المنتدى العسكري العربي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

مرحبا بك في المنتدى العسكري العربي

يرجي التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا

ادارة المنتدى



 
الرئيسيةس .و .جالقوانينبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متابعة مستجدات الساحة العراقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 15 ... 27, 28, 29  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس أكتوبر 20 2016, 18:57

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس أكتوبر 20 2016, 19:48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس أكتوبر 20 2016, 19:52

مقتل جندي أميركي في انفجار شمالي العراق

لقي عسكري أميركي، الخميس، مصرعه في انفجار قنبلة في شمال العراق، بحسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية.
وذكر البنتاغون، في بيان، أن "عنصرا من الجيش الأميركي قتل متأثرا بجروح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة مصنعة منزليا في شمال العراق.

وانسحبت القوات الأميركية من العراق سنة 2011، لكن آلاف العسكريين الأميركيين ظلوا بالبلاد، سواء لتقديم الاستشارة والتدريب أو الدعم اللوجستي.

وهناك أكثر من 100 جندي أميركي برفقة القوات العراقية في معركة استعادة الموصل، بينما يقوم مئات آخرين دور الدعم في قواعد الانطلاق.

وتأتي وفاة الجندي الأميركي بعد أيام من بدء معركة الموصل من تنظيم الداعش الإرهابي، بمشاركة قرابة 30 ألفا من القوات العراقية المدعومة بالتحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

وهذه رابع مرة يقتل فيها عنصر من الجيش الاميركي في العمليات القتالية في العراق منذ بدء العمليات ضد تنظيم داعش في العراق في 2014.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الجمعة أكتوبر 21 2016, 09:50

مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية يهاجمون مواقع حكومية وحزبية في كركوك

هاجم مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الاسلامية عددا من المواقع الحكومية والخدمية والحزبية في مدينة كركوك في الشمال العراقي.
وقالت وسائل إعلام عراقية إن مفجرين انتحاريين هاجموا مراكز شرطة ومحطة لتوليد الطاقة الكهربائية، لكن القوات الأمنية تمكنت من صدهم.
وأفاد مدير شرطة الأقضية والنواحي في كركوك، العميد سرحد قادر، صباح الجمعة أن المسلحين التابعين للتنظيم و بينهم عدد من الانتحاريين هاجموا عددا من المواقع الحكومية والحزبية داخل كركوك، وهي مبنى شرطة الطوارىء والبناية القديمة لمديرية شرطة كركوك ومخفر الشرطة في حي دوميز و محطة كهرباء دبس ومقر حزب الاتحاد الوطني.
وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات، قائلا إن مسلحيه تمكنوا من اقتحام مبنى المحافظة وسيطروا أيضا على فندق في المدينة.
وذكرت وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم أن مسلحيه اقتحموا المجمع الحكومي وسيطروا على فندق "دار السلام" وسط المدينة.
بيد أن محافظ كركوك نجم الدين كريم قال في تصريحات صحفية إن الوضع تحت السيطرة نافيا دخول المسلحين الى "مبنى مديرية شرطة كركوك السابق أو أي مقر حكومي فيها" لكنه اقر بأن ما سماه "خلايا نائمة لداعش قامت بمهاجمة بعض المقار والمواقع الأمنية صباح الجمعة".
وأشار العميد قادر إلى أنه قد "تم قتل المسلحين الذين هاجموا مبنى شرطة الطوارئ والمبنى القديم لمديرية شرطة كركوك، غير أن عددا آخر من المسلحين لا يزال موجودا في حي دوميز".
وشدد قادر على أن قوة من جهاز مكافحة الإرهاب التابعة لإقليم كردستان وجهاز الأمن فيه المعروف بالآسايش تحاصر هذه المنطقة.
وقد "فرض حظر للتجوال في كركوك لملاحقة باقي المسلحين، وأن الوضع الآن تحت السيطرة" بحسب خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة.
وافادت مصادر في شرطة كركوك بمقتل 3 من العاملين في محطة كهرباء دبس قيد الانشاء وهم من الجنسية الايرانية، يعملون في الشركة المنفذة للمشروع، و 8 عراقيين، وإصابة آخرين بجروح، بعد أن فجر اثنان من المهاجمين الثلاثة حزاميهما الناسفين وتمكنت القوات الأمنية من قتل المهاجم الثالث.
وتأتي هذه الهجمات في وقت تشن الحكومة العراقية هجومها لاستعادة مدينة الموصل ثانية كبريات مدن العراق، وأحد أهم معاقل التنظيم في البلاد.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الجمعة أكتوبر 21 2016, 10:38

mi-17 كتب:
مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية يهاجمون مواقع حكومية وحزبية في كركوك

