (عمليات جوية) و سأله هل هو قادر على هذا؟ رد عليه، انه يمكنه ان يحقق اكثر من هذا خلال اسبوعين.

الاجتماع المسائي كان مخصصا لعمليات الجيش البرية:
6- شرح الجيش قدرات الفرق ال 11 العراقية التي تواجه الفيلق السابع الامريكي. و شرح الجنرال فرانكس كيف ينوي تجاوز 5 فرق مشاة. ضرب الاحتياطي المدرع خلفها و من ثم قتال الحرس الجهوري خلفها. و قد طالب الجنرال ب 3 اسابيع من التمرين بالنار قبل البدء بالهجوم بمجرد تكامل العتاد. و تكلم الجنرال لساعة بينما الوقت المخصص كان حوال نصف ذلك. مما اثار سخط شوارتزكوف الذي لم يكن يظن الكثير بالجنرال فرانكس على اي حال و وصفه بالبطيء كثير التفكير والتردد بشكل مرضي.

7- شرح الجنرال غريفيثس قائد الفرقة الاولى مدرعة خطط قواته و كانت الخطة هي الانعطاف عند البوسية و التوجه شرقا لضرب الحرب الجمهوري. و هنا اوقفه باول و سأل عن احتمال اعاقة قواته جنوبا قبل الوصول للبوسية. و هنا رد الجنرال انه لا يتوقع ان توقفه القوات العراقية عن هذا و لكن لو حصل فسوف تتدخل القوات المجوقلة  - الفيلق 18. و قد اشار الجنرال لمشاكل محتملة في: الذخيرة، قطع الغيار، الوقود، و البسة و اقنعة للحماية من الكيماوي.


8- اخيرا و ليس اخرا، نصل للجنرال مكافري. نجم من نجوم القيادات العليا في الجيش (من ضمن 400 جنرال). حيث كان اصغر قائد فرقة في تاريخ الجيش، و له سجل مشرف من الشجاعة في فيتنام حيث كاد ان يفقد ذراعة في هجوم للسرية التي يقودها على تحصينات العدو. و منذ بداية الخريف كان مكافري يتوقع ان يتم هزيمة الجيش العراقي بفيلق واحد (من اصل 3 شارك بها الامريكيون) فقط خلال اسبوع! كان دور الفرقة 24 مدرعة ان تدخل المنطقة بين قاعدتي الطليل و جلبه و التقدم نحو الحرس الجمهوري نواحي البصري. و قد قدّر ان يطلق 17000 طن من الذخيرة وان يصرف 2.5 مليون غالون وقود في الهجوم. و كان صريحا في تقدير خسائره: حيث قدر ان يخسر بين 500 و الفين مقاتل (من اصل 26 الف) اثناء الهجوم و هو يميل للجانب الاقل. سألة تشيني من اين اتى بالرقم.

10 كتائب، كل كتيبة فيها 4 سرايا = 40 سرية
كل سرية ستخوض معركتين = 80 معركة
كل سرية ستخسر 25 جندي في المعركة كمعدل  لو قاوم العراقيون بقوة. و خسارة السرية 25 جندي في المعركة هو ثمن مقبول.

بعد عدة اسئلة قال تشيني للجنرال: انا اقدر هذا العرض جنرال، لكن ما اريد ان اعرف هو التالي: مالذي يقلقك انت في هذه الحرب؟

و رد الجنرال ببطئ: انا انسان حريص جدا. و قد جرحت في القتال 3 مرات. و ابني في الفرقة 82 المجوقلة. و اقول لك انه لا يوجد شيء يدعو للقلق في هذه الحرب:
اولا: الجيش حديث العتاد والعقيدة القتالية
ثانيا: اللوجستيات في ماكنها
ثالثا: معنويات القوات ممتازة

اتوقع ان نقضي على العراقيين خلال 10 -14 يوم. لا اشعر بالاطمئنان لذكر ذلك لك، لكني اظن ان العراقيين ليسو جيدين جدا. "

