المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية   الخميس نوفمبر 20 2014, 14:15

لا يمكن الحديث عن خطة الضربة الجوية و فلسفتها دون الحديث عن العقيد جون واردن الثالث Col. John Warden III. فقد تم تكليف هذا الرجل في شهر 8 \ 1990 (قبل الحرب ب 5 اشهر) باعداد خطة مبدئية للعملية الجوية.

هذا الاختيار لو تم معرفته وقتها من قبل العراقيين لكان من الممكن ان يخمنوا شكل العملية الجوية! فالعقيد واردن من انصار مدرسة القصف الاستراتيجي و التركيز على مفاصل الدولة لتركيعها قبل التعامل مع الجيش، بل انه الف كتابا في المجال. و هذه المدرسة تعرضت لسنوات من الفشل في الحرب العالمية الثانية و فيتنام. و كان السبب في ذلك تقني: عدم وجود قنابل موجهة بشكل كاف، و سبب ثقافي: فقد اعتاد ضباط الجيوش البرية و المارينز على سماع القوات الجوية وهي تسرف في الوعود. لكن الواقع انه لا القصف الجوي المركز على المانيا (سنتين لم تنجح ايقاف الصناعة اﻷلمانية او حتى ابطائها) أو اليابان أو الفيتنام قد اوفى بالوعد.

بينما تغير الشرط التكنولوجي بتوفر القاذفات الشبحية و قذائف الليزر التي تتبع مبدأ (قذيفة = تدمير هدف) بقي الشك العميق من الجيش و البحرية من الوعود التي قدمتها القوات الجوية.

قام واردن برسم خمس دوائر متداخلة امام فريق عمله:

الدائرة المركزية: القيادة العراقية

الدائرة الثانية: الصناعات النفطية و الكهرباء

الدائرة الثالثة: البنية التحتية للدولة العراقية

الدائرة الرابعة: الشعب العراقي

الدائرة الخامسة: الجيش.

و كانت الفكرة انه في دولة مركزية مثل العراق. يمكن ان تحسم الحرب بضرب الدوائر المركزية (الغير مهيئة للتعامل مع عمل جوي) بدل التركيز على الجيش. و تم وضع خارطة عملاقة لبغداد و بجانبها خارطة كبيرة لواشنطن و تم اختيار اهداف حساسة في العاصمة العراقية و ما يماثلها في واشنطن حتى يسهل تسويق الخطة للجيش و المارينز.

اعجبت الخطة شوارتزكوف و تم طلب توسيعها و تم دعوة العقيد و اردن للرياض للاجتماع بقادة القوات على اﻷرض. عرض واردن الخطة التي تعتمد على 670 طائرة و بواقع 1000 غارة كل يوم لمدة 6 ايام لضرب مراكز ثقل الدولة العراقية. و كان هناك اعتراف بأن قدرة العراق الصاروخية و اسلحة الدمار الشامل ستكون مشكلة من الصعب التعامل معها جويا و ستحتاج للمزيد من الدراسات.

لم تعجب الخطة القادة اﻷمريكيين في الرياض، و توالت التعليقات عن كونها نظرية و تعد بالكثير دون سند عملي. و كان السؤال القاتل من لواء طيار عن وجود فرق عراقية مدرعة في الكويت، و ماذا سوف تفعل لو اختار صدام الهجوم مبكرا؟ رد العقيد واردن: "سيدي، لا اظن انهم سوف يهاجمون، انت تركز كثيرا على الدفاع". صدم الحضور من هذه السهوة. فلا يجوز ان يتكلم العقيد مع اللواء بهذا الأسلوب. و اعتذر العقيد و لكن الضرر كان قد وقع. فقد طلب اللواء من اعضاء فريق العمل المساند البقاء في الرياض للعمل على تطوير الخطة واحدا واحدا و لم يدع العقيد واردن للبقاء في الرياض!