هاجم مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الاسلامية عددا من المواقع الحكومية والخدمية والحزبية في مدينة كركوك في الشمال العراقي.
وقالت وسائل إعلام عراقية إن مفجرين انتحاريين هاجموا مراكز شرطة ومحطة لتوليد الطاقة الكهربائية، لكن القوات الأمنية تمكنت من صدهم.
وأفاد مدير شرطة الأقضية والنواحي في كركوك، العميد سرحد قادر، صباح الجمعة أن المسلحين التابعين للتنظيم و بينهم عدد من الانتحاريين هاجموا عددا من المواقع الحكومية والحزبية داخل كركوك، وهي مبنى شرطة الطوارىء والبناية القديمة لمديرية شرطة كركوك ومخفر الشرطة في حي دوميز و محطة كهرباء دبس ومقر حزب الاتحاد الوطني.
وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجمات، قائلا إن مسلحيه تمكنوا من اقتحام مبنى المحافظة وسيطروا أيضا على فندق في المدينة.
وذكرت وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم أن مسلحيه اقتحموا المجمع الحكومي وسيطروا على فندق "دار السلام" وسط المدينة.
بيد أن محافظ كركوك نجم الدين كريم قال في تصريحات صحفية إن الوضع تحت السيطرة نافيا دخول المسلحين الى "مبنى مديرية شرطة كركوك السابق أو أي مقر حكومي فيها" لكنه اقر بأن ما سماه "خلايا نائمة لداعش قامت بمهاجمة بعض المقار والمواقع الأمنية صباح الجمعة".
وأشار العميد قادر إلى أنه قد "تم قتل المسلحين الذين هاجموا مبنى شرطة الطوارئ والمبنى القديم لمديرية شرطة كركوك، غير أن عددا آخر من المسلحين لا يزال موجودا في حي دوميز".
وشدد قادر على أن قوة من جهاز مكافحة الإرهاب التابعة لإقليم كردستان وجهاز الأمن فيه المعروف بالآسايش تحاصر هذه المنطقة.
وقد "فرض حظر للتجوال في كركوك لملاحقة باقي المسلحين، وأن الوضع الآن تحت السيطرة" بحسب خلية الإعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة.
وافادت مصادر في شرطة كركوك بمقتل 3 من العاملين في محطة كهرباء دبس قيد الانشاء وهم من الجنسية الايرانية، يعملون في الشركة المنفذة للمشروع، و 8 عراقيين، وإصابة آخرين بجروح، بعد أن فجر اثنان من المهاجمين الثلاثة حزاميهما الناسفين وتمكنت القوات الأمنية من قتل المهاجم الثالث.
وتأتي هذه الهجمات في وقت تشن الحكومة العراقية هجومها لاستعادة مدينة الموصل ثانية كبريات مدن العراق، وأحد أهم معاقل التنظيم في البلاد.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الإثنين أكتوبر 24 2016, 15:51

مقاتلو تنظيم الدولة يعززون دفاعاتهم في الموصل والتحالف يكثف الضربات الجوية ضدهم




تواجه القوات العراقية التي تواصل تقدمها باتجاه مدينة الموصل في شمال العراق، مقاومة شرسة من تنظيم الدولة الاسلامية على الرغم من تكثيف الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضده.

وتواصل القوات الاتحادية الحكومية والبشمركة الكردية تقدمها من محاور عدة في اتجاه مدينة الموصل، ويستخدم المقاتلون في دفاعهم عن آخر أكبر معاقلهم في العراق، القذائف ورصاص القناصين والهجمات الانتحارية والكمائن.

وحاول المقاتلون تحويل الانظار عن خسائرهم في محيط الموصل، من خلال شن هجمات في مدن اخرى في البلاد، وآخرها بلدة الرطبة في غرب العراق على مقربة من الحدود العراقية الأردنية، بعد الهجوم على كركوك.

واعلن بريت ماكغورك، مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية، أن “الهجوم الذي طال انتظاره كثيرا والذي تم تنفيذه في 17 تشرين الاول/ اكتوبر، حقق اهدافه”.

وقال المبعوث الامريكي في تغريدة له على تويتر “العمليات العسكرية التي بدأت قبل اسبوع تجاه الموصل حققت كل اهدافها”، مشيرا إلى “تنفيذ ضربات جوية للتحالف في سبعة أيام أكثر من أي أسبوع مضى ضد تنظيم الدولة الاسلامية”.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي الكولونيل جون دوريان الاحد إن طائرات التحالف ألقت 1400 قذيفة على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية خلال الأيام الست الاولى من الهجوم.

وتواصل قوات عراقية التقدم باتجاه الجبهات والمناطق التي يسيطر عليها التنظيم كجزء من المرحلة الاولى من الهجوم الذي يهدف الى استعادة الموصل والمناطق المحيطة بها.

ومن الجانب الشرقي لمدينة الموصل، تخوض القوات الاتحادية معارك في بلدة قرقوش، أكبر بلدة مسيحية في البلاد، والتي فر سكانها قبل سنتين مع وصول تنظيم الدولة الاسلامية اليها.

واقتحمت قوات الجيش مدينة قرقوش قبل ثلاثة ايام، لكن القوة المدرعة التي انتشرت في شوارعها تتعرض لقصف من داخل احيائها، حسبما افاد مراسل لفرانس برس في المنطقة.

وحققت قوات الشرطة الاتحادية نجاحا من المحور الجنوبي في اتجاه الموصل، وتقدمت سريعا من خلال السيطرة على قرية بعد اخرى وتوصل تقدمها شمالا بمحاذاة نهر دجلة.

ومن المحور الشمال الشرقي، احكمت قوات البشمركة طوقا على بلدة بعشيقة التي يسيطر عليها التنظيم المتطرف.

واعلنت تركيا التي تنشر قوات في قاعدة عسكرية قرب بعشيقة، تنفيذها قصفا مدفعيا على مواقع الجهاديين بناء على طلب قوات البشمركة. الا ان السلطات العراقية نفت مشاركة تركيا في عملية الموصل. وتطالب الحكومة العراقية تركيا بالانسحاب من العراق.

وافاد مراسلون لفرانس برس في الخطوط الامامية قرب بعشيقة انهم شاهدوا نيران المدفعية تنطلق من القاعدة التركية مرات عدة.