انتهى الاجتماع العام، و في الاجتماع الخاص تم منافشة ساعة الصفر. اقترح شوارتزكوف يوم 21 فبراير مع عدة ايام هامش احتياطا للجو. و قد حثه كولن باول على الاسراع ﻷن معدل صرف سلاح الجو للذخيرة مرتفع. و قد كان الثلاثي مرتاحا من عزم شوارتزكوف على الاسراع بالعمل بعد ان كانوا يتندرون على "حملة ال 365 يوم الجوية" قبل 3 اشهر. و قد المح شوارتزكوف من قبل للرئيس انه سيستقيل لو ضغط عليه سياسيا ليقوم بالهجوم قبل اتمام استعداد قواته البرية. و كان السؤال الفخ: "هل سنستفيد اي شيء لو مددنا الحملة الجوية بعض الوقت؟" الذي سأله ولفويتز ليمنح شوارتزكوف الفرصة ﻷن يطلب مزيدا من الوقت. و رد شواتزكوف، "كلا نحن جاهزون".

و قبل العودة توقف تشيني و باول في خميس مشيط في زيارة لسرب F-117 و قاموا بالتوقيع على احدى القنابل الليزرية الموتجهة للجبهة:
"الى صدام - مع محبتي. ديك تشيني، وزير الدفاع"
"الى صدام - لم تحركها و الان سوف تخسرها" رئيس الاركان.

و يظهر مما سبق حجم الثقة الكبيرة التي كان يملكها القادة بقدرة جيشهم. فحتى الان لم يبد العراقيون ما يوجب القلق منهم. فقد دمر سلاحهم الجوي بدون اي خسائر تذكر و انتظر العراقيون حشد قوات العدو بدون اي ضربه استباق او استراتيجية دفاعية منطقية. و لكن اشد المتفائلين لم يتوقع انهيار الجيش العراقي بالسرعة التي تمت!


المصدر: R. Atkinson - Crusade
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الأحد يوليو 12 2015, 22:22

اقتباس :
 شرح مشاة البحرية اندفاعهم جنوب مسرح العمليات نحو الشمال باتجاه مدينة الكويت. و مرة اخرى طلب منهم باول عدم الاندفاع نحو اقوى مناطق الدفاع العراقية خوفا من الخسائر. كل ما هو مطلوب منكم اشغال العراقيية عن الفيلقين المندفعين من الغرب.

تماما , تثبيت القوات العراقيه في جبهة الكويت من اجل تنفيذ حركة الخطاف الرئيسيه في الغرب 

اقتباس :
و شرح الجنرال فرانكس كيف ينوي تجاوز 5 فرق مشاة. ضرب الاحتياطي المدرع خلفها و من ثم قتال الحرس الجهوري خلفها. و قد طالب الجنرال ب 3 اسابيع من التمرين بالنار قبل البدء بالهجوم بمجرد تكامل العتاد. و تكلم الجنرال لساعة بينما الوقت المخصص كان حوال نصف ذلك. مما اثار سخط شوارتزكوف الذي لم يكن يظن الكثير بالجنرال فرانكس على اي حال و وصفه بالبطيء كثير التفكير والتردد بشكل مرضي.

هنا تظهر الشخصيه القياديه لنورمان شوارتزكوف 
لو اعتمد فقط على كلام فرانكس لتأخر هجوم التحالف لحوالي اسبوع عن الموعد المقرر 

اقتباس :
كان دور الفرقة 24 مدرعة ان تدخل المنطقة بين قاعدتي الطليل و بلد و التقدم نحو الحرس الجمهوري نواحي البصري.

قاعده الطليل الجويه هي نفسها قاعدة الامام علي جنوب الناصريه وهي قرب مدينة اور التاريخيه 
لكن قاعده بلد ؟؟ هل انت متأكد من الترجمه اخ منجاوي ؟

اقتباس :
و لكن اشد المتفائلين لم يتوقع انهيار الجيش العراقي بالسرعة التي تمت!

