المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من سفر حرب اكتوبر 1973.......معركة المزرعه الصينيه " بأجزاء "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: من سفر حرب اكتوبر 1973.......معركة المزرعه الصينيه " بأجزاء "    الأحد نوفمبر 02 2014, 13:45

معركة المزرعه الصينيه هي معركة جرت بين قوات الجيش المصري والاسرائيلي ضمن حرب اكتوبر " او حرب يوم الغفران " عام 1973
جرت المعركه في الفتره بين 15-17 اكتوبر 1973 في منطقه تقع في سيناء شمال البحيرات المره الكبرى شرق قناة السويس مباشره وقرب مركز للابحاث الزراعيه المصريه " تم بناءه بمساعدة اليابان "
وقد اخطأ الجنود الاسرائيليون بتنسيب شكل البنايات اليابانيه الى الصين ولذلك سميت المنطقه بالمزرعه الصينيه حسب الخرائط العسكريه الاسرائيليه 






الغرض من المعركه التي جرت هناك هو محاولة الجيش الاسرائيلي لايجاد ممر يوصلهم الى الضفه الشرقيه لقناة السويس تمهيدا للعبور الى الضفه الغربيه ضمن عمليه  Abiray-Lev 
المعركه جرت داخل وحول المزرعه الصينيه 


التمهيد للمعركه :


يوم 6 اكتوبر 1973 قامت القوات المصريه بهجوم شامل على طول قناة السويس وحطمت خط بارليف وسميت العمليه " بدر " , الهجوم المصري تزامن مع هجوم سوري على هضبة الجولان المحتله من عام 1967 
الهجومين كانا مفاجئه استراتيجيه للاسرائيليين الذين قاموا بدورهم بسلسله من الهجمات المعاكسه غير الناجحه 




واعتبارا من يوم 10 اكتوبر 1973 توقف الهجوم المصري في سيناء تحت مظله صواريخ ارض-جو وسعيا لسحب الجيش الاسرائيلي لمعارك استنزاف طويله ومكلفه 
توقف الهجوم المصري ادى الى ان تركز اسرائيل قواتها البريه والجويه للقيام بهجوم معاكس على الجبهه السوريه واسترجاع المناطق التي تمكن الجيش السوري من تحريرها في اول ايام الحرب 
ومن جهته قام الرئيس المصري الراحل انور السادات بتوجيه الاوامر للجيش المصري للقيام بهجوم شامل على القوات الاسرائيليه في سيناء لتخفيف الضغط على القوات السوريه لكن الهجوم المصري والذي بدأ يوم 14 اكتوبر 1973 فشل بشكل تام وادى الى خسائر كبيره في صفوف القوات المهاجمه المصريه بدون تحقيق اي هدف " بعض المصادر تقدر الخسائر المصريه ب 250 دبابه من ضمن 400 دبابه شاركت في الهجوم "


وفي نفس يوم الهجوم المصري يوم 14 اكتوبر وبعد ظهور علامات فشله قام رئيس الاركان الاسرائيلي ديفيد اليعازر بطرح خطه على الكابينه الوزاريه الاسرائيليه في تل ابيب , الخطه كانت تتضمن هجوما اسرائيليا معاكسا للوصول الى قناة السويس وعبورها نحو الغرب وبالتالي تهديد القوات المصريه الموجوده شرق قناة السويس 
وشرح اليعازر الفوائد العسكريه والسياسيه التي يمكن جنيها من هكذا هجوم , الخطه حظيت بموافقه من الكابينه الوزاريه الاسرائيليه 




ولاحقا في ذلك اليوم اجتمع الجنرال حاييم بارليف " قائد القياده العسكريه الجنوبيه " بقادة الفرق المنوط بها القيام بالعمليه وهم ابراهام ادان , ارييل شارون , كالمان ماجن 
تم تقسيم الواجبات بين هذه الفرق وتم تحديد موعد عبور الوات الاسرائيليه بحلول ليلة 15/16 اكتوبر 1973






المعركه :


حسب الخطه الاسرائيليه abiray-Lev فأن عبور القوات الاسرائيليه كان سيتم عند منطقة الدفرسوار وهي عند نقطة التقاء قناة السويس بالحافه الشماليه للبحيرات المره الكبرى 
وكان على القوات الاسرائيليه ان تشق طريقها نحو الدفرسوار وذلك بتأمين منطقه يصل عرضها الى 5 كم شمال نقطه العبور لتقوم بعد ذلك وحدات المظليين والدروع بالعبور فوق قناة السويس 
وكان على القوات العابره تأمين رأس جسر بعمق 5 كم حتى يمكن مد جسر فوق القناة وكان من المخطط ان يتم مد جسر واحد على الاقل صباح 16 اكتوبر , وعند عبور كامل القوه الاسرائيليه تقوم بالهجوم جنوبا وغربا على الضفه الغربيه لقناة السويس وكان الهدف هو الاستيلاء على مدينة السويس 
وكان المدى الزمني هو 24 ساعه لبناء جسر وعبور القوات , و24 ساعه اخرى للوصول الى مدينة السويس حيث كان من المخطط ان تحتل القوات الاسرائيليه مدينة السويس يوم 18 اكتوبر 1973 
وسنرى لاحقا كيف ان الخطه ل تجر تماما كما كان مخططا لها بسبب الجداول الزمنيه غير الواقعيه والتفاؤل غير المنطقي 

قوات الطرفين :

القوات الاسرائيليه

- فرقة الجنرال ارييل شارون : وهي الفرقه 143 المدرعه وتضم الالويه التاليه :
اللواء 600 المدرع بقيادة العقيد توفيا لافيف
اللواء 14 المدرع بقيادة االعقيد منون ريشيف
لواء " حاييم " بقيادة العقيد حاييم ايريز

المهمه هي فتح ممر للوصول الى نقطه العبور على قناة السويس في منطقة الدفرسوار ومد الجسور على قناة السويس وتعتبر هذه اصعب مهمه واكثرها حراجه

- فرقة الجنرال ابراهام ادان : وهي الفرقه 162 المدرعه وتضم الالويه التاليه :
اللواء 217 المدرع بقيادة العقيد ناتكي نير
اللواء 460 المدرع بقيادة العقيد كابي عمير
اللواء 500 المدرع بقيادة اللواء اريه كيرين
لواء مظليين كان من المفروض ان ينظم لفرقة الجنرال ادان اثناء سير المعركه