- تعزيز الدفاعات

وبدأ تنظيم الدولة الاسلامية خلال الاشهر القليلة الماضية تغيير مواقعه إلى أماكن أخرى من أجل تجنب خسائر كبيرة في صفوفه مع تأكد الاستعدادات لبدء عملية الموصل، حسبما افاد مسؤول أمريكي.

واوضح المسؤول للصحافيين خلال زيارة وزير الدفاع الأمريكي اشتون كارتر إلى العراق في نهاية الاسبوع “قاموا بعمل حثيث في التحضير للدفاع عن المدينة”.

ويقول المسؤول إن استراتيجية التنظيم تبدو بانها اعتماد على إخلاء المساحات غير الضرورية حول الموصل مقابل ايقاع ضحايا بين قوات الحكومة الاتحادية والبشمركة.

ويقدر التحالف الدولي عدد مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في الموصل بين اربعة آلاف الى ستة آلاف عنصر. وأعلن زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر البغدادي قبل عامين اقامة دولة “الخلافة” من احد مساجد الموصل.

وقال قائد التحالف الدولي الجنرال ستيفن تاوسند “لن يقاتل جميع المقاتلين حتى الموت” في الموصل.

واضاف “لقد تسببنا بارباك كبير داخل صفوف التنظيم من خلال استهداف قادة في التنظيم، الامر الذي نفذته قواتنا الخاصة وقواتنا الجوية بشكل مميز″.

وتابع “اعتقد أن هذه العمليات سوف تؤتي ثمارها في الاسابيع المقبلة”.

ويحاول مقاتلو تنظيم الدولة كذلك تنفيذ هجمات مضادة في مناطق اخرى في البلاد بينها هجوم على بلدة الرطبة الواقعة وسط الصحراء قرب الحدود الأردنية.

واستولى عناصر التنظيم على مكتب القائمقام لفترة وجيزة واقدموا على اعدام خمسة اشخاص بينهم عناصر من الشرطة بعد السيطرة على منطقتين في البلدة، حسبما افاد ضابط في الجيش.

وتعرضت مدينة كركوك في شمال العراق قبل يومين الى هجوم مفاجئ نفذته خلايا نائمة للتنظيم، بحسب السلطات، استهدفت خلاله مقرات للحكومة وقوات الامن.

وأدى الهجوم إلى اندلاع اشتباكات استمرت ثلاثة ايام فرضت خلالها السلطات حظر للتجوال، وطاردت المهاجمين الذين سيطروا على عدد من المباني.

وقال محافظ كركوك نجم الدين كريم الاثنين لفرانس برس “تم القضاء على المهاجمين بالكامل وعادت الحياة الى طبيعتها في مدينة كركوك”، مؤكدا انه “تم قتل اكثر من 74 ارهابيا داعشيا على يد القوات الامنية واعتقل اخرون بينهم قائد المجموعة التي خططت للهجمات”.

واشار إلى أن “الاعترافات الاولية لقائد المجموعة اكدت ان 100 عنصر من داعش نفذوا الهجوم”.

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الأربعاء أكتوبر 26 2016, 09:41


دبابه تعود في الاصل للجيش السوري قبل ان يستولي عليها داعش
تم العثور عليها الان من قبل الجيش العراقي في منطقة بازوايا على بعد 5 كم شرق الموصل 


-------------




الجنرال ستيفن طاونزند قائد فوه المهام المشتركه يشرح لحيدر العبادي سير المعارك 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الجمعة أكتوبر 28 2016, 10:42

صور من معارك الموصل ويلاحظ الدخان الكثيف الناتج عن حرق داعش للابار النفطيه













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

f22 raptor

القيادة العامة
القيادة العامة

avatar









مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   السبت أكتوبر 29 2016, 11:41

توقف مفاجئ لمعركة الموصل.. هكذا برَّر التحالف قراره





قال المتحدّث باسم التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" العقيد جون دوريان، إن القوات العراقية أوقفت تقدمها باتجاه مدينة الموصل (شمال) "بشكل مؤقت" من أجل إعادة توزيعها.

وكشف المتحدث الجمعة 29 أكتوبر/تشرين الأول 2016 أن القوات العراقية باتت على بعد ما لا يزيد عن 10 إلى 20 كيلومتراً من مدينة الموصل التي يسيطر عليها "داعش" منذ ما يزيد على السنتين.

وأوضح دوريان متحدثاً عبر دائرة تلفزيونية خاصة من بغداد مع صحفيين في واشنطن: "الإيقاف المؤقت للتقدم في بعض المناطق (لم يحددها) هو في صالحهم (القوات)، من أجل تنفيذ عمليات تطهير في المناطق التي خلفوها (تم تحريرها) وما جاورها وخلفياتهم، من داعش".

وتابع: "نحن نتوقع أن تكون هنالك أوقات سيحتاجون فيها إلى أن يتوقفوا ويعيدوا توزيع قواتهم"، في إشارة إلى أن إعادة التوزيع تعتمد على طريقة انتشار "داعش" وقواته في المنطقة.

وأكد أنه رغم أن التوقف المؤقت هو "على نطاق واسع"، إلا أنه لن يستمر أكثر من يومين.

من جهة أخرى، أعلنت خلية الإعلام في قيادة العمليات المشتركة بالجيش العراقي مساء الجمعة في بيان أن "العمليات العسكرية مستمرة ولن تتوقف إلا بتحرير كامل أرض نينوى (مركزها الموصل)، والمحاور تتقدم وفقاً للخطة وحسب التوقيتات المحددة لها".


