المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

TAHK

ملازم
ملازم

avatar



مُساهمةموضوع: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الجمعة ديسمبر 19 2014, 01:52



اريد حقا ان اسال حول دور البيشميركا الكوردية , ابان حروب الخليج الثلاثة

هل كان سلبيا تجاه القوات العراقية , للرئيس السابق صدام حسين

ام محايدا ؟

و هل دارت اشتباكات بين القوات العراقية و البيشميركا الكوردية , ابان حرب تحرير امارة الكويت , او حرب عام 2003 ؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الجمعة ديسمبر 19 2014, 02:03

في حرب عام 1990 كان الاكراد حذرين جدا في التدخل في الحرب حتى تمت هزيمة العراق و بدأت الثورة في الجنوب و انتقلت العدوى للشمال. و لكن كان هناك رعب حقيقي من ضربة كيماوية اخرى. و خلال اسابيع تنبه المجتمع الدولى الى ان التمرد في الشمال و الجنوب قد فشل و ان البعث على وشك الانتقام بشكل كبير فتم عمل مناطق حظر الطيران.

في حرب 2003 تقدمت قوات البشمركة قليلا في الشمال في اواخر الحرب للسيطرة على مصالح الدولة في المحافظات الشمالية بعد تفكك الجيش العراقي. كانت الاشتباكات محدودة جدا.

بين هذين التاريخين وقعت معركة عام 1994 على ما اذكر عندما طلب البرزاني من صدام المساعدة بعد انهيار قواته امام قوات طالباني، و بسرعة متميزة حرك العراق قواته المدرعة و اعاد الامور الى نصابها.

بشكل عام تشكيلات البشمركة و تسليحها لم يكن يسمح بمواجهات على مستوى نظامي، بل كانت كمائن على قاعدة اضرب و اهرب للجبال. و كان العراق يرد بالمدفعية او الطيران بسبب وعورة المنطقة و صعوبة اقتحامها بالدبابات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الجمعة ديسمبر 19 2014, 12:44

المساله الكرديه في العراق قديمه قدم الدوله العراقيه 
ويمكن ان نقول ان تاريخ المواجهات بين البيشمركه الكرديه والجيش العراقي كانت تعود الى عقد العشرينات من القرن العشرين 
الموضوع واسع بالفعل ويحتاج مجلدات 
ولكون الاخ تاهك حددنا بثلاث حروب فسنضطر للاختصار 
الحروب هي : 


1- حرب الخليج الاولى 1980-1988 :
قبيل هذه الحرب كانت البيشمركه الكرديه صفرا على الورق وعلى الميدان , فقد تخلى عنها شاه ايران عام 1975 بعدما وقعت ايران مع العراق اتفاقية الجزائر
انذاك انسحبت البيشمركه الى ايران ومن بقي في العراق سلم نفسه او سلاحه للجيش العراقي الذي بسط سيطرته على كل كردستان منذ عام 1975 الى بدايه حرب الخليج الاولى 
بعد اندلاع الحرب كان العراق هو الطرف الذي بدأ باستعمال الاكراد الايرانيين ضد الجيش الايراني من خلال تزويدهم بالسلاح والمال والدعم الجوي , انذاك خاضت القوات الايرانيه مسنوده بمعارضين " عراقيين " معارك ضد الاكراد الايرانيين وفي نفس الوقت بدأت ايران باعادة استعمال ورقة البيشمركه الكرديه 
فتم تمويلهم وتجهيزهم وتسليحهم بل تم ارسال مستشارين ايرانيين معهم وبدات البيشمركه الكرديه واعتبارا من العام 1982 بالهجوم على القوات العراقيه في كردستان وتمكنت من تحرير بعض الانتصارات .
ماذا كان موقف العراق ؟ 
قائد البيشمركه بالاساس هو من قبيله برزان شمال اربيل , وهذه القبيله لها عداوات ضد قبائل اخرى واهمها قبيله الجاف الكبيره في السليمانيه وقبائل اخرى .
ببساطه اعفى العراق الاكراد التابعين للقبائل الكرديه المعارضه للبيشمركه من الخدمه في الجيش العراقي اثناء الحرب مع ايران ووظفهم ضمن افواج قبليه سميت انذاك بأفواج الدفاع الوطني . وكانت عباره عن تشكيلات من المقاتلين الاكراد المعارضين للبرزاني وضعوا تحت امرة زعمائهم القبليين وحاربوا البيشمركه الكرديه على طول كردستان العراق طيله الحرب, وطبعا كانت القوات العراقيه موجوده لكنها قليله " تتمثل بالفيلق الاول والفيلق الاول الخاص " متقاعدين ""
استمرت المعارك كر وفر , ايران تدعم البيشمركه والعراق يدعم افواج الدفاع الوطني وهنالك معارك كانت تخاض ايضا بين جيشي البلدين 
استمر الحال الى نهاية الحرب في اغسطس 1988 وفي الشهر لتالي اي سبتمبر 1988 استفرد العراق بالبيشمركه الكرديه وسحقها بسلسه من الهجمات مستغلا انقطاع الدعم الايراني وفي نفس الوقت توفر القوات العراقيه التي تم سحبها من الحدود الايرانيه .
في نهاية عام 1988 كانت البيشمركه الكرديه قد فقدت كل شئ في كردستان العراق ونزحت الى ايران مرة اخرى .