المهمه هي القيام عبور القناة والاحاطه بالقوات المصريه على الضفه الغربيه بالقناة بالاستعانه بقوة الدبابات ال 300 التي تمتلكها الفرقه

- فرقة الجنرال كالمان ماجن المدرعه

ومهمتها هي القيام بهجوم على اي مكان من الخطوط المصريه لتشتيت الانتباه عن هجوم قوات الجنرال ارييل شارون

القوات المصريه :

وهي ممثله بالجناح الجنوبي للجيش الميداني الثاني المصري وتتكون من الفرق التاليه :

- الفرقه 21 المدرعه بقيادة الجنرال ابراهيم عرابي وتتكون من الالويه التاليه :
اللواء 1 المدرع بقيادة العقيد سيد صالح
اللواء 14 المدرع بقيادة العقيد عثمان كامل
اللواء 18 الميكانيكي بقيادة العقيد طلعت مسلم


- الفرقه 16 مشاة بقيادة الجنرال عبد رب النبي حافظ وتتكون من الالويه التاليه :
اللواء 16 مشاة بقيادة العقيد عبد الحميد عبد السميع
اللواء 116 مشاة
اللواء 3 الميكانيكي 


ترقبوا الجزء الثاني قريبا .........



عدل سابقا من قبل mi-17 في الخميس ديسمبر 04 2014, 14:23 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: معركة المزرعه الصينيه ........الجزء الثاني    الأربعاء ديسمبر 03 2014, 17:44

الطرق الموجوده في ساحة المعركه 


كان هنالك طريقين رئيسيين يصلان للدفرسوار 


الطريق الاول هو طريق الطاسه-تل السلام او مايسمى بالادبيات العسكريه الاسرائيليه بطريق Akavish :  ويصل هذا الطريق بين طريق المدفعيه " وهو طريق يتجه من الشمال الى الجنوب على بعد 15 كم شرق قناة السويس " وبين طريق Lexicon  " وهو طريق يمتد من الشمال الى الجنوب مباشره شرق قناة السويس "
نقطة اتصال طريق Akavish بطريق Lexicon تقع بالقرب من تل السلام وبالقرب من البحيرات المرة الكبرى وتقع على بعد 6 كم جنوب الدفرسوار حيث يقع حصن Lakekan وهو احد حصون خط بارليف والذي تم اخلائه يوم 8 اكتوبر 1973 


الطريق الثاني والذي يسمى اسرائيليا بطريق tirtur : وهو يقع شمال طريق Akavish وهو ايضا يربط بين طريق المدفعيه وطريق Lexicon ولكنه يؤدي مباشره الى منطقه العبور الاسرائيليه المستقبليه 
وعند تقاطع الطريقين tirtur و Lexicon توجد تحصينات تعرف ب Matzmed والتي تتكون من حصنين يفصل بينهما مساف 500 متر 
وقد تم الاستيلاء على هذه التحصينات يوم 9 اكتوبر بقوة صغيره 


كانت اهميه هذين التحصينين Lakekan و Matzmed انهما يقعان في منطقه ثغره بطول 35 كم بين الجيشين المصريين الثاني والثالث وخارج مظله صواريخ سام المصريه 
ولهذا اهمل الجيش المصري احتلال هذين التحصينين واهمل تغطيه الثغره 





شمال تقاطع طرق Tirtur - Lexicon كانت تقع قرية الجلاء المصريه وقد كانت قبل حرب يونيو 1967 مقرا لمشاريع زراعيه وعرفت بالمزرعه الصينيه 
اثناء عملية بدر " عبور الجيش المصري لقناة السويس " اصبحت قرية لجلاء ضمن رأس جسر الفرقه 16 مشاة والتابعه للجيش الثاني المصري 
واصبحت هذه المناطق تحت قاطع دفاع لواء المشاة 16 التابع للفرقه 16 بقيادة العقيد عبد الحميد عبد السميع





القوات المصريه الموجوده في رأس جسر الفرقه 16 مشاه المصريه بعد يوم 14 اكتوبر :


في صباح يوم 14 اكتوبر 1973 قامت القوات المصريه بهجوم على القوات الاسرائيليه خارج غطاء مظلة بطاريات سام , وشاركت بالهجوم من رأس جسر الجيش الثاني الميداني الفرقه المدرعه 21 والتي كانت تتمركز منذ بداية الحرب على الضفه الغربيه لقناة السويس , الا ان هذه الفرقه عبرت القناة الى الضفه الشرقيه واشتركت في ألمعركه والتي خسرها الجيش المصري لاسباب كثيره
وبعد نهاية المعركه ارتدت الفرقه 21 المدرعه الى داخل رأس جسر الفرقه 16 مشاة وتمركزت في وسط وشمال رأس الجسر 
وكانت قوة الفرقه 21 المدرعه قد انخضت نتيجه للخسائر الى 136 دبابه فقط 



ترقبوا الحلقه الثالثه قريبا ........


تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: المزرعه الصينيه    الثلاثاء ديسمبر 15 2015, 21:18

كانت الدبابات المصريه ال 136 التابعه للفرقه 21 المدرعه المصريه موزعه كالتالي : 
- عدد 66 دبابه مع اللواء الاول المدرع
- عدد 39 مع اللواء المدرع 14 
- عدد 31 دبابه مع اللواء 18 الميكانيكي 

وعلى الرغم من فداحه الخسائر فأن القوات المصريه الموجوده في رأس الجسر كانت تتفوق على قرات ريشيف الاسرائيليه عدديا

في صباح يوم 15 اكتوبر 1973 حرك الجنرال ادان فرقته من الشمال الى مكان تحشد القوات في غرب الطاسه للتحضير لعمليه عبور قناة السويس , اما فرقه شارون فقد كانت تتمركز في القاطع الاوسط للجبهه منذ وصولها الى جبهة سيناء في 13 اكتوبر مصحوبه بمعدات التجسير وكان شارون قد اختار الطاسه مقرا لفرقته والتي تقع على مسافة 40 كم شرق القناة 

الخطه الاسرائيليه والتحركات الاوليه :