تفسير

مصادر عراقية قالت إن خلافات على مستقبل المدينة السياسي كانت وراء قرار التحالف.

وتوقعت المصادر أن يستمر تجميد الجبهة إلى أن يتم الاتفاق بين الأطراف المتنازعة على الجهة التي ستتولى الإشراف على ترتيب أوضاع المدينة بعد تحريرها، خصوصاً في ظل الموقف التركي.

وانطلقت، في 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، معركة استعادة الموصل من "داعش"، بمشاركة نحو 45 ألفاً من القوات التابعة للحكومة العراقية.

وتضم القوات المشاركة وحدات من الجيش، والشرطة، فضلاً عن "الحشد الشعبي" (ميليشيات شيعية تابعة للحكومة)، و"حرس نينوى" (مقاتلون سنة) إلى جانب قوات البيشمركة، وبإسناد جوي من التحالف الدولي.

ونجحت تلك القوات خلال الأيام الماضية من انطلاق المعركة في استعادة عدد من القرى في المحورين الشرقي والجنوبي للموصل.

مصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الثلاثاء نوفمبر 01 2016, 23:20

الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في منطقة كوكجلي في القاطع الشرقي للموصل بعد دخول قواتنا وتحرير المنطقة بالكامل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الثلاثاء نوفمبر 01 2016, 23:22

قوات الجيش العراقي في منطقة الشلالات السياحية شمال شرق الموصل وعلى بعد ٤ كلم من حي القاهرة واكاديمية الشرطة






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس نوفمبر 03 2016, 15:19

خريطة توزيع الجيش في الموصل (الاخضر) في الجبهة الشرقية (مكافحة الارهاب) والجنوبية الشرقية (الفرقة ٩ والفرقة ١) والشمالية (فرقة المشاة ١٦)



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس نوفمبر 03 2016, 19:53

القوات العراقية تدخل ثاني أحياء شرق الموصل.. وغارات مكثفة شمال المدينة

اقتحمت القوات العراقية، الخميس، ثاني أحياء مدينة الموصل، بعد دخوله حي "الانتصار"، في وقت سابق، فيما كثف التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة غاراته على منطقة "القصور" التي تعد أحد مناطق تمركز تنظيم "داعش" في شمال الموصل.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية تحسين إبراهيم، لـCNN، إن القوات العراقية تعمل على تطهير جيوب داعش في حي الانتصار شرق الموصل وتتعامل مع القناصة الذين نشرهم داعش أعلى المباني المحيطة. وأضاف أن الجيش العراقي منح المدنيين حق الاختيار بين البقاء في منازلهم أو المغادرة مع تقدم القوات في الحي.

وقال شهود عيان من داخل الموصل، لـCNN، إن القوات العراقية اقتحمت حي "السماح" الواقع شمال حي الانتصار وشرق الموصل، وأضاف الشهود أن القوات العراقية اعتقلت عدة أشخاص يشتبه في انتمائهم لتنظيم "داعش".

وأعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة عن استهداف عدة مواقع ومقرات لتنظيم "داعش" في الموصل. وأكد شهود عيان، لـCNN، أن غارات جوية مكثفة استهدفت منطقة القصور، شمال الموصل التي يتواجد فيها تنظيم داعش بقوة.  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس نوفمبر 03 2016, 20:33

المعركة على الموصل تمضي وفقاً للجدول المرسوم، ولكن ليس وفقاً للخطة الموضوعة بالضبط

في اليوم السادس عشر من الهجوم لاستعادة السيطرة على الموصل من مسلحي تنظيم «الدولة الإسلامية»، وصلت "قوات الأمن العراقية" إلى نقطتين في الأطراف الشرقية للمدينة. وقد بدأت "القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب" باختراق المناطق الصناعية من كوكجلي والكرامة، المعروفة بورشها الميكانيكية ومنازلها الخاصة بالطبقة العاملة. وسيطرت قوات الفرقة التاسعة للجيش العراقي على الطرف الخارجي من الموصل، على مسافة 3.5  كم (ميليْن) نحو الجنوب، ودخلت عبر جُديدة المفتي، إحدى المناطق السكنية الجديدة التي بنيت للجنود والموظفيين الحكوميين في عهد صدام حسين.

كما هو متوقع، إن الهجوم على الموصل قد شهد في البداية تقدم متزامن على عدد من المحاور، وقيام "القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب" بقيادة المعركة على ثلاثة منها. فقد تحرك طابور واحد بقيادة الشرطة الاتحادية شمالاً على الطريق السريع [الخارجي] الرابط بين بغداد والموصل، غرب نهر دجلة، وسيطر على نحو 40 كم (25 ميلاً) في الأسبوعين الأوّلين. وهو الآن على بُعد 15 كم (9 أميال) عن المدينة.  



كما شارك طابور آخر مكوّن من الفرقة 15 في الجيش العراقي في القتال على طول الضفة الغربية لنهر دجلة، وواجه مقاومة شرسة، شملت قيام تنظيم «الدولة الإسلامية» بحرق متعمد لـ "معمل كبريت المشراق"، مما خلق سحابة سامة ضخمة على أرض المعركة. وتبقى الفرقة 15 عالقة لإخلاء جيوب العدو، على بعد 30 كم (19 ميلاً) تقريباً إلى الجنوب من المطار الدولي في الموصل، في المحيط الجنوبي من المدينة.
وقد حاولت الفرقة التاسعة القيام بمناورة مماثلة إلى الشمال من الضفة الشرقية لنهر دجلة، ولكنها واجهت مقاومة قوية من قبل تنظيم «الدولة الإسلامية» حدّت من تقدمها إلى مجرد 11 كم ( 7 أميال)، و لا يزال أمامها 25 كم (16 ميلاً) للوصول إلى الطرف الجنوبي الشرقي من الموصل.