نعم لكن الخطه العسكريه الامريكيه المحترفه كانت ستحظم اي جيش مقابل لها وفقا لموازين القوه الموجوده انذاك 
فجيش موجود في مواضعه يتعرض لقصف شديد على مدى خمس اسابيع واكثر مع تقطع خطوط الاتصال والامداد
وفوق كل هذا تقوم بمناوره لمحاصرته !! فليس امامه الا محاوله التملص من هذا الامر 
انا اعتقد ان القياده العسكريه العراقيه  لو بنت اثنين الى ثلاثة طرق بين العراق والكويت " بالاضافه الى طريق صفوان -العبدلي " 
ولو قامت بوضع قشره دفاعيه خفيفه على الحدود الكويتيه السعوديه مع خطوط دفاع متعاقبه جنوب الكويت وعند هضبة المطلاع شمال الكويت لما تعرضت للدمار عند الانسحاب 


تقييم اخي منجاوي 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الإثنين يوليو 13 2015, 02:19



عذرا فقد كان فعلا خطأ في الترجمة. كان الهجوم بين قاعدتي الطليل و جلبة الجويتين. لو تتكرم اخي قتيبة بالتصحيح في النص الاصلي بين قوسين اكون لك شاكرا.

اما الطلب الثاني فانا اتمنى ان تحوي مذكرات الجنرال نزار على افكار القيادة العراقية قبيل الحرب البرية. هل كانوا يتوقعون ان تصمد فرق المشاة (ولو 24 ساعة) حتى تأتي الدروع بهجوم مرتد؟ ام ان بغداد كانت لا تصدق ان الحرب البرية سوف تقع؟ تحياتي و تقييم على دقة الملاحظة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الإثنين يوليو 13 2015, 02:47

منجاوي كتب:


عذرا فقد كان فعلا خطأ في الترجمة. كان الهجوم بين قاعدتي الطليل و جلبة الجويتين. لو تتكرم اخي قتيبة بالتصحيح في النص الاصلي بين قوسين اكون لك شاكرا.

اما الطلب الثاني فانا اتمنى ان تحوي مذكرات الجنرال نزار على افكار القيادة العراقية قبيل الحرب البرية. هل كانوا يتوقعون ان تصمد فرق المشاة (ولو 24 ساعة) حتى تأتي الدروع بهجوم مرتد؟ ام ان بغداد كانت لا تصدق ان الحرب البرية سوف تقع؟ تحياتي و تقييم على دقة الملاحظة.

تم التعديل رغم كوني متشككا باسم جلبه , اذا كان من الممكن ذكر الكلمه الانكليزيه الموجوده في النص الاصلي 


بالنسبه للجنرال الخزرجي فقد اقيل من رئاسه اركان الجيش العراقي قبل بدء الحرب اصلا 
وسبب الاقاله هو ايمانه وتصريحه بأن العراق سيخسر الحرب حتما 
وعلى العموم سنحاول البحث والاتيان بشهادات عراقيه قدر الامكان 


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الإثنين يوليو 13 2015, 03:16

mi-17 كتب:


تم التعديل رغم كوني متشككا باسم جلبه , اذا كان من الممكن ذكر الكلمه الانكليزيه الموجوده في النص الاصلي 


بالنسبه للجنرال الخزرجي فقد اقيل من رئاسه اركان الجيش العراقي قبل بدء الحرب اصلا 
وسبب الاقاله هو ايمانه وتصريحه بأن العراق سيخسر الحرب حتما 
وعلى العموم سنحاول البحث والاتيان بشهادات عراقيه قدر الامكان 


تحياتي

The 24th Division would dash north to sever the Euphrates Valley between Talil and Jalibah air bases

https://en.wikipedia.org/wiki/Jalibah_Southeast_Air_Base#Iraqi_Air_Force_base
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الإثنين يوليو 13 2015, 12:37

ممتاز , خارطه لقاعده جاليبه الجويه " لاول مره اسمع بها "




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الإثنين يوليو 13 2015, 14:47

انا كذلك كنت استغرب الاسم. لكن تبين ان القاعدة احتلها الامريكان اثناء الحرب بمعركة قصيرة لكن فتاكة و بعدها تم تخريب مرافقها من قبل سلاح الهندسة الامريكي و هجرها الجيش العراقي في ما بعد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الإثنين يوليو 13 2015, 22:38

منجاوي كتب:
انا كذلك كنت استغرب الاسم. لكن تبين ان القاعدة احتلها الامريكان اثناء الحرب بمعركة قصيرة لكن فتاكة و بعدها تم تخريب مرافقها من قبل سلاح الهندسة الامريكي و هجرها الجيش العراقي في ما بعد.