بعد استلام الاوامر من الجنرال بارليف في وقت متأخر من مساء يوم 14 اكتوبر 1973 , قام الجنرال شارون بعقد اجتماع لقياداته من اجل التحضير للعمليه 
تكونت قوات شارون من التالي :
- لواء رافيف 
- لواء رشيف " اللواء المدرع 14 بقيادة الكولونيل امنون ريشيف "
- لواء حاييم " بقيادة الكولونيل حاييم ايريز "
- اللواء 243 مظليين " بقيادة الكولونيل داني مات "


خطط شارون لان يقوم لواء رافيف بالهجوم من الشرق من اجل شد انتباه المصريين بعيدا عن الدفرسوار , اما لواء حاييم فكان دوره يتمثل بنقل الجسر المدولب الذي يخطط لنصبه عبر قناة الويس عند الدفر سوار ويتم افراز قوه بحجمكتيبة دبابات لترافق لواء المظليين 




اما لواء ريشيف فوقع على كاهله القيام بادق جزء في هذه العمليه وبالتالي تم تعزيز لواء ريشيف ليصبح متكونا من 4 كتائب مدرعه + 3 كتائب مشاة بالاضافه الى كتيبة استطلاع فرقه شارون 
كان واجب لواء ريشيف القيام بمناوره التفاف في الساعه 6 صباح يوم 15 اكتوبر جنوب طريق Akavish والوصول الى حصن Lakekan ومن ثم الاتجاه شمالا للاستيلاء على حصن Matzmed ومن ثم تنفصل هذه القوه الى قسمين للسيطره على طريقي Akavish و Tirtur ومن ثم الاستيلاء على المزرعه الصينيه والتوقف هناك 
اما لواء المظليين " لواء مات والمدعم بكتيبه دبابات فكان عليه التقدم باتجاه جنوب-غرب عبر طريق Akavish والوطول الى حصن Matzmed ومن هناك سيستمر التقدم الى نقطه العبور المخصصه " Yard " ومن ثم عبور قناه السويس باستعمال الزوارق المطاطيه للجنود والطوافات للدبابات 
وجزئيه العبور الاولي كان من المفروض القيام بها عند الساعه 11 مساء يوم 15 اكتوبر 1973

بدا لواء المظليين بالتحرك الى الطاسه في الساعه 4:30 ظهر يوم 15 اكتوبر قبل ان يتجه شرقا الى طريق Akavish للوصول الى حصن Matzmed 
لكن تاخر هذا اللواء بالتقدم بسبب الازدحام الشديد في القطعات العسكريه على طرق التقدم مما ادى الى تاخير تحركه من حصن Matzmed الى ساحه العبور " Yard "  لمابعد منتصف ليله 15-16 اكتوبر 

" ساحه العبور او Yard : هي منطقه مسوره بحيطان رمليه ذات ابعاد 700×150 متر , تم اختيارها من قبل اسرائيل كنقطه عبور مستقبليه للضفه الغربيه لقناة السويس من قبل نشوب حرب اكتوبر " 

لواء ريشيف قام بمهمته المخطط لها , حيث دخل في الثغره المكتشفه بين الجيشين الثاني والثالث المصريين وترك قوه مظليين واستطلاع عند قناة السويس وارسل دبابته شمالا وغربا من اجل حماية عملية العبور 
كما طهر لواء ريشيف طريق Akavish وTirtur واستولى على حصني Lakekan و Matzmed بدون مقاومه تقريبا 
وابلغ لواء ريشيف مراجعه باكتمال المهمه على اكمل وجه مما اعطى شعور بالارتياح لدى قاده القياده الجنوبيه الاسرائيليه بان بداية العمليه جلت بسلاسه 


المعركه 


تم اخبار لواء المظليين بانه تم اخلاء ساحه العبور " Yard " تماما من اي قطعات مصريه , لكن ومن باب الحص قام قائد لواء المظليين بنشر قوه دبابات على تقاطع طرق Lexicon - Tirtur من اجل مواجهه اي تحركات مصريه على تقاطع الطرق المهم هذا .
ولكن وعلى بعد 800 متر جنوب تقاطع الطرق تم سحق قوة الدبابات الاسرائيليه هذه من قبل كمين من جنود المشاه المصريين التابعين للواء 16 المصري مما ادى الى مقتل قائد وحدة الدبابات الاسرائيليه وقتل وجرح الكثير من رجاله 




بدات المدفعيه الاسرائيليه بقصف الضفه الغربيه من قناة السويس المواجهه لساحه العبور " نقطه الانزال المفترضه "  , والصراحه كانت المنطقه التي قصفت خاليا تماما من اي قوات مصريه 
بدأت القوات الاسرائيليه بعبور قناة السويس في الساعه 1:35 فجر يوم 16 اكتوبر 
في الساعه 9:00 صباح يوم 16 اكتوبر كان 2000 مظلي اسرائيلي + كتبيه دبابات من 30 دبابه قد عبرت الى الضفه الغربيه من قناة السويس 
القوات الاسرائيليه التي عبرت ارسلت دوريات لتدمير مواقع بطاريات سام المصريه وتامين رأس جسر بعمق 4 كم وتمت المهمه بمقاومه ضئيله من المصريين 


لواء ريفيف قام بهجومه المضلل على رأس جسر الفرقه 16 المصريه في الساعه 5:00 عصر يوم 15 اكتوبر , وقد فشل الهجوم الاسرائيلي بعد ان تم صده من قبل الجيش المصري لكن افلح الهجوم في تضليل المصريين وتشتيت انتباههم عن محور الهجوم الحقيقي 
لقد افترض المصريون ان الهجوم الاسرائيلي على الجناح الايمن " الجنوبي " للجيش الثاني هو من اجل محاصره هذا الجناح وليس ان يقوم الاسرائيليون بفتح ممر للوصول الى قناة السويس والعبور الى ضفتها الغربيه 
وعلى مدى يوم كامل كان المصريين يفترضون هذا الافتراض وتعاملوا مع الاسرائيليين على هذا الاساس 
وبالتالي لو علم المصريون مبكرا بنيات الاسرائيليين لكان بامكانهم بسهوله من احباط الهجوم الاسرائيلي بالاعتماد على قواتهم واحتياطاتهم حول منطقه العبور 


ترقبوا الحلقه القادمه ......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: المزرعه الصينيه    الجمعة ديسمبر 18 2015, 15:38