قامت قوات "البيشمركة الكردية" بقيادة محاور الدفع المفتوحة الأربع الأخرى إلى الشرق من نهر دجلة، واخترقت الـ 4-10 كم (2،5-6 ميلاً) الأولى من دفاعات تنظيم «الدولة الإسلامية» على شكل قوس واسع شمال شرق الموصل. وبعد ستة أيام من القتال عزز الأكراد مواقعهم على الخط الجديد للجبهة المحصنة في الوقت الذي مرت فيه "القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب" ووحدات الجيش العراقي لمواصلة الهجوم شمالي شرق وشرق الموصل. وإلى الشمال الشرقي، استولت الفرقة 16 في الجيش العراقي والقوات التي تدعمها تركيا والموالية لمحافظ نينوى السابق أثيل النجيفي على حوالي 6 كم (4 أميال)، ولا يزال أمامها 9 كم (6 أميال) للوصول إلى الضواحي الشمالية من الموصل.
أما المحور الأكثر نجاحاً إلى الشرق من نهر دجلة فقد كان الهجوم الذي شنته "القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب" على طول الطريق الرئيسي من أربيل الى الموصل. وقد استعادت القوات الخاصة 15 كم (9 أميال) من الطريق واخترقت الأطراف الشرقية للمدينة. وتبعد الجسور في وسط الموصل حوالي 7.5 كم (5 أميال) من أقرب المناطق المحررة. والآن تُحوّل قوات الفرقة التاسعة [تقدمها] شمالاً للانضمام إلى "القوات الخاصة لمكافحة الإرهاب" على طول الحدود الشرقية للموصل، بتخليها عن المحور الجنوبي الشرقي المتأخر في الوقت الراهن.

بعد أسبوعين من بدء الهجوم، هناك أسباب للتفاؤل المشوب بالحذر. فالتعاون بين قوات البيشمركة و"قوات الأمن العراقية" قد جرى بفعالية وتحمس، الأمر الذي فاجأ كلا الجانبين. كما كانت مقاومة تنظيم «الدولة الإسلامية» قوية، حيث قامت باستهداف القوات العراقية بـ 100 سيارة مفخخة - إلا أنه لم يتم خفض ​​الزخم الهجومي لقوات الأمن.
إن الهجوم الأصلي الذي شمل ستة محاور قد بدأ يصبح أكثر منطقياً [ويتركز على] ثلاثة محاور دفع رئيسية وهي: على طول الطريق السريع [الخارجي] الرابط بين بغداد والموصل إلى الغرب من نهر دجلة؛ وعلى طول طريق الموصل - أربيل نحو شرق المدينة؛ والهجوم الشمالي الشرقي الذي يسير بخطى بطيئة وتشنه الفرقة 16. وقد يخفف ذلك بعض المشاكل التي كانت واضحة في الأسبوعين الأوّلين من الهجوم، مثل الإفراط في بسط القوة الجوية للتحالف الذي تتزعمه الولايات المتحدة إلى جانب الكثير من المحاور المختلفة.
وبرزت إضافة نهائية للخطة بشكل محور جديد يدفع نحو الصحاري غرب الموصل، بقيادة «وحدات الحشد الشعبي». وهذه الوحدات الشبه عسكرية المكوّنة من متطوعين شيعة بشكل رئيسي هي رسمياً جزء من "قوات الأمن العراقية"، ولكنها تضم فئات مدرجة كمنظمات إرهابية من قبل الولايات المتحدة، مثل «كتائب حزب الله». وهذه الوحدات المسلحة تسليحاً خفيفاً والمحمولة على شاحنات تملأ بسرعة مناطق الصحراء المفتوحة بين الموصل والحدود السورية، حيث اخترقت حوالي 15 كم (9 أميال) داخل الصحراء واجتاحت بعض المخابئ الصحراوية لتنظيم «الدولة الإسلامية» المشهورة كثيراً بسوء سمعتها مثل جُرن، وأمريني، والمستنطق.
وقد تساهم «وحدات الحشد الشعبي» بشكل ملحوظ في عملية الموصل إذا أغلقت الفجوة وتوقفت قبل تلعفر، المدينة الصغيرة غرب الموصل - معقل تنظيم «الدولة الإسلامية». ولكن إذا قامت بمحاولة في وقت مبكر لشن هجوم على تلعفر نفسها، فقد يؤدي ذلك إلى تدفق اللاجئين نحو الموصل وقيامهم بروي حكايات عن سير الميليشيات الشيعية على طريق الحرب مما سيثير قلق الأغلبية السنية في الموصل واحتمال جر تركيا إلى [حلقة الصراع] وتدخلها عسكرياً كما هدد بذلك الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.


مايكل نايتس هو زميل "ليفر" في معهد واشنطن، وكان قد عمل في جميع محافظات العراق وأمضى بعض الوقت ملحقاً بقوات الأمن في البلاد.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الجمعة نوفمبر 04 2016, 11:55

القوات العراقية تستعيد 6 أحياء في الموصل وداعش يهاجم مدينة الشرقاط

أعلن الجيش العراقي يوم الجمعة 4 نوفمبر/تشرين الثاني، أن قوات من جهاز مكافحة الإرهاب استعادت 6 أحياء في شرق الموصل من متشددي تنظيم داعش.