هذه المصيبة كانت كفيلة يتدمير فلسفة الخطة، لكن ابقاء فريق العمل المخلص لواردن انقذها من هذا. و تم توسيع اﻷهداف الاستراتيجية من 48 الى 386 و ثم الى 700. و تم مضاعفة عدد الطائرات.

المعلومات الاستخبارية تراوحت في دقتها بين ممتاز جدا (مثل المعلومات عن الدفاع الجوي) الى سيء جدا (المعلومات عن البرنامج النووي العراقي و صواريخ سكود). و تم اضافة اهداف تشمل الدفاع الجوي العراقي بناء على اصرار المارينز و تم استهداف فرقة توكلنا على الله بناء على طلب من شوارتزكوف لتكون نذيرا للحرس الجمهوري بحجم الجحيم القادم لعل و عسى ان يقتنع العراق بعدم جدوى القتال بعد الضربة اﻷولى.

عمليات اليوم اﻷول يمكن تقسيمها لخمس مجموعات:

1- ضربة بصواريخ توماهوك من بحر العرب. و بعض هذه الصواريخ تسمى Kit 2 و التي تنفجر في الجو ملقية الياف موصلة للكهرباء تقوم بتعطيل الشبكة الكهربائية في العراق بدون تدمير المنشأت نفسها. كان استخدام هذا السلاح السري مثال جدل بسبب الخوف من اكتشاف التكنولوجيا البسيطة من الروس مما يعرض الشبكة الكهربائية اﻷمريكية للخطر في حال وقوع حرب معهم! تم استهداف محطة كهرباء بيجي و الدورة و التاجي و  سلمان باك (ظنها اﻷمريكان منشأة بيولوجية) و محطات اخرى ذلك اليوم و غرق العراق في الظلام. بعض الصواريخ استهدفت القصور الرئاسية و مقار حزب البعث (المجموع 116 صاروخ في اول 24 ساعة)

2- ضربة بالطائرات المروحية على رادارات الانذار المبكر غرب العراق. نجحت اﻷباتشي في تدمير كل اهدافها لكن العراقيين اوصلوا جملة واحدة للقيادة: "نحن نتعرض للهجوم" كانت كفيلة بكشف الضربة المتوقعة على بغداد. هذه الرادارات كانت توفر انذارا للعراقيين باقتراب اي طائرة مغيرة من الغرب و الجنوب قبل وصولها ب 20 دقيقة. نجحت الضربة بعمل ثغرة في الدفاع الجوي العراقي عرضها 30 كم.

3- غارة لرصد و تدمير الصواريخ العراقية غرب بغداد باستخدام دزينتين من طائرات F-15E و طائرات التورنيدو. مع طائرات تشويش على الرادار EF-111

4- غارة على بغداد و ضواحيها بطائرات الشبح (تنطلق من قاعدة خميس مشيط على البحر اﻷحمر). لضرب مركز الدفاع الجوي في النقيب و مرافق اخرى مثل مركز الاتصالات الدولي و مركز اتصالات الكرخ (10 قاذفات شبحية) و تم ايضا استهداف مركز الدفاع الجوي في التاجي. القنابل الليزرية المستخدمة تحتاج 10 ثوان من التوجيه من الطيار. و لكن كان هذا صعبا في بعض اﻷحيان بسبب المقاومة الشديدة من الدفاع الجوي العراقي الذي تم تنبيهه بالمكالمة اليتيمة من مركز الانذار المبكر.