المعارك حول تقاطع طرق Lexicon-Titrur 

اثناء تحضر المظليين الاسرائيليين لعبور قناة السويس , علم ريشيف بان طريق Akavish قد تم اغلاقه مجددا من قبل وحدات المشاه المصريه مباشره بعد عبور قواته 
وهذا الامر استدعى ان يرسل ريشيف كتيبه دبابات لاعاده فتح الطريق ودفع بقية قواته المكونه من " 3 كتائب ميكانيكيه و 3 كتائب مدرعه " شمالا من اجل تامين Titur والمزرعه الصينيه 


كانت هنالك كتيبه مشاه مصريه تمثل الجناح الايمن للواء 16مشاة  المصري تقوم بالدفاع عن تقاطع طرق Tirtur- Lexicon , وفي البدايه حاول ريشيف التغلب على المقاومه المصريه بدفع كتيبتي دبابات تقربت من كتيبة المشاه المصريه الا انها تم مواجهتها بنيران كثيفه من الصواريخ المضاده للدروع 
وقد خسر الاسرائيليون في هذا الاشتباك قرابة 27 دبابه لكن تمكنت قوه صغيره من 7 دبابات من اختراق الجناح الغربي لكتيبة المشاه المصريه والاندفاع شمالا الى قرية الجلاء 
قام قائد اللواء 16 مشاة المصري " الكولونيل عبد الحميد عبد السميع "  باتخاذ اجراءات مضاده تمثلت في ارسال قوه دبابات لتعزيز دفاع كتيبة المشاه المصريه مع ارسال 10 فرق من صائدي الدبابات مسلحه بصواريخ RPG-34 و RPG-7 الى محيط قريه الجلاء واقتناص الدبابات الاسرائيليه التي خرقت الخطوط الدفاعيه المصريه 






مساءا تحرك ريشيف فيما تبقى من قواته شمالا بموازاة الضفه الشرقيه لقناة السويس حول مواقع اللواء 16 المصري ووجد الاسرائيليون انفسهم في منتصف الوحدات الاداريه المصريه 
وتمكن لواء ريشيف من الاستيلاء على مقار القياده والامداد للفرق 16 و 21 المصريه والتي كانت تقع قرب ضفة قناة السويس الشرقيه 
وكان المصريون قد وضعوا مقارهم الاداريه في هذا الموقع كونه أأمن مكان تجاه اي هجوم من الشرق حيث كانت الدفاعات المصريه هي الاقوى 
لكن الاندفاع الاسرائيلي كان من الجنوب حيث كانت الدفاعات المصريه اضعف 


لكن سرعان ماقام المصريون بهجوم معاكس على لواء ريشيف , وشارك في الهجوم المعاكس المصري وحدات من الفرقه 21 المدرعه تمثلت ب : كتيبه دبابات من اللواء 14 وكتيبه دبابات  من اللواء 18 
وتمكنت الدبابات المصريه من طرد الاسرائيليين من المواقع التي استولوا عليها 







خطط الجنرال حافظ قائد الفرقه 16 مشاه المصريه باحتواء الهجوم الاسرائيلي القادم من الجنوب وذلك بدفع اللواء 18 الميكانيكي المصري ليحتل مواقع دفاعيه شمال المزرعه الصينيه ومباشره خلف دفاعات اللواء 16 مشاه المصري , ولكنه لم يرسل كتيبة الدبابات المصاحبه للواء 18 الميكانيكي حيث احتفظ بها كاحتياط للفرقه 




كما تم دفع اللواء 1 المدرع المصري جنوبا ليحتل مواقع دفاعيه بين الجناح الايمن للواء 18 الميكانيكي وقناه السويس 
وبعد وصول اللواء 1 المدرع المصري اشتبك مع لواء ريشيف المدرع في قريه الجلاء ونجح المصريون في تدمير 15 دبابه والعديد من المدرعات نصف المجنزره الاسرائيليه 


في الساعه 1 ظهرا قامت مقاتلات Su-7 مصريه بعمليات اسناد جوي وضربت المدرعات الاسرائيليه في قرية الجلاء 


في الساعه 2 ظهرا صد اللواء 1 المدرع المصريه هجوما جانبيا اسرائيليا ودمر 10 دبابات اسرائيليه 


اثناء ذلك قامت واحده من كتائب لواء ريشيف الميكانيكيه مصحوبه بما تبقى من دبابات الكتيبه 40 المدرعه الاسرائيليه بالهجوم للاستيلاء على تقاطع طرق Lexicon -Tirtur " القوه تم قيادتها من قبل شوناري " 
تم ارسال قوه الدبابات اولا ثم تبعتها قوه مشاة ميكانيكيه اسرائيليه , وعند وصول القوه الميكانيكيه الاسرائيليه " 6 عربات نصف مجنزره " اتضح ان قوه الدبابات الاسرائيليه التي ارسلت اولا تم سحقها من قبل المصريين 
وتعرضت القوه الميكانيكيه الاسرائيليه نفسها الى نيران مصريه كثيفه مما ادى الى توقف زحفها 
سارع قائد القوه الاسرائيليه " شوناري "  الى ارسال قوه لسحب المشاه الميكانيكي الاسرائيلي من منطقى القتل المصريه الا ان جميع المحاولات فشلت وبقيت القوه الاسرائيليه الميكانيكيه ثابته لكنها لم تكن قادره على التقدم او الانسحاب 
سارع امر لواء ريشيف بارسال كتيبه دبابت لانقاذ القوه الاسرائيليه المحاصره ناريا , وتقدمت قوه الانقاذ الاسرائيليه الى المزرعه الصينيه من الجنوب لكن تم مجابتها بنيران مضاده للدبابات من قبل المصريين مما اجبرها على التراجع 
تم طلب مزيد من الدعم لانقاذ المشاه الاسرائيلي المحاصر لكن كان القرار بان تنسحب القوه الميكانيكيه الاسرائيليه المحاصره ناريا الى الخلف مع جرحاها وباسناد المدافع الرشاشه 
لكن مجموعه من الدبابات المصريه اعترضت انسحاب القوه الاسرائليه المنسحبه واجتاحتها 