وقال الجيش في بيان إن "قطعات جهاز مكافحة الإرهاب تحرر أحياء الملايين والسماح والخضراء وكركوكلي والقدس والكرامة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل وترفع العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات".

وبالتوازي مع ذلك سيطر متشددون من تنظيم داعش الإرهابي على مسجد وعدد من المنازل في مدينة الشرقاط العراقية جنوبي الموصل يوم الجمعة وقتلوا 7 جنود ومقاتلين من قوات الحشد الشعبي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن العقيد ناصر الجبوري من قوات الشرطة العراقية قوله إن المتشددين عبروا الضفة الشرقية لنهر دجلة ودخلوا المدينة في الساعة الثالثة صباحا واستولوا على مسجد "البعاجة" وانتشروا في الأزقة.

وأعلنت قوات الأمن حظر التجول في المدينة وقالت إن هناك تعزيزات من قوات الحشد الشعبي في الطريق.

ويسعى مسلحو داعش بذلك إلى تشتيت الانتباه في الوقت الذي يواجه فيه المتشددون هجوما منسقا للقوات العراقية بدعم من التحالف الدولي على معقلهم الرئيسي في مدينة الموصل.

وهاجم مسلحو تنظيم داعش عددا من الأهداف منذ بدء حملة الموصل في 17 أكتوبر/تشرين الأول. ونفذ مقاتلوه هجمات مماثلة في مدينة كركوك التي يسيطر عليها الأكراد جنوب شرقي الموصل، وفي مدينة الرطبة القريبة من الحدود مع سوريا والأردن، حيث تم طردهم من هناك بعد قتال دار أياما.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الجمعة نوفمبر 11 2016, 13:15

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   السبت نوفمبر 12 2016, 10:00

تقرير لمراسله CNN من شرق الموصل مع قوات مكافحه الارهاب العراقيه حيث تعرضت قافلتهم لكمين 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الأحد نوفمبر 13 2016, 14:49

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الأحد نوفمبر 13 2016, 19:04

رجال الدفاع المدني والاطفاء يكافحون لاطفاء حرائق ابار النفط في القياره التي احرقها داعش 







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الأربعاء نوفمبر 30 2016, 12:50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الإثنين ديسمبر 12 2016, 21:16

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

منجاوي

مشرف
مشرف











مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الثلاثاء ديسمبر 13 2016, 07:24

ضابط عراقي: الفرقة الذهبية تطلب من قيادة التحالف وقف عملياتها مؤقتاً شرق الموصل بعد خسائرها الكبيرة

بغداد ـ «القدس العربي»: طلبت قيادة الفرقة الذهبية من قيادة التحالف الدولي إيقاف عملياتها في الأحياء الشرقية من مدينة الموصل لمدة أسبوع أو أسبوعين لاعادة تنظيمها بعد الخسائر التي تعرضت لها حسب ما نقل ضابط في الجيش العراقي لـ«القدس العربي».
وقال الضابط في الجيش العراقي في اتصال خاص مع «القدس العربي» إن قيادة التحالف الدولي في مقر العمليات المشتركة لم ترد إلى الآن على طلب الفرقة الذهبية حيث تحاول تقييم الموقف قبل الرد بالقبول أو الرفض»، حسب قوله.
وأكد الضابط الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن القوات الأمريكية المتواجدة شرق الموصل «رفضت طلباً سابقاً للفرقة الذهبية بارسال وحدات خاصة لمساندتها في المعارك الطاحنة التي تخوضها الفرقة ضد مسلحي تنظيم الدولة في الأحياء الشرقية من الساحل الأيسر لمدينة الموصل».
وأضاف أن ذلك الطلب جاء «لتنفيذ الخطة الطارئة التي تم وضعها بعد فشل الهجوم على مستشفى السلام، والذي كان يفترض حسب الخطة أن يؤدي لشطر الجانب الأيسر إلى قسمين شمالي وجنوبي، إلا أن الفرقة الذهبية جوبهت بمقاومة عنيفة من التنظيم الذي أطبق الحصار على القوات المهاجمة التي تمكنت من الانسحاب بصعوبة بالغة».
وحسب الضابط العراقي فإن القيادة الأمريكية في الموصل طالبت العمليات الخاصة باستدعاء بعض قواتها المتواجدة في محافظات البصرة والأنبار وديالى وبغداد للمشاركة في معارك الموصل، لكن قيادة العمليات الخاصة أكدت للقيادة الأمريكية أن تلك القوات تقوم بمسك الملف الأمني في تلك المناطق، واستدعاؤها يعتبر مجازفة خطيرة».
وأضاف «اضطرت القوات المشتركة إلى استدعاء وجبة ثانية من عناصر جهاز مكافحة الإرهاب الذين يتدربون في الأردن لزجهم في معارك شرق الموصل رغم أنهم لم ينهوا 30 ٪ من برنامجهم التدريبي حيث جهز الأمريكيون في بلدة برطلة شرق الموصل معسكراً لاستقبال القوات المستقدمة من الأردن وادخال عناصرها في دورة تدريبية مكثفة سريعة لمدة ثلاثة أيام تتضمن تدريبا عمليا على حرب الشوارع في شوراع برطلة تمهيدا لارسالهم إلى أحياء شرق الموصل».
وأكد الضابط العراقي أن القوات الأمريكية « قيمت أداء القوات العراقية منذ بداية الحملة على الموصل وأشادت بامكانية جهاز مكافحة الإرهاب الذي يعتبر الوحيد من بين جميع التشكيلات المهاجمة القادر على الصمود بوجه تنظيم الدولة، أما الفرقة التاسعة التابعة للجيش العراقي ففرت من أغلب محاور القتال حيث طالب الأمريكيون وزارة الدفاع العراقية بفتح تحقيق ومحاسبة العناصر الفارين والتأكد من جاهزية القادة والعناصر لخوض المعارك».
وختم الضابط العراقي حديثه «القيادة الأمريكية أبدت تذمرها من تأخر فتح محور جنوب الموصل والهجوم على المطار من قبل فرقة الرد السريع والشرطة الاتحادية اللتين لم تنصاعا لأمرين متتالين خلال 10 ايام بالتقدم نحو مطار الموصل جنوب المدينة» على حد قوله.