---------------------------------------------------


أخ منجاوي القاعدة الوحيدة التي سقطت بيد قوات التحالف عام 1991 هي قاعدة الإمام علي بن أبي طالب الجوية والتي تقع جنوب محافظة ذي قار من جنوب العراق . وتم تغيير إسمها من بعد عام 2003 الى قاعدة طليطله الجوية . ولا وجود لقاعدة جلبه بكامل العراق!

وموقع الويكيبيديا غير دقيق ولا يعتد به . مع الشكر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   السبت أغسطس 01 2015, 12:11

اقتباس :
فانا اتمنى ان تحوي مذكرات الجنرال نزار على افكار القيادة العراقية قبيل الحرب البرية.

مذكرات الخزرجي التي نشرت تنتهي فترتها الزمنيه عند نهاية الحرب العراقيه-الايرانيه 
لكني ساورد انطباعاته عن غزو الكويت وحرب الخليج الثانيه  في لقاء جرى بعد انشقاقه اواسط التسعينيات :

* متى عرفت بالغزو؟

- كنت نائماً في منزلي ليلة الاحداث. اتصل بي صباحاً سكرتير عام القيادة العامة الفريق علاء الدين الجنابي وطلب ان اذهب الى القيادة العامة وحين دخلت مكتبه قال: "اكملنا احتلال الكويت". سألت كيف؟ فقال: "الحرس الجمهوري والقوة الجوية وطيران الجيش انهوا احتلال الكويت". بعد ربع ساعة وصل وزير الدفاع عبدالجبار شنشل وتم ابلاغه بالطريقة نفسها. تصور ان الجيش يدفع في مغامرة من هذا النوع من دون علم وزير الدفاع ورئيس الاركان.