اصر قائد لواء ريشيف على الاستيلاء على تقاطع طرق Lexicon-Tirtur بالرغم من الخسائر والعراقيل 
فقام باعطاء اوامره لكتيبة استطلاع الفرقه الملحقه بلوائه لكي تهاجم على المواقع المصريه من الغرب لتفاجئ المصريين الذين كانوا يتوقعون مزيدا من الهجمات الاسرائليه من الجنوب او الشرق 
في الساعه 3 صباحا شنت كتيبه الاستطلاع هجوما على القوه المصريه المدافعه عن تقاطع طرق Lexicon-Tirtur لكنها توقفت على بعد 30 مترا من المواقع المصريه بعد ان قتل الكولونيل بروم قائد القوه الاسرائليه المهاجمه وفشل الهجوم الاسرائيلي 
بعد ساعه " الساعه 4 صباحا " هاجمت قوه دبابات اسرائيليه نفس المواقع المصريه الا انها انسحبت تحت تاثير نيران المدافعين المصريين " تكبد الاسرائيليون في الهجوم هذا تدمير 3 دبابات "


بحلول الساعه 4 صباح يوم 16 اكتوبر 1973 كان لواء ريشيف يمتلك 41 دبابه فقط من مامجموعه 97 دبابه بدأ بها المعركه " خسر اللواء الى هذه اللحظه 56 دبابه بنيران المصريين خلال 12 ساعه فقط من المعارك "
وعلى الرغم من نجاح لواء ريشيف في الاستيلاء على ساحه العبور للضفه الغربيه لقناة السويس الا انه فشل في تحقيق باقي اهداف هجومه " تأمين ممر امن لعبور القوات الاسرائيليه الى ساحه العبور ومنها للضفه الغربيه لقناة السويس "
بحلول عصر نفس اليوم هبط موجود لواء ريشيف من الدبابات الى 27 دبابه قبل ان يسارع شارون " امر الفرقه التي يتبع لها لواء ريشيف " بامداد لواء ريشيف بكتيتي دبابات ليرتفع موجود لواء ريشيف بحلول الساعه 6 مساءا الى 81 دبابه 
" كانت خسائر فرقه شارون البشريه بالمجموع الى تلك اللحظه هو مقتل 300 جندي وجرح 1000 جندي اسرائيلي اخر "







بعد ان سمع الجنرال موشي ديان باخبار المعارك الدمويه في المزرعه الصينيه وقرب تقاطع Lexicon - Tirtur للطرق فأنه قد اقتراحا بسحب لواء مات " لواء المظليين " والغاء العمليه برمتها 
حيث لاحظ ان جميع المحاولات الاسرائيليه لفتح ممر امن لامداد لواء المظليين من اجل انجاز مهمة عبور قناة السويس قد فشلت وان لواء المظليين الاسرائيلي قد يتم تطويقه
الجنرال غونين عارض طرح ديان قائلا : بانه لو عرف قبل العمليه بما سيواجهه الاسرائيليون لما بدأنا بعمليه التجسير عبر قناة السويس وبدأت قواتنا بالعبور فعلينا الاستمرار بالعمليه حتى نهايتها المره .
الجنرال حاييم بارليف اتفق مع رأي الجنرال غونين وقرر ديان عدم اذاعه تطورات المعارك هناك







في الساعه 6 صباحا اتصلت رئيسه وزراء اسرائيل غولدا مائير بديان لتستفسر عن المعارك فقال لها ديان ان الجسر الاسرائيلي عبر قناة السويس لم يتم نصبه بعد وان المصريين اغلقوا الطرق المؤديه الى الدفر سوار الا انه اعرب عن تفاؤله بان الدفاعات المصريه سيتم التغلب عليها لاحقا 
كما اضاف بان الجسر الاسرائيلي سيتم نصبه بحلول الصباح " اي بعد ساعات قليله من وقت الاتصال " وان لواء مات " لواء المظليين " قد عبر قناة السويس الى ضفتها الغربيه وانها واجهت مقاومه مصريه ضئيله هناك 
كما قال ديان لمائير بان القياده الجنوبيه للجيش الاسرائيلي ليس لديها النيه لسحب لواء المظليين من هناك حتى لو تأخر نصب الجسر الاسرائيلي عبر قناة السويس 







بعد طلوع الشمس قام لواء ريشيف بعملية استطلاع للقوات المصريه المدافعه عن تقاطع طرق Lexicon - Tirtur ووجد ان المصريين بنوا مواقع دفاعيه قويه هناك 
وان الدفاعات المصريه مكونه من قوات الجناح الايمن للواء 16 المشاه المصري ومدعم بدبابات 
الدبابات المصريه المتمركزه هناك كانت قد حفرت مواقع لها وقوه المشاه المصريه كانت متمركزه في قنوات البزل التابعه للمزرعه الصينيه ومسلحين ببنادق عديمة الارتداد وقاذفات RPG-7 وصواريخ AT-3 Sagger المضاده للدروع , كما ان المصرين لغموا جانبي طريق Lexicon 


العقيد ريشيف قرر ان يغير تكتيكه الهجومي وقرر ان يقود بنفسه كتيبة الدبابات 40 بعد ان يقويها بما تم انقاذه واصلاحه من دبابات بعد معارك الليله الماضيه الدمويه 
وقد خطط العقيد ريشيف بان يقوم بهجومه الرئيسي انطلاقا من ضفه قناة السويس تجاه غرب المواقع المصريه وضرب جناحها 





وخطط لان تقوم قوه مشاة اسرائيليه مدعومه بقوه دبابات بالهجوم على المواقع المصريه في تقاطه الطرق من الجنوب الى الشمال " هجوم تضليلي " ومشاغله المواقع المصريه من بعيد بالنيران 
تقدم العقيد ريشيف وقوته مستعملا التغطيه الناريه , الا ان قوه المشاة المصريه المدافعه عن تقاطع الطرق انسحبت بعد ان انهكت من المعارك السابقه واللاحقه مما مكن الاسرائيليون من السيطره اخيرا على تقاطع طرق Lexicon- Tirtur 


يتبع ........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف









مُساهمةموضوع: المزرعه الصينيه    الجمعة ديسمبر 18 2015, 17:11

استمرت المشاكل التي تواجهها العمليه الاسرائيليه 
حيث ابلغ الجنرال شارون قياده المنطقه الجنوبيه الاسرائيليه بان احد اجزاء الجسر العسكري المقرر مده عبر قناة السويس والذي يقوم بحمايته وتحركيه لواء ايريز تعرض لاضرار وان المهندسين الاسرائيليين بحاجه الى ساعات اخرى ليقوموا بالاصلاحات المطلوبه 
كما طلب شارون من القياده العسكريه الجنوبيه الاسرائيليه مزيد من القوات من اجل تاميين ممر امن للقوات الاسرائيليه التي ستعبر قناه السويس غربا مشيرا الى المقاومه العنيده المصريه التي لاقاها لواء ريشيف


