المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرب عام 1991 - الانزال الذي لم يتم - الحلقة 19

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: حرب عام 1991 - الانزال الذي لم يتم - الحلقة 19   الأحد مايو 10 2015, 09:35

ينسى الكثير من المتابعين لعاصفة الصحراء ان انزال المارينز من الشواطئ كان من الخيارات التي تم مناقشتها مرارا و تكرارا لدرجة ان المتابعين من كلا المعسكرين توقع حصوله. و حتى اول ايام الحرب كان الجميع ينظر لسواحل الكويت منتظرا انزالا دراماتيكيا. و كان العراقيون مستعدين لهجوم من هذا النوع بل و يتمنوه بسبب صعوبة تنفيذة و ارتفاع احتمال الخسائر على الطرف المهاجم. و قد حضر العراق تحصينات جدية على سواحل الكويت و اسندها بالالغام و وضع 3 وحدات في المنطقة لدفع القوات المهاجمة لو اضطر الامر. و يمكن اعتبار عدم وقوع اي جهد رئيس من هذا المحور من المفاجئات الاستراتيجية التي اتى بها المخطط الامريكي.


كانت قوات البحرية موجودة و لكن كان هناك تعليمات صارمة بعدم تجاوز خط 50 كم جنوب حدود الكويت الجنوبية في العمليات حتى لا يتم استفزاز العراق لعمل ضربة استباقية و بدء الحرب قبل جهوزية الامريكان. و تم العمل على خطة (رمح الصحراء Desert Saber) لعمل انزال للمارينز على ميناء الشعيبية يتزامن مع الهجوم البري. و بعد ايام من الالحاح وافق شوراتزكوف على دراسة الخطة و ذهب بالمروحية ليجتمع بالقيادة البحرية على متن احدى حاملات الطائرات في الثاني من فبراير.


الاخبار التي عند البحرية لم تكن سارة على الاطلاق. فالانزال البحري يحتاج المعطيات التالية:

1- تنظيف ممر بحري من الخليج العربي للساحل الكويتي من الالغام

2- يجب حماية كاسحات الالغام البحرية عند العمل قرب ساحل الكويت مما يتطلب ضرب الساحل الكويتي من الجو بقوة و من مدافع السفن.

الخطوة الثانية تحتاج حوالي اسبوع بينما كسح الالغام يتطلب 18 يوما!

3- يجب ضرب الشاطئ مرة اخرى بالمدفعية لتليين الدفاعات العراقية التي قد تشكل مشكلة امام قوات الانزال و هو ما يحتاج 5 ايام اضافية.


اي ان البحرية تحتاج 28 يوما للتحضير قبل اول انزال على الشاطئ الكويتي. و بالتالي لو وافق شواتزكوف على العملية، سيحتاج ان يؤخر الهجوم البري لأول مارس. و هذا طبعا بفرض ان كسح الالغام سيتم بدون مشاكل.


بعد الحرب كان الرأي السائد ان الخاصرة الضعيفة للبحرية هي الالغام البحرية. فكاسحات الالغام كانت - حسب شوارتزكوف- قديمة، و بطيئة، و غير فعالة. و كانت مشاكل الامريكان في الموضوع تعود الى ان تقسيم الواجبات في الحرب القادمة مع روسيا ستكون ان ياتي الامريكان بالسفن الكبيرة اما باقي دول الناتو فمن واجبها التعامل مع الالغام. و كان هناك عدم اهتمام بما قد تشكله دولة من العالم الثالث من خطر في هذا المجال. و قد عبر اكثر من ضابط من دول صديقه عن قلقه من اسلوب ادارة الامريكان لهذا الموضوع.


كانت تقديرات المخابرات الامريكي ان العراق يملك بين الف و الفين لغم بحري. معظمها عبارة عن الغام تشتغل عند الاتصال معها - من مخلفات الحرب العالمية الاولى. و قد رصد العديد منها بعد ان جرفها التيار. و لكن كان هناك الغام تنفجر بتأثير الحقل المغناطيسي للسفن او حتى من صوت دوران المحرك في الماء. و لا يعرف احد اين زرع العراق هذه الالغام بسبب تشدد شوارتزكوف في عدم الدخول في المياه القريب من الحدود الكويتية لا بحرا و لا في الجو.