بعد ثلاثة او اربعة ايام حصل اللقاء الاول مع صدام حسين. استدعينا، وزير الدفاع وأنا، إلى لقاء ونقلتنا السيارات إلى منطقة الرضوانية. وبعد دوران في شوارع جانبية كان هناك كارافان. دخلناه فوجدنا خرائط معلقة على جدرانه. بعد ربع ساعة دخل صدام حسين. قال: "أرجو أن لا تزعلوا، أنا لم أخبركم بعملية تحرير الكويت وهذا لا يعني انني لا اثق بكم. فعلت ذلك لسببين: الأول هو انني لو ابلغتكم لقمتم بسلسلة من الاجراءات من بناء الخطط إلى الاستعداد كوزارة وهيئة أركان وكان من شأن ذلك أن يلفت النظر ويكشف السر، وأنا أردت أن تكون العملية مفاجئة. الثاني انني حررت الكويت بالقطعات التابعة لي مباشرة وليس قطعاتكم. بعدها قال لي: "فريق نزار، اريد أن أسحب الحرس الجمهوري وأريد منك استطلاع منطقة الكويت ووضع قطعات من الجيش مكان الحرس الجمهوري الذي سنسحبه إلى المنطقة الحدودية ليكون احتياطاً". لم يبد صدام مبتهجاً في الاجتماع، كانت ردود الفعل الدولية شديدة.
وبعد أربعة أسابيع من الاجتياح كتبت تقريراً عملياتياً بينت فيه كيف ستحدث المواجهة والاتجاهات التي ستسلكها قوات التحالف، مقارنة بين إمكانات الجانبين. وأشرت بشكل واضح إلى أن الحرب واقعة بنسبة مئة في المئة، وسنخسر هذه الحرب. ووضعت في التقرير توصية بأن ننسحب ونحل المشكلة بالوسائل الديبلوماسية. في 18 أيلول سبتمبر 1990، أي بعد نحو ستة أسابيع من الاجتياح، استدعانا صدام إلى اجتماع حضره وزير الدفاع وأنا وقائد القوة الجوية ومدير الاستخبارات، كما حضر سكرتير عام القيادة العامة الجنابي. منذ بدء الاجتماع بدا صــدام منزعجاً. قال صدام: "فريق نزار أنت أعددت تقريرين اريدك أن تناقشهما". بدأت في عرض التقريرين وأشرت إلى أن الإمكانات ليست متكافئة أبداً، ما يعني أن ليست هناك فرصة للقتال وسندمر في اماكننا. قلت إنه ستكون هناك غارات شاملة تستهدف تدمير المواقع الحساسة والبنية التحتية لفترة لا تقل عن شهر قبل أن يبدأ الخصم بضرب القوات عبر هجوم بري.
 انفعل صدام وقال: "شنو، ليس هناك هجمات جوية تدوم شهراً، مجرد يوم أو اثنين وتبدأ المعركة الأرضية وفيها سنلقنهم الدرس".
 أجبته: "سيدي، لن تتاح لنا فرصة مثل هذه المواجهة، سيدمرون الجسور والثكنات والمصانع وفي النهاية سيرتدون على القوات الأمامية".
 كنت لا أزال في الجزء الأول من حديثي حين وقف مستاء، فوقفنا كلنا وخاطبني قائلاً: "فريق نزار لماذا لا تقول صراحة أنك لا تريد أن تحارب".
آلمني الكلام وأنا ضابط محترف أتحدث بصراحة عن موضوع يطرح مصير البلد.
قلت له بعدما فاجأني كلامه: "سيدي، أنا عسكري وأمضيت عمري في الجيش ورئيس أركان الجيش ولهذا السبب يجب أن أقول لكل الحقيقة. سيدي الحقيقة أسوأ مما ذكرت".
 فرد: "إذاً ينهى الاجتماع". ظهر الغضب واضحاً في عينيه.
 خرجت من الاجتماع متعباً ومتألماً. بلد يندفع نحو الحرب والرجل المسؤول لم يأخذ في الاعتبار انني أتكلم انطلاقاً من حبي لوطني واستناداً إلى خبرتي. خاطبني صدام وكأنني خائف. في الحقيقة كنت خائفاً على بلدي،
   في اليوم التالي، وبعد الدوام، جاءني أحد الأشخاص الذين يعتمدهم صدام في نقل رسائله الشخصية واسمه ماجد ويعمل في القصر. سلمني رسالة اقالتي من منصب رئيس أركان الجيش. جاء في الرسالة ما أذكره: "من صدام إلى الفريق أول نزار الخزرجي، يصعب عليّ تبليغ الرجال والعسكريين منهم بصفة خاصة بتغيير مواقعهم. المرحلة الحالية تتطلب تغيير موقعك. نشكرك على كل الجهود والفعاليات التي قمت بها في حرب القادسية. عينت الآن في منصب مستشار في رئاسة الجمهورية. نتوقع أن تقوم بهذا الواجب كما عهدناك سابقاً. صدام حسين". الحقيقة أن المنصب الجديد رمزي وبلا أي قيمة ولذلك لم أدوام. اتصلت بالسكرتير العام للقيادة العامة وقلت له: "أنا موجود في البيت إذا كان لديكم ما تريدون رأيي فيه ارسلوه إليّ أو احضر اليكم إذا كان هناك ما يمكن أن أعمله". وهذا كان وضعي، مستشاراً عسكرياً في رئاسة الجمهورية، إلى أن غادرت البلد في 1996.

* أين كنت خلال الحرب؟

- كنت في بغداد. ولم استشر بشيء.

* من وضع خطة غزو الكويت؟

- ما عرفته هو أن صدام وضع الخطة شخصياً في حضور حسين كامل وعلي حسن المجيد. ربما استعانوا بآخرين من المقربين لمسائل تفصيلية، لكن الخطة كانت بين الثلاثة.

* ماذا تغيّر في تعامل النظام معك بعد اقالتك؟

- سحبوا الحرس الخاص الذي كان بين عناصره أقارب لي وكان يتولى حراسة منزلي. نقلوا حراسي إلى مكان آخر وجاؤوا بحراس من "الأمن الخاص" الذي كان يديره قصي. ووظيفة الحراس الجدد كانت متابعتي ومراقبة حركاتي. وضعوا سيارات من "الأمن الخاص" في أول الشارع وراقبوا هاتفي. عملياً صرت في ما يشبه الإقامة الجبرية من دون الإعلان رسمياً عن هذا الاجراء. كانت المراقبة شديدة.

* ماذا كان شعورك وأنت ترى الجيش العراقي يهزم؟

- صدقني لا اريد أن أذكر تلك الأيام الصعبة. أيام مؤلمة ومذلة توفر درساً كبيراً. دمر البلد وأهين الرجل لا يهمه شيء.

* هل تعتبر قصة الكويت برمتها خطأ فادحاً؟

- اعتبرها خطأ مرعباً.