تقير شارون ادى الى ان يقترح الجنرال بارليف بان يقترح ان تقوم فرقه ادان بعمليه تامين ممر امن للقوات الارسائيليه التي ستعبر قناة السويس 
اما شارون فأقترح ان تقوم فرقه ادان بعبور قناة السويس بالاطواف والمعديات بدون انتظار نصب الجسر من اجل اسناد لواء المظليين العابر " لواء مات " الا ان الجنرال بارليف وغونين رفضا مقترح شارون وقررا التالي:
لن يتم عبور قوات اسرائيليه اضافيه الى الضفه الغربيه من قناة السويس حيث انها ستكون معرضه للتطويق في ضوء عدم تامين جسر لتعبر عليه او تامين ممر امن تصل من خلاله الى ساحه العبور 
ولذلك يجب انتظار تامين هذين الهدفين قبل السماح بعبور قوات اسرائيليه اضافيه الى الغرب


بعد ان استلم العقيد ريشيف قوات اضافيه للوائه فقد قرر تأمين طريق Tirtur , فترك كتيبه من 30 دبابه عند مفترق طرق Lexicon-Tirtur الى غرب المزرعه الصينيه 
وقرر الهجوم بكتيبتي دبابات حصل عليها من شارون للهجوم على القوه المصريه المدافعه عن طريق Tirtur والمكونه من كتيبة مشاة مصريه تمثل الجناح الايسر للواء المشاه 16 المصري
وهجم احد كتائب الدبابات من اتجاه الغرب والاخر هجم من اتجاه الشمال الشرقي 
لكن الكتيبه المصريه اوقفت الهجوم الاسرائيلي باسناد نيران مضادات الدبابات ونيران دبابات مصريه كانت متمركزه على تله تقع شمال غرب المزرعه الصينيه 







في الاخير كان ماتبقى من دبابات لواء ريشيف قد هبط الى 27 دبابه فقط مع نقص في الذخائر , وطلب العقيد ريشيف من الجنرال شارون السماح له بسحب لوائه الى حصن Lakekan من اجل اعادة التنظيم واستعادة الكفاءه القتاليه 


التعزيزات الاسرائيليه :


المقاومه غير المتوقعه للقوات المصريه المدافعه اجبرت القياده العسكريه الجنوبيه الاسرائيليه على تغيير خططها , حيث زار الجنرال غونين مقر القياده المتقدم لفرقه ادان واشار الى ان امله خاب في فرقه شارون وانه يعطي الجنرال ادان وفرقته مهمه توصيل الجسر العسكري الاسرائيلي الى ضفة قناة السويس 
وكان الجنرال ادان يهيئ قواته من اجل تأمين طريقي Akavish و Tirtur من اجل نصب الجسر 
قابل الجنرال غونين الجنرال شارون وابلغه بالاوامر الجديده التي اعطيت للجنرال ادان وفرقته وامر الجنرال شارون وفرقته بالسيطره على المزرعه الصينيه وماحولها وضفة قناة السويس الشرقيه 
الجنرال شارون اقترح ان تقوم قواته بالاستيلاء على المزرعه الصينيه فور قيام فرقة ادان بتأمين الطرق المؤديه الى قناة السويس ووافق غونين على هذا 
وفي لقاء لاحق بين غونين وبارليف وديان تراجع غونين عن تصريحاته السابقه بخصوص عدم السماح بعبور قوات اسرائيليه اضافيه الى الضفه الغربيه لقناة السويس بدون تأمين ممر وجسر 
وقال بانه في اسوأ الاحوال يمكن سحب المظليين الاسرائيليين من هناك 


كانت الفرقه 162 المدرعه الاسرائيليه " فرقة ادان " تتمركز جنوب الطاسه ومتحضره للقيام بدورها في عبور قناة السويس منذ فجر يوم 16 اكتوبر 1973 
وعندما تقدمت فرقه ادان فأنها توقفت لوجود ازدحام على طريق Akavish حيث ادرك الجنرال ادان بان طريق Akavish تم غلقه 
فقام بارسال كتيبة دبابات ناورت عبر الصحراء وصولا الى الدفرسوار , وبعد وصول هذه الكتيبه اتصل شارون بادان واصفا له موقف لواء ريشيف الصعب وطالبا ان يتم وضع كتيبة الدبابات الواصله تحت امرته
وافق الجنرال ادان على طلب شارون وقام شارون من جهته بالسماح للكولونيل ريشيف بان يقوم بسحب لوائه واعادة تنظيمه 
وتم نشر كتيبه الدبابات الاسرائيليه الواصله في مواقع لواء ريشيف التي انسب منها لاعادة التجميع والتنظيم 







بعد ان استلم الجنرال ادان اوامره الجديده من الجنرال غونين , تقدمت فرقه ادان واحتلت مواقع مواجهه لمواقع اللواء 16 مشاة المصري " بقيادة الكولونيل عبد الحميد عبد السميع " علما ان احد الويه فرقه ادان المدرعه كانت ضمن احتياط القياده العسكريه الجنوبيه الاسرائيليه
استطاع الجناح الايسر للواء 16 المشاة المصري من صد هجمات فرقة ادان المدرعه , وكان الجناح الايسر للواء المصري يغلق طريق Tirtur 
ادرك الجنرال ادان انه يحتاج الى قوة مشاة مرافقه ليستطيع التغلب على الدفاعات المصريه المواجهه له
في الساعه 2 ظهرا استلم الجنرال ادان تقريرا من القياده العسكريه الجنوبيه تفيد بانه سيستلم قريبا لواء 35 مظليين الذي تم سحبه ونقله بالمروحيات من منطقة راس سدر " المطله على خليج السويس " والتي تقع جنوب شرق قناة السويس ب 80 كم 
تم نقل اللواء 35 مظليين عن طريق الباصات الى ساحة المعركه الا انه تأخر بالوصول بسبب الازدحام على طريق Akavish , ووصلت اولى وحدات هذا اللواء الى فرقة ادان بحلول الساعه 10 مساءا , اما بقية الواء فوصل لاحقا بعد ان تم نقله بالمروحيات بدلا من الباصات التي توقف سيرها على الطرق المؤديه لقناة السويس 