في مواجهة هذا، كان للبحرية كاسحتان الغام جدد مصممتان للمياه العميقة و 3 قوارب و 6 مروحيات. و لم يكن اي من هذه المرتبات قادر على كشف الغام على عمق اقل من 10 متر. و اضيف لذلك 5 كاسحات بريطانية، و 3 من بلجيكا و بضعة سفن من السعودية.


كان تنظيف المياه من الالغام يمر ب 3 مراحل.

1- تطير مروحية فوق القاطع و تجر معها ما يشبه الشفرة تحت سطح الماء لقطع اي اتصال للغم بالقاع و بالتالي يطفو و يسهل التعامل معه.

2- تطير مروحية بمصدر اشعة مغناطيسية و الصوتية تشبه الخارجة عن السفن لخداع اللغم لينفجر.

3- تقوم سفن الكسح بمسح المنطقة مرة اخرى لكشف اي لغم نجى من الاجراءات السابقة.


كانت العملية طويلة و النتائج غير مضمونة، حيث ان تغير حرارة المياه، و التيارات، و حتى ذكاء تصميمات الالغام تمنع الاجراءات السابقة من تفجير كل شيء. فبعض الالغام مبرمج ليسمح بمرور عدة سفن قبل ان ينفجر. و كانت حسابات البحرية ان مسحين على منطقة ملغومة بمساحة 50 كم مربع يكفي لجعل نسبة الامان 60% فقط.


و ليست هذه المشكلة الوحيدة التي ترافق الانزال البري. فالعراق يملك الكثير من صواريخ (دودة القز Silkworm - الصينية) ارض بحر و صواريخ Exocet الفرنسية الجو بحر. و كان من غير المستبعد ارسال طائرات عراقية في مهمات انتحارية. و كان من المطلوب ضرب كل عمارة مرتفعة على الشاطىئ قبل عمل اي انزال و الا ستكون نسبة الخسائر المحتملة مرتفعة. و كان شواتزكوف من انصار مدرسة (تحرير الكويت دون تدمير الكويت). اضافة الى ان قصف مناطق قرب مصفاة الشعيبية - فيها محطة غاز - قد تؤدي لكارثة.


دار شوارتكوف يكرسيه و واجه مدير العمليات البرية Walter Boomer. و سأله السؤال المتوقع: هل تستطيع الهجوم برا بدون مساعدة الانزال البحري؟


صمت الجنرال لثلاثين ثانية كاملة قبل ان يجيب. كان يعتمد في ان فرقتي المارينز سوف يدخلون الكويت من الجنوب مع اسناد مدفعي و على الارض و لوجستي من البحرية. و ان 3 فرق للجيش العراقي ستكون مشغولة في التعامل مع ذلك الهجوم. و هو سيحتاج لمزيد من التموين بسبب عدم توفر الدعم من البحر قبل دخول الكويت. و لكن امام كل هذا كان لا يمكن ان يقبل تأخير الهجوم لعدة اسابيع بشكل قد يكشف المفاجأة. اضافة الا ان الهجوم فيه خطورة غير مبررة على القوات. و كان الجواب: نعم. و لكن بشرط ان تبقي البحرية ضغطها ووجودها على العراقيين ليبقوا يظنون ان الهجوم قادم من هناك. و لو كان هناك مشاكل في الهجوم البري ممكن فتح تلك الجبهة عند الضرورة.


كان هذا القرار صحيحا 100% من جانب شوارتزكوف. و هو يمثل جانبا مهما في القيادة احيانا (تجنب الخسائر غير الضرورية) احيانا في مقابل (قبول خسائر للهدف الاكبر). و في ضوء تطور الاحداث سوف يتأكد شوارتزكوف ان عدم وضع مصير الهجوم في يد كاسحات الالغام كان قرارا سليما. فقط كان مستواهم (و مدى سوء حظهم) اسوأ مما توقع.  