2- حرب الخليج الثانيه 1991 :
اثناء الحرب لم يفعل البيشمركه شئ . لكن اعتبارا من مارس 1991 هجم الاكراد على كردستان واستلوا على رانيه في السليمانيه ثم سقطت كل كردستان في ايديهم خلال ايام وبداوا بالزحف على كركوك واستولوا عليها " اواخر مارس 1991 "
انذاك تم ارسال الجيش العراقي ووتم طردهم من المدن الكبرى : كركوك واربيل ودهوك والسليمانيه خلال ايام 
ومن ثم تم التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار بين البرزاني والحكومه العراقيه 
وبعدها تدخلت الولايات المتحده واجبرت العراق على الانسحاب من المحافظات الثلاث الكرديه وانشاء ملاذ امن بحمايه امريكيه 


3- حرب العراق 2003 :
كان من المتوقع ان تدخل الفرقه الرابعه الامريكيه الى شمال العراق للهجوم على الموصل وكركوك , الا ان رفض تركيا لمرور القوات الامريكيه عبر اراضيها جعل البيشمركه الكرديه تحارب لوحدها تقريبا مع بعض المئات من القوات الامريكيه والدعم الجوي 
تجنب الاكراد الاشتراك بفعاليه , بل يمكن القول ان خطوط التماس مع القوات العراقيه لم تشهد الا قصفا مدفعيا متفرقا 
لقد كان الاكراد يخشون الجيش العراقي ويخافون ان يتم الغدر بهم كما حصل عام 1988 و 1991 بل وحتى عام 1996 
ولم يدخلوا الموصل وكركول الا بعد استسلام وانسحاب القوات العراقيه يوم 10 ابريل 2003 



اقتباس :
وقعت معركة عام 1994 على ما اذكر عندما طلب البرزاني من صدام المساعدة بعد انهيار قواته امام قوات طالباني، و بسرعة متميزة حرك العراق قواته المدرعة و اعاد الامور الى نصابها. 



لم تكن عام 1994 بل في 31 اغسطس 1996 
انذاك كان الحزبين الرئيسيين في كردستان داخلين في حرب داميه بينهما 
حزب الاتحاد الكردستاني بقياده جلال طالباني وبدعم من ايران طرد الحزب الديمقراطي الكردستاني وبقياده مسعود برزاني من اربيل 
انذاك كان مسعود برزاني وحزبه على وشك الانسحاق في كل كردستان 
فطلب مسعود برزاني من بغداد العون اولخر اغسطس 1996 وجاء بنفسه الى بغداد 




ولم يتأخر العراق , فتم ارسال قوات الحرس الجمهوري والمخابرات الى اربيل وتم تحريرها في ساعات , وفي خلال ايام انقلبت الموازين وتم طرد الطالباني وقواته من السليمانيه ولم يبق له في كردستان الا حلبجه وضواحيها على مااذكر عندما تدخلت الولايات المتحده وطلبت من العراق سحب قواته واعادت الطالباني الى السليمانيه وقصفت مواقع عسكريه عراقيه " خارج اقليم كردستان !!! "


وبالاشاره الى عام 1994 فقد كانت هنالك سلسله من المناوشات قادها انذاك وفيق السامرائي " مدير جهاز الاستخبارات العسكريه العراقيه الاسبق " والذي فر من بغداد الى جلال الطالباني 