جهود المظليين :


عقد الجنرال ادان اجتماعا مع قائد لواء 35 المظلي الكولونيل اوزي " والذي كان سابقا يشغل مدير مركز قياده الجنرال ادان " واوجز الجنرال ادان للكولونيل اوزي خطته ومهمته التي تتمثل بتامين طريقي Tirtur و Akavish 
في الساعه 11:30 مساءا شرع اللواء 35 المظلي بالتقدم وتقدمت امامه كتيبه مظليين " كقوه متقدمه "
لكن الكولونيل اوزي كان يستعجل الهجوم بدون استطلاع كافي للمواقع المصريه وبدون الحصول على اسناد الدبابات 
بعد قليل من الوقت وصلت كتيبة المظليين الاسرائيليه  المتقدمه الى المنطقه بين طريقي Tirtur و Akavish والتي كان يغلقها المصريون وكانت بطول 2 كم 


في الساعه 2:45 فجرا حصل التماس مع القوات المصريه المدافعه عن طريق Tirtur , قامت الكتيبه المصريه " التي تمثل الجناح الايسر للواء 16 مشاة المصري " بتوجيه نيران مدافعها على كتيبة المظليين المتقدمه من قوات اللواء 35 المظلي الاسرائيلي , كما تعرض المظليون الاسرائيليون الى نيران الاسلحه الرشاشه المصريه  
وقد حاول المظليون الاسرائيليون التقدم لاحتلال الخنادق المصريه لا انهم تفرقوا تحت تأثير نيران المدافعين الغزيره كما كان الاسناد المدفعي الاسرائيلي غير فعال
في النهايه فشل الهجوم الاسرائيلي وسقط الكثير من القتلى والجرحى من المظليين الاسرائيليين ودمرت عدد من الدبابات الاسرائيليه 
امر الجنرال ادان الكولونيل اوزي بان يضيق جبهة لوائه وان يهاجم الدفاعات المصريه على طريق Akavish 
ولكن النيران المصريه كانت من الكثافه بحيث منعت لواء 35 المظلي الاسرائيلي من المناوره 







مع اقتراب الفجر ادرك الجنرال ادان بانه بات من الصعب عبور الجسر الاسرائيلي الى قناة السويس خلال ماتبقى من ساعات قليله قبل شروق الشمس وبالتالي كان عليه الانتظار لنهار كامل بدون تحرك خوفا من الخسائر وانتظار المساء التالي 
ارسل الجنرال ادان في حلول الساعه 3 فجرا قوه استطلاع بعربات نصف مجنزره الى طريق Akavish وبعد نصف ساعه ابلغت قوه الاستطلاع انها وجدت طريق Akavish بدون دفاعات مصريه ويبدو ان المصريين ركزوا قواتهم كلها للدفاع عن طريق Tirtur وتركوا طريق Akavish بدون حماية تقريبا 
هنا اتخذ الجنرال ادان قرارا جريئا بارسال الجسر العسكري الاسرائيلي عبر طريق Akavish , وقامت البلدوزرات الاسرائيليه بتنظيف طريق Akavish من بقايا الاليات المحترقه 
تم سحب الجسر الاسرائيلي بقوته المصاحبه عبر الطريق وصولا الى حصن Lakekan ثم اتجه شمالا الى ساحه العبور على القناه حيث شرع مهندسي فرقه شارون بنصب الجسر فورا عبر قناة السويس 


بحلول شروق الشمس طلب الكولونيل اوزي من الجنرال ادان الموافقه على سحب اللواء 35 المظلي بعد ان فشل في مهمته في اختراق الدفاعات المصريه 
رفض الجنرال غونين سحب هذا اللواء وتم ارسال المسعفين فقط بعد ان مني اللواء 35 المظلي بخسائر كبيره في هجومه الفاشل 
زار الجنرال بارليف مقر قيادة فرقه ادان وادرك حراجه موقف لواء 35 المظلي وامر بان تقوم كتيبة دبابات بتأمين سحب اللواء 
لكن كتيبة الدبابات التي ارسلت فشلت في تحديد مكان تواجد المظليين الاسرائيليين , المظليين الاسرائيليين كانوا يقومون بارسال اشارات عن طريق قنابل تنوير حمراء لكن المشكله ان المصريين كانوا يشاهدون هذه الاشارات ويقومون بالرمي عليها وهذا يستبب في المزيد من الاصابات 
وقامت كتيبه الدبابات الاسرائيليه التي ارسلت لانقاذ المظليين بالهجوم على المواقع المصريه لكنها ارتدت بعد ان منيت بخسائر 
وهكذا ادرك الاسرائيليون ان سحب المظليين لايمكن ان يتم بسهوله وهكذا ارسلت مدرعات وعربات نصف مجنزره ليركبها المظليين المحاصرين ناريا وباسناد من الدبابات الاسرائيليه 
وهكذا خاض المظليين الاسرائيليين معركه دامت 14 ساعه خسروا خلالها مابين 40-70 قتلا و 100 جريح 
كما ان عمليات الانقاذ الاسرائيليه المدرعه منيت بخسائر ايضا اثناء تأمين انسحب المظليين 


الانسحاب المصري :


قامت الالويه المدرعه " الثلاثه " لفرقه ادان بالاستمرار في مناوشه قوات اللواء 16 مشاة المصريه بعد ان تم سحب المظليين , وقامت المدفعيه والطيران الاسرائيلي بقصف المواقع المصريه التابعه للفرقه 21 المدرعه المصريه ابتداءا من الساعه 5 صباحا وقد المصريين قوه الدبابت المهاجمه على اللواء 16 مشاة المصري ب 80 دبابه 