ٌR. Atkinson
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - الانزال الذي لم يتم - الحلقة 19   الأحد مايو 10 2015, 09:55

من الناحيه السياسية فان عمل انزال بحري على مدينة الكويت كان سينهي الحرب مبكرا ويعرض القوات العراقيه جنوب مدينة الكويت الى الانعزال 
كما ان عملية الانزال كانت لتكون ضربه اعلاميه وكان سيشبهها الكثيرين بانزال نورماندي " مع الاختلاف الكبير في المعطيات "


لكن ........


الامور لاتجري وفقا للنظره الاعلاميه فقط بل النظره العسكريه وهي المهمه 


الامريكان ارادوا ان يبتعدوا عن مواجهة العراقيين في اماكن سكنية ماهوله حيث سيمكن تحييد القوات الجويه بسهوله 
اضف الى ذلك فان القوات الامريكيه ستدخل الكويت وقد اصبحت ركاما وهذا غير جيد من الناحية اللوجستيه " للعسكريين وللمدنيين الكوتيين "


والاهم بان العراق كان يتوقع انزالا بحريا امريكيا على سواحل الكويت , فبالاضافه الى الامور التي ذكرتها المقاله فقد قام العراق بنصب كل مايمكن نصبه من معوقات وعراقيل وخنادق والغام في السواحل الكويتيه 


كان الانزال الامريكي ليكون هجوما مباشرا على عرين العدو وهذا سيتسبب في خسائر " لايمكن تفاديها " لدى القوات الامريكيه 


برأيي اثبتت الخطه الامريكيه الاصليه والتي نفذت بالقيام بعملية التفافيه من الصحراء الغربيه حتى جنوب العراق انها خطه جيده وتعبر عن مدى تقدم الفكر العسكري الامريكي بتحقيق النتيجه باقل قدر ممكن من الخسائر والتدمير " بالنسبه للقوات المهاجمه " 


يرجى العلم بان معظم الساحل الكويتي كان يتكون من كتل بنائيه " سكنيه او تجاريه او شاليهات " مما كان يسهل الدفاع عنه او تفخيخة ببساطه 


تقييم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - الانزال الذي لم يتم - الحلقة 19   الأحد مايو 10 2015, 09:59

فديو وثائقي للمواقع العراقيه على الساحل الكويتي " بعد الحرب "



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - الانزال الذي لم يتم - الحلقة 19   الإثنين مايو 11 2015, 06:15

مسالة اخرى اخي mi-17، حتى لو تم الهجوم الاصلي، فلن يكون بقوات كبيرة (17000 مقاتل). بهدف فقط تشتيت الجهد العراقي و تعزيز اجناب القوة المهاجمة. و توفير اسناد ناري (و اعطاء دور مهم للبحرية). و لكن فعلا، كان من السهل رؤية صواب القرار في ضوء المعلومات المتوافرة وقتها و لاحقا. تحياتي.

مسألة ضعف بحرية اقوى دولة في العالم (بحريا ايضا) مسألة كانت مفاجأة لي شخصيا. و هي تفتح مجال امام قوات عسكرية كثيرة ام تتمكن من تكبير بحرية العدو خسائر مهمة دون الاستثمار في قطع ثقيلة. و يجدر بالذكر ان الصاروخ الصيني الذي كان لدى العراق باعت منه الصين للعراق و ايران اثناء الحرب. و استخدمته ايران في التحرش بالكويت اثناء الحرب. و يبلغ مدى النسخ المتوفرة في تلك الايام حوالي 100 كم. و على ما يبدو ان حزب الله استخدم نسخة محدثة منه في التعامل مع البحرية الاسرائبلية عام 2006. المهم في هذا الصاروخ (الذي يعتبر بدائي مقارنة بالصاروخ الفرنسي) ان راسه الحربي كبير لدرجة ان اي اصابة للجسم البحري ستحقق فيه دمارا كبيرا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حرب عام 1991 - الانزال الذي لم يتم - الحلقة 19

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيلب هشام عباس مطبتليش
» ::: ~ الــــصــــداقــــة و الـــــحـــــب ~ :::
» الجامعات تتحول الى معارض أزياء
» خفه دمه 1991
» ثلث مكتب الإرشاد في السجن بعد اعتقال أسامة نصر و11 آخرين من الإخوان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الخليج الثانية-