اراد السامرائي ان يروج لنفسه انه قادر على احتلال كركوك بل الوصول الى بغداد " ولازلت اتذكر ندائاته في الراديو انذاك وهو يقول انه في ضواحي كركوك " !!
على العموم فشلت محاولاته ومن معه في تغيير موازين القوى ومن ثم غادر العراق متنقلا بين سوريا والاردن وشكل تنظيما معارضا 


تمت مكافئه وفيق السامرائي على جهوده بعد احتلال العراق حيث تم تنصيبه كمستشار عسكري للرئيس العراقي السابق جلال الطالباني " صديقه القديم "


طبعا جزئيه وفيق السامرائي بحاجه الى مجلدات وكل الموضوع بحاجه الى مجلدات
عذرا على الاطاله


تحياتي 


عدل سابقا من قبل mi-17 في الثلاثاء ديسمبر 30 2014, 20:43 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

TAHK

ملازم
ملازم

avatar



مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   السبت ديسمبر 20 2014, 02:12

اذا ما اردنا ان نستعلم عن ما هي الاسباب التي منعت الاكراد من الانفصال عن العراق ابان حربي الخليج الاولى و الثانية , فما هي ؟

خصوصا ان الاتراك كانوا يجيدون حروب العصابات جيدا , فما هي ابرز الاسباب التي جعلتهم يتقهقرون امام الجيش العراقي ؟

ايضا , في هذه الجزئية

اقتباس :
اثناء الحرب لم يفعل البيشمركه شئ . لكن اعتبارا من مارس 1991 هجم الاكراد على كردستان واستلوا على رانيه في السليمانيه ثم سقطت كل كردستان في ايديهم خلال ايام وبداوا بالزحف على كركوك واستولوا عليها " اواخر مارس 1991 "

هل كانت هنالك ايادي جوية للتحالف الغربي في عملية الاستلاء الكوردية على الافليم

ايضا لماذا لم يسعى التحالف للابقاء على منجزات الكورد ؟


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   السبت ديسمبر 20 2014, 02:45

@TAHK كتب:
اذا ما اردنا ان نستعلم عن ما هي الاسباب التي منعت الاكراد من الانفصال عن العراق ابان حربي الخليج الاولى و الثانية , فما هي ؟

خصوصا ان الاتراك كانوا يجيدون حروب العصابات جيدا , فما هي ابرز الاسباب التي جعلتهم يتقهقرون امام الجيش العراقي ؟

ايضا , في هذه الجزئية



هل كانت هنالك ايادي جوية للتحالف الغربي في عملية الاستلاء الكوردية على الافليم

ايضا لماذا لم يسعى التحالف للابقاء على منجزات الكورد ؟




تركيا و ايران و سوريا و العراق بشكل عام تعارض استقلال الاكراد في اي من الدول الاربعة، و ذلك خوفا من تحريك اكراد المناطق الاخرى للانضمام للدولة الوليدة. و قد اقتحمت تركيا شمال العراق مرات و مرات  لمطاردة الاكراد الانفصاليين. و الغريب ان دول الغرب تتفهم وجهة النظر هذه، و لليوم يوجد فيتو امريكي على موضوع استقلال الكرد. و ترفض امريكا شراء النفط من الحكومة الكردية المحلية.

و بخصوص ما حصل سنة 1991، فقد كان بوش فعلا يأمل ان ينجح العراقيون في قلب نظام الحكم، خصوصا بعد تدمير الكثير الكثير من معدات الجيش العراقي. لكن لم يكن تفويض مجلس اﻷمن يسمح له بدخول العراق و عمل ذلك. و قد كان متخوفا جدا من الغرق في مستنقع العراق و الاضطرار للبقاء هناك خصوصا بعد ان بدأ المزاج العام في امريكا يتغير ضد الحرب بسرعة و مع عودة القوات بأسرع وقت ممكن (اشباح حرب فيتنام).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   السبت ديسمبر 20 2014, 03:03

@TAHK كتب:
اذا ما اردنا ان نستعلم عن ما هي الاسباب التي منعت الاكراد من الانفصال عن العراق ابان حربي الخليج الاولى و الثانية , فما هي ؟

خصوصا ان الاتراك كانوا يجيدون حروب العصابات جيدا , فما هي ابرز الاسباب التي جعلتهم يتقهقرون امام الجيش العراقي ؟