في الساعه 7 صباح يوم 17 اكتوبر 1973 استلمت الفرقه 21 المدرعه المصريه امرا بالتقدم وطرد الاسرائيليين من قرية الجلاء والاستيلاء على حصن Matzmed , الهجوم المصري جاء ضمن خطه مصريه للقيام بهجوم معاكس لطرد القوات الاسرائيليه المتسلله 
امر الجنرال عرابي " قائد الفرقه 21 المدرعه " اللواء 1 المدرع بالقيام بالهجوم " حيث ان باقي الويه الفرقه كانت في مواقع دفاعيه "
كان ماتبقى من قوه اللواء 1 المدرع المصري هو 53 دبابه فقط 
في الساعه 8 صباح يوم 17 اكتوبر 1973 بدا الطيران والمدفعيه المصريه قصفا عنيفا للمواقع الاسرائيليه في تلك المناطق استمر ل 15 دقيقه , بعدها تقدم اللواء 1 المدرع المصري ودمر الدبابات الاسرائيليه قرب قرية الجلاء  واستطاع الوصول بحلول الساعه 9 صباحا الى حصن Matzmed بعد مقاومه اسرائيليه عنيفه 
ولكن استطاع الاسرائيليون من القيام بهجوم معاكس باسناد المدفعيه والطيران واستطاعوا اجبار اللواء 1 المدرع المصري على التراجع 
لكن معارك الكر والفر على هذا المحور حتى الساعه 9 مساءا " اي معركه استمرت لاكثر من 13 ساعه متواصله " انتهت بعوده اللواء 1 المدرع الى مواقعه الاصليه 


في الساعه 5 عصرا فشل هجوم لكتيبه من اللواء 18 الميكانيكي المصري على قرية الجلاء بعد تكبده لخسائر ثقيله 







تقدمت الدروع الاسرائيليه وتحصنت في مجاري البزل الجافه الواقعه حول المزرعه الصينيه مما عزز موقف القوات الاسرائيليه الدفاعي حول المنطقه , واستمرت الهجمات المصريه على الممر الذي امنه الاسرائيليون باتجاه قناة السويس لكن بدون نتيجه وبخسائر كبيره 


بحلول يوم 18 اكتوبر 1973 كان كل ماتبقى من اللواء 1 المدرع المصري هو  33  دبابه " بعد ان خسر 21 دبابه في معارك اليوم السابق " فسارعت قيادة الجيش الثاني الميداني المصري لارسال تعزيزات لهذا اللواء مكونه من كتيبة دبابات تحتوي 21 دبابه من فرقه المشاة الثانيه , واثناء تقدم هذه الكتيبه جنوبا في رأس الجسر المصري " رأس جسر الجيش الثاني المصري " فقد تعرضت الى غارات جويه اسرائيليه الحقت بها خسائر 
وتم ضم هذه الكتيبه للفرقه 21 المدرعه المصريه 


في الساعه 5:30 عصر يوم 17 اكتوبر 1973 ابلغ الكولونيل عبد الحميد عبد السميع قائد لواء 16 مشاة المصري قيادته حول الموقف القتالي للوائه :
كان لواء المشاة 16 المصري يحارب لثلاثه ايام متتاليه ومخزون الذخائر شارف على الانتهاء والخسائر كانت فادحه كما تم تدمير جميع مدفعية اللواء 


وازاء هذا التقرير امرت الفرقه 16 مشاة المصريه اللواء 16 مشاة المصري بالتراجع , وانسحب هذا اللواء من مواقعه في المزرعه الصينيه ليله 17-18 اكتوبر 1973 وعاد ليعزز دفاعات اللواء 18 الميكانيكي شمال المزرعه الصينيه 
ونتيجه لذلك انفتح طريقا Tirtur و Akavish امام القوات الاسرائيليه لتقوم بالوصول الى قناة السويس وعبرها ضمن عملية Abiray-Lev 







نتائج المعركه :


في الساعه 4 عصر يوم 17 اكتوبر 1973 تم تجميع الجسر الاسرائيلي وتم نصبه عبر قناة السويس فجر يوم 18 اكتوبر 1973 
وبحلول العصر كانت فرقه ادان قد اتمت عبورها على الجسر باتجاه الضفه الغربيه لقناة الويس تبعتها فرقه ماغن 
فرقه ادان مسنوده بفرقه ماغن ستصل الى مدينة السويس المصريه بعد فشل اتفاق وقف اطلاق النار الاول وبالتالي عزل قوات الجيش الثالث المصري 
كما عبر الجنرال شارون مع ماتبقى من فرقته عبر الجسر الى الضفه الغربيه لقناة السويس واتجاه شمالا للاستيلاء على الاسماعليه وعزل الجيش الثاني المصري الا ان المقاومه المصريه اوقفت فرقه شارون جنوب الاسماعليه 
اما عمليات توسيع الممر الامن الذي تصل عبره القوات الاسرائيليه الى قناة السويس فلم تشهد نجاحا 







تعتبر معركة المزرعه الصينيه واحده من المعارك الاسطوريه لدى الاسرائيليين والمصريين فهي اعنف معركه في الحرب وخسر فيها الطرفان الكثير 
بعد انتهاء الحرب زار موشيه دايان موقع المعركه مصطحبا معه الكولونيل ريشيف الذي قال : انظر الى وادي الموت 
واجاب ديان مندهشا من كمية الدمار الموجود في ساحة المعركه  : مالذي قمتم به هنا ؟
واضاف : لم ارى سابقا مااراه هنا , لافي حرب سابقه او رسما او في الافلام , ساحه المعركه هذه تحولت الى مقصب يمتد على مدى اتساع النظر .


خسائر الاسرائيليين والمصريين في هذه المعركه كانت فادحه 
يكفي ان نقول ان خسائر لواء ريشيف في اليوم الاول من المعركه كان يعادل تقريب خسائر الدروع المصريه في هجوم التطوير المصري يوم 14 اكتوبر 
قوات الفرقه 16 مشاة المصريه تضررت كثيرا " بنهاية المعركه كان كل ماتمتلكه هذه الفرقه من دبابات لايتعدى ال 20 دبابه " اما الفرقه 21 المدرعه المصريه فلم يتبق منها يوم 18 اكتوبر سوى 40 دبابه من مامجموعه 136 دبابه قبل المعركه " غير محسوب التعزيزات التي وصلت لهذه الفرقه "







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

من سفر حرب اكتوبر 1973.......معركة المزرعه الصينيه " بأجزاء "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

مواضيع مماثلة

مواضيع مماثلة

صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» ملخص لحرب اكتوبر 1973
» وثائق حرب اكتوبر 1973:باراك يسرق سيارة مدنية سورية في الجولان
» وثيقة إسرائيلية: العميل أشرف مروان أبلغ الموساد بموعد حرب اكتوبر 1973
» نصر .......1973
» العـــ37ـــــــيد للانتصارات المصريه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: التاريخ العسكري - Military History :: الشرق الأوسط :: حرب أكتوبر 1973-