http://www.alquds.co.uk/?p=644137
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الأربعاء ديسمبر 14 2016, 18:41

منجاوي كتب:
ضابط عراقي: الفرقة الذهبية تطلب من قيادة التحالف وقف عملياتها مؤقتاً شرق الموصل بعد خسائرها الكبيرة

بغداد ـ «القدس العربي»: طلبت قيادة الفرقة الذهبية من قيادة التحالف الدولي إيقاف عملياتها في الأحياء الشرقية من مدينة الموصل لمدة أسبوع أو أسبوعين لاعادة تنظيمها بعد الخسائر التي تعرضت لها حسب ما نقل ضابط في الجيش العراقي لـ«القدس العربي».
وقال الضابط في الجيش العراقي في اتصال خاص مع «القدس العربي» إن قيادة التحالف الدولي في مقر العمليات المشتركة لم ترد إلى الآن على طلب الفرقة الذهبية حيث تحاول تقييم الموقف قبل الرد بالقبول أو الرفض»، حسب قوله.
وأكد الضابط الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن القوات الأمريكية المتواجدة شرق الموصل «رفضت طلباً سابقاً للفرقة الذهبية بارسال وحدات خاصة لمساندتها في المعارك الطاحنة التي تخوضها الفرقة ضد مسلحي تنظيم الدولة في الأحياء الشرقية من الساحل الأيسر لمدينة الموصل».
وأضاف أن ذلك الطلب جاء «لتنفيذ الخطة الطارئة التي تم وضعها بعد فشل الهجوم على مستشفى السلام، والذي كان يفترض حسب الخطة أن يؤدي لشطر الجانب الأيسر إلى قسمين شمالي وجنوبي، إلا أن الفرقة الذهبية جوبهت بمقاومة عنيفة من التنظيم الذي أطبق الحصار على القوات المهاجمة التي تمكنت من الانسحاب بصعوبة بالغة».
وحسب الضابط العراقي فإن القيادة الأمريكية في الموصل طالبت العمليات الخاصة باستدعاء بعض قواتها المتواجدة في محافظات البصرة والأنبار وديالى وبغداد للمشاركة في معارك الموصل، لكن قيادة العمليات الخاصة أكدت للقيادة الأمريكية أن تلك القوات تقوم بمسك الملف الأمني في تلك المناطق، واستدعاؤها يعتبر مجازفة خطيرة».
وأضاف «اضطرت القوات المشتركة إلى استدعاء وجبة ثانية من عناصر جهاز مكافحة الإرهاب الذين يتدربون في الأردن لزجهم في معارك شرق الموصل رغم أنهم لم ينهوا 30 ٪ من برنامجهم التدريبي حيث جهز الأمريكيون في بلدة برطلة شرق الموصل معسكراً لاستقبال القوات المستقدمة من الأردن وادخال عناصرها في دورة تدريبية مكثفة سريعة لمدة ثلاثة أيام تتضمن تدريبا عمليا على حرب الشوارع في شوراع برطلة تمهيدا لارسالهم إلى أحياء شرق الموصل».
وأكد الضابط العراقي أن القوات الأمريكية « قيمت أداء القوات العراقية منذ بداية الحملة على الموصل وأشادت بامكانية جهاز مكافحة الإرهاب الذي يعتبر الوحيد من بين جميع التشكيلات المهاجمة القادر على الصمود بوجه تنظيم الدولة، أما الفرقة التاسعة التابعة للجيش العراقي ففرت من أغلب محاور القتال حيث طالب الأمريكيون وزارة الدفاع العراقية بفتح تحقيق ومحاسبة العناصر الفارين والتأكد من جاهزية القادة والعناصر لخوض المعارك».
وختم الضابط العراقي حديثه «القيادة الأمريكية أبدت تذمرها من تأخر فتح محور جنوب الموصل والهجوم على المطار من قبل فرقة الرد السريع والشرطة الاتحادية اللتين لم تنصاعا لأمرين متتالين خلال 10 ايام بالتقدم نحو مطار الموصل جنوب المدينة» على حد قوله.

http://www.alquds.co.uk/?p=644137

معلومه صحيحه للغايه
جهاز مكافحه الارهاب انيطت به مهمه ضخمه للغايه وفي بيئه صعبه وامام عدو شرس ومتأهب
ادى هذه الجهاز تقدما طيبا لكن بخسائر كبيره لسببين :
- عدم فتح ممرات امنه لهرب السكان " وهذه نقطه ذات اساس سياسي "
- تطويق الموصل بشكل كامل مما يضع امام مقاتلي داعش خيار واحد هو القتال الى النهايه 