ذكرنا حتى اﻷن 4 مكونات من ضربة الافتتاح. و بعد انتهاء الساعة اﻷولى كانت تبدو اﻷمور مشجعة للتحالف، فقد تم ضرب كل المواقع المطلوبة في الساعة اﻷولى (دون خسائر). كان هناك شكوك في دقة اصابة بعض طائرات الشبح و فيما كان تعطل الكهرباء في العراق ناتجا عن صواريخ التوماهوك ام ان العراقيين قرروا قطع الكهرباء بأنفسهم. و في نفس الوقت لا يزال العراق بوضع جيد و الخسائر طفيفة. فلم تنجح الضربة في اصابة اي من افراد القيادات العراقية. و كل الاعطال و الاضرار (باستثناء رادارات الانذار المبكر) من الممكن تجاوزها. اﻷهم من ذلك ان شبكة الدفاع الجوي بقيت متماسكة و اظهرت بعضا من قدراتها في التحرش بطائرات الشبح لدرجة عدم القدرة على توجيه القذائف نحو الهدف. فوق ذلك لم يكن مطلوبا و لا متوقعا من الدفاع الجوي العراقي التعامل مع الطائرات الشبحية او صواريخ التوماهوك. بل المفروض ان يجلس و ينتظرالفريسة اﻷهم: طائرات العدو و قاذفاته التقليدية التي كانت في الطريق نحو المواجهة مع عودة طائرات الساعة اﻷولى. فكيف تم تدمير منظومة الدفاع الجوي العراقي خلال الساعات القادمة بما افقد العراق السيطرة الجوية بأبخس اﻷثمان؟ يتبع في الحلقة الثالثة.

Crusade, Rick Atkinson


عدل سابقا من قبل منجاوي في الخميس أكتوبر 13 2016, 20:33 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

The Lôrd Ôf Dárkñëss

مساعد
مساعد

avatar


الموقع : وادي الموت

مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية   الخميس نوفمبر 20 2014, 16:23

جيد أخي واصل..

الخطة كانت محكمة و الضربات نفذت معظمها بنجاح
إذا تم تعطيل الشبكات الكهربائية و تدمير رادارات الإنذار المبكر في الساعات الأولى و بأقل التكاليف..
في المقابل أظهرت منظومات الدفاع الجوي العراقية بعض الصمود إذا لم يتم تحييدها منذ البداية بل قاومت حتى تم تدميرها تدريجيا مع مرور الأيام و توالي ضربات الإخماد الجوي (SEAD)
و في المقابل أيضا نجحت هذه المنظومات في إلحاق أضرار و خسائر هامة بالعدو.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية   الخميس نوفمبر 20 2014, 21:20

طبعا حملة القصف كانت متوقعه 
حيث كان هنالك توقيت لنهاية الانذار
لكن قوه الضربات وتواصلها كان خارج حسابات القياده العراقيه 
بل خارج حسابات الشعب العراقي
اذكر ليلتها ان الغارات استمرت بشكل متواصل لمدة لاتقل عن خمس ساعات
وكانت من القوه الى درجه ان جعلتني انظر من الشباك متوقعا ان تكون بيوت جيراننا حطاما 
والصراحه فان الغارات الامريكيه بهذه الشده كان يمكن ان تؤؤدي غرضها خلال اسبوع او اسبوعين على اكثر تقدير
لكن تم التمديد لغايه 40 يوما لسببين :
1- عناد القياده العراقيه الغير مبرر
2- امعان العدو بتدمير البلاد لتحقيق غايات سياسيه ظهرت نتائجها بعد اكثر من عقد من الزمان على نهاية حرب الكويت 


تقييم اخي منجاوي وبانتظار بقية الحلقات 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية   الإثنين يناير 18 2016, 21:41

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية   الخميس أكتوبر 13 2016, 20:22

واحده من الضربات الامريكيه المهمه كانت ضد ملجآ الحركات في قاعده فرناس الجويه في الموصل والتي جرت يوم 17/1/1991 وادت الى استشهاد العديد من الطيارين العراقيين ومن ضمنهم : 


الملازم اول طيار محمد صالح حمزه
الملازم اول طيار عاصم فرحان
النقيب طيار جودت عبد الكاظم كاطع الخفاجي

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حرب عام 1991 - عاصفة الصحراء - ضربة الافتتاح - الحلقة الثانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» كيلب هشام عباس مطبتليش
» ::: ~ الــــصــــداقــــة و الـــــحـــــب ~ :::
» الجامعات تتحول الى معارض أزياء
» خفه دمه 1991
» ثلث مكتب الإرشاد في السجن بعد اعتقال أسامة نصر و11 آخرين من الإخوان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب الخليج الثانية-