* كم مرة زرت الكويت قبل اقالتك؟

- ثلاث مرات على ما اذكر.

* هل خطط لاحتجاز العائلة الكويتية الحاكمة؟

- طبعاً كان يتمنى.

* تصور ان المسألة تصل الى شفير الحرب ثم تحصل تسوية؟

- نعم. عندما طلب وزير الخارجية الاميركي جيمس بيكر الاجتماع بطارق عزيز لم يفهم ان هذا الانذار ستتبعه الحرب. اعتبر اميركا ضعيفة وبدأت ترضخ وان الوقت مناسب للتشدد وتحسين الشروط. اعطى تعليماته الى طارق عزيز بالتصلب. بيكر لم يخف نوايا بلاده قال لعزيز ان العراق سيدمر وسنعيدكم الى عصر سابق.

* ما قصة تنقله بين الملاجئ؟

- هذا اسلوبه. لا احد يعرف مكانه.

* وفوجئ بموقف السوفيات؟

- نعم، قال له السوفيات كيف تريدنا ان نجازف بحدوث حرب عالمية وانت لم تستشرنا حتى في عملك هذا.


مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الأربعاء أغسطس 05 2015, 07:38

شكرا اخي قتيبة على الاضافة. فعلا في النهاية الرجال مواقف. و تبين الان ان الجنرال نزال هو من قام بالخيار الصحيح و الامين. قدم المعلومة السليمة لرئيس الدولة. و انا فعلا ادهش من ان في العراق من يستطيع ان يقف في وجه صدام حسين في موقف مثل هذا.

احي عماد، قاعدة الجليبة تقع حوالي 60 كم شرق الطليل. و قد سقطت قبلها من نفس الفرقة المهاجمة: الفرقة 24 المدرعة. و كان فيها مستودعات سلاح ضخمة تكفي جيشا لعدة اشهر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الأربعاء أغسطس 05 2015, 09:44

منجاوي كتب:
شكرا اخي قتيبة على الاضافة. فعلا في النهاية الرجال مواقف. و تبين الان ان الجنرال نزال هو من قام بالخيار الصحيح و الامين. قدم المعلومة السليمة لرئيس الدولة. و انا فعلا ادهش من ان في العراق من يستطيع ان يقف في وجه صدام حسين في موقف مثل هذا.

احي عماد، قاعدة الجليبة تقع حوالي 60 كم شرق الطليل. و قد سقطت قبلها من نفس الفرقة المهاجمة: الفرقة 24 المدرعة. و كان فيها مستودعات سلاح ضخمة تكفي جيشا لعدة اشهر.

--------------------------------------------------

أخي منجاوي :

1- من عارض موضوع غزو الكويت أساسا هو الفريق أول الركن عدنان خير الله وزير الدفاع العراقي السابق وإبن خال صدام حسين وهومن عاش مع صدام حسين أغلب سنوات عمره في غرفة واحده في بيت أبيه خير الله طلفاح وهو نفسه شقيق زوجة صدام حسين وخال أولاده عدي وقصي وبناته رغد/رنا /حلا.  وإنتهى أمره بقنبلة موقوتة لطائرته الهليكوبتر الخاصه ومن ثم تم قتل الناجي الوحيد وهو رقيب ميكانيكي الطائره عن طريق حقنه حقنة سامه في قنينة الدم في مستشفى إبن البيطار الخاص.

2- أما الفريق أول الركن نزار الخزرجي رئيس أركان الجيش العراقي فقد كلفته كلمة (سنخسر الحرب) الشيء الكثير جدا !!!

فقد تم عزله من منصبه وتجميده ولم يكلف او يستشار برأيه إطلاقا ومن ثم أصبح موضع شك وريبة ولم يتجرأ أي أحد على زيارته من رفاق دربه من القادة العسكريين خوفا من الجرجرة والشك والتحقيق والمراقبه!!!

وتم له أخيرا الهروب بجلده من العراق الى الدنمارك ولم يخلص من الشكاوي هنالك عليه ومن المضايقات والمطالبات من من يسمون انفسهم بالمعارضة العراقية لأزلام النظام البائد (أي الاحزاب الحالية بالحكم في العراق).وهو مستقر حاليا في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحده.