في معارك الفلوجه والرمادي وتكريت وبيجي تم وضع منفذ لهرب مقاتلي داعش من اجل تقليل الخسائر في القوات الامنيه 
لكن في الموصل استغربت جدا وربما استغرب الكثيرون ان يتم ارسال الحشد الشعبي في حركه استعراضيه لقطع طريق الموصل- الرقه عن جنوب تلعفر !!
حسب التقديرات هنالك 6000 داعشي في الموصل وضواحيها " اعتقاد شخصي ان العدد اكبر " وهؤلاء محشورون في جيب الموصل وسيحاربون الى النهايه مالم يتم فتح طريق انسحاب لهم خاصه الى جهه سوريا وليس الى جيب الحويجه 


اليوم اعلن العبادي عن اعاده النظر في الخطط العسكريه وبالامس اعلن جهاز مكافحه الارهاب انتهاء المرحله الاولى وسيبرد القتال من اجل اعادة التنظيم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   الخميس ديسمبر 29 2016, 11:06

القوات العراقية تتقدم من جديد في عدة أحياء في جنوب شرقي الموصل

بدأت قوات الأمن العراقية التقدم من جديد ضد ما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية في عدة أحياء في جنوب شرقي مدينة الموصل، بعد فترة توقف لأسابيع، بحسب وزارة الداخلية العراقية.
وتحدث تقرير عن ارتفاع أعمدة الدخان فوق أرجاء المدينة.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن اللواء الركن نجم الجبوري، قائد عمليات نينوى قوله إن "هذه هي المرحلة الثانية من عملية تحرير الموصل التي تقودها القوات الخاصة، والشرطة الاتحادية ونحن على هذه الجبهة."
وكان القتال لاستعادة السيطرة على الموصل، ثاني أكبر مدينة عراقية، قد بدأ قبل أكثر من شهرين، ولكنه جوبه بمقاومة شرسة.
وتعد معركة الموصل أكبر عملية برية في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003، ويشارك في العملية نحو 100 ألف جندي من القوات العراقية، وقوات الأمن الكردية، والحشد الشعبي.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن ضابط من قوة الرد السريع، وهي وحدة النخبة التابعة لوزارة الداخلية، قوله إن "قواتنا تتقدم الآن. خلال أول خمس أو عشر دقائق تقدمت (قواتنا) 500 متر. وبدأت الآن فقط في إطلاق النار".
وأضاف أن هذه القوات تتقدم في حي الانتصار، ومن المتوقع أن تتقدم قوات الشرطة - التي أعادت انتشارها من الضواحي الجنوبية للموصل قبل أسبوعين، وهي بالآلاف - في منطقة قريبة.
وقد استعادت قوات عراقية خاصة ربع مساحة الموصل، آخر معقل كبير لمسلحي تنظيم الدولة في العراق، لكن تقدمها كان بطيئا. وشهد هذا الشهر أول توقف رئيسي للحملة.
ويبدو أن المرحلة المقبلة ستمنح على الأرجح المستشارين العسكريين الأمريكيين في التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية دورا أكبر من خلال التوسع في مرافقة القوات العراقية.
وكان مسلحو التنظيم قد سيطروا على الموصل في يونيو / حزيران عام 2014 بعد أن أخرجوا الجيش العراقي من مناطق واسعة في شمال العراق وغربه، وأصبحت الموصل أكبر مدينة تسقط في يد التنظيم في العراق وسوريا.
وقد تؤدي استعادة القوات العراقية للموصل إلى الحد من طموح التنظيم في بسط حكمه على ملايين الناس في "دولة الخلافة" التي أعلنها، ولكن قد يظل بوسع مسلحيه شن حرب عصابات تقليدية في العراق والتخطيط لشن هجمات على الغرب أو الإيعاز بشنها.
وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الذي سبق أن تعهد باسترداد الموصل قبل نهاية العام، قد صرح منذ أيام بأن هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق تحتاج ثلاثة أشهر أخرى.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

mi-17

مشرف
مشرف

avatar








مُساهمةموضوع: رد: متابعة مستجدات الساحة العراقية   السبت يناير 07 2017, 14:34

تركيا توافق على سحب قواتها من بعشيقة العراقية

وصل اليوم السبت، رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم إلى بغداد، في زيارة التقى خلالها برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وقادا معاً اجتماع اللجنة العراقية التركية العليا.
ونقل التلفزيون العراقي عن العبادي تأكيده "التوصل لاتفاق مع تركيا بشأن مطلب عراقي بانسحاب القوات التركية من بعشيقة".
ومن المرتقب أن يجتمع يلدرم أيضاً برئيس الجمهورية فؤاد معصوم، قبل التوجه للقاء رئيس البرلمان سليم الجبوري.
كما سيلتقي يلدرم في بغداد مسؤولين حزبيين، وسياسيين وعدد من قادة الرأي وممثلي تركمان العراق.
وعقب انتهاء مباحثاته في بغداد سيتوجّه يلدرم إلى أربيل، عاصمة الإقليم الكردي في العراق، ليلتقي فيها رئيس الإقليم مسعود بارزاني، ورئيس وزرائه نيجيرفان بارزاني.
ويرافق يلدرم خلال الزيارة الرسمية، وزراء الدفاع فكري إشيق، والتربية عصمت يلماز، والطاقة والموارد البشرية براءت ألبيرق، والاقتصاد نهاد زيبكجي، والجمارك والتجارة بولنت توفنكجي.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

متابعة مستجدات الساحة العراقية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 28 من اصل 29انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 15 ... 27, 28, 29  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى العسكري العربي :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة -Military News-