ايضا , في هذه الجزئية



هل كانت هنالك ايادي جوية للتحالف الغربي في عملية الاستلاء الكوردية على الافليم

ايضا لماذا لم يسعى التحالف للابقاء على منجزات الكورد ؟



في حرب الخليج الاولى كان الجميع تقريبا ضد انفصال الاكراد 


العراق
ايران
تركيا 
الولايات المتحده الامريكيه 


وهنا يجب ان نذكر نقطه حدثت اثناء تلك الحرب, فقد اتفق العراق مع تركيا على التعاون الاستخباراتي والامني بخصوص الاكراد 


في حرب الخليج الثانيه وقفت تركيا وايران وحتى بعض الدول العربيه ضد انفصال الاكراد وخصوصا ان الاكراد فيمابينهم وخاصه في السنوات بين 1992-1997 كانوا في حرب اهليه تقريبا !


---------------


طبعا الاكراد يجيدون حرب العصابات وحرب الجبال تحديدا 
والعراق بشكل عام لم يتمكن من السيطره على كامل كردستان الا في ثلاث حقب زمنيه :
1- عقد الخمسينات من القرن العشرين : وانذاك كانت البيشمركه الكرديه  تحت رعاية السوفييت وانسحبوا من العراق الى جمهوريه مهاباد لفتره وجيزه قبل ان يلجئوا الى الاتحاد السوفييتي ولم يعد قادة البيشمركه الى العراق الا بعد عام 1958 حيث سقط النظام الملكي في العراق " الموالي للغرب "


2- الفتره من عام 1975- بداية الثمانينات : وفي تلك الفتره سحب شاه ايران كل انواع الدعم المادي والعسكري للبيشمركه حسب اتفاقية الجزائر فانهارت البيشمركه وفي نفس الوقت لاننسى ان الجيش العراقي امتلك ومنذ عقد الاربعينيات مالايقل عن فرقه مشاة مختصه بالحروب الجبليه " وهي الفرقه الثانيه " والتي كان مركزها كركوك مع استقطاب الحكومه العراقيه للقبائل الكرديه المعارضه لمصطفى البرزاني زعيم البيشمركه انذاك " ووالد مسعود برزاني "


3- الفتره من اواخر 1988- مارس 1991: استطاع العراق ان يفرض سيطرته بالكامل على كردستان عن طريق عمليات سميت ب " الانفال "
هذه العمليات كانت على شكل صفحات ابتدات منذ العام 1987 ولكن كانت ذروتها بعد نهاية الحرب مع ايران في اغسطس 1988
استطاع العراق ان يفرض سيطرته بالسبل التاليه :
- القصف بالاسلحه الكيميائيه
- تهجيرسكان القرى الحدوديه الكرديه الى مناطق داخل العمق العراقي 
- عمل حزام حدودي على طول الحدود بين كردستان العراق وايران وتحويل هذا الشريط الى منطقه عسكريه بالكامل واعطيت الصلاحيات لقوات الجيش باطلاق النار على اي جسم يتحرك 


كانت سياسه صارمه للغايه ولكن هذا الذي كان 


--------------


كان استيلاء البيشمركه الكرديه على كامل كردستان تقريبا + كركوك بعد اعلان وقف اطلاق النار في حرب الخليج الثانيه 1991 
كما تعرف كان معظم الجيش في الكويت والحرس الجمهوري كان في جنوب العراق 
وبالتالي خلا الشمال تماما من اي قوات عسكريه ضاربه 
من كان موجود هناك كانت الشرطه المحليه الضعيفه وعشرات من ضباط الامن واعضاء حزب البعث 
طبعا في تلك الفتره كان العراق مدمرا وهو خارج من تلك الحرب " الوقود مفقود , المواصلات مقطوعه , النقمه ضد النظام متصاعده , معنويات النظام كانت متدنيه "
ولا ننسى ان البيشمركه الكرديه دخلت من الحدود الايرانيه المفتوحه بسبب ذهاب قطعات الجيش العراقي الى الكويت وبالتالي اندفعت البيشمركه الكرديه مستغله غياب الجيش العراقي وتعاطف السكان خاصه بعد السياسه القمعيه التي انتهجت في الفتره السابقه 
طبعا تاخر الحسم في كردستان لسبب واحد : كانت الاولويه للنظام هو قمع التمرد في الجنوب والذي وصل الى بعد 100 كم جنوب بغداد 
لذلك انهمكت قوات الحرس الجمهوري بقمع التمرد طوال النصف الثاني من شهر مارس 1991 وبعد ان استتب الوضع في الجنوب تقريبا , تم ارسال القطعات الى كركوك مدعومه بالمروحيات " وقيل انه تمت الاستعانه بمقاتلين من منظمة مجاهدي خلق الايرانيه المعرضه في هذا الجهد " 


القوات الامريكيه لم تتدخل في الامر نهائيا كون الاحداث وقعت بعد وقف اطلاق النار 


تحياتي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

TAHK

ملازم
ملازم

avatar



مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الأحد ديسمبر 21 2014, 00:56



يمكن ان اتفهم موقف تركيا , و ايران و العراق و حتى سوريا حول انفصال اقليم كورديستان العراقي .

و لكن لماذا الغرب و الولايات المتحدة , خصوصا ان وجود دولة في هذه المنطقة , يمكن ان تكون موالية للغرب , عاملا مهما في دفع الهيمنى الغربية على احد اكبر عاصمتين , دمشق و بغداد في تلك الفترة , اذا ما اخذنا بتقلبات الحليف التركي , و اطماعه التنافسية ايضا , كما ظهرت اليوم في سوريا و العراق .

لماذا لم تطرح فكرة وطن بديل للكورد في الاقليم العراقي , كحل عادل مثلا للقضية الكوردية , على ان يتم تنزيح الكورد مثلا  من السوريين و الايرانيين و الاتراك !

و لو اردنا تلخيصا بسيطا عن اسباب الاقتتال الكوردي الكوردي , هل يوجد من ضمنها مثلا دفع اطراف خارجية , كتركيا مثلا او ايران ؟



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الأحد ديسمبر 21 2014, 01:17

@TAHK كتب:


يمكن ان اتفهم موقف تركيا , و ايران و العراق و حتى سوريا حول انفصال اقليم كورديستان العراقي .

و لكن لماذا الغرب و الولايات المتحدة , خصوصا ان وجود دولة في هذه المنطقة , يمكن ان تكون موالية للغرب , عاملا مهما في دفع الهيمنى الغربية على احد اكبر عاصمتين , دمشق و بغداد في تلك الفترة , اذا ما اخذنا بتقلبات الحليف التركي , و اطماعه التنافسية ايضا , كما ظهرت اليوم في سوريا و العراق .

لماذا لم تطرح فكرة وطن بديل للكورد في الاقليم العراقي , كحل عادل مثلا للقضية الكوردية , على ان يتم تنزيح الكورد مثلا  من السوريين و الايرانيين و الاتراك !

و لو اردنا تلخيصا بسيطا عن اسباب الاقتتال الكوردي الكوردي , هل يوجد من ضمنها مثلا دفع اطراف خارجية , كتركيا مثلا او ايران ؟




المسألة الكردية اخ تاهك تعود في جذورها للحرب العالمية الاولى و تقسيم الدول تبعا لمصالح الحلفاء. و قد كان هناك و عود للاكراد بالاستقلال و لكنها تبخرت، حتى انه يمكن ان نقول ان اكبر الخاسرين في الحرب الاولى كان الاكراد و بعدهم العرب. و هذا الملف انتقل من بريطانيا لأمريكا مع التركيز على ان العراق و تركيا و ايران كانا خط الدفاع الاول عن النفط الخليج ضد الاتحاد السوفياتي. و بالتالي كان التركيز على ابقاء هذا الملف ضمن هذا السياق و عدم اضعاف تلك الدول بمزيد من التقسيم. و بالتالي كان هذا التصور السائد لغاية الثورة العراقية و الثورة الايرانية التي اطاحت بحلفاء الرأسمالية من اللعبة. و لكن بقي هناك دائما الفيتو التركي الذي يعتبر الاكراد (اتراك الجبال) و يرفض اي تنازل في هذا الملف حتى وقت قريب عندما حكم حزب العدالة. و تركيا عضو مهم جدا في حلف الناتو و من المستحيل تصور امريكا تدخل في مواجهة مع تركيا حول هذا الموضوع. و مصالح امريكا مع تركيا اكبر بكثير من اي مصالح لها مع الاكراد حتى الان.

موضوع الاكراد و اختلاف الفصائل هو اقرب للصراعات القبلية منه للصراع الفكري، و قد استفادت دول المنطقة من هذا الخلاف لضمان ضرب الاكراد ببعض حتى تضعف مطالب الاستقلال. لكن اكراد العراق كانوا على قدر المسؤولية منذ نالوا الحكم الذاتي في شمال العراق و تم تقاسم السلطات بين ال برزاني و ال طالباني. و لا توجد صراعات بالحدة السابقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الأحد ديسمبر 21 2014, 12:48

@TAHK كتب:


يمكن ان اتفهم موقف تركيا , و ايران و العراق و حتى سوريا حول انفصال اقليم كورديستان العراقي .

و لكن لماذا الغرب و الولايات المتحدة , خصوصا ان وجود دولة في هذه المنطقة , يمكن ان تكون موالية للغرب , عاملا مهما في دفع الهيمنى الغربية على احد اكبر عاصمتين , دمشق و بغداد في تلك الفترة , اذا ما اخذنا بتقلبات الحليف التركي , و اطماعه التنافسية ايضا , كما ظهرت اليوم في سوريا و العراق .

لماذا لم تطرح فكرة وطن بديل للكورد في الاقليم العراقي , كحل عادل مثلا للقضية الكوردية , على ان يتم تنزيح الكورد مثلا  من السوريين و الايرانيين و الاتراك !

و لو اردنا تلخيصا بسيطا عن اسباب الاقتتال الكوردي الكوردي , هل يوجد من ضمنها مثلا دفع اطراف خارجية , كتركيا مثلا او ايران ؟




الغرب بكل بساطه يريد وضع الاكراد في شبه دويلات !!
قد يكون السؤال لماذا ؟
الجواب ببساطه لان الاكراد غير موالين تماما للغرب 
بالاحرى فأن قيادات الاكراد تاريخيا ذوي توجهات يساريه " ماركسيه " او حاليا هنالك توجهات دينيه " اسلاميه " متصاعده ولها شعبيه كبيره بل حتى ان المئات من الاكراد يحاربون ضمن تنظيم داعش !!
لذلك فأن الامريكيان يريدون ان يعشمون الاكراد بالدوله ليستمروا بالسيطره عليهم 


اما بخصوص القتال الكردي-الكردي فله اسباب عديده :


1- التدخل الخارجي لدول الاقليم او تدخل الدول العظمى 
2- الخلافات القبليه " اكراد العراق وايران وسوريا وتركيا هم عباره عن قبائل مختلفة المشارب "
3- الخلافات الحزبيه : في فترات طويله كان حزب البرزاني يحارب PKK بمساعده تركيا , وحارب حزب الطالباني حزب البارزاني لسنوات عده 

بأمانه .......
لو توفرت الظروف لاقامه دوله كرديه فأن وضعها سيكون حرب اهليه داميه بين القبائل والاحزاب الكرديه سعيا للسلطه والنفوذ 


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

emas alsamarai

رقيب
رقيب

avatar


الموقع : EU

مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   الأربعاء ديسمبر 31 2014, 16:03

حركة المقاومة الكردية(بيشمركه) بدأت منذ حقبة الثلاثينيات.

ولم تكن مقتصرة في العراق فقط . بل كانت على اوج حركتها في كل من العراق وإيران(حزب الديمقراطي الكردستاني) باللهجة الكردية (البارتي) واما في تركيا فتسمى قوات المعارضة الكردية ب PPK ورغم وجود قومية كردية في سوريا ولبنان ألا انهم لم يشكلوا كتنظيم مقاوم يوما ما وربما بسبب قلة عدد القومية الكردية في كلا البلدين.

ويعد القاضي محمد في كردستان إيران وكذلك رفيقه الملا مسطفى البرزاني(والد مسعود البرزاني الحالي) أول من قام بثورة شامله ضد الحكم في كلا من إيران والعراق وفي آن واحد واعلنا قيام جمهورية كردستان لكل الأكراد وعاصمتها مهاباد في شمال إيران .

وكان ذلك عام 1946م .ومن ثم تحرك الجيش الإيراني وقام بالقضاء وبوحشية على رجال الحركة الكردية فقتل من قتل وهرب من هرب وتم إلقاء القبض على القاضي محمد وعدد من رفاقه في تلك الثورة وهروب الملا مسطفى البرزاني من العراق الى الإتحاد السوفياتي. وتم الحكم بالإعام شنقا وحتى الموت على كل من القاضي محمد وجميع رفاقه من الذين تم إلقاء القبض عليهم ونفذ الحكم فورا.

ومن بعد قيام الثورة في العراق وقيام النظام الجمهوري عام 1958 تم إصدار عفو عام عن ثوار البيشمركه العراقية وبهذا عاد الملا مصطفى ورفاقه من حزب الديمقراطي الكردستاني الى العراق ومن هنا بدأت الثورة مرة ثانية وأستمرت المناوشات بين الجيش العراقي وبين البيشمركة المتمثلين بالحزب الديمقراطي وكذلك باقي الاحزاب من مثل الحزب الإتحاد الوطني بزعامة جلال الطالباني وأيضا الحزب الإسلامي والحزب الشيوعي الكردستانيين.

وقام العراق بأكبر حملة على هذه الاحزاب عام 1988 ووصل الحال حتى بقصف المناطق الكردية بالسلاح الكيمياوي ومن ثم الإجهاز على ما تبقيى من جيوب المقاومي بالإعدام الفوري وعلى كل من كان يحمل السلاح بوجه الجيش العراقي.

وتم هروب القيادات الكردية الى داخل إيران والى تركيا .

ومن بعد الإنسحاب العراقي من الكويت عام 1991 ونتيجة ما تلقى الجيش العراقي من قصف وإنسحاب غير نظامي تدنت معنويات الجيش بشكل تراجعي كبير مما أعطى الفرصة لمقاتلي الأحزاب الكرطية المعارضة على حمل السلاح مرة ثانيه والهجوم على نقاط حرس الحدود العراقي وكذلك على معسكرات التدريب ومراكز الشرطة وتم لهم الإستيلاء على كامل المحافظات الكردية الثلاث (السليمانيه- أربيل_ دهوك) ومن بعد إعادة تنظيم الجيش العراقي المنسحب من الكويت وبمساعدة قطعات الحرس الجمهوري العراقي تم الهجوم على كردستان العراق ومن ثم القضاء بشكل رهيب ومدمر على كل من فتح النار من الأكراد أو تم إلقاء القبض عليه.

ومن ثم حصل إتفاق بين مسعود البارزاني وبين صدام حسين الرئيس العراقي  الراحل على التعايش السلمي بين الحكومة العراقية وبين أحزاب الكورد.

إلا أن ذلك لم يمنع من قيام مناوشات مسلحة هنا وهناك بين الجيش العراقي والبيشمركه.

وقام العراق على أثر ذلك بسحب الجيش من مناطق كردستان على أمل أن تتقاتل الأحزاب في ما بينها ومن ثم الدخول مرة ثانية لأجل إستتباب الأمن .

وبالفعل حدثت مناوشات رهيبة بين حزبي مسعود البارزاني وبين حزب جلال الطالباني.

الأمر الذي أدى الى هزيمة قوات حزب البارزاني ومن ثم لجؤ الاخير الى صدام حسين لغرض مساعدته في القضاء علة مقاتلي حزب جلال الطالباني ورحب صدام حسين بشده على هذا الطلب وأرسل قوات من الحرس الجمهوري ومن الجيش العراقي وقامت تلك القطعات بأكمل الوجه في القضاء على من قتل من حزب جلال الطالباني ولجأالأخير مع ما تبقى من مقاتلي حزبه الى إيران وكان ذلك في نهاية شهر أغسطس- آب وسمية تلم العملية ب ( آب المتوكل) ومن ثم تم سحب الجيش الى خارج كردستان ولكن عاد جلال الطالباني وأحتل محافظتين من أصل ثلاثه من بعد إنسحاب الجيش مباشرة .

إلا أن تم أتفاق بين الحزبين وبرعاية أميركية حافظ الحزبين عليها الى يومنا هذا ومن دون أي إقتتال بينهما.

أما في عام 2003 فقد هجم الأمريكان عند غزوهم للعراق مع بعض مقتلي الكورد على الجبهة الشمالية للعراق وتم بعد القصف الجوي تدمير أغلب قطع المدفعية والدبابات وتم ترك المواضع من قبل منتسبي الجيش العراقي ومن ثم تم للأكراد الإستيلاء على ما تبقى من تلك الأسلحة الى يومنا هذا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟   السبت فبراير 21 2015, 12:16

رساله مسعود البرزاني الى الرئيس العراقي السابق صدام حسين وهو يطلب الدعم من الجيش العراقي ضد جلال الطالباني 
اغسطس 1996 



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

قوات البيشميركا , و حروب الخليج ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة ::  الإستفسارات العسكرية - Inquiries -