3-مما بينته أعلاه بخصوص قاعدة الجليبه فإذا المقصود هنا ليس بقاعدة جويه!!!

وإنما مستودع عتاد الناصريه !!!

وأنا أعرف ذلك المستودع جيدا وهو ضخما بالفعل . ويقع بالقرب من الطريق السريع الدولي الذي يربط محافظة البصرة - ميسان .

ومع هذا لم يكن قد سمي بإسم الجليبه !

وإنما (مستودع كدس عتاد الناصريه). وربما قد أسماه الأمريكان (آنيا) بإسم الجليبه نسبة الى قرية أو مدينة قريبة من هذا المستودع .

تقييم مستحق مع التحيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   السبت سبتمبر 19 2015, 21:05

اقتباس :
مما بينته أعلاه بخصوص قاعدة الجليبه فإذا المقصود هنا ليس بقاعدة جويه!!!

وإنما مستودع عتاد الناصريه !!!

بالفعل هنالك اختلاف مابين الجليبه وقاعده الامام علي بن ابي طالب الجويه 




وهي محدده بالخريطه اعلاه بانها قاعدة جويه 




وهذه القاعده قريبه من الخط الاستراتيجي للنفط والذي ينقل النفط بين البصره وكركوك " الخط الاستراتيجي " 





وفي الاخير لكم هذا التأكيد والوصف لهذه القاعده الجويه : 


وقال محافظ ذي قار يحيى الناصري في تصريح لوكالة "عين العراق نيوز" خلال زيارته لموقع مطار الجليبة، ان "مطار الجليبة جنوب الناصرية هو من المطارات المهمة التي تقع ضمن حدود المحافظة وفي النية الاستفاده منه للاغراض المدنية كونه مطار يحوي بنى تحتيه متكاملة في مجال مدارج الطائرات الحديثة  وذات الحمولات الفائقة"
ويعد مطار جليبة واحد من المطارات المهمة والكبيرة ويضم 24 ملجأ طائرت محصن .. تعرض الى ضربات قوية اثناء حرب 1991 . وفي شهر شباط من عام 1991 وقبل التوقيع على مذكرة وقف اطلاق النار بين قوات التحالف والعراق قامت قوة خاصة امريكية بالانزال به وتدميره نهائيا باستخدام نحو 40 طن من المتفجرات وخلال 4 ايام لضمان عدم الاستخدام المستقبلي للاغراض العسكرية.






مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22   الأحد سبتمبر 20 2015, 07:21

فقط اخي قتيبه اود ان اصحح بان مدة القصف الجوي لم تكن ٥ اسابيع . بل كانت ٦ اسابيع بالضبط وتحديدا من فجر يوم ١/١٧ الى فجر يوم٢/٢٨

مضافا اليها قصفا على قوات الحرس الجمهوري في غرب محافظة ذي قار وجنوب محافظة كربلاء استمر الى يوم ٣/١./١٩٩١.

مسالة اخرى حول رايك بانه لو تم وضع قشرة دفاعية على الحدود الكويتية - السعودية ...

لقد كان الغرض من الحرب هو تحرير الكويت من قبل قوات التحالف !

مقابل الدفاع والاحتفاظ بالكويت ومهما كلف الامر عراقيا!

واوامر صدام حسين كانت شديدة ومحذرة جدا بانه:

لا انسحاب من الكويت!

وايضا امر بالغاء صفحة الانسحاب من قاموس الجيش!

وايضا حذر وهدد من تهيئة اي خطة للانسحاب!

ولذلك تم وضع الثقل الاكبر لفرق الجيش العراقي في الكويت للدفاع المستميت عنها وعدم تمكين هجوم قوات التحالف من تحريرها .

ولذلك ايضا لم يتم دراسة او حتى تحسب اي خطة للانسحاب من الكويت!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حرب عام 1991 - اجتماع تشيني مع قادة الجيش قبل الحرب- الحلقة 22

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيلب هشام عباس مطبتليش
» ::: ~ الــــصــــداقــــة و الـــــحـــــب ~ :::
» الجامعات تتحول الى معارض أزياء
» خفه دمه 1991
» ثلث مكتب الإرشاد في السجن بعد اعتقال أسامة نصر و11 آخرين من الإخوان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الخليج